كل المقالات

الزرق.. و6 عادات صحية لتجنب الإصابة به

الزرق (المياه الزرقاء) 

الزرق

ما هو الزرق؟ 

الزرق أو المياه الزرقاء في العين Glaucoma هو مرض يصيب العين بشكل تدريجي ينتج عن تلف العصب البصري مما يؤدي إلى فقدان المجال البصري وأحد عوامل الخطر الرئيسية المسببة له هو ارتفاع ضغط العين الذي يحدث عادة نتيجة تراكم السوائل في الجزء الأمامي من العين مسببا ضغطا مفرطا يؤدي إلى تلف العصب البصري وهو عبارة عن حزمة من الألياف العصبية التي تربط الشبكية بالدماغ  وبالتالي تضرره قد يؤدي إلى فقدان البصر.

 يمكن أن يؤدي عدم علاجه أو عدم إدارته بشكل جيد إلى خلل في الرؤية أو فقدان البصر.

أنواع الزرق 

هناك نوعين رئيسين:

  • الزرق مفتوح الزاوية: وهو النوع الأكثر شيوعا ويحدث هذا النوع عند تلف المرشح في قنوات تصريف العين بسبب تراكم الرواسب الصغيرة في قنوات تصريف العين مما يؤدي إلى انسدادها ببطء وتبدو القنوات مفتوحة وتعمل بشكل طبيعي ولكن على مدى شهور أو سنوات تتسبب الرواسب في تراكم السوائل والضغط على العصب البصري.

يمر هذا النوع دون أن يلاحظه المصاب لسنوات لأنه ليس له علامات أو أعراض باستثناء فقدان البصر التدريجي. 

  • زرق الزاوية المغلقة: يُسمى أيضا زرق انسداد الزاوية أو الزرق ضيق الزاوية وغالبا ما يحدث هذا النوع فجأة ويحدث عندما تكون الزاوية بين القزحية (الجزء الملون من العين) والقرنية (الجزء الخارجي الصافي للعين) ضيقة جدا ونتيجة لذلك يتم انسداد قنوات الصرف مما يمنع تصريف السائل مسببا ارتفاعا حادا في ضغط العين وتصبح الرؤية ضبابية في العدسة داخل عينك. 

أما الأنواع الأقل شيوعا هي:

  • الزرق الثانوي: يحدث هذا النوع عندما تسبب عوامل أخرى مثل إعتام عدسة العين (المياه البيضاء) أو مرض السكري ضغطا إضافيا في العين. 
  • زرق التوتر الطبيعي: يعتبره بعض الخبراء شكلا من الزرق مفتوح الزاوية ويحدث عندما يكون هناك نقاط عمياء في الرؤية أو تلف العصب البصري على الرغم من أن ضغط العين يقع ضمن النطاق المتوسط. 
  •  الجلوكوما الصبغي: يحدث نتيجة تدخل أجزاء صغيرة من الصبغة من قزحية العين (الجزء الملون من عينك) إلى السائل داخل العين وتسد قنوات الصرف.
  • الزرق الخلقي: يولد بعض الأطفال بقنوات تصريف لا تتشكل بشكل صحيح أثناء نمو الجنين وقد يلاحظ مقدم الرعاية الصحية أعراض الزرق لدى الطفل عند الولادة.

ما هي أسباب الزرق؟

عادة ما يصيب هذا المرض العين بدون أي سبب ولكن يعد ارتفاع ضغط العين هو السبب الرئيسي حيث تفرز العين سائلا يسمى الخلط المائي الذي يغذيها ويخرج السائل من خلال قناة تصريف تقع بين القزحية والقرنية ويحدث نتيجة انسداد هذه القنوات فيتراكم السائل في العين مسببا ضغطا في العين وقد يصل إلى حدوث تلف في العصب البصرى.

ولكن هناك عوامل أخرى قد تكون سببا لحدوثه سنتناولها أيضا في هذا المقال.

ما هي عوامل خطر الإصابة بالزرق؟

يمكن أن يضر هذا المرض بالرؤية قبل أن تلاحظ أي أعراض لذا كن على دراية بالعوامل التي تزيد من خطر الإصابة وهي:

  • إذا كان عمر الشخص يزيد عن 55 عاما.
  • إذا كان لديك تاريخ عائلي من الإصابة. 
  • الإصابة ببعض الأمراض المزمنة قد يزيد من خطر الإصابة مثل: مرض السكري والصداع النصفي وارتفاع ضغط الدم وفقر الدم المنجلي وأمراض القلب.
  • أصحاب القرنيات الرقيقة.
  • إذا كنت تعاني من قصر النظر الشديد أو طول النظر.
  •  استخدام أدوية الكورتيكوستيرويد وخاصة قطرات العين لفترة طويلة .
  • الأشخاص يعانون من زوايا تصريف ضيقة. 

اقرأ أيضا: تعرف على الاستجماتيزم…أنواعه وأعراضه و3 طرق لعلاجه

هل يؤثر الزرق على كلتا العينين؟ 

قد تضر الإصابة به كلتا العينين مع مرور الوقت ففي حالة الزرق مفتوح الزاوية قد تصاب إحدى العينين بضرر متوسط أو شديد بينما قد تتأثر العين الأخرى بشكل خفيف والأشخاص الذين يعانون من زرق الزاوية المغلقة في عين واحدة لديهم فرصة 40٪ إلى 80٪ لتطور نفس النوع في العين الأخرى في غضون خمس إلى 10 سنوات.

أعراض الإصابة بالزرق

الزرق مفتوح الزاوية ليس له أعراض ملحوظة ولذا من المهم إجراء فحوصات العين الروتينية لاكتشاف المرض في وقت مبكر نظرا لأن تلف العصب البصري لا يمكن علاجه أما الزرق مغلق الزاوية له أعراض أكثر حدة وتظهر فجأة وأعراضه هي: 

  • ألم في العين.
  • ارتفاع ضغط في العين. 
  • الصداع. 
  • رؤية هالات بألوان قوس قزح حول الأضواء.
  •  ضعف الرؤية أو عدم وضوح الرؤية.
  •  ضيق الرؤية أو النقاط العمياء. 
  • القيء والغثيان. 
  • إحمرار في العين.

طرق علاج الزرق

لا يمكن للعلاج أن يساعد في استعادة البصر في حالة العمى ولكن عند التشخيص المبكر يساعد العلاج على إيقاف تدهور الرؤية ويعتمد العلاج على نوع الإصابة وطرق العلاج هي:

  • قطرات العين: تستخدم لتقليل الضغط في العين.
  • العلاج بالليزر: يعمل الليزر على فتح أنابيب الصرف المسدودة أو التقليل من إنتاج السوائل في العين.
  • الجراحة: تقام الجراحة لتحسين تصريف السوائل في العين.

اقرأ أيضا: العلاج بالليزر.. 4 أنواع مختلفة منه

هل يمكن التقليل من خطر الإصابة بالزرق؟

الحصول على التشخيص السريع للمرض مهم جدا وذلك للحفاظ على بصرك لذلك من المهم إعطاء الأولوية لإجراء فحوصات العين الروتينية ويوصي بأن يخضع كل شخص فوق سن الأربعين لفحص شامل للعين للتحقق من الإصابة وتفاديا لأي إصابات أخرى تتعلق بصحة العين.

الحفاظ على العادات الصحية يحافظ على صحة العين بشكل عام وتشمل:

  1. الإقلاع عن التدخين.
  2. تناول نظام غذائي متوازن.
  3. ممارسة الرياضة بانتظام.
  4. الحفاظ على عدد ساعات نوم كافية خلال اليوم.
  5. الحفاظ على ضغط الدم ومستويات الكوليسترول. 
  6. حماية عينيك من الشمس بارتداء النظارات الشمسية.

اقرأ أيضا: الكيتو دايت …نظام غذائي فعال لخفض الوزن والتخسيس

:References

Glaucoma: Causes, Types, Symptoms, Diagnosis, and Treatment

What Is Glaucoma? Symptoms, Causes, Diagnosis, Treatment – American Academy of Ophthalmology

Glaucoma – Symptoms and causes – Mayo Clinic

Glaucoma – NHS

Primary Open-Angle Glaucoma: Causes, Symptoms, Treatment

Glaucoma: Symptoms, Causes, Types & Treatment

Glaucoma | Johns Hopkins Medicine

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق