الأمراض

الجيوب الأنفية والتهابات الجيوب الأنفية و5 أسباب لها ومتى تحتاج أن تذهب للطبيب؟

الجيوب الأنفية

الجيوب الأنفية هي تجاويف فى عظام الجمجمة مملوءة بالهواء وهي عبارة عن أربعة أزواج. تُبطن الجيوب الأنفية بغشاء رقيق ينتج المخاط وهو عبارة عن سائل رقيق يتدفق بسهولة إلى الأنف في الحالات الصحية الجديدة لكن عندما تُصاب الجيوب الأنفية بميكروب أو التهابات الجيوب الأنفية ما يصبح هذا المخاط سميكاً ولزجاً ولا يتدفق عبر الفتحات الصغيرة التي تصل بين الجيوب الأنفية والأنف فتتراكم تلك السوائل داخل فتحات الجيوب الأنفية وتلتهب وتصبح مصدراً للألم  والضغط على عظام الوجه.

التهابات الجيوب الأنفية
الجيوب الأنفية والتهابات الجيوب الأنفية

اقرأ أيضا: الإمساك ، الاعراض، والاسباب، وطرق العلاج المنزلية والدوائية

ما هي التهابات الجيوب الأنفية؟

  • التهابات الجيوب الأنفية هي انسداد الأنف نتيجة تغير في طبيعة السائل المخاطي الذي يتراكم في  الجيوب الأنفية مما يؤدي إلى السماح بنمو الجراثيم -البكتيريا والفيروسات- كما أن التهاب الجيوب الأنفية لا يتحسن بسهولة وقد يحدث ذلك نتيجة الإصابة بعدوى في الجيوب الأنفية.

أسباب التهابات الجيوب الأنفية

تعددت أسباب التهابات الجيوب الأنفية مثل الإصابة بالفيروسات أو البكتيريا أو وجود عوامل أخرى تؤدي بدورها إلى التهاب الجيوب الأنفية مثل:

  • نزلة برد سابقة.
  • الحساسية الموسمية.
  • التدخين والتعرض للتدخين السلبي.
  • المشاكل الهيكلية داخل الجيوب (مثل الزوائد في بطانة الأنف أو الجيوب الأنفية، والمعروفة باسم السلائل الأنفية).
  • ضعف جهاز المناعة أو تناول الأدوية التي تضعف جهاز المناعة.

أعراض التهابات الجيوب الأنفية

تشمل العلامات والأعراض الشائعة لالتهابات الجيوب الأنفية المزمن ما يلي:

  • التهاب الأنف.
  • سيلان الأنف ووجود إفرازات سميكة متغيرة اللون من الأنف.
  • تصريف أنفي خلفي وهو تصريف في الجزء الخلفي من الحلق.
  • انسداد أو احتقان الأنف مما يسبب صعوبة في التنفس من خلال الأنف.
  • ألم وتورم حول العينين أو الخدين أو الأنف أو الجبهة.
  • ضعف في حاسة الشم والتذوق.

يمكن أن تشمل العلامات والأعراض الأخرى ما يلي:

  • ألم في الأذن.
  • الصداع.
  • ألم في الفك العلوي والأسنان.
  • السعال.
  • التهاب الحلق.
  • رائحة الفم الكريهة.
  • الإعياء المستمر.

التهاب الجيوب الأنفية المزمن والتهاب الجيوب الأنفية الحاد لهما علامات وأعراض متشابهة. يصاحب التهاب الجيوب الأنفية الحاد عدوى مؤقتة تصيب الجيوب الأنفية وغالبًا ما تكون مصحوبة بنزلة برد أما علامات التهاب الجيوب الأنفية المزمن تستمر وتكون أعراضه لمدة اثني عشر أسبوعًا على الأقل ولكن قد تعاني من عدة نوبات من التهاب الجيوب الأنفية الحاد قبل الإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية المزمن.

أما عن الحمى فهي ليست علامة شائعة لالتهاب الجيوب الأنفية المزمن ولكن قد تكون مصابًا بالتهاب الجيوب الأنفية الحاد.

