كل المقالات

الختان….هل هو ضرورة طبية أم عادة متوارثة

تعد عملية الختان هي الجراحة الأكثر شيوعاً بين الذكور عند كثير من الشعوب، ولكن ختان الإناث هو الأمر الأكثر جدلاً من حيث الضرورة والآثار الجانبية الناتجة عنه.

ما هو الختان عند الذكور؟

يزيل الختان القلفة التي تغطي رأس القضيب عند الذكور، وعادة ما يخضع الأطفال للختان في غضون الأسبوع الأول بعد الولادة. 

اقرأ أيضاً: اليرقان أو الصفراء عند الاطفال

ماهى القلفة؟

والقلفة هي قطعة الجلد التي تغطي الطرف المستدير للقضيب، عند الولادة يتم ربط القلفة بالكامل بالقضيب وبمرور الوقت تنفصل القلفة عن رأس القضيب وتكون قادرة على التراجع إلى الخلف، وفي بعض الأحيان لا تنفصل القلفة وهي حالة تسمى الشبم (phimosis) وعادة ما يتطلب هذا عملية الختان لتصحيحه. (1)

الختان عند الذكور
الختان عند الذكور

أصل عملية الختان

بدأ الختان كطقس ديني ولكنه يتم اليوم لأسباب دينية، وطبية، أو لأمر يتعلق بالتقاليد العائلية، أو النظافة الشخصية، أو من باب الوقاية.

ففي بعض الأحيان هناك حاجة طبية للختان؛ على سبيل المثال عندما تكون القلفة ضيقة جدًا بحيث لا يمكن سحبها فوق الحشفة، وفي حالات أخرى لا سيما في أجزاء من إفريقيا يوصى بالختان للفتيان أو الرجال الأكبر سنًا لتقليل مخاطر الإصابة ببعض الأمراض المنقولة جنسياً.

 وتتفق كلاً من الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال (The American Academy of Pediatrics, AAP)، وجمعية المسالك البولية الأمريكية 

 (The American Urological Association, AUA) على أن فوائد الختان تفوق مخاطره.(2) (1)

الأسباب الطبية لعملية الختان

يعد الختان من الممارسات الدينية الشائعة بين كل من المسلمين واليهود، كما أنه ينتشر بين بعض المجتمعات الأفريقية.

 ولكن بعض الحالات يتم إجراء عملية الختان للذكور للضرورة الطبية مثل: (3)

  1. ضيق القلفة أو الشبم (phimosis): وهي الحالة التي تكون فيه القلفة ضيقة جدًا بحيث لا يمكن سحبها مرة أخرى فوق رأس القضيب، ويمكن أن يسبب هذا الألم أحيانًا عندما يكون القضيب منتصبًا، وفي حالات نادرة قد يكون التبول صعبًا.
  2. التهاب الحشفة المتكرر (Recurrent balanitis):  ويتكرر فيه التهاب القلفة ورأس القضيب.
  3. Paraphimosis: وهي الحالة التي لا يمكن فيها إعادة القلفة إلى وضعها الأصلي بعد سحبها للخلف، مما يسبب التورم والألم في رأس القضيب.

وأحياناً ما يتطلب الأمر علاجاً فورياً لتجنب المضاعفات الخطيرة، مثل نقص تدفق الدم إلى القضيب.

  1. التهاب الحشفة الجاف (Balanitis xerotica obliterans): تسبب هذه الحالة شبمًا، وقد تؤثرفي بعض الحالات أيضًا على رأس القضيب مسببة ندوب والتهابات.
  2. سرطان القضيب: وهو نوع نادر جدًا من السرطانات، حيث تظهر بقعة حمراء، أو نمو يشبه الثؤلول، أو تقرحات في نهاية القضيب أو تحت القلفة.

كما تستلزم هذه الحالات بعضاً من العلاجات الأخرى.

  1. الوقاية من فيروس نقص المناعة البشري (الإيدز AIDS): هناك أدلة من العديد من التجارب التي أجريت في إفريقيا على أن الرجال المختونين لديهم مخاطر أقل للإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية.

اقرأ أيضاً: سرطان البروستاتا(Prostatic Cancer)

بالإضافة إلى ما سبق فإن الختان له فوائد عديدة أخرى كما أنه له بعض الآثار الجانبية. (4) (1)

فوائد الختان

  • يسهل من الحفاظ على نظافة الأعضاء التناسلية.
  • يقلل من مخاطر التهابات المسالك البولية عند الأطفال.
  • يقلل من خطر الإصابة بسرطان عنق الرحم وبعض الالتهابات لدى النساء.

اقرأ أيضاً: التهاب المسالك البولية …تعرف على أعراضها وأسبابها وعلاجها وطرق الوقاية

التهاب عنق الرحم الأسباب والأعراض وطرق العلاج

سرطان الثدي

الآثار الجانبية للختان

  • قد ينتج عنه الإحساس بالألم ولكن ذلك لفترة قصيرة.
  • هناك مضاعفات نادرة الحدوث مثل قطع القلفة بشكل مبالغ فيه، أو بشكل غير كافٍ، ضعف الالتئام، أو النزيف ، أو العدوى.
  • في حالات نادرة، لا تلتئم القلفة بشكل صحيح ويمكن أن تلتصق بنهاية القضيب مسببة ما يسمى بالتصاق القضيب وفي هذه الحالة قد يحتاج الطفل إلى تدخل جراحي آخر لإصلاح مثل تلك الالتصاقات.
  • التهاب فتحة القضيب (Meatitis).
  • بعض المجتمعات تنظر له على أنه تشويه للأعضاء التناسلية.

يستغرق التئام الجرح مدة قد تصل إلى 10أيام كحد أقصى، ومن الطبيعي حدوث ألم في البداية، مع وجود احمرار وانتفاخ في القضيب أو كدمات، وقد تلاحظ أيضاً كمية صغيرة من السائل الأصفر على طرف القضيب.

 ولكن يجب الرجوع إلى الطبيب فى الحالات الآتية:(2)

  • إذا لم يتم استئناف التبول بشكل طبيعي في غضون 12 ساعة من الختان.
  • في حالة وجود نزيف مستمر.
  • ارتفاع بدرجة الحرارة.
  • وجود إفرازات كريهة الرائحة من طرف القضيب.
  • بقاء الحلقة البلاستيكية في مكانها بعد أسبوعين من الختان (في حالة استخدامها أثناء الإجراء فهي عادةً ما تسقط خلال أسبوع).

اقرأ أيضاً: المسكنات

من الذي يقوم بعملية الختان

يمكن لكل من طبيب المسالك البولية، أو التوليد، أو طبيب الأطفال، أو الجراح إجراء الختان لحديثي الولادة، كما يمكن لمقدم الرعاية الصحية أن يقوم باجرائها، ويشترط لها تعقيم الأدوات المستخدمة وأن تتم بداخل المستشفى.

متى تؤجل عملية الختان

قد تؤجل عملية الختان في بعض الأطفال مثل الخدج (ناقصي النمو)، أو عند وجود بعض المشاكل العضوية الأخرى مثل أمراض السيولة، أو المشاكل المتعلقة بالقضيب (مثل وجود فتحة البول في غير مكانها والمعروفة باسم الطهارة الملائكية) والتي قد يحتاج فيها الجراحون لاستخدام القلفة لتصحيح المشكلة.

اقرأ أيضاً: الهيموفيليا(الناعور)

كيفية الختان

الطرق الرئيسية الثلاث للختان هي الجراحة، أو الحلقة البلاستيكية، أو الليزر. وتعتمد كل طريقة منهم على قطع الدورة الدموية عن القلفة لمنع النزيف عند قيام الطبيب بقطعها. وتستغرق العملية حوالي 15 إلى 30 دقيقة. (5)

الختان عند الإناث (Female Genital Mutilation)

يختلف الأمر تماماً للإناث، فالأمر يعد تشويها ً للأعضاء التناسلية الأنثوية دون ضرورة طبية أو حتى أمر ديني يذكر، بل هي عادة مجتمعية تتوارثها بعض الشعوب معتقدين بذلك كمال أنوثة المرأة، أو ضمان حدوث زواجها مستقبلاً، أو حفاظاً على شرفها والحد من نشاطها الجنسي.

 وعلى عكس الأمر في الذكور فليس هناك أي فائدة طبية مرجوة من هذا الإجراء إلا نادراً، بل إن له مضاعفات نفسية طويلة الأمد، تتراوح من فقدان الفتاة الثقة بمقدمي الرعاية لها إلى الشعور بالقلق والاكتئاب على المدى الطويل كامرأة.

اقرأ أيضاً: اكتئاب ما بعد الولادة

كما تتعدد مضاعفاته الجسدية مثل الألم الشديد، والنزيف لفترات طويلة، واحتمالية حدوث العقم، أو احتباس البول، أو العدوى المتكررة للمسالك البولية، كما يمكن أن يؤدي إلى الوفاة.

ومن الوارد حدوث مضاعفات أثناء الولادة، مثل نزيف ما بعد الولادة، أو ولادة جنين ميت، والموت المبكر لحديثي الولادة.(6)

اقرأ أيضاً: التهاب المثانة..وأهم 7 أسباب له..وكيفية علاجه

الالتهابات المهبلية

ضعف الخصوبة لدى النساء

 أنواع عملية الختان في الإناث

تصف منظمة الصحة العالمية (WHO) أربعة أنواع رئيسية من تشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية: (7)

  1. استئصال البظر(Clitoridectomy):

وهو الجزء الصغير المنتصب من الأعضاء التناسلية الأنثوية وأكثر المناطق حساسيةً، وقذ يزال بشكل جزئي أو كلي، مع العلم أن الاستئصال الجزئي قد يكون مفيداً في بعض الحالات.

  1. الاستئصال (Excision): 

 وفيه يتم إزالة البظر والشفرين الصغيرين جزئيًا أو كليًا، وقد يشمل أيضًا إزالة الشفرين الكبيرين. (والشفرين هما الشفتان اللتان تحيطان بالمهبل).

  1. الختان الشامل أو الإفريقي (Infibulation):

وفيه يتم تضييق فتحة المهبل، ويتم إنشاء ما يشبه الغطاء فوقها، حيث يتم قطع الشفرين الداخليين أو الخارجيين وتغيير موضعهما. وهذه الممارسة قد تشمل إزالة البظر، ويحتاج هذا الأمر إلى تدخل جراحي آخر لتوسيع المهبل قبل الزواج.

  1. النوع الرابع:

ويشمل هذا النوع  “جميع الإجراءات الضارة الأخرى للأعضاء التناسلية الأنثوية لأغراض غير طبية” ويتضمن الممارسات الأخرى بما في ذلك الوخز، والثقب، والشق، والكشط، والكي. 

دواعي ختان الإناث

 لا تقتضي الضرورة إلا في بعض الحالات المرضية النادرة التي تتضخم فيها الأعضاء التناسلية الخارجية للأنثى مثل: تعاطي الأم مركبات هرمون الذكورة أثناء الشهور الثلاث الأولى في الحمل، أو وجود ورم لدى الأم أو الجنين وهو الذي يفرز هرمونات الذكورة أثناء الحمل.

ولا تزال جهود كل المنظمات الصحية مستمرة لإيقاف مثل هذا الإجراء غيرالطبي وغير الآدمي حيث تم تجريمه عالمياً حفاظاً على صحة المرأة وحقوقها. 

أنواع الختان عند الإناث
أنواع الختان عند الإناث

References

  1. https://my.clevelandclinic.org/health/treatments/16194-circumcision
  2. https://www.mayoclinic.org/tests-procedures/circumcision/about/pac-20393550
  3. https://www.nhs.uk/conditions/circumcision-in-men/
  4. https://www.healthline.com/health/circumcision#pros-and-cons
  5. https://kidshealth.org/en/parents/procedure-circumcision.html
  6. https://www.unicef.org/stories/what-you-need-know-about-female-genital-mutilation
  7. https://www.medicalnewstoday.com/articles/241726#types

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق