الأمراض

السكري عند الاطفال

ما هو مرض السكري؟

مرض السكري هو حالة طبية مزمنة لا يستطيع الجسم  فيها الاستفادة من تحويل النشويات إلى جلوكوز والذي يعد الوقود اللازم لعمل أجهزة الجسم المختلفة حيث يتراكم الجلوكوز في الدم دون القدرة على دخول الخلايا وذلك نتيجة خلل في مستوى هرمون الإنسولين.

ما أنواع السكري عند الاطفال؟

يصيب الأطفال نوعان من مرض السكري وهما النوع الأول والنوع الثاني.

النوع الأول من السكري.

السبب في النوع الأول ليس معروفا بالضبط ولكن يمكن أن يكون نتيجة خلل مناعي حيث تهاجم الأجسام المناعية خلايا البنكرياس التي تفرز هرمون الإنسولين مما يفقدها وظيفتها ولا تستطيع تصنيعه ويحتاج الجسم إلى تعويضه من مصدر خارجي. 

والسكري من النوع الأول عادة ما يصيب الأطفال، والمراهقين، والشباب حديثي السن. والعلاج هو الحقن اليومي بالإنسولين أو استخدام مضخة الإنسولين. 

النوع الثاني من السكري. 

في النوع الثاني من مرض السكري يفرز البنكرياس الإنسولين ولكن الجسم يكون غير قادر على استخدامه لذا فيرتفع معدل سكر الجلوكوز في الدم مما يسبب أعراض السكري ومضاعفاته. 

عادة ما يتطور النوع الثاني في سنوات حتى يصاب به المريض وكان من الشائع أن يصيب كبار السن إلا أنه مؤخرا أصبح يصيب الأطفال من سن 10 سنوات وكذلك يصيب المراهقين والشباب نتيجة انتشار نمط الحياة غير الصحي من طعام ضار وعدم ممارسة الرياضة.

العامل الوراثي أيضا مهم حيث يعد مرض السكر موروثا في كثير من العائلات.

اعراض مرض السكري

تتشابه بعض أعراض مرض السكري في النوعين الأول والثاني في الأطفال كما يوجد بعض الاختلافات التي تميز كل نوع منهما. 

فأعراض السكري المتشابهة بينهما هي:

  • العطش الشديد وكثرة شرب الماء. 
  • الجوع الشديد. 
  • كثرة التبول وإمكانية بلل الفراش في الأطفال المدربين على المرحاض. 
  • الإرهاق والتعب دون القيام بمجهود بدني شاق. 

وتختلف الأعراض بين نوعي مرض السكري في أنها في النوع الأول غالبا ما تتطور سريعا في فترة زمنية قصيرة وتكون مصحوبة بواحدة أو أكثر من الأعراض الآتية:

  •  فقدان الوزن غير المقصود.
  • تغيرات في سلوك الطفل، وحِدّة انفعالاته.
  •  تغير رائحة النفس.

بينما في النوع الثاني تتطور الأعراض ببطء وفي فترة زمنية طويلة قد تصل لسنوات وتكون  أيضا مصحوبة بواحدة  أو أكثر من التالي:

  • زيادة في الوزن.
  • تكرار الإصابة بالعدوى.
  •  الرؤية الضبابية نتيجة جفاف عدسة العين.
  • ظهور بقع جلدية مخملية داكنة عند الرقبة، والإبطين تُسَمى الشواك الأسود.
  • مقاومة الانسولين.

ما هي مقاومة الإنسولين؟

هي حالة مرضية لا يستطيع الجسم فيها استخدام الإنسولين المفرز من البنكرياس كما ينبغي. وهي ترتبط بعدة عوامل منها السمنة وزيادة الوزن

وكذلك بعض المسببات مثل العلاج بالكورتيزون، والعلاج بهرمون النمو، وبعض الأمراض الوراثية وكل تلك العوامل تؤثر في حساسية الجسم للإنسولين بالسلب فتقل تدريجيا ويزداد إفراز الإنسولين في الجسم محاولة لتعويض عدم قدرة الجسم على استخدامه فيطلق عليها مصطلح مقاومة الإنسولين مما يجعل المريض أكثر عرضة للإصابة بالسكري من النوع الثاني، كما يمكن قياس مقاومة الإنسولين عن  طريق اختبار يسمى (HOMA-IR ) ويعد أكثر دقة من قياس نسبة السكر بالدم.

كيفية اكتشاف مرض السكري عند الأطفال.

  • غالبا ما يكتشف النوع الأول من مرض السكري عند الأطفال عن طريق المصادفة إذ يرتفع معدل السكر بالدم للغاية مسببا الحماض الكيتوني وكثيرا ما يتم الخلط بينه وبين النزلة المعوية حيث تتشابه الأعراض من حيث آلام البطن والقيء وأحيانا الإسهال وعادة يتم اكتشاف السكري في طوارئ المستشفى عند قياس نسبة السكر العشوائي بالدم وتتوالى سلسلة الفحوصات حتى يثبت التشخيص.

أما في حالة ساورت الشكوك الأم أو الأب في الأعراض وقررا زيارة الطبيب فإنه يطلب بعض التحاليل والفحوصات والتي تفيد في تشخيص نوعي مرض السكري وأهمها:

  • قياس السكر العشوائي في الدم ويكون أكثر من 200 ملجم/ديسيليتر.
  • فحص مستوى السكر في الدم في حالة الصيام ( وينبغي على الطفل عدم تناول الطعام لمدة من 6 -8 ساعات  قبل إجراء الاختبار)  ويكون أكثر من 126 ملجم/ديسيليتر.
  • فحص مستوى السكر التراكمي وهو يدل على حالة انضباط معدل الجلوكوز في دم المريض في خلال الثلاثة أشهر الماضية و يكون الرقم الطبيعي من  5- 5.5 % وفي حالة زيادة الرقم عن 5.7% يتم تشخيص السكري.
  • في حالة التأكد من وجود مرض السكري يطلب الطبيب المزيد من فحوصات الدم (وجود أجسام مناعية في الدم) للتمييز بين نوعي مرض السكري حيث أن لكل منهما خطة علاجية مختلفة.
  • وكذلك بالطبع خضوع الطفل للكشف الطبي وقياس الوزن والطول ومقارنتهما بالطبيعي على منحنيات النمو المناسبة للمرحلة العمرية. 

اقرأ أيضا كيف أخفض السكر التراكمي بالدم.

ما هو علاج السكري؟

  • خطة علاج السكري من النوع الأول.
  1. أخذ الإنسولين بانتظام.

إن المصاب بالسكري من النوع الأول ينبغي عليه أخذ نوع أو أكثر من أنواع الإنسولين الآتية:

  • إنسولين سريع المفعول: هذا النوع من الإنسولين يعمل خلال 15 دقيقة من الحقن ويصل لقمة عمله خلال 60 دقيقة ويستمر مفعوله لمدة 4 ساعات ويؤخذ قبل الوجبة بحوالي 15-20 دقيقة مثل: هيومالوج، ونوفولوج، وإبيدرا.
  • إنسولين قصير المفعول: في بعض الأحيان يطلق عليه الإنسولين المنتظم ويبدأ عمله في خلال 30 دقيقة من الحقن ويصل لقمة عمله خلال 90-120 دقيقة ويستمر مفعوله 4-6 ساعات مثل الإنسولين الآدمي (Humulin R,Novolin R).
  • إنسولين متوسط المفعول: يبدأ عمله خلال 1-3 ساعات من الحقن ويصل لقمة عمله في 6-8 ساعات ويستمر مفعوله من 12-24 ساعة مثل: Humulin N, Novolin N. 
  • إنسولين طويل المفعول: هذا النوع يمتد مفعوله من 14-40 ساعة وليس له قمة عمل مثل: اللانتوس والترسيبا.
  1. مراقبة سكر الدم.

ينبغي قياس وتسجيل قراءات سكر الدم أربع مرات يوميا على الأقل وخاصة قياس الفجر لتجنب ظاهرة الفجر.

  1. تناول الطعام الصحي.
  • يشكل الطعام دورا مهما للغاية في وضع خطة العلاج ولكن هذا لا يعني بالضرورة أن الطفل سيتبع نظاما غذائيا قاسيا ولكن ينبغي مراجعة أخصائي التغذية العلاجية لتخطيط الوجبات وتعلم حساب نقاط الوجبات بما يتماشى مع جرعات الإنسولين الموصوفة. والوجبات الصحية تكون غنية بالمغذيات وقليلة الدهون والسعرات مثل الخضروات والفاكهة والبقوليات والبروتين الخالي من الدهون.
  1. ممارسة الرياضة بانتظام.

الرياضة ضرورة لكل فرد وأطفال السكري ليسوا استثناء ولكن يجب مراعاة أن الرياضة لها تأثير على سكر الدم قد يمتد لساعات بعد التوقف لذا فالأفضل عن بدء ممارسة نشاط بدني جديد قياس سكر الدم عدة مرات  واستخدام الجرعات التصحيحية في حالة ارتفاعه حتى تستقر القراءات وينضبط معدل سكر الدم.

اقرأ أيضا: تقوية مناعة الأطفال.

  • خطة علاج السكري من النوع الثاني.
  1. اتباع نظام غذائي صحي غني بالألياف والنشويات المعقدة وتثبيت مواعيد الوجبات اليومية واستخدام صحن أصغر لتقديم حصص الطعام واستخدام طرق الطهي الصحية.
  2. ممارسة الرياضة بانتظام كالرياضة الهوائية مثل المشي وتمارين المقاومة مثل رفع الأثقال واليوجا.
  3. فقدان الوزن حيث يساعد في ضبط سكر الدم، والكوليسترول، والدهون الثلاثية، وضغط الدم.
  4. قياس سكر الدم بانتظام.
  5. أدوية السكري وأشهرها الميتفورمين مثل الجلوكوفاج  والليراجلوتايد مثل الفيكتوزا والساكسندا وفي بعض الحالات يصف الطبيب الإنسولين للتحكم في ضبط سكر الدم.

References

  1. https://www.cdc.gov/diabetes/basics/diabetes.html
  2. https://www.endocrineweb.com/conditions/type-1-diabetes
  3. https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/type-2-diabetes/diagnosis-treatment/drc-20351199
  4. https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/type-1-diabetes-in-children/symptoms-causes/syc-20355306
  5. https://www.healthychildren.org/English/health-issues/conditions/chronic/Pages/Diabetes.aspx
  6. https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/type-1-diabetes-in-children/diagn
  7. https://www.hopkinsmedicine.org/health/conditions-and-diseases/diabetes/diabetes-in-children

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق