كل المقالاتالأمراض

الزائدة الدودية.

يظن البعض أن الزائدة الدودية ليس لها أهمية بل هي مصدر إزعاج للبعض عند التهابها. فما هي الزائدة الدودية ولم سميت بهذا الاسم؟


الزائدة الدودية.

الزائدة الدودية هي جزء من الجهاز الهضمي لها هيكل شبيه بالديدان، وهي أنبوبة عضلية رفيعة مجوفة مغلقة من طرف ومتصلة من الطرف الآخر بالقولون الصاعد. يتراوح قطرها من0.5 إلى 0.8 سم، كما يتراوح طولها من 3 إلى 20 سم. تنشأ من الجدار الخلفي للقولون الصاعد وتتصل به عند التحامه باللفائفي. تقع الزائدة الدودية أسفل الجانب الأيمن من البطن، وفي حالات نادرة قد تقع أسفل الجزء الشمالي من البطن. تتكون الزائدة الدودية من عضلات طولية ودائرية قوية تمنعها من التمدد الكبير بينما غشائها الداخلي له نفس تركيب الغشاء الداخلي للجهاز الهضمي.

أهمية الزائدة الدودية.

  • أُثبت مؤخراً أن الزائدة الدودية( vermiform appendix) عضو مهم من أعضاء الجهاز المناعي المخاطي الذي يوفر الاستجابة المناعية للغشاء المخاطي للجهاز الهضمي. وهي تمتلك أنسجة ليمفاوية ثانوية تحتوي على خلايا مناعية مثل الخلايا البائية (B-lymphocyte) والخلايا التائية (T-lymphocytes).
  • تحتوي الزائدة الدودية على الأوعية الليمفاوية التي تحمي الجهاز الهضمي من مسببات الأمراض (antigene)، وتساعد الجسم على محاربة الالتهابات، كما أنها تُنتج دفاعات مبكرة تمنع الأمراض الفتاكة، حيث أنها تُعد من حراس البيئة الداخلية للجسم من أعدائها في البيئة الخارجية.
  • تساعد على الحركة السليمة للأمعاء، كما تساعد في التخلص من فضلات الجهاز الهضمي.
  • تحافظ على فلورا الأمعاء(Probiotics) خاصة أثناء الشفاء من الإسهال حيث تُعتبر مزرعة الفلورا الطبيعية للأمعاء، لذا تُحدث توازناً البكتيريا المفيدة في الأمعاء حفاظاً على صحة الجهاز الهضمي.

التهاب الزائدة الدودية.

يكون التهاب الزائدة الدودية غالباً التهاباً حادأ ينشأ خلال 24 ساعة وهو ينتج من إنسداد التجويف الداخلي للزائدة الدودية مما يجعلها مؤلمة ومتورمة.

أسباب التهاب الزائدة الدودية.

  يرجع التهاب الزائدة الدودية نتيجة الإصابة بعدوى فيروسية أو بكتيرية أو الإصابة بأحد طفيليات الأمعاء. 

يحدث نتيجة انسداد القناة المتصلة بالأمعاء الغليظة والزائدة الدودية بالبراز.

بعض الأورام السرطانية للجهاز الهضمى.

خطورة التهاب الزائدة الدودية.

أثبتت الإحصائيات أن شخصاً واحداً من بين ألف شخص معرض للإصابة بالتهاب الزائدة الدودية في الولايات المتحدة. يكون التهاب الزائدة الدودية أكثر شيوعاً في عمر ما بين 10 سنوات إلى 30 سنة. تزداد خطورة الإصابة بالتهاب الزائدة الدودية لمن لديهم تاريخ عائلي وخاصة الرجال، وفي الأطفال المصابين بالالتهاب التكيسي.

أعراض التهاب الزائدة الدودية.

  1. تبدأ الأعراض بألم في أسفل الجزء الأيمن من البطن ويزداد مع الوقت. في بعض الأحيان يبدأ الألم حول السرة ثم ينتقل إلى  الجزء السفلي الأيمن من البطن.
  2. يزداد الألم سوءاً عند المشي، أخذ نفس عميق، الكحة، العطس.
  3. ارتفاع بسيط فى درجة الحرارة يزداد مع مرور الوقت.
  4. قئ وغثيان مع ألم شديد فى المعدة قد يصاحبه إسهال أو إمساك.
  5. فقد الشهية.
  6. انتفاخ المعدة وعدم القدرة على التخلص من الغازات. 
  7. ينتقل الألم إلى الأعلى نحو الربع الأيمن العلوي بعد الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل لدى السيدات الحوامل وقد يظهر معه بعض آلام الظهر أو آلام الخاصرة.

مضاعفات التهاب الزائدة الدودية.

عندما تلتهب الزائدة الدودية تكون مؤلمة ومتورمة، يؤثر تورم الزائدة الدودية على تدفق الدم إليها مما يؤدي إلى موت الزائدة الدودية.

انفجار الزائدة الدودية يؤدي إلى انتشار العدوى في تجويف البطن مما يؤدي إلى التهاب الغشاء البريتوني. وفي هذه الحالة تكون حياة المريض معرضة للخطر وتحتاج لتدخل جراحي عاجل. 

يحدث في بعض الأحيان ثقوب أو تمزق في جدرانها يؤدي إلى حدوث خراج داخل التجويف البطني للمريض.

تشخيص التهاب الزائدة الدودية.

يجب على المريض الذهاب للطبيب إذا شعر بأعراض التهاب الزائدة الدودية، يقوم الطبيب بالفحص البدني بالضغط على موضع الألم وتزداد حدة الألم عند الضغط.

يمكن للطبيب طلب إجراء فحوصات مثل: اختبار الدم، يظهر فيه ارتفاع في عدد خلايا الدم البيضاء مما يؤكد وجود عدوى.

إجراء بعض الأشعة مثل: الموجات فوق الصوتية للبطن تساعد الطبيب في رؤية الأعضاء الداخلية وفحص تدفق الدم عبر الأوعية الدموية المختلفة.

التصوير المقطعي أو الأشعة المقطعية، تعرض صور لأجزاء الجسم المختلفة ويتم عمل التشخيص بها لدى النساء الحوامل.

أشعة الرنين المغناطيسي.

علاج التهاب الزائدة الدودية.

الالتهاب البسيط للزائدة الدودية واكتشافها المبكر قبل حدوث التهاب شديد يمكن أن تعالج بالمضادات الحيوية والمحاليل.

إذا التهبت الزائدة الدودية التهاباً حادًا فلا بد للمريض الذهاب فوراً إلى المستشفى لأنها إذا لم تعالج تنفجر في غضون 48 إلى 72 ساعة.

يتم علاج التهاب الزائدة الدودية بالتدخل الجراحي في أسرع وقت ممكن لإزالتها وهو ما يعرف ب( appendectomy). يمكن إجراء استئصال الزائدة الدودية كجراحة مفتوحة باستخدام شق بطني واحد. ويمكن إجراء الجراحة بالمنظار من خلال بضع شقوق صغيرة في البطن وإدخال أدوات جراحية خاصة في البطن واستخدام كاميرا فيديو لإزالة الزائدة الدودية.

تسمح الجراحة بالمنظار بالتعافي بشكل أسرع وتكون مناسبة لكبار السن والأشخاص المصابين بالسمنة.

في حالة تمزق الزائدة الدودية وانتشار العدوى خارجها مما يسبب حدوث خراج داخل التجويف البطني، يتم تصريف الخراج عن طريق وضع أنبوب في مكان الخراج لمدة إسبوعين مع إعطاء المضادات الحيوية وبمجرد انتهاء العدوى يتم إزالة الزائدة الدودية. في بعض الحالات يتم تصريف الخراج وإزالة الزائدة الدودية على الفور.

:Reference

https://www.biologyonline.com/dictionary/vermiform-appendix

https://www.sciencedirect.com/topics/neuroscience/vermiform-appendix

https://www.britannica.com/science/appendix

https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/appendicitis/symptoms-causes/syc-20369543
https://www.hopkinsmedicine.org/health/conditions-and-diseases/appendicitis
https://www.news-medical.net/health/What-is-the-Appendix.aspx

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق