الأمراض

الجلوكوما أسبابه و3 طرق علاجه

الجلوكوما

ما هي الجلوكوما

الجلوكوما هو عبارة عن مجموعة من أمراض العين التي تتلف العصب البصري، وغالبًا يحدث هذا الضرر بسبب ارتفاع ضغط غير طبيعي في عينك ويزداد الأمر سوءًا بمرور الوقت.

يعتبر أحد الأسباب الرئيسية للعمى للأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 60 عامًا، ونظرًا لأنه لا يمكن استرداد فقدان البصر الناتج عن الجلوكوما، فمن المهم إجراء فحوصات منتظمة للعين تتضمن قياسات ضغط عينك حتى يمكن إجراء التشخيص في مراحله المبكرة وعلاجه بشكل مناسب، ولا يعاني معظم المصابين بالجلوكوما من أعراض أو ألم مبكر.

الجلوكوما
الجلوكوما

ما أسباب الجلوكوما

يصنع الجزء الخلفي من عينك باستمرار سائلًا يسمى الخلط المائي، في أثناء تصنيع هذا السائل، فإنه يملأ الجزء الأمامي من عينك، ثم يترك عينك بواسطة قنوات في القرنية والقزحية، إذا تم حظر هذه القنوات أو انسدادها جزئيًا، فقد يزداد الضغط الطبيعي في عينك، الذي يسمى ضغط العين (IOP)، ومع زيادة IOP الخاص بك، قد يتضرر العصب البصري. 

تشمل الأسباب الأقل شيوعًا إصابة حادة أو كيميائية في عينك، وعدوى شديدة في العين، وانسداد الأوعية الدموية داخل عينيك، وحالات التهابية، وإذا كان الشخص يعاني من الجلوكوما الأولية، فلا يوجد سبب محدد، وإذا كان لديك الجلوكوما الثانوي، فهناك سبب أساسي، مثل الورم أو السكري أو قصور الغدة الدرقية أو إعتام عدسة العين المتقدم أو الالتهاب.

لا يُعرف دائمًا سبب زيادة الضغط في عينك ومع ذلك، يعتقد الأطباء أن واحدًا أو أكثر من هذه العوامل قد يلعب دورًا:

  • توسيع قطرات العين.
  • انسداد أو تقييد الصرف في عينك.
  • الأدوية، مثل الكورتيكوستيرويدات.
  • ضعف أو انخفاض تدفق الدَّم إلى العصب البصري.
  • ارتفاع ضغط الدم.

أنواع الجلوكوما

توجد ستة أنواع رئيسية وهي:

جلوكوما مفتوح الزاوية (مزمن)

ليس له علامات أو أعراض باستثناء فقدان البصر التدريجي، فإن هذا هو النوع الأكثر شيوعًا من الجلوكوما.

جلوكوما إغلاق الزاوية (الحاد)

فقد يتسبب التراكم السريع للسوائل في زيادة الضغط بشكل حاد وسريع ومؤلم، وهو حالة طارئة، ويجب عليك الاتصال بطبيبك على الفور إذا بدأت في الشعور بأعراض، مثل الألم الشديد والغثيان وعدم وضوح الرؤية.

الجلوكوما الخلقية

يعاني الأطفال الذين يولدون بمرض الجلوكوما الخلقية من عيب في زاوية العين، مما يبطئ أو يمنع التصريف الطبيعي للسوائل، وأعراضها غيوم العينين، أو الدموع المفرطة، أو الحساسية للضوء، ويمكن أن ينتقل الجلوكوما الخلقية في العائلات.

الجلوكوما الثانوية

يحدث هذا النوع عندما تسبب حالة أخرى، مثل إعتام عدسة العين أو مرض السكري، ضغطًا إضافيًا في عينك ويتم علاجه بالأدوية مثل الكورتيكوستيرويدات.

جلوكوما التوتر الطبيعي

قد تكون الحساسية الشديدة أو نقص تدفق الدم إلى العصب البصري عاملاً في هذا النوع من الجلوكوما، يحدث هذا عندما يكون لديك نقاط عمياء في رؤيتك أو تلف العصب البصري على الرغم من أن ضغط عينك يقع ضمن النطاق المتوسط.

الجلوكوما الصبغي

تدخل أجزاء صغيرة من الصبغة من قزحية العين، الجزء الملون من عينك، إلى السائل داخل عينك وتسد قنوات الصرف، يتضمن تغييرات في الخلايا الصبغية التي تعطي لونًا للقزحية، إذا تراكمت الخلايا في القنوات التي تفرز السوائل من العين، فيمكن أن تزعج التدفق الطبيعي للسوائل في العين، وهذا يمكن أن يؤدي إلى ارتفاع ضغط العين.

كيفية تشخيص مرض الجلوكوما

عندما يفحص طبيب العيون سيجد تدهورا، وبما في ذلك فقدان الأنسجة العصبية.

 ويمكن للطبيب استخدام واحد أو أكثر من الاختبارات والإجراءات التالية:

تاريخ طبي مَفصِل

يرغب طبيبك في معرفة الأعراض التي كنت تعاني منها وما إذا كان لديك أي تاريخ شخصي أو عائلي، وسيطلب أيضًا إجراء تقييم صحي عام لتحديد ما إذا كانت هناك أي ظروف صحية أخرى قد تؤثر على صحة عينيك، مثل مرض السكري أو ارتفاع ضغط الدَّم.

اختبار قياس التوتر  

هذه الفئة من الاختبارات تقيس الضغط الداخلي للعين، بعد استخدام قطرات العين لتخدير العين، ويقيس الطبيب الضغط في العين بجهاز يلمس القرنية.

اختبار Pachymetry

يعاني الأشخاص المصابون بقرنيات رقيقة من خطر متزايد الإصابة، يمكن أن يخبر اختبار pachymetry طبيبك إذا كانت قرنيتك أرق من المتوسط، إذ يقوم الطبيب بوضع مسبار في مقدمة العين لقياس سمك القرنية. 

اختبار محيط

يمكن أن يخبر هذا الاختبار، المعروف أيضًا باسم اختبار المجال البصري، طبيبك إذا كان الجلوكوما يؤثر على رؤيتك عن طريق قياس الرؤية المحيطية أو الجانبية والرؤية المركزية.

مراقبة العصب البصري

إذا أراد طبيبك مراقبة التغييرات التدريجية في العصب البصري، فقد يلتقط صورًا للعصب البصري لإجراء مقارنة جنبًا إلى جنب بمرور الوقت.

المنظار العين 

يستخدم الطبيب قطرات تخدير العين، ثم يضع نوعًا من العدسات اللاصقة على العين، تحتوي العدسة على مرآة يمكنها إظهار ما إذا كانت الزاوية بين القزحية والقرنية طبيعية، أو واسعة جدًا (مفتوحة)، أو ضيقة جدًا (مغلقة).

أعراض مرض جلوكوما العين

النوع الأكثر شيوعًا هو الجلوكوما الأساسي مفتوح الزاوية، ليس له علامات أو أعراض باستثناء فقدان البصر التدريجي، لهذا السبب، من المهم أن تذهب إلى فحوصات العين الشاملة سنويًا حتى يتمكن طبيب العيون أو اختصاصي العيون من مراقبة أي تغيرات في رؤيتك، جلوكوما انسداد الزاوية الحادة، والمعروف أيضًا باسم ضيق الزاوية، هو حالة طبية طارئة.

راجع طبيبك على الفور إذا واجهت أيضًا واحد من الأعراض التالية: 

  • ألم شديد في العين.
  • غثيان.
  • التقيؤ.
  • احمرار في عينيك.
  • اضطرابات الرؤية المفاجئة.
  • رؤية حلَقات ملونة حول الأضواء.
  • عدم وضوح الرؤية المفاجئ.

عوامل خطر الإصابة بمرض الجلوكوما

تشمل عوامل خطر الإصابة بالجلوكوما ما يلي:

  • للأشخاص البيض الذين تزيد أعمارهم عن 60 عامًا.
  • لذوي البَشَرَة السمراء وذوي الأصول الأسبانية، الذين تزيد أعمارهم عن 40 عامًا.
  • الإصابة بمرض السكري أو حالة صحية أساسية أخرى.
  • تاريخ عائلي.
  • وجود إصابة أو حالة في العين ويمكن أن يؤدي التهاب العين المزمن والقرنيات الرقيقة إلى زيادة الضغط في عينيك.
  • جراحة العيون السابقة.
  • قصر النظر الشديد.
  • تناول أدوية الكورتيكوستيرويد، خاصة على شكل قطرات للعين لفترات طويلة.
  • ضغط دَم مرتفع وأمراض القلب.
  • العوامل الوراثية.

علاج الجلوكوما

الهدف من علاج الجلوكوما هو تقليل ضغط العين لوقف أي فقدان إضافي للبصر. 

الأدوية

تتوفر العديد من الأدوية المصممة لتقليل ضغط العين، تتوفر هذه الأدوية على شكل قطرات أو حبوب للعين، لكن القطرات أكثر شيوعًا.

جراحة ليزر

إذا تسببت القناة المسدودة أو البطيئة في زيادة ضغط العين، فقد يقترح طبيبك إجراء عملية جراحية لