in

الحمى الروماتيزمية في الأطفال و5 طرق لعلاجها

تعتبر الحمى الروماتيزمية من الأمراض المناعة الذاتية ويصيب خاصة الأطفال حيث يحدث التهاب في أنسجة أو أحد أعضاء الطفل، مثل المفاصل، والقلب، والأوعية الدموية، والمخ، وحتى الجلد. ويحدث عندما يستثار جهاز المناعة الذاتية ويهاجم الجسم بشكل مبالغ فيه عن طريق الخطأ ظنا منه أنه يهاجم الميكروب العقدي عندما يصاب الطفل بالتهاب الحلق، أو الجلد بسبب الميكروب العقدي، أو الحمى القرمزية المسبب لها بكتيريا تسمى ستريبتوكوكس streptococcus وفي كلتا الحالتين لم يتم علاج العدوى لذلك ينشأ عنها مايسمى بالحمى الروماتيزمية وتظهر على هيئة التهاب، وتورم. عادة تظهر بعد 5 أسابيع من الإصابة الأولى.

شكل الميكروب العقدي المسبب للحمى الروماتيزمية تحت المجهر

الفرق بين الحمى الروماتيزمية والحمى القرمزية

تعتبر كلتيهما المسبب الرئيسي لهما فصيلة “أ” من الميكروب البكتيري العقدي streptococcus وتعالج باستخدام المضادات الحيوية المناسبة ولكن الفرق الجوهري هو أن الحمى الروماتيزمية تعتبر من إحدى مضاعفات الحمى القرمزية التي لم تتم معالجتها.

أعراض الحمى الروماتيزمية

عادة ما تظهر أعراض الحمى الروماتيزمية خلال فترة تقدر ب 5 أسابيع بعد الإصابة بالميكروب العقدي. على الرغم من أن الإصابة بالتهاب الحلق أو الميكروب العقدي لا تعني بالضرورة الإصابة بالحمى الروماتيزمية، إلا أنه عند الاصابة بإحدى هذه الأعراض التالية يجب فورا التوجه للطبيب لفعل اللازم والسيطرة على الحالة.

شكل الطفح الجلدي المصاحب للحمى الروماتيزمية
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم أكثر من 38.3 درجة مئوية.
  • التهاب المفاصل، واحمرار (الكعب، الركبة، الرسغ، الكوع).
  • ألم في الصدر، وصعوبة في التنفس، وارتفاع معدل ضربات القلب.
  • حركات لا إرادية، وتشنجات باليدين والوجه.
  • نتوءات صغيرة تحت الجلد.
  • بقع لونها أحمر باهت على الذراع، والبطن.
  • تضخم الغدد الليمفاوية.
  • طفح جلدي.
  • صعوبة في البلع.
  • نزيف بالأنف.
  • التهاب اللوزتين، أو ظهور بقع بيضاء، أو صديد عليهما، والتهاب الحلق.
  • القوباء( ظهور ما يشبه بالصديد أو الفقاقيع حول الفم).
  • صداع، شعور بالغثيان والقيء.
القوباء في الحمى الروماتيزمية

اقرأ أيضا: الصداع.. أنواعه وأسبابه و4 طرق للتخلص منه في المنزل.

تشخيص الحمى الروماتيزمية

يتم تشخيص الحمى الروماتيزمية عن طريق معرفة الأعراض أولا وما إذا كان الطفل قد أصيب بالتهاب في الحلق منذ وقت قريب ثم يقوم الطبيب بعدة إجراءات للتبين من صحة التشخيص منها ما يلي:

  • الفحص الجسدي لمعرفة ما إذا كان الطفل به طفح جلدي أو نتوءات جلدية.
  • سماع دقات القلب للتأكد من عدم وجود خطب بعضلة القلب.
  • عمل بعض الاختبارات الحركية للتأكد من سلامة الجهاز العصبي.
  • فحص المفاصل للتأكد من عدم وجود التهابات.
  • فحص الحلق وعينة من الدم أيضا للتبين من وجود الميكروب العقدي، أو أجسام مضادة له.
  • عمل فحص مخطط القلب الكهربائي electrocardiogram ECG ومخطط لـ صدى القلب echocardiogram للتأكد من سلامة القلب.

وفقا لمعايير جونز jones criteria: تشخيص الطفل بالمرض يكون بوجود (علامتين رئيسيتين أو علامة رئيسية وعلامتين فرعيتين) حيث تم تصنيف العلامات المتعلقة بالقلب، والجهاز العصبي، والمفاصل، والجلد علامات أساسية أو رئيسية، والعلامات الأخرى علامات فرعية مثل الحمى، وسرعة ترسيب كرات الدم الحمراء، وغيرها.

العوامل التي تساعد على الإصابة بالحمى الروماتيزمية

توجد عدة عوامل يمكن أن تساهم في الإصابة بالحمى الروماتيزمية في الأطفال مثل:

  • تاريخ مرضي في العائلة.
  • عوامل بيئية يمكن أن تساعد في انتشار المرض مثل  الأماكن والمؤسسات المعروفة بالتزاحم الشديد مثل المدارس، المؤسسات العسكرية، غيرها .
  • العمر: حيث أنها شائعة في الأطفال بين عمر ال5-15 عاما.

كيفية الوقاية من الحمى الروماتزمية

  • من أكثر الطرق الفعالة في تجنب الحمى الروماتيزمية هي عن طريق معالجة التهاب الحلق في أسرع وقت عن طريق إكمال الجرعات العلاجية كامل، والاهتمام بالنظافة الشخصية.
  • قم بتغطية الفم عند العطس أو السعال.
  • غسل الأيدي باستمرار.
  • تجنب الاتصال الجسدي بالمرضى.
  • تجنب مشاركة المتعلقات الشخصية مع الآخرين.

المضاعفات المرتبطة بالحمى الروماتيزمية

بمجرد التشخيص بالحمى الروماتيزمية فإن الأعراض يمكن أن تتطور على مدار أسابيع أو حتى شهور وقد تمتد لسنوات طويلة. من أخطر المضاعفات المنتشرة هي الأمراض القلبية مثل:

  • ضيق الصمام الأبهر.
  • ارتجاع الصمام الأبهر وفيها يحدث تسريب في الصمام الأبهر مما يتسبب في سريان الدم في الاتجاه الخاطئ.
  • تلف بعضلة القلب وضعف العضلة على ضخ الدم.
  • رجفان أذيني حيث يحدث عدم انتظام في ضربات القلب في الجزء العلوي من عضلة القلب.
  • فشل قلبي.

إذا لم يتم معالجة الحمى الروماتيزمية يمكن أن تؤدي إلى سكتة دماغية، تلف دائم بعضلة القلب، الوفاة.

اقرأ أيضا: السكتة الدماغية…أعراضها و5 نصائح للوقايةمنها.

علاج الحمى الروماتيزمية

يمكن علاج الحمى الروماتيزمية عن طريق عدة إجراءات و أخذ بعض الأدوية التي تساعد على الحد من الأعراض.

  • مضادات حيوية: ويمكن استخدامها لمدة طويلة لمنع حدوث الإصابة كجرعات وقائية مثل بنسلين جي بنزاثين، بنسلين البوتاسيوم، أموكسيسلين   penicillin G benzathine, penicillin V potassium, amoxicillin، وفي حالة الحساسية من مشتقات البنسلين يتم العلاج بفئة أخري من الأدوية مثل أزيثرومايسين( زيثروماكس 500مجم قرص يوميا لمدة 5 أيام)، كلينداميسين(250 مجم مرتين يوميا لمدة 10 أيام)، كلاريثروميسين(600 مجم قرص ثلاث مرات يوميا لمدة 10 أيام) طبقا لإرشادات مؤسسة القلب الأمريكية american heart association AHA.

اقرأ أيضا: البنسلين: اكتشاف جاء عن طريق الصدفة غير مسار الطب

  • مضادات للالتهابات: مثل الستيرويدات، الأسبرين، وغيرها، على الرغم من أن استخدام الأسبرين في الأطفال مرتبط بحدوث “متلازمة راي “، إلا أن استخدام الأسبرين وفوائده تفوق مخاطره في هذه الحالة.
  • مضادات التشنجات: في حالة حدوث حركات لا إرادية بشكل مبالغ فيه.
  • الراحة التامة حتى زوال الأعراض الكبرى مثل الألم والالتهاب، ويمكن أن تمتد فترة الراحة  لشهور إذا حدثت مشكلة بالقلب مثل ضعف أو خلل بعضلة القلب، أو الصمام الأبهر.
  • علاج مستمر حيث أنها يمكن أن تحدث نوبات من الحمى الروماتيزمية مرة أخرى لذلك يتم أخذ مضادات حيوية إما بجرعات فموية يوميا أو بجرعات أسبوعية عن طريق الحقن العضلي عادة حتى عمر الـ 21 عاما.

اقرأ أيضا: متلازمة الراى عند الاطفال(Reye syndrome )….وعلاقتها باسبرين الريفو

reference

https://www.cdc.gov/groupastrep/diseases-public/rheumatic-fever.html#:~:text=Rheumatic%20fever%20is%20a%20condition,important%20in%20fighting%20off%20infections.

https://emedicine.medscape.com/article/236582-overview

https://www.nhs.uk/conditions/rheumatic-fever/

https://www.healthline.com/health/rheumatic-fever#symptoms

https://my.clevelandclinic.org/health/diseases/16616-rheumatic-fever

https://www.aafp.org/pubs/afp/issues/2010/0201/p346.html

What do you think?

ضربة الشمس و 7 وصفات طبيعية لعلاجها

good sleep

تعرف على النوم واستمتع به