متى تذهب إلى الطبيب؟

إذا أُصبت بالتهاب الجيوب الأنفية عدة مرات والحالة لا تستجيب للعلاج أو إذا كنت تعاني من أعراض التهاب الجيوب الأنفية والتي استمرت لأكثر من عشرة أيام ولم تتحسن الأعراض

قم بزيارة الطبيب فورًا خصوصاً إذا ظهرت عليك الأعراض التالية والتي قد تشير إلى وجود عدوى خطيرة:

  • حمى.
  • تورم أو احمرار حول عينيك.
  • صداع شديد.
  • تورم الجبين.
  • الالتباس.
  • ازدواج الرؤية أو تغيرات أخرى في الرؤية.
  • تصلب الرقبة.

علاج التهابات الجيوب الأنفية

سيحدد الطبيب بعد الفحص وسماع الأعراض والتاريخ المرضي ما إذا كنت مصابًا بعدوى الجيوب الأنفية أو لا وعليه سيقوم بوصف علاج التهابات الجيوب الأنفية المناسب لحالتك.

المضادات الحيوية ليست ضرورية للعديد من التهابات الجيوب الأنفية فقد تتحسن معظم التهابات الجيوب الأنفية من تلقاء نفسها دون الحاجة لاستخدام المضادات الحيوية. عندما لا تكون هناك حاجة للمضادات الحيوية فإنها لن تساعدك ويمكن أن تتسبب آثارها الجانبية في أضرار كثيرة. يمكن أن تتراوح الآثار الجانبية من ردود فعل خفيفة مثل الطفح الجلدي إلى مشاكل صحية أكثر خطورة. كما يمكن أن تشمل هذه المشاكل ردود الفعل التحسسية الشديدة والعدوى المقاومة للمضادات الحيوية وعدوى المطثية العسيرة التي تسبب الإسهال الذي يمكن أن يؤدي إلى تلف شديد في القولون والوفاة.

ومع ذلك قد تحتاج بعض الحالات إلى مضادات حيوية لذلك التحدث إلى الطبيب لوصف أفضل علاج للحالة.

الوقاية من التهاب الجيوب الأنفية

الوقاية خيرٌ من العلاج لذلك من الأفضل أن نبذل قصارى جهودنا في منع أو تجنب الإصابة بالتهابات الجيوب الأنفية للبقاء بصحة جيدة والحفاظ على صحة الآخرين وهناك بعض الاحتياطات التي يجب أن نلتزم بها مثل:

  • تنظيف اليدين باستمرار.
  • تلقي اللقاحات الموصى بها مثل لقاح الانفلونزا ولقاح المكورات الرئوية.
  • تجنب الاتصال الوثيق مع الأشخاص المصابين بنزلات البرد أو التهابات الجهاز التنفسي العلوي الأخرى.
  • تجنب التدخين والابتعاد عن التدخين السلبي.
  • استخدم مرطبًا نظيفًا لترطيب الهواء في المنزل.

مضاعفات التهابات الجيوب الأنفية

قد تصل مضاعفات التهابات الجيوب الأنفية المزمنة إلى مضاعفات خطيرة  لكنها نادرة الحدوث وقد تشمل:

  • مشاكل في الرؤية.

 إذا انتشرت عدوى الجيوب الأنفية إلى محجر العين فقد يتسبب ذلك في ضعف الرؤية أو ربما العمى الذي يمكن أن يكون دائمًا.

  • الالتهابات.

نادرًا ما يُصاب الأشخاص المصابون بالتهاب الجيوب الأنفية المزمن بالتهاب الأغشية والسوائل المحيطة بالدماغ والنخاع الشوكي (التهاب السحايا) أو عدوى في العظام أو عدوى جلدية خطيرة.

اقرأ أيضا: فقر الدم (الأنيميا) الاسباب والانواع و الاعراض و العلاج

References

  1. https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/acute-sinusitis/symptoms-causes/syc-20351671
  2. https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/chronic-sinusitis/symptoms-causes/syc-20351661
  3. https://www.cdc.gov/antibiotic-use/sinus-infection.html

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق