كل المقالات

السمنة المفرطة obesity

ما هي السمنة المفرطة

السمنة المفرطة

تعد السمنة المفرطة من الأمراض المعقدة والتي لا تؤدي لتشوه المظهر العام فقط بل تؤثر تأثيرا سلبيا على الصحة النفسية والصحة الجسدية وتؤدي لحدوث العديد من الأمراض الخطيرة مثل أمراض القلب وارتفاع ضغط الدم ومرض السكري بل والأكثر أنها تؤدي إلى حدوث عدة أنواع من السرطان(1).

اعراض السمنة

يعاني الشخص المصاب بالسمنة المفرطة من عدة مشاكل واضطرابات صحية ونفسية مثل:

  • اضطرابات النوم وعدم القدرة على النوم بشكل جيد.
  • ضيق التنفس الشديد.
  • آلام بالمفاصل والظهر.
  • الشعور بالإحباط والاكتئاب الشديد.
  • شعور عام بالإجهاد المستمر.
  • ونتيجة للثنايات المتعددة بالجلد فهذه الأماكن هي الأكثر عرضة للإصابة بتقرحات.
  • اماكن داكنة بالجلد في أماكن متعددة بالجسم.
  • تورمات بالقدمين(2).

أسباب السمنة المفرطة

  • تحدث السمنة نتيجة لتراكم الدهون بالجسم نتيجة لزيادة السعرات الحرارية التي يكتسبها الجسم نتيجة الأكل الكثير مقابل الأنشطة الجسدية القليلة وهذه من الأسباب الرئيسية لحدوث زيادة مفرطة بالوزن. 
  • الوراثة فالشخص الذي يكون أحد أفراد عائلته يعاني من السمنة فهو معرض بشكل كبير لزيادة الوزن الوراثي حيث تؤثر الجينات على الهرمونات المسؤولة عن تنظيم الدهون بالجسم.
  • يمكن للحالة الاجتماعية أن تؤثر أيضا على الفرد في إمكانية حصوله على الطعام الصحي.
  • هناك بعض الأدوية التي تؤدي بدورها لزيادة الوزن مثل مضادات الحساسية والكورتيزونات والأدوية المضادة للاكتئاب.
  • بعض الأمراض تؤدي لزيادة الوزن مثل مرض قصور أو ضعف الغدة الدرقية وتكيس المبايض ومقاومة الأنسولين.
  •  هناك العوامل النفسية وهي ذو تأثير كبير على زيادة الوزن حيث أن الاكتئاب والضغوط النفسية تؤدي إلى اضطرابات بالهرمونات وإلى رغبة شديدة بالأكل.
  • الوجبات الغنية بالكربوهيدرات.
  • عدد مرات تناول الوجبات باليوم الذي يؤثر على الأنسولين ومستويات الكوليسترول بالدم(3). 

اضرار السمنة المفرطة

المخاطر الصحية لمن يعانون من السمنة كثيرة وشديدة الضراوة فهم معرضون للإصابة بالكثير من الأمراض الخطيرة أكثر من غيرهم ممن لا يعانون من السمنة مثل:

  • الإصابة بأمراض القلب.
  • الإصابة بالسكتة الدماغية.
  • يؤدي إلى حدوث النوع الثاني من مرض السكري.
  • يؤدي إلى ارتفاع نسبة الكوليسترول الضار.
  • حدوث أمراض المرارة. 
  • الإصابة بارتفاع ضغط الدم.
  • يسبب أيضا مشاكل بالتنفس وبسبب فقد القدرة على التنفس إلا بصعوبة فيؤدي ذلك لصعوبة واضطراب النوم.
  • يسبب حدوث العديد من السرطانات.
  • الإصابة بمشاكل خطيرة بالمفاصل والظهر.
  • العديد من المشاكل النفسية حيث يؤدي إلى العصبية والاكتئاب  وعدم الاستقرار النفسي.
  • صعوبة الحركة وآلام متفرقة بالجسم(4).   

أنواع السمنة وكيفية التخلص منها

يوجد 6 أنواع من السمنة وهي:

  • سمنة التغذية

وهي من اسمها نتيجة تناول كميات كبيرة من الطعام والسكريات وهذا النوع هو الأكثر انتشارا عالميا وللتغلب عليه يجب تقليل كمية الطعام وممارسة الرياضة يوميا مدة لا تقل عن 30 دقيقة.

  • سمنة الاضطرابات العصبية

وهى تحدث نتيجة الضغوط النفسية والمعظم هنا يميل لتناول السكريات وللتغلب على هذا النوع فيجب تغيير نتيجة الضغط بدلا من أكل السكريات إلى ممارسة بعض الانشطة الجسدية.

  • السمنة نتيجة حمية الجلوتين

وهذه الحمية مخصصة لعلاج بعض الأمراض ولكن يجب تجنب التدخين وشرب الكحوليات ومن الضروري ممارسة التمارين الرياضية لتجنب زيادة الوزن.

  • سمنة التغذية الوراثية

وفي هذا النوع غالبا ما تكون المعدة منتفخة وتتراكم الدهون في منتصف الجسم ويحدث لمن يتناول الكحوليات.

  • سمنة الأوردة الوراثية

وهي وراثية بسبب الضغط على الأوردة تؤدي للكثير من المشاكل مثل الجلطات والدوالي وتورم القدمين ومن الحلول الفعالة لها ممارسة الرياضة وصعود ونزول الدرج.

  • سمنة الخمول

وهذا النوع  يصيب بعض أعضاء الجسم التي كانت تستخدم باستمرار ثم تم تركها وإهمالها ويحدث ذلك غالبا للرياضيين(5). 

وهناك تقسيم آخر السمنة اعتمادا على شكل الجسد أو بمعنى أدق اماكن تمركز الدهون بالجسم وتنقسم إلى خمسة أنواع وهم:

  • بنية الفراولة

وتتركز الدهون فى منطقة الكتفين والصدر وهذا النوع هو المعرض أكثر لأمراض القلب والصدر.

  • بنية الساعة الرملية

تتركز الدهون فى منطقة الكتفين وأسفل البطن والارداف.

  • بنية التفاحة

حيث تتركز الدهون وتتراكم بشكل كبير منطقة أعلى البطن وبالتالي تتركز المشاكل الصحية تبعا لأماكن تراكم الدهون.

  • بنية الساعة الرملية

حيث تتراكم الدهون بنصف الجسد الأعلى بالتساوي.

  • بنية الكمثرى

وهنا يتركز تراكم الدهون بمنطقة البطن والأرداف.

علاج السمنة المفرطة

  • يعتمد علاج السمنة على علاج المسبب لها او البعد عنه وأول وأهم خطوة لعلاجها هو الطعام الصحي والبعد عن تناول السعرات الحرارية العالية وتقليل كمية الطعام.
  • النشاط الحركي وممارسة التمارين الرياضية يوميا.
  • تغيير العادات والأماكن والبيئة التي تؤدي إلى تناول كميات كبيرة من الطعام.
  • المتابعة مع أخصائي التغذية العلاجية ومتابعة برامج تنظيم الوزن.
  •  إذا لم تجدي الخطوات السابقة نفعا ولم يتم الوصول للنتيجة المرغوبة فإن الطبيب ربما يلجأ لبعض الأدوية التي تستخدم للتخلص من الدهون الضارة المتراكمة بالجسم.
  • تطبيق بعض الحميات الغذائية القاسية لمحاولة التخلص من تلك الدهون المتراكمة وبالتالي التخلص من الوزن الزائد.
  • استخدام بعض الأجهزة الإلكترونية المستخدمة حديثا والتي يستخدمها الأطباء عن طريق إجراء جراحة يتم من خلالها وضع تلك الأجهزة مثل بالون المعدة الذي يتم إدخاله إلى المعدة عن طريق الحلق ومهمته أن يشعر المريض بالشبع فتقل كمية الطعام وبالتالي يقل الوزن أو جهاز إخلاء المعدة وهو جهاز يستخدم بعد تناول الطعام بحوالي نصف ساعة للتخلص أو إخلاء المعدة من جزء من الوجبة التي تم تناولها. 
  • عملية تكميم المعدة

وهي آخر الحلول التي يتم اللجوء إليها لعلاج السمنة المفرطة إذا فشلت كل الحلول السابقة حيث يقوم الطبيب بإجراء جراحة بالمعدة حيث يتم إزالة جزء من المعدة لتصبح أصغر حجما وبالتالي تقل كمية الطعام الذي يتناوله المريض فيؤدي لفقد الوزن الزائد والتخلص من السمنة المفرطة وأضرارها(6).

References:

1-https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/obesity/symptoms-causes/syc-20375742.

2-https://www.clinicbarcelona.org/en/assistance/diseases/obesity/symptoms.

3-https://www.medicinenet.com/obesity_weight_loss/article.htm.

4-https://www.cdc.gov/obesity/adult/causes.html.

5-https://www.kailashhealthcare.com/6-Types-of-Obesity-and-Solutions-to-overcome-each.

6-https://www.niddk.nih.gov/health-information/weight-management/adult-overweight-obesity/treatment.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق