in

الروماتويد 

ما هو الروماتويد؟

 يُعرَف الروماتويد بالتهاب المفاصل الروماتويدي وهو من الأمراض المناعية الذاتية التي تحدث نتيجة مهاجمة الجهاز المناعي لباقي أجزاء الجسم عن طريق الخطأ مما يؤدي إلى حدوث التهاب مزمن وفي هذه الحالة غالبا ما يحدث هذا الالتهاب في المفاصل ولكن في مراحل متقدمة يُمكن أن يمتد تأثيره لأي جزء من أجزاء الجسم حيث وُجِد في بعض الحالات أن المرض يؤثر سلباً بل يمكن أن يُدمر العديد من أعضاء الجسم السليمة مثل الجلد أو العيون أو الرئتين أو القلب والأوعية الدموية. 

اعراض الروماتويد:

تشمل أعراض الروماتويد ما يلي:

  • ألم في المفاصل.
  • احمرار وتورم في مفصل أو أكثر وغالباً ما يحدث على منوال متشابه أي يحدث في كلا اليدين أو كلا القدمين.
  • تيبس في المفاصل والذي تزداد حدته صباحاً أو بعد فترة من قلة النشاط.
  • ضعف عام في الجسم.
  • حُمى أو ارتفاع في درجة حرارة الجسم. 
  • فقدان الشهية والذي ينتج عنه نقص في الوزن.
  • أرق.

في بداية الروماتويد غالباً ما تُصاب المفاصل الصغيرة أولاً وخاصةً المفاصل التي تصل أصابع اليد باليد وأصابع القدم بالقدم.

ومع تقدم المرض تبدأ الأعراض بالانتشار لتشمل الرسغ والركبة والكاحل والفخذ والكتف.

كما وُجد أنه في ٤٠% من الحالات التي تعاني من الروماتويد لا تكون الأعراض في المفاصل فقط بل تشمل واحدة من الآتي ذكرهم:

  • الجلد.
  • العيون.
  • الرئتين.
  • القلب.
  • الكليتين.
  • الغدد اللعابية
  • الأنسجة العصبية.
  • النخاع الشوكي.
  • الأوعية الدموية.

وفي مراحل المرض المتأخرة “والتي يمكن أن يصل إليها المريض في حالة التشخيص المتأخر للمرض” قد يحدث تآكل في العظام وتشوه في المفاصل.

اسباب الروماتويد:

في الطبيعي يعمل جهاز المناعة على حماية الجسم من العدوى والأمراض ولكن في حالة هذا المرض يبدأ الجهاز المناعي في مهاجمة الأنسجة السليمة والخلايا الحيوية في الجسم وحتى وقتنا هذا لم يعرف الأطباء والمختصون ما هو سبب حدوث هذا الخلل في الجهاز المناعي ولكن هناك سبب يرجحه العلماء والأطباء وهو خلل جيني وهرموني بالإضافة إلى عوامل بيئية.

العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بالروماتويد:

  • الجنس: تُعتبر النساء أكثر عُرضةً للإصابة بالمرض أكثر من الرجال بمقدار مرتين إلى ثلاث مرات.
  • التاريخ المرضي للعائلة: إذا كان هناك شخص في العائلة مُصاباً بالروماتويد فإن احتمالية الإصابة بالمرض تزداد بل يمكن أن تكون أكيدة.
  • التدخين: إن المدخنين وخاصةً مدخني السجائر تزداد احتمالية إصابتهم بالروماتويد كما أن التدخين يزيد المرض سوءاً.
  • السمنة: إن زيادة الوزن بشكل مفرط قد يزيد من فرص الإصابة بمرض الروماتويد. 

تشخيص مرض الروماتويد:

قد يكون من الصعب تشخيص التهاب المفاصل الروماتويدي لأن العديد من الحالات تُسبب تيبس وتصلب المفاصل والتهابها، ولا يوجد اختبار نهائي لهذه الحالة.

ولكن في حالة إحساس المريض بأي عرض من الأعراض التي تم ذكرها سابقاً فعليه زيارة الطبيب العام.

سيقوم الطبيب العام بإجراء فحص جسدي، وفحص المفاصل بحثًا عن أي تورم وتقييم مدى سهولة حركتها وعندها سوف يسأل الطبيب عن الأعراض التي يشعر بها المريض.

من المهم أن يخبر المريض الطبيب عن جميع الأعراض التي يعاني منها وليس فقط تلك التي يعتقد أنها مهمة، لأن هذا سوف يساعده على إجراء التشخيص الصحيح.

إذا اعتقد الطبيب العام أن المريض يُعاني من الروماتويد  فسوف يُحيله إلى أخصائي (أخصائي الروماتيزم).

عادةً ما يطلب الطبيب المختص بعض التحاليل والأشعة مثل:

  • تحاليل الدم والتي تشمل:

 1- تحليل سرعة الترسيب(ESR) والذي يقيس معدل سرعة ترسيب كرات الدم الحمراء والتي تساعد في تقييم مستوى الالتهاب في الجسم.

2- تحليل بروتين سي التفاعلي(CRP) والذي يساعد أيضاً في تقييم الالتهاب في الجسم.

3- صورة دم كاملة لاستبعاد الأسباب المحتملة في ظهور الأعراض التي يُعاني منها المريض، كما يمكن من خلال صورة الدم الكاملة معرفة إذا كان المريض يعاني من فقر الدم(أنيميا) والذي يعني عدم قدرة الدم على حمل كمية كافية من الأكسجين والذي يُعَد أمراً شائعاً عند الأشخاص المصابين بالتهاب المفاصل الروماتويدي.

  • الأشعة:

1- الأشعة السينية.

2- التصوير بالرنين المغناطيسي (حيث يتم استخدام المجالات المغناطيسية القوية وموجات الراديو لرؤية صور مفصلة للمفاصل).

3- الموجات الفوق صوتية.

علاج الروماتويد:

هناك العديد من الأدوية لتقليل آلام المفاصل والتورم والالتهاب، والوقاية من المرض أو إبطائه. تشمل الأدوية التي تعالج التهاب المفاصل الروماتويدي ما يلي:

  • العقاقير المضادة للالتهابات غير الستيرويدية :

الأدوية المضادة للالتهابات غير الستيرويدية تقلل الألم والالتهابات والتي تشمل الآتي:

1-إيبوبروفين.

2-نابروكسين.

3-أسبرين.

والمعروفة أيضًا باسم الستيرويدات، يمكن أن تساعد أيضًا في تخفيف الألم والالتهاب. وهي تشمل بريدنيزون وكورتيزون.

  • الأدوية المضادة للروماتيزم المعدلة للمرض:

يمكن لهذه الأدوية إبطاء عملية المرض عن طريق تعديل نظام المناعة والتي تشمل الآتي:

1- الميثوتريكسات.

2- هيدروكسي كلوروكين.

3- سلفاسلازين.

4- ليفلونوميد.

متى تستخدم الجراحة لعلاج الروماتويد؟

قد تكون الجراحة خيارًا لاستعادة وظيفة المفاصل المتضررة بشدة. قد يُوصِي الأطباء أيضًا بإجراء عملية جراحية إذا لم يتم التحكم في الألم بالأدوية. تشمل العمليات الجراحية التي تعالج التهاب المفاصل الروماتويدي ما يلي:

  • استبدال الركبة.
  • استبدال الورك.
  • عمليات جراحية أخرى لتصحيح التشوه.

هل الروماتويد خطير؟

هذا سؤال شائع لمن يعاني من التهاب المفاصل الروماتويدي أو الروماتويد والذي تكون إجابته نعم.

مضاعفات الروماتويد:

يمكن أن يعرضك التهاب المفاصل الروماتويدي لخطر الإصابة بحالات أخرى، خاصة إذا لم يتم التحكم فيه بشكل جيد مثل:

متلازمة النفق الرسغي  هي حالة شائعة لدى الأشخاص المصابين بالتهاب المفاصل الروماتويدي والذي يحدث بسبب ضغط العصب الذي يتحكم في الإحساس والحركة في اليدين (العصب المتوسط) وله أعراض مثل:

      1- ألم.

      2- تنميل في اليدين. 

      3- وخز في الإبهام والأصابع وجزء من اليد. 

يمكن أحيانًا السيطرة على أعراض متلازمة النفق الرسغي باستخدام جبائر المعصم أو  حقن الستيرويد، على الرغم من أنه قد تكون هناك حاجة لعملية جراحية لتخفيف الضغط على العصب المتوسط في بعض الحالات.

  • تلف المفاصل 

إذا لم يتم علاج التهاب المفاصل الروماتويدي مبكرًا أو لم تتم السيطرة عليه بشكل جيد، فقد يؤدي الالتهاب في المفاصل إلى أضرار كبيرة ودائمة.

تشمل المشاكل التي يمكن أن تؤثر على المفاصل ما يلي:

1- هشاشة العظام والغضاريف القريبة (مادة صلبة ومرنة تغطي سطح المفاصل).

2- تلف الأوتار القريبة (الأنسجة المرنة التي تربط العضلات بالعظام)، مما قد يؤدي إلى كسرها (تمزقها).

3- تشوهات المفاصل.

تحتاج هذه المشكلات في بعض الأحيان إلى العلاج بالجراحة لمنع فقدان وظيفة المفاصل المصابة.

  • التهاب واسع النطاق

التهاب المفاصل الروماتويدي هو حالة التهابية يمكن أن تسبب التهابًا في أجزاء أخرى من الجسم، مثل:

الرئتان – يمكن أن يؤدي التهاب الرئتين أو بطانة الرئة إلى التليف الرئوي، مما قد يسبب ألمًا في الصدر وسعالًا مستمرًا وضيقًا في التنفس.

العيون – يمكن أن يؤدي التهاب العين إلى التهاب الصلبة ويمكن أن يسبب التهاب الصلبة احمرارًا وألمًا وجفاف العين.

ومع ذلك، مع العلاج المبكر، تقل احتمالية حدوث التهاب في أجزاء أخرى من الجسم بسبب التهاب المفاصل الروماتويدي.

References

1-https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/rheumatoid-arthritis/symptoms-causes/syc-20353648

2-https://my.clevelandclinic.org/health/diseases/4924-rheumatoid-arthritis

3-https://www.nhs.uk/conditions/rheumatoid-arthritis/complications/

What do you think?

تعرف على مرض السكري، أنواعه، وأسبابه، ومضاعفاته، وعلاجه، والوقاية منه

تضخم البروستاتا الحميد

تضخم البروستاتا الحميد: الأسباب والأعراض والتشخيص والعلاج