الصحة والجمالكل المقالات

الدورة الشهرية

الدورة الشهرية والتي تعرف أيضاً باسم الحيض أو الطمث، هى عملية تغيرات الهرمونات بالجسم التي تجعل الإناث قادرة على الإنجاب.

تحدث في الجهاز التناسلي الأنثوي عبارة عن نزيف من الدم يخرج من المهبل، وتحدث مرة واحدة في الشهر تقريباً.

تبدأ الدورة الشهرية عند البلوغ بين سن ٩ إلى ١٦ عاماً، وتستمر حتى  سن اليأس بين ٤٥ إلى ٥٥ عاماً، وعادة ما يستمر النزيف من ٢ إلى ٧ أيام، قد تبدأ الدورة الشهرية وتتوقف في وقت قريب من الوقت الذي حدث لتاريخ العائلة مثل: والدتك أو أخواتك.

لكل أنثى مبيضان، يحتوي كل مبيض على مجموعة من البيض الصغير جداً الذي لا يمكن رؤيته بالعين المجردة.

الهرمونات المسؤولة عن تنظيم الدورة الشهرية هى الاستروجين والبروجسترون، أثناء الدورة الشهرية تعمل هذه الهرمونات على نضوج البويضة لتكون قابلة للإخصاب، كما تجعل هذه الهرمونات أيضًا بطانة الرحم سميكة وإسفنجية للمساعدة في نمو الحمل.

في منتصف الدورة الشهرية تقريباً تحفز هذه الهرمونات أحد المبيضين لإطلاق بويضة ناضجة العملية التي تعرف بالإباضة (التبويض)، لا تشعر به معظم الإناث ولكن معظم الأعراض التي تظهر تتمثل في:

♦ألم في الثدي.

♦ألم في منطقة أسفل البطن والحوض.

♦تغير درجة حرارة الجسم.

♦تغير في الحالة النفسية.

♦التغير الواضح في إفرازات الرحم والمهبل.

♦ازدياد قوة الحواس لدى المرأة في الشم والتذوق والنظر.

♦انتفاخ البطن قليلاً نتيجة لارتجاع السوائل أثناء هذه الفترة.

♦التغييرات في الغريزة الجنسية.

♦بعض النساء قد يعانين من آلام في الرأس وغثيان خفيف.

تنتقل البويضة الناضجة عبر إحدى قناتى فالوب باتجاه الرحم، إذا لم يحدث الحمل فلن يحتاج الجسم إلى البطانة السميكة في الرحم، تتكسر البطانة ويتدفق الدم والأنسجة من الجسم عبر المهبل، هذه هى الدورة الشهرية.

يمكن أن تتراوح من الدم الأحمر الفاتح إلى البنى الداكن وقد تلاحظ أيضاً تجلطات من الدم صغيرة.

اعراض الدورة الشهرية:

♦مشاكل في النوم.

تقلصات أسفل البطن والظهر نتيجة انقباض عضلات جدار الرحم.

♦الرغبة الشديدة في تناول الطعام.

♦تغيرات في الحالة المزاجية.

♦حب الشباب.

♦تغيرات وألم في الثدي.

♦فقدان التركيز.

♦ألم الرأس.

♦انتفاخ الجسم.

♦اضطرابات الجهاز الهضمى.

♦إمساك قبل الدورة الشهرية.

♦الإسهال.

الأعراض التي تشير إلى ضرورة استشارة الطبيب تشمل:

♦عدم بدء الدورة الشهرية حتى سن ١٦.

♦توقف الدورة الشهرية فجأة.

♦نزيف حاد غير طبيعي.

♦حمى.

♦ألم حاد.

♦غثيان.

♦نزيف دام أكثر من سبعة أيام.

♦نزيف بعد سن اليأس وانقطاع الدورة الشهرية.

اضطرابات الدورة الشهرية

♦اضطرابات التبويض مثل: عدم انتظام التبويض أو غياب الإباضة.

♦اضطرابات الدورة الشهرية مثل: عدم انتظام الدورة الشهرية (تأخر الدورة الشهرية) أو تعدد الطموث أو ندرة الطموث.

اضطرابات جريان الدم مثل: انقطاع الطمث أو قلة الطمث أو غزارة الطمث أو نزيف الرحم.

تأخر الدورة الشهرية

تأتى الدورة الشهرية لدى معظم النساء كل ٢٨ يوماً حيث تتراوح المدة من (٢١-٤٠) يوماً.

قد يكون تأخر الدورة الشهرية أمرا مؤلما للغاية خاصة إذا كانت المرأة معتادة على الدورة الشهرية المنتظمة أو قلقة بشأن الحمل غير المتوقع. 

تأخر الدورة الشهرية أو الدورة الشهرية غير المنتظمة أمر شائع وطبيعي خلال فترة المراهقة، وفترة الرضاعة، والقرب من سن اليأس.

يمكنك ضبط تذكير لإعلامك بموعد دورتك الشهرية وتنبيهك إذا كان الوقت متأخرًا، لأن تأخر الدورة الشهرية يؤثر على الصحة لذلك من الضروري استشارة ومتابعة الطبيب.

اسباب تأخر الدورة الشهرية

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى تأخر الدورة الشهرية، كما يمكن أن تتراوح الأسباب الشائعة من الاختلالات الهرمونية إلى الحالات الطبية الخطيرة تشمل:

♦الحمل سبب شائع لتوقف الدورة الشهرية ويمكنك إجراء اختبار الحمل لتأكيد إذا كنتي حاملاً ام لا.

♦فترة ما قبل انقطاع الطمث (ما قبل سن اليأس) يشير إلى التقلب في مستويات هرمون الاستروجين مما يجعل النساء تعاني من عدم انتظام الدورة الشهرية أو غيابها، حيث يبلغ متوسط بداية انقطاع الطمث حوالى ٥٢ عاماً.

♦الضغوط النفسية.

♦فقدان الوزن يمكن أن يؤدي انخفاض نسبة الدهون في الجسم إلى تغيير مستويات الهرمونات الإنجابية، وخفضها إلى مستويات لا تحدث فيها الإباضة والحيض.

♦السمنة يمكن أن تشير إلى أن المرأة تعاني من حالة طبية، مثل متلازمة تكيس المبايض (PCOS) لذلك لابد من استشارة الطبيب وإجراء فحوصات الدم أو الموجات فوق الصوتية لفحص المبايض.

♦الإجهاد نتيجة الإفراط في ممارسة التمارين الرياضية والتوتر.

♦اضطراب الهرمونات مشكلة شائعة تنتشر في العائلات لذلك يجب إجراء تحاليل فحص الدم، كما يمكن أن تكون نتيجة استخدام وسائل منع الحمل التي تعمل على تغير النظام الهرموني الطبيعي للجسم.

♦النظام الغذائى تناول أطعمة غير صحية الغنية بالدهون الضارة.

حدوث تغيرات في مواعيد النوم الطبيعية.

♦تناول حبوب منع الحمل.

♦تناول بعض الأدوية مثل: أدوية الصرع وأدوية الغدة الدرقية وغيرها.

♦طرق تحديد النسل.

الرضاعة الطبيعية.

يمكن أن تتوقف الدورة الشهرية أيضًا في بعض الأحيان نتيجة لحالة طبية مثل: 

♦متلازمة تكيس المبايض تعد مشكلة طبية شائعة أثناء سن الإنجاب حيث أن النساء المصابات لديهن مستويات هرمونية غير طبيعية من هرمون الأندروجين أو التستوستيرون والتي يمكن أن تسبب أكياس صغيرة على المبايض، وعدم انتظام الدورة الشهرية، وحب الشباب، وشعر الوجه والجسم الزائد، والصلع الذكورى، والسمنة، وإذا لم يتم علاجها بشكل صحيح تؤدي إلى سرطان بطانة الرحم خلال سنوات الإنجاب المتتالية.

أورام الرحم.

♦أمراض القلب.

♦مرض السكري.

♦فرط نشاط الغدة الدرقية تؤدي إلى اختلال التوازن الهرموني في الجسم.

♦انقطاع الطمث المبكر.

مضاعفات تأخر الدورة الشهرية:

♦عدم القدرة على حدوث الحمل.

♦متلازمة تكيس المبايض.

♦اضطراب الغدة الدرقية.

♦سرطان عنق الرحم أو سرطان الرحم.

♦الانتباذ البطاني الرحمي.

♦مرض التهاب الحوض (PID).

علاج تأخر الدورة الشهرية

♦يعتمد العلاج على السبب الرئيسى، حيث أن تأخر الدورة الشهرية التي تحدث خلال فترة البلوغ أو مع القرب من سن اليأس لا تحتاج عادة إلى علاج.

يمكن أن يساعد الحفاظ على نمط الحياة الصحي في تقليل مخاطر عدم انتظام الدورة الشهرية يشمل:

♦تجنب الإجهاد.

♦الراحة النفسية.

♦ممارسة التمارين الرياضة التي تحفز الرحم.

♦الدعم العاطفي خلال فترة ما قبل الحيض.  

♦تناول الكثير من الفواكه والخضراوات وتقليل تناول السكر والملح والكافيين والكحول.

♦الإقلاع عن التدخين.

♦تناول نظام غذائي صحي ومتوازن.

♦الحصول على فترات نوم جيدة، يوصى بـ 7 إلى 8 ساعات.

♦الابتعاد عن التوتر والقلق.

علاج متلازمة تكيس المبايض والسمنة قد يساعد فقدان الوزن في تنظيم الدورة الشهرية، حيث أن انخفاض وزن الجسم لا يحتاج إلى إنتاج الكثير من الأنسولين، وهذا يؤدى إلى انخفاض مستويات هرمون التستوستيرون وفرصة أفضل للإباضة.

متلازمة تكيس المبايض، ومشاكل الغدة الدرقية، وأورام الغدة النخامية (المسئولة عن إفراز هرمون اللبن prolactin) تتطلب عناية طبية.

قد تساعد حبوب منع الحمل منخفضة الجرعة التي تحتوي على مزيج من الإستروجين والبروجسترون، ستؤدي إلى تقليل إنتاج الأندروجين وسيساعد ذلك على تصحيح النزيف غير الطبيعي. 

تناول المسكنات لتخفيف الألم أثناء الدورة الشهرية، تقلل هذه الأدوية الألم لأنها تؤثر على مستوى البروستاجلاندين، كما تساعد في تقليل النزيف بشكل طفيف.

References

https://www.webmd.com/women/pms/what-is-pms

https://medlineplus.gov/menstruation.html

https://www.plannedparenthood.org/learn/health-and-wellness/menstruation

https://www.healthline.com/health/womens-health/induce-period#see-a-doctor

https://www.nhs.uk/conditions/stopped-or-missed-periods/

https://www.medicalnewstoday.com/articles/178635#pregnancy

https://www.medicalnewstoday.com/articles/318317#When-to-see-your-doctor

https://helloclue.com/articles/cycle-a-z/why-is-my-period-late

https://www.medicalnewstoday.com/articles/178635#pregnanc

https://helloclue.com/articles/cycle-a-z/what-is-period-menstruation-101

https://www.medicinenet.com/menstruation/article.htm

د آلاء حمدي

طبيبة بيطرية حاصلة على بكالوريوس العلوم الطبية البيطرية جامعة سوهاج عام ٢٠٢٠.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق