الأمراضكل المقالات

السالمونيلا salmonella عدوى السالمونيلا.

المقدمة: 

اكتشفت السالمونيلا لأول مرة بواسطة العالم الأمريكى دانيال سالمون عام 1885.

قسم العلماء السالمونيلا إلى مجموعات وتحتوي هذه المجموعات على أكثر من 2500 نوع تم اكتشافه ولكن أقل من 100 نوع تم اكتشافه يسبب العدوى للإنسان. 

ويتم التشخيص بمرض السالمونيلا في المعمل. 

ولكل دولة نوع خاص بها من السالمونيلا  ويشير مركز الصحة العالمية للسيطرة على الأمراض ( CDC  ) إلى إصابة  1.35  مليون حالة  ودخول  62.500 حالة إلى المستشفى و 420 حالة وفاة كل عام في الولايات المتحدة الأمريكية كل عام نتيجة التسمم بالسالمونيلا.

 إذا وجدت خلية واحدة عند فحص الطعام  يصبح هذا الطعام غير صالح للاستهلاك عكس أنواع أخرى من البكتيريا. 

وتصيب السالمونيلا معظم الكائنات الحية. 

ماهى السالمونيلا: 

 السالمونيلا هى عبارة عن بكتيريا عصوية الشكل توجد  بصورة طبيعية في أمعاء الإنسان والحيوان وعند تناول كمية كبيرة من البكتيريا يؤدي ذلك إلى موت البكتيريا في الأمعاء نتيجة العصارة المعدية مما ينتج عنها سموم  تكون هى المسئولة عن حالات التسمم.

يوجد بعض الأنواع من السالمونيلا تسبب عدوى التيفود أو حمى التيفود. 

تصيب معظم الكائنات الحية مثل: 

  • الطيور. 

توجد في فضلات الطيور المصابة مثل: البط والدواجن والسمان والرومى والحمام. 

وتنتقل  السالمونيلا أيضاً من الأم عن طريق البيض. 

ولذلك من الممكن أن تتواجد  فى مساحيق البيض ويكون ذلك مصدر العدوى. 

  • الخنازير. 

من الممكن احتواء لحم الخنزير على عدوى السالمونيلا وقد تتواجد أيضا في الكبد والطحال والأنسجة الليمفاوية. 

وقد تحتوى الفضلات على السالمونيلا حتى إذا لم تظهر أعراض على الحيوان. 

  • الأبقار والجاموس. 
  • الخراف والماعز. 
  • لحم الخيول في بعض الدول التي تتناول لحم الخيل. 
  • الكلاب والقطط قد تكون أيضاً حاملة لبعض أنواع السالمونيلا. 
  • الفئران وفضلاتها تعتبر عاملا أساسيا في نقل العدوى للإنسان نتيجة تلوث الطعام في المخازن بفضلات الفئران أو تلوث طعام الحيوانات بفضلات الفئران. 
  •  بعض الأشخاص العاملين في تعبئة الطعام.
  • الصراصير والحشرات لها دور أيضا في نقل العدوى من مكان لآخر. 
  • السلاحف والحيوانات الأليفة قد تكون أيضاً حاملة عدوى السالمونيلا. 
  • الفواكه والخضروات الملوثة بعدوى السالمونيلا. 
  • تناول البيض أو اللحوم غير المطهوة جيداً. 
  • السفر إلى المناطق الموبوءة. 
  • من الممكن أن تنتقل من شخص لشخص ولكنها طريقة نادرة الحدوث تحدث فقط عندما يتناول الشخص السليم طعام حضرة الشخص المصاب لعدم نظافة يديه وعدم غسله بالماء والصابون جيداً. 

اعراض السالمونيلا: 

قد يصاب الشخص بعدوى السالمونيلا  نتيجة تناول طعام ملوث يحتوى على السالمونيلا أو شرب الماء الملوث وقد يستغرق ظهور الأعراض من 72:5 ساعة. 

  • وتختلف شدة المرض من إسهال متوسط إلى التهابات المعدة. 

وبعض أنواع من السالمونيلا تسبب حمى التيفود

وخطورة عدوى السالمونيلا تعتمد على: 

  1. كمية البكتيريا الموجودة في الطعام أو الماء. 
  2. خطورة الفصيلة أو نوع السالمونيلا. 
  3. مقاومة الشخص ومناعته لهذه العدوى البكتيرية. 
  4. العمر. 

أشهر اعراض السالمونيلا:

  1. القيء مع ألم في البطن. 
  2. رائحة الفم الكريهة
  3. إسهال ويستمر في معظم الحالات لساعات قليلة.
  4. الدوار المفاجئ.
  •  إلتهاب في المفاصل
  • درجة حرارة 39 ولكنها تزداد وتكون مستمرة في حمى التيفود. 
  • في بعض الحالات المتأخرة قد يظهر مرض الصفرة. 
  • الصداع
  • الهزال والضعف. 

ولكن فى بعض الحالات قد يصل إلى إسبوع وقد يستمر إلى 3 أسابيع. 

السالمونيلا والحمل: 

يشير بعض الخبراء أن السالمونيلا لا تؤثر على الجنين أثناء الحمل إلا في حالات نادرة الحدوث نتيجة ضعف الأم وإصابتها بالسالمونيلا. 

وتظهر على الأم أعراض السالمونيلا مثل:

          التقيؤ والإسهال و جفاف الحلق والفم. 

وفى حالات نادرة  تستطيع السالمونيلا عبور المشيمة من الأم للجنين ويصاب الجنين بعدوى السالمونيلا إذا حان موعد الولادة  والأم لاتزال مصابة. 

 وقد يؤدى الجفاف الناتج عن السالمونيلا  إلى الولادة المبكرة ونقص السوائل حول الجنين.  ولكنها حالات نادرة.. 

معظم الإصابات لا تؤثر على الجنين. 

ويقترح الأطباء على الأم شرب الكثير من السوائل لتعويض فقدان السوائل من الجسم عن طريق اتباع طريقة كالآتى: 

إذا كانت تعانى الأم من التقيؤ أو الإسهال فإنها تنتظر حوالى ساعة وبعد ذلك تأخذ كميات قليلة من الماء كل 10 دقائق لمدة ساعة. 

وتكرر هذه الطريقة بعد ذلك لمدة ساعتين وتستمر فى زيادة فترة شرب الماء تدريجياً حتى تستطيع شرب الماء بدون إسهال أو تقيؤ. 

اقرأ أيضا: التكسوبلازما أو داء القطط

علاج السالمونيلا وعلاقة الثوم بالعلاج. 

أثبتت بعض الدراسات المعملية قدرة الثوم على مقاومة بعض أنواع البكتريا وأيضا السالمونيلا المسببة لحمى التيفود لاحتوائه على العديد من المكونات. 

 ومع ذلك يجب تناوله بحرص وعدم تناول الثوم النيئ لفترات طويلة لأنه من الممكن أن يؤثر على البكتيريا النافعة في الأمعاء لذلك يجب تناوله بحذر. 

ويعتمد علاج السالمونيلا على معالجة الإسهال لمنع حدوث الجفاف عن طريق إعطاء المريض المحاليل ويمكن إعطاء المريض بعض المضادات الحيوية ولكنها لا تقلل من فترة حدوث الإسهال. 

خطورة ومضاعفات السالمونيلا: 

لوحظ أنه لا يمكن معرفة الطعام المحتوى على السالمونيلا لأنه لا نستطيع تمييزه عن طريق الشم أو الرؤية أو الرائحة أو حتى التذوق. 

لذلك كل شخص معرض للإصابة بالسالمونيلا ولكن الخطورة والمضاعفات تحدث في الأشخاص أصحاب المناعة الضعيفة مثل مرضى السرطان ومرضى السكري والأشخاص المصابين بالأمراض المزمنة  الأخرى التي تؤثر على المناعة والنساء الحوامل. 

يمر مرض السالمونيلا لدى  أصحاب المناعة الجيدة عادة بدون حدوث أى مضاعفات وتستمر أعراض السالمونيلا لمدة 4 أو 7 أيام  ويعود المريض لحالته الطبيعية مرة أخرى. تسمم الدم.

 ومن مضاعفات السالمونيلا:

تسمم الدم.

التهاب السحايا

التهاب العظام والمفاصل.

ولكن في بعض الحالات يكون هناك إسهال مستمر وجفاف ويحتاج المريض إلى نقله لأقرب مشفى. 

ولكن هذه المضاعفات نادرة الحدوث إلا في الأشخاص أصحاب المناعة الضعيفة. 

 

البصل والعلاقة بينه وبين انتشار السالمونيلا في بعض الولايات الأمريكية والكندية. 

 لوحظ فى عام 2020 إنتشار مرض السالمونيلا في بعض الولايات الأمريكية والكندية ومع البحث من مركز مكافحة الأمراض ( CDC) تبين أن البصل كان هو العامل المشترك بين جمع المصابين حيث تمت إصابة 1.642 شخص بالإضافة إلى 1.012 شخص في الولايات المتحدة وكندا. 

 وأصدرت منظمة الفاو خبراً بأن سبب انتشار السالمونيلا هو بصل قادم من شركة Thamson للتجارة. 

وكانت الإصابة في البداية مرتبطة بالبصل الأحمر فقط ولكن الشركة قامت بجمع البصل الأبيض والأحمر والحلو معاً فى نفس الأدوات مما أدى إلى انتشار السالمونيلا  حيث تمت إصابة 48 ولاية بالعدوى  ونقل 176 حالة إلى المستشفى. 

لذلك من أهم طرق الوقاية من السالمونيلا:

  • غسل الفواكه والخضروات جيداً مع الطهي الجيد للطعام. 
  • الطهى الجيد للحوم وعدم تناول اللحوم غير المطهوة جيداً. 
  • أخذ الحذر عند السفر إلى المناطق المنتشر بها عدوى السالمونيلا. 
  • غسل الأيدى جيداً بالماء والصابون عند التعامل مع الحيوانات الأليفة والطيور. 

اقرأ أيضا: مرض الفطر الأسود والمخاوف من الإنتشار. 

  Reference:

 1.. https://www.cdc.gov/salmonella/

 2..https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/salmonella/diagnosis-treatment/drc-20355335

 3..https://www.cdc.gov/salmonella/general/index.html

4..https://medlineplus.gov/salmonellainfections.html

5.https://www.researchgate.net/publication/236847672_Effect_of_garlic_Allium_sativum_on_Salmonella_typhi_infection_gastrointestinal_flora_and_hematological_parameters_of_albino_rats

6.https://www.everydayhealth.com/diet-nutrition/things-you-wanted-to-know-about-salmonella-but-were-afraid-to-ask/

7..https://www.whattoexpect.com/pregnancy/pregnancy-health/salmonella-during-pregnancy/

8..https://www.marchofdimes.org/complications/food-poisoning-during-pregnancy.aspx

د إيمان خالد

بكالوريوس العلوم الطبية البيطرية جامعه مطروح دفعة 2020

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق