الأمراض

 السرطان

يتكون جسم الإنسان من مجموعة من الخلايا هذه الخلايا  هي وحدة بناء جسم الإنسان.

تنمو هذه الخلايا تحت سيطرة نظام وتحكم الجسم فتنمو بمعدل طبيعي وبشكل وطريقة طبيعية وأيضاً لها أعمار ثابتة.

وفي وقتٍ ما تصبح هذه الخلايا مهلكة  وينتهي عمرها فعلى الفور يتخلص منها الجسم ويستبدلها بخلايا أخرى جديدة تعمل بشكلٍ أفضل وهو ما يسمى بموت الخلايا المبرمج.

ما هو مرض السرطان؟

مرض السرطان هو مجموعة خلايا غير طبيعية تنمو بسرعة جداً خارجة عن سيطرة وتحكم الجسم ولا تخضع لموت الخلايا المبرمج فتنمو وتكون أورام والتي بدورها تنتشر بسهولة عبر الجسم من خلية لأخرى فتُعطل الوظائف الطبيعية داخل الجسم.

اسباب مرض السرطان

اسباب مرض السرطان تتمثل في سبب رئيسي وهو حدوث تغيرات و طفرات في الحمض النووي (DNA)للخلية.

يكون الحمض النووي مُعبأ داخل عدد كبير من الجينات التي تحمل مجموعة من التعليمات التي توجهها للخلية لتقوم بالوظائف الخاصة بها من نمو وانقسامات وهكذا.

فعند حدوث خلل في هذه التعليمات تتوقف الخلية عن أداء وظائفها الطبيعية وتتحول إلى خلية سرطانية. 

أسباب هذه الطفرات في الحمض النووي:

  • طفرات جينية يُولد بها الإنسان هذه الجينات قد ورثها عن أبويه.

فتعمل هذه الطفرات على وجود خلايا سرطانية.

  • طفرات جينية تحدث بعد الولادة .

وهي أكثر شيوعاً من الطفرات الجينية الموروثة.

ومن أسباب حدوثها هي المواد المسرطنة.

     أمثلة على المواد المسرطنة:

  • الإشعاعات والأشعة فوق البنفسجية.
  • مواد كيميائية  مسرطنة مثل الكحوليات ودخان السجائر.
  •  الماء والطعام الملوث.
  • الهواء الملوث بالدخان.
  • مواد مسرطنة بيولوجية مثل الإصابة ببعض البكتريا والفيروسات.

العوامل التي تُزيد خطر الإصابة بمرض السرطان

  • نمط الحياة التي يتبعها الفرد.

يؤثر نمط الحياة على زيادة نسبة الإصابة بالمرض مثل شرب السجائر شرب الكحوليات التعرض الزائد للشمس والأشعة فوق البنفسجية وعدم تناول طعام صحي والإكثار من الأطعمة سريعة التحضير والمقلية.

  • الظروف الصحية.

بعض الحالات المرضية تُصبح حالات مرضية مزمنة وتزيد من معدل الإصابة بالسرطان مثل التهاب القولون التقرحي.

  • البيئة المحيطة بالفرد.

من الممكن أن يكون الشخص غير مدخن ولكنه مُحاط بأشخاص مدخنين فبالتالي يكون هو أيضاً شخصاً مُدخناً ولكن بطريقة سلبية.

أو يعيش في مكان به الكثير من المصانع فيتعرض للكثير من أدخنة المصانع التي تلوث الهواء.

اعراض السرطان 

 تختلف اعراض السرطان على حسب المكان الذي أُصيب داخل الجسم.

لكن هناك بعض الأعراض العامة التي لها علاقة بالسرطان مثل:

  • الإعياء والتعب.
  • الشعور بكتلة سميكة تحت الجلد.
  • تغيرات في الوزن إما بالزيادة أو بالنقص.
  • تغيرات في لون الجلد إما باصفراره أو احمراره أو ظهور تقرحات لا تلتئم.
  • السعال المستمر وصعوبة التنفس.
  • صعوبة في البلع.
  • عُسر الهضم و الانزعاج المستمر بعد الأكل.
  • ألم في العضلات والمفاصل غير مبرر.
  • حُمى مستمرة وغير مبررة.
  • نزيف أو كدمات غير مبررة.

كل هذه الأعراض لا تعني بالتأكيد أن هذا الشخص مصاب ولكن يجب التأكد عن طريق الأشعة والتحاليل اللازمة.

أنواع السرطان 

 تختلف على حسب نوع واسم العضو التي تحدث به الإصابة.

  • سرطان الدم (leukemia) يصيب الدم والنخاع العظمي.
  • سرطان الغدد الليمفاوية (lymphoma) يصيب الجهاز المناعي.
  • ساركوما (sarcoma) يصيب العظام والعضلات والأوعية الدموية.
  • وأنواع أخرى يختلف اسمها على حسب العضو المصاب فمن الممكن أن تحدث إصابة في أي عضو في الجسم.

الوقاية من مرض السرطان

من طرق الوقاية من مرض السرطان:

  • التدخين.

التدخين عامل خطير جداً في زيادة معدل الإصابة فهو يسبب أنواعاً كثيرة  وليس سرطان الرئة فقط.

  • التعرض الزائد لأشعة الشمس.

الأشعة فوق البنفسجية الضارة التي تنبعث من الشمس تُزيد من معدل الإصابة بسرطان الجلد لذلك يجب حماية الجلد من الأشعة فوق البنفسجية عن طريق استخدام  كريم واقي حراري من أشعة الشمس.

  • تناول طعام صحي.

الإكثار من تناول الخضراوات والفواكه وتقليل تناول اللحوم المصنعة.

  • ممارسة الرياضة.

ممارسة الرياضة على الأقل نصف ساعة يومياً.

  • الحفاظ على الجسم أن يكون في وزن مناسب لأن السمنة تزيد من خطر الإصابة.
  • أخذ بعض التحصينات.

هناك بعض الفيروسات تجعل الجسم أكثر عُرضةً للإصابة مثل الالتهاب الكبدي الوبائي الذي يجعل الجسم معرضاً للإصابة بسرطان الكبد.

هل السرطان مرض وراثي؟

يمكن أن تساهم بعض العوامل الوراثية في تطوره.

داخل خلايا جسم الإنسان توجد جينات هذه الجينات تحمل كوداً جينياً والذي من خلاله تعطي أوامر وتعليمات للخلية متى تنقسم ومتى تنتهي صلاحيتها.

وبالتالي أي تغييرات في هذه الجينات تُعطي تعليمات خاطئة وبالتالي يمكن أن تحدث إصابة بالمرض.

تؤثر الجينات أيضا على إنتاج الخلايا للبروتينات هذه البروتينات تساهم في نمو الخلايا وانقسامها.

بعض الجينات تغير البروتينات المسؤولة عن إصلاح الخلايا التالفة

وهذا ممكن أن يؤدي إلى الإصابة إذا كان أحد الأبوين حاملاً لهذا الجين فسوف ينقله إلى الأبناء وبالتالي تزداد فرصة إصابة الأطفال.

في النهاية تساهم الطفرات الجينية الموروثة بشكل كبير في تطور 5-10 بالمائة من الحالات وتسمى بمتلازمة السرطان الوراثية.

التشخيص

  • فحص بعض الأماكن في الجسم التي يظهر عليها أعراض التورم أو تغير في لون الجلد.
  • الاختبارات المعملية مثل عمل تحليل للدم وتحليل للبول بعض الأنواع  مثل سرطان الدم يُحدث تغيرات في عدد وشكل كرات الدم البيضاء.
  • عمل أشعة مقطعية وإكس- راي (X-Ray)
  • أخذ عينة من العضو المصاب وفحصها في المعمل بالميكروسكوب والبحث عن الخلايا السرطانية.

علاج السرطان 

علاج السرطان يتم عن طريق:

  • التدخل الجراحي.

يتم إزالة أكبر عدد من الأورام عن طريق الجراحة المباشرة.

  • العلاج الكيميائي.

استخدام الأدوية الكيميائية التي تقوم بقتل الخلايا السرطانية وهو من أصعب طرق العلاج.

  • العلاج بالإشعاع.

تُستخدم حزمة قوية من الإشعاع لقتل الخلايا السرطانية.

  • زراعة خلايا جذعية.

تتم داخل النخاع العظمي في حالات الإصابة بسرطان الدم.

  • العلاج المناعي.

يعتمد على استخدام الجهاز المناعي للجسم لمهاجمة الخلايا السرطانية.

  • العلاج الهرموني.

يعمل على إزالة الهرمونات التي تغذي الخلايا السرطانية في بعض أنواع السرطان مثل سرطان الثدي وسرطان البروستاتا.

References

1-https://www.healthline.com/health/cancer#treatment

2-https://www.medicalnewstoday.com/articles/323648#types

3-https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/cancer/diagnosis-treatment/drc-20370594

4-https://my.clevelandclinic.org/health/diseases/12194-cancer

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق