الأمراض

الحمى الصفراء.. أسبابها وأعراضها وطرق الوقاية منها

الحمى الصفراء

الحمى الصفراء
الحمى الصفراء

تُعد الحُمى الصفراء مرضًا خطيرًا، ويحتمل أن تكون قاتلة وكذلك تشبه مرض الإنفلونزا، وينتشر بواسطة بعوض يُعرف بالإيدز ايجيبتي (Aedes aegypti)، والتي أيضًا تنقل ڤيروس الدّنك وڤيروس زيكا (dengue and Zika viruses).

تتميز الحمَّى الصفراء بارتفاع في درجة الحرارة واليرقان(الصفراء). واليرقان هو اصفرار في العين والجلد، وهذا هو السبب في تسمية هذا المرض بالحُمى الصفراء.

ينتشر مرض الحمى الصَفراء أكثر في أجزاء معينة من قارتي إفريقيا وأمريكا الجنوبية. وهو غير قابل للشفاء ولكن من الممكن أن يتم منعه عن طريق التحصين ضد الحمى الصفراء.(١)

اسباب الحمى الصفراء

يسبب ڤيروس الحمى الصفراء (أو الڤيروسات المُصفّرة) مرضًا يُعرف باسم الحمى الصفراء، وهو ينتقل عندما يَعض البعوض المُصاب الإنسان. ويصبح البعوض مصابًا بالڤيروس عندما تعض الإنسان أو القرد بالڤيروس. ولا ينتشر المرض من شخص إلى آخر.  

زيادة الاختلاط بين البشر والبَعوض المُصاب خصوصًا في المناطق التي لم يتلق بها الأشخاص اللقاح ضد الحمى الصفراء، من الممكن أن تَخلق أوبئة على نطاق صغير.

اقرأ أيضًا: البابونج..فوائد مدهشة للصحة والبشرة والشعر والوقاية من السرطان

اعراض الحمى الصفراء

في خلال من ٣ إلى ٦ أيام بعد الإصابة بالحُمى الصفراء، لن تواجهك أي أعراض أو علامات. وبعد هذه المدة، ستدخل العدوى في المرحلة الحادة، ثم في بعض الحالات تبدأ مرحلة التسمم وهي مرحلة مهددة لحياة.

أولًا المرحلة الحادة: بمجرد دخول العدوى في هذه المرحلة، ستكون الأعراض كالتالي:-

  •  الحُمى ( ارتفاع درجة الحرارة).
  • الصداع.
  • آلام في العضلات، خصوصًا في الظهر والركبتين.
  • الحساسية للضوء.
  • غثيان، أو قئ، أو كلاهما معًا.
  • فقدان الشهية.
  • دوخة.
  • احمرار في العين أو الفم أو الوجه.

هذه الأعراض والعلامات عادةً ما تتحسن وتضعف في خلال عدة أيام.

ثانيًا مرحلة التسمم: بالرغم من احتمالية اختفاء الأعراض والعلامات لمدة يوم أو يومين تباعًا لـ المرحلة الحادة، فإن بعض الأشخاص الذين يعانون من الحمَّى الصفراء الحادة يدخلو في مرحلة التسمم.

أثناء هذه المرحلة، تعود الأعراض أو العلامات الحادة في الظهور وتكون أكثر خطورة وتهديدًا للحياة، وتشتمل هذه المرحلة على:-

  • اصفرار في الجلد وبياض العين (اليرقان).
  • وجع في البطن، وقيء أحيانًا يكون مع دم.
  • قلة التبول.
  •  نزيف من الأنف، والفم، والعين.
  • بطء معدل ضربات القلب.
  • الفشل الكلوي وكذلك في الكبد.
  • الخلل الوظيفي في المخ، ويشتمل ذلك على الهذيان، والنوبات المرضية، والإغماء.

مرحلة التسمم في الحمى الصفراء من الممكن أن تكون مميتة.(٢)

كيف يتم تشخيص الحمى الصفراء؟

تُشخّص الحُمى الصفراء بواسطة الأعراض، ونشاط السفر الأخير، واختبارات الدم. من الممكن أن تكون أعراض الحمى الصفراء مشابهة للأمراض الاستوائية مثل الملاريا والتيفود.

لذا فيجب حينها التواصل مع الطبيب، إذا ظهرت عليك الأعراض أو تم سفرك حديثًا للدول الموبوءة.(٣)

هل مرض الحمى الصفراء معدي؟

تُعد الحمى الصَفراء ڤيروسًا للحمض النووي الريبي (RNA) والذي ينتمي إلى نوع الڤيروسات المُصفّرة (Flavivirus). وله علاقة بڤيروسات غرب النيل، والتهاب الدماغ السانت لويسي (St. Louis encephalitis)، والتهَاب الدماغ الياباني. 

ينتقل ڤيروس الحمى الصفراء إلى الأشخاص خلال عض البعوض مثل بَعوض الايدز والمَدْمومَة (Aedes or Haemagogus). يحصل البعوض على الڤيروس بواسطة تغذيته على الثدييات من البشر وغير البشر، ومن ثَم ينتقل الڤيروس إلى الثدييات الأخرى من البشر أيضًا وغير البشر.(٤)

اقرأ أيضًا: فوائد الجرجير المذهلة لصحة الجسم والبشرة والوقاية من السرطان

الحمى الصفراء للمرأة الحامل

يتم التطعيم ضد الحُمى الصفراء للمرأة الحامل بدون أي تأثيرات جانبية للجنين. ولأن تطعيم الحُمى الصفراء هو تطعيم حي من الڤيروسات، فإنه يُشكل مخاطر نظرية.

يجب على المرأة الحامل تجنب السفر إلى المناطق الموبوءة. وإذا لم تستطع تجنب السفر، فعليها تَلقي اللقاح واستشارة الطبيب في ذلك.

تُعد فترة أسبوعين بين التطعيم ضد الحمى الصفراء والحمل فترةً كافية. ولسبب ما، إذا كانت المرأة تم تحصينها أثناء الحمل، فهناك احتمال بعيد أن يكون لديها مشاكل من التحصين، وجنينها سيولد بصحة جيدة.

ما هي مضاعفات الحمى الصفراء ؟

مُعظم الذين يُصابون بالحمَّى الصفراء، لا توجد لديهم مضاعفات. حتى إنهم من الممكن ألا يعلموا كونهم مصابون بالفعل. 

بعض المصابين يكون لديهم القليل من الإعياء والإجهاد بعد شهور قليلة من اختفاء الأعراض. في حالة خطورة المرض، فالموت وارد الحدوث.

التطعيم ضد الحمى الصفراء

يوجد تطعيم فعّال والذي يتمكن من منع الإصابة بالحمى الصفراء ، في حال سفر الشخص إلى منطقة موبوءة.

يتم أخذ التطعيم في الجزء العلوي من الذراع.

ولكن حتى عند تلقيك التطعيم، فمن المهم أن تتجنب العض من البعوض، والذي أيضًا ينشر أمراض أخرى.

يُنصح بأخذ التطعيم للأشخاص بدايةً من عُمر ٩ أشهر، ومن الذين يسافرون إلى:-

  • مناطق تواجد الحُمى الصفراء، والتي تتضمن أجزاء من الصحراء الكبرى في أفريقيا، وأمريكا الجنوبية، وأمريكا الوسطى، وترينيداد في منطقة البحر الكاريبي.
  • البلاد التي تتطلب أن يكون لديك شهادة تُثبت تحصينك ضد الحمى الصفراء.

يجب عليك أخذ التطعيم قبل سفرك على الأقل بـ ١٠ أيام، وذلك لجعل التحصين يأخذ الوقت الكافي ليكون أكثر فاعلية.(٥)

اقرأ أيضًا: تساقط الشعر لدى الرجال والنساء مع طرق الوقاية والعلاج

الحمى الصفراء وعلاجها

لا يوجد علاج فعال مضاد الفيروسات لعلاج الحُمَّى الصفراء، لذلك فإن العلاج يتكون من رعاية داعمة داخل المستشفى.

يتضمن العلاج إمداد الجسم بالسوائل، والأكسجين، والتأكد من أن ضغط الدم كافٍ، تعويض الدم المفقود، والغسيل الكلوي في حالة الفشل الكلوي، وعلاج أي عدوى ثانوية.

بعض المرضى يُنقل لهم بلازما تعويضًا للبروتينات التي تساعد في التجلط. 

يجب على المريض أن يكون بعيدًا عن البعوض. لأنه في حالة أن يعض البعوض المريض، سيصبح حينها مُصابًا ومن ثَم ينقل المرض إلى الأشخاص الآخرين.

لا يجب عليهم استخدام الأسبرين أو الأدوية غير الستيرويدية المضادة للالتهابات (NSAIDs) لأنها تزيد من خطورة حدوث النزيف.

في عام ٢٠١٤، هناك دراسة نُشرت تبين أن التغيرات في كريات الدم البيضاء من الممكن أن تكون إشارة للحمى الصفراء المميتة. وتقول العلماء، أن هذا يؤدي إلى تشخيص وعلاج أفضل.(٦)

References

  1. https://www.healthline.com/health/yellow-fever
  2. https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/yellow-fever/symptoms-causes/syc-20353045
  3. https://www.webmd.com/a-to-z-guides/yellow-fever-symptoms-treatment
  4. https://www.cdc.gov/yellowfever/index.html
  5. https://www.nhs.uk/conditions/yellow-fever/
  6. https://www.medicalnewstoday.com/articles/174372#treatment

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق