الأمراض

الجمرة الخبيثة Anthrax… وأهم 5 طرق لتشخيصه

الجمرة الخبيثة
الجمرة الخبيثة Anthrax Bacterium

الجمرة الخبيثة أو البثرة الخبيثة مرض معدٍ نادر تسببه بكتيريا على شكل قضيب موجبة الجرام تُعرف باسم عصيات الجمرة الخبيثة (Bacillus anthracis)، عادةً ما يصيب حيوانات المزرعة مثل الأبقار والأغنام، يُصاب البشر بالعدوى عن طريق الاتصال بالحيوانات المصابة أو المنتجات الحيوانية الملوثة.

أصبحت الجمرة الخبيثة معروفة على نطاق واسع في عام 2001 عندما تم استخدامها كسلاح بيولوجي، حيث تم إرسال جراثيم الجمرة الخبيثة المجففة عبر رسائل بريد الولايات المتحدة الأمريكية، وأسفر ذلك  عن 5 وفيات و17 مريضًا.

اسباب الجمرة الخبيثة

عادةً ما تنتشر الجمرة الخبيثة في شكل أبواغ تتكون بفعل بكتيريا الجمرة الخبيثة (Bacillus anthracis) الموجودة بشكل طبيعي في التربة، وقد تبقى الأبواغ خاملة لسنوات إلى أن تجد أحد العوائل، من العوائل الشائعة الحيوانات البرية أو الداجنة مثل الماشية والأغنام والماعز والخيول.

من أسباب الجمرة الخبيثة ما يلي:

  • الجلد: تحدث معظم العدوى عندما يلمس الإنسان منتجات حيوانية ملوثة مثل الصوف والشعر والوبر، تدخل البكتيريا عن طريق خدش أو جرح في الجلد.
  • الاستنشاق (الرئة): تحدث العدوى عندما يستنشق الإنسان أبواغ البكتيريا.
  • استهلاك اللحوم غير المطبوخة جيدًا من الحيوانات المصابة.

هناك واقعة شهدت حالتي تفشٍ منفصلتين تعرض فيها متعاطو الهيروين في أوروبا للجمرة الخبيثة عن طريق الحقن، وأسفرت عن وفاة 40 شخصًا.

عوامل الخطر 

يعد المرض أكثر شيوعًا في حيوانات المزرعة عنه لدى البشر، يزداد خطر الإصابة عند البشر إذا كنت:

  •  تتعامل مع الجمرة الخبيثة في المختبر.
  • مجندًا في منطقة تنطوي على مخاطر عالية من التعرض للعدوى.
  • تعمل في مجال الطب البيطري، خصوصًا التعامل مع الماشية.
  • تتعامل مع جلود وصوف الحيوانات في المناطق التي ترتفع فيها الإصابة بالعدوى.

اعراض الجمرة الخبيثة

هناك أربعة طرق شائعة لانتقال العدوى، تظهر أعراض الجمرة الخبيثة في غضون أسبوع من التعرض للبكتيريا، لكن يمكن أن يستغرق استنشاق الجمرة الخبيثة 42 يومًا.

الجمرة الخبيثة الجلدية

تدخل العدوى إلى الجسم عن طريق الجلد وذلك عن طريق الجروح والالتهابات وهذا هو الطريق الأكثر شيوعًا لحدوث المرض والأخف حدةً، ويبدأ كنتوء مرتفع مثير للحكة يشبه لدغة الحشرات ثم يتصلب ويتحول إلى قرحة ذات مركز أسود، يصاحبه تورم في الالتهاب والغدد الليمفاوية المجاورة، عادةً ما تكون القرحة على الوجه أو الرقبة أو الذراعين أو اليد، مع آلام في العضلات وصداع وحمى وقيء.

