in

الحمى الروماتيزمية … أعراضها وأسبابها ومضاعفاتها وعلاجها

الحمى الروماتيزمية

الحمى الروماتيزمية هي مرض التهابي يمكن أن يحدث عند عدم علاج التهاب الحلق السبحي أو الحمى القرمزية علاجًا صحيحًا. وقد تؤدي الحمى الروماتيزمية إلى إصابة القلب بضرر دائم، بما في ذلك ضرر صمامات القلب وفشل القلب، بالإضافة لالتهاب وتورم في المفاصل والمخ  والجلد. 

يستهدف الجهاز المناعي محاربة العدوى، ولكن في حالة الحمى الروماتيزمية يقوم الجهاز المناعي بالخطأ بمحاربة الأعضاء الهامة بالجسم بدلاً من محاربته للعدوى البكتيرية مما تتسبب في حدوث التهاب أو تورم بهذه الأعضاء.

الفرق بين الروماتويد والحمى الروماتيزمية:

يجب العلم أنه يوجد فرق بين الروماتيزم والروماتويد حيث أن الروماتيزم يدل بشكل عام على التهاب المفاصل أو قد يشير لأحد الحالات التالية

وأما فيما يخص الحُمى الروماتيزمية، فتجدر الإشارة إلى أنها حالة التهابية أو استجابة مناعية لعدوى سابقة، تسبب الالتهاب أو التضخم في كل من القلب، او المفاصل، أو الدماغ، أو الجلد. وقد تسبب الحمى الروماتيزمية العديد من الأعراض، بما في ذلك ما يلي

  •  الحمى.
  • التهاب في المفاصل.
  • ألم في الصدر.
  • ضيق في التنفس.
  • تسارع في ضربات القلب.
  • الشعور بالتعب.
  • طفح الجلدي.
  • تضخم في القلب.
  • تجمع السوائل حول القلب.

وتزداد فرصة الإصابة بالحُمى الروماتيزمية في حالات محددة، تشمل ما يلي

  • عند الأطفال من عمر 5-15 سنة.
  • إصابة الشخص بالبكتيريا السبحية من المجموعة أ.
  • التواجد في الأماكن المزدحمة.
  • إصابة الشخص بالحمى الروماتيزمية سابقاً.

اعراض الحمى الروماتيزمية:

تنتج أعراض الحمُى الروماتيزمية عن وجود التهاب في القلب أو المفاصل أو الجلد أو الجهاز العصبي المركزي. قد تكون الأعراض قليلة أو متعددة. ويمكن أن تتغير الأعراض مع مرور أيام المرض، حيث تبدأ الحُمى الروماتيزمية عادةً بعد مدة تتراوح بين أسبوعين وأربعة أسابيع من الإصابة بعدوى التهاب الحلق السبحي.

قد تشمل أعراض  الحُمى الروماتيزمية ما يلي:

  • الحمى
  • ألمًا في المفاصل غالباً ما تكون في الركبتين، والكاحلين، والمرفقين، والرسغين.
  • ألمًا في مفصل واحد ينتقل منه إلى مفصل آخر.
  • احمرار المفاصل أو سخونتها أو تورمها.
  • ألم الصدر.
  • الإرهاق.
  • طفحًا جلديًّا.
  • صوت رفرفة في القلب.
  • تضخم في عضلة القلب. 
  • حركات جسدية لا يمكن التحكم بها.
  • تجمع السوائل في القلب.
  • نوبات سلوكية غير معتادة، كالبكاء أو الضحك. 
  • نتوءات صغيرة غير مؤلمة تحت الجلد.

اعراض الحمى الروماتيزمية في القلب

لا تؤثر الحُمى الروماتيزمية دائماً على القلب، ولكن إذا حدث فقد تسبب تلفاً في بالشكل الصحيح، ومع مرور الوقت تتسبب الحُمى الروماتيزمية في حدوث ضرر دائم في القلب. يسميه الأطباء في هذه الحالة مرض القلب الروماتيزمي أو انسجة القلب، وتحديداً صمامات القلب، وبالتالي لا يعمل نسيج القلب المتضرر قصور القلب الاحتقاني.

إذا أثرت الحُمى الروماتيزمية على صمامات القلب، فغالباً ما ينصح الطبيب بعملية تصليح أو تبديل الصمام المتضرر. غالباً يحدث ضرر في القلب بعد عشر أو عشرين سنة بعد الإصابة بالحمى الروماتيزمية، لذلك ينصح بالمتابعة الدورية مع الطبيب.

تعتمد أعراض الحُمى القلبية الروماتيزمية على شدة تضرر صمامات القلب وتشمل:

  • ضيق في التنفس وتحديداً أثناء المجهود.
  • ألم في الصدر.
  • تورم.

أسباب الحمى الروماتيزمية:

قد تحدث الإصابة بالحُمى الروماتيزمية بعد الإصابة بالتهاب في الحلق من بكتيريا تسمى البكتيريا السبحية من المجموعة أ أو بسبب الإصابة بالحمى القرمزية وهي الحالة الأقل شيوعاً. 

غالباً ما يكون الرابط بين عدوى البكتيريا السبحية والحُمى الروماتيزمية أن البكتيريا تخدع الجهاز المناعي كي يهاجم الأنسجة السليمة بدلاً من مهاجمته البكتيريا وتكون تلك الأنسجة موجودة في القلب والمفاصل والجلد والجهاز العصبي المركزي. ويؤدي رد الفعل الخاطئ هذا من الجهاز المناعي إلى تورم الأنسجة.

تقل احتمالات الإصابة بالحُمى الروماتيزمية عند علاج عدوى التهاب الحلق السبحي سريعًا بتلقي المضادات الحيوية وجميع الأدوية الأخرى التي وصفها الطبيب.

في حال إصابة الطفل بنوبة واحدة أو أكثر من التهاب الحلق السبحي أو الحمى القرمزية ولم يُعالج علاجًا صحيحًا، فقد يصاب عندئذ بالحمى الروماتيزمية.

اقرأ أيضاً: أمراض المناعة الذاتية

المضاعفات

يمكن أن يستمر الالتهاب الناتج عن الحمى الروماتيزمية من عدة أسابيع إلى عدة أشهر. ويسبب الالتهاب مضاعفات لدى بعض الأشخاص على المدى الطويل.

ومن بين مضاعفات الحمى الروماتيزمية حدوث ضرر دائم بالقلب (أمراض القلب الروماتيزمية). عادةً ما تظهر الإصابة بأمراض القلب الروماتيزمية بعد فترة تتراوح بين سنين وعقود من الإصابة بالمرض الأصلي.

ومع ذلك، يمكن أن تبدأ الحمى الروماتيزمية الشديدة في الإضرار بصمامات القلب قبل أن تزول أعراض العدوى الظاهرة على الطفل. غالبًا ما يُصاب الصمام الموجود بين غرفتَي القلب اليسرتين (الصمام التاجي) بالضرر، ولكن قد تُصاب الصمامات الأخرى أيضًا.

يمكن أن تتسبب الحمى الروماتيزمية في إصابة القلب بأنواع الأضرار التالية:

  • ضيق صمام القلب. يقلل هذا الضرر من تدفُّق الدم.
  • ارتجاع صمام القلب. يتدفق الدم في اتجاه عكسي، راجعًا إلى الصمام.
  • أضرار تلحق بعضلة القلب. قد يُضعِف الالتهاب المرتبط بالحُمّى الروماتيزمية عضلة القلب، ما يؤثر في قدرتها على ضخ الدم.

ويمكن أن يؤدي الضرر، الذي يصيب الصمامات أو أنسجة القلب الأخرى، إلى عدم انتظام ضربات القلب أو اضطرابها (الرجفان الأذيني) أو الإصابة بفشل القلب في مرحلة لاحقة من الحياة.

تحليل الحمى الروماتيزمية:

لا يوجد فحص محدد للكشف عن الحمى الروماتيزمية. ولكن يستطيع الطبيب تشخيصه عن طريق الفحص السريري، الأعراض، تاريخ المريض الطبي، بعض الفحوصات مثل:

  • فحص مسحة الحلق للكشف عن الإصابة بالبكتيريا السبحية.
  • فحص الأجسام المضادة للبكتيريا السبحية في الدم.
  • تخطيط القلب.
  • سونار القلب.

اقرأ أيضاً: الأنيميا أسبابها وطرق علاجها

علاج الحمى الروماتيزمية:

يعالج الأطباء الحمى الروماتيزمية بالأدوية للتقليل من الحمى، والألم، والالتهاب بشكل عام.

بالإضافة إلى أن كل المرضى المصابين بالحمى الروماتيزمية ينبغي لهم علاج البكتيريا السبحية بالمضاد الحيوي.

References

Rheumatic Fever: All You Need to Know | CDC

Rheumatic fever – Symptoms and causes – Mayo Clinic

Rheumatic Fever: Causes, Symptoms (Rash) & Treatment (clevelandclinic.org)

What do you think?

التهاب العصب السابع

الربو … أعراضه وأنواعه وأسبابه وعلاجه