اقرأ أيضًا: الاكزيما..و2 من الطرق المتبعة لعلاجها

استنشاق الجمرة الخبيثة 

الأعراض الأولى خفيفة تشبه الإنفلونزا مع التهاب الحلق والصداع والحمى، في غضون أيام قليلة يتفاقم المرض إلى:

  • ضيق في التنفس وآلام في الصدر.
  • السعال المصحوب بالدم.
  • الغثيان.
  • التهاب السحايا.
  • حدوث انهيار في الدورة الدموية (الصدمة).
  • ارتباك أو دوار.
  • التعب الشديد.
  • شدة التعرق.

الجمرة الخبيثة المعدية المعوية

تنتج العدوى عن طريق تناول اللحم غير المطبوخ من حيوان مصاب، وتشمل الأعراض ما يلي:

  • ألم وتورم في البطن.
  • التهاب الحلق وصعوبة البلع.
  • فقدان الشهية.
  • الغثيان والقيء خاصة القيء الدموي. 
  • الحمى.
  • تورم في الرقبة.
  • الإسهال الدموي في المراحل المتأخرة من المرض.
  • احمرار الوجه واحمرار العينين.
  • صداع الرأس.
  • تورم في البطن.
  • بحة في الصوت.
  • إغماء.

اقرأ أيضًا: قرحة المعدة …تعرف على أسبابها وأعراضها وعلاجها بالاعشاب والأدوية

الجمرة الخبيثة عن طريق الحقن

تم التعرف على هذا الشكل الجديد من المرض في متعاطي الهيروين في أوروبا فقط، وتشمل أعراضه الآتي:

  • قرحة منتفخة واحمرار في منطقة الحقن.
  • بثور ونتوءات حول منطقة الحقن.
  • خراجات عميقة تحت الجلد أو في العضلات حيث يتم حقن الدواء.
  • حمى وقشعريرة.
  • التهاب السحايا.
  • صدمة.
  • فشل الأعضاء المتعدد. 

تتشابه أعراض العدوى عن طريق الحقن مع أعراض العدوى الجلدية، ولكن يمكن أن تنتشر العدوى بالحقن في جميع أنحاء الجسم بشكل أسرع ويكون التعرف عليها وعلاجها أكثر صعوبةً من العدوى الجلدية، التهابات الجلد المرتبطة بتعاطي المخدرات بالحقن شائعة ولا تعني بالضرورة الإصابة بالجمرة الخبيثة.

التشخيص

يتم التشخيص عن طريق قياس الأجسام المضادة أو السموم في الدم أو الأنسجة الأخرى، تشمل أبرز طرق التشخيص ما يلي:

  • اختبار الجلد: يمكن اختبار خزعة من الجلد أو عينة من السائل من المنطقة المشتبه فيها من الجلد في المعمل.
  • اختبار البراز: لتشخيص الإصابة بالجمرة الخبيثة المعدية المعوية.
  • الأشعة السينية على الصدر أو التصوير المقطعي المحوسب CT لتشخيص العدوى عن طريق الاستنشاق.
  • البزل الشوكي (البزل القطني): يُدخل الطبيب إبرة في القناة الشوكية ويسحب كمية صغيرة من السوائل وذلك للكشف عن التهاب السحايا بالجمرة الخبيثة.
  • اختبار الدم: يتم سحب عينة من الدم للكشف عن البكتيريا.

العلاج

 يجب معالجة المرض في أسرع وقت ممكن، قبل أن تصبح مستويات السموم والبكتيريا الضارة داخل الجسم عالية جدًا بحيث لا يمكن للأدوية القضاء عليها، العلاج القياسي للجمرة الخبيثة هو المضادات الحيوية مثل السيبروفلوكساسين (سيبرو) أو الدوكسيكيلين (فيبراميسين) أو ليفوفلوكساسين، يعتمد نوع المضادات الحيوية على كيفية حدوث العدوى وعمر الفرد وتاريخه الطبي.

طور الباحثون أدوية مضادة للسموم مثل (راكسيبا كوماب) لعلاج الجمرة الخبيثة التي تنتقل عن طريق الاستنشاق، وتساعد هذه الأدوية في التخلص من السموم التي تفرزها البكتيريا، ويتم إعطاء هذه الأدوية بالإضافة إلى المضادات الحيوية.

لقد تم علاج بعض حالات العدوى التي تنتقل عن طريق الحقن عن طريق الاستئصال الجراحي للأنسجة المصابة.

وعلى الرغم من أن بعض الحالات تستجيب للمضادات الحيوية، إلا أن الإصابة المتأخرة عن طريق الاستنشاق قد لا تستجيب لها. وفي المراحل المتقدمة من المرض، غالبًا ما تكون البكتيريا قد أنتجت سمومًا أكثر مما تستطيع الأدوية القضاء عليه.

وإلى جانب المضادات الحيوية، يمكن علاج الأشخاص المصابين برعاية مكثفة من خلال أجهزة التنفس الصناعي والأدوية والسوائل التي تُستخدم لتضييق الأوعية الدموية ورفع ضغط الدم (رافعات التوتُّر الوعائي).

تبلغ  نسبة الوفاة في حالة العدوى الجلدية  حوالي 20%، بينما في حالة العدوى المعوية تتراوح النسبة بين 25% إلى 75%، بينما يموت ما لا يقل عن 80% من الناس بعد استنشاق الجمرة الخبيثة، وذلك إذا لم يتم  تلقي العلاج.

الوقاية

لقاح الجمرة الخبيثة:

هو عبارة عن سلسلة من اللقاحات، عند استخدامه كإجراء وقائي  يُؤخذ على خمس جرعات تُعطى على مدى 18 شهرًا، وعند استخدامه بعد التعرض للعدوى، يتم إعطاؤه على ثلاث جرعات.

اللقاح غير متاح لعامة الناس، بل هو مخصص للأفراد العسكريين والعلماء أو الأشخاص العاملين في المهن الأخرى عالية الخطورة.

تجنب الحيوانات المصابة :

إذا كنت تعيش أو تسافر إلى دولة تشيع فيها العدوى فيجب مراعاة الآتي:

  • تجنب الاحتكاك بجلود الحيوانات والماشية قدر الإمكان.
  • تجنب تناول اللحوم التي لا يتم طهيها جيدًا.
  • توخي الحذر عند التعامل مع أي حيوان نافق، أو عند التعامل أو معالجة الصوف والجلود.

هل الجمرة الخبيثة معدية؟

الجمرة الخبيثة ليست معدية مثل جدري الماء أو الأنفلونزا، لا يمكن التقاط العدوى من التواجد حول شخص مصاب، نادرًا ما يصاب الإنسان  بالعدوى الجلدية بعد الاتصال المباشر بآفة الجلد المصابة لشخص آخر.

المراجع

  1. https://www.cdc.gov/anthrax/basics/index.html
  2. https://www.mayoclinic.org/ar/diseases-conditions/anthrax/symptoms-causes/syc-20356203
  3. https://www.cdc.gov/anthrax/resources/anthrax-sterne-strain.html
  4. https://www.infectiousdiseaseadvisor.com/home/decision-support-in-medicine/infectious-diseases/anthrax-and-microbiology-of-b-anthracis/
  5. https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC1769905/
  6. https://www.webmd.com/cold-and-flu/what-is-anthrax
  7. https://www.medicalnewstoday.com/articles/37557#what_is_anthrax
  8. https://www.healthline.com/health/anthrax
  9. https://www.nature.com/articles/s41564-019-0435-4
  10. https://medlineplus.gov/anthrax.html
  11. https://www.health.ny.gov/diseases/communicable/anthrax/fact_sheet.htm
  12. https://www.britannica.com/science/anthrax-disease
  13. https://www.oie.int/en/disease/anthrax/
  14. https://www.medicinenet.com/anthrax/article.htm
  15. https://my.clevelandclinic.org/health/diseases/10853-anthrax
  16. https://rarediseases.org/rare-diseases/anthrax/

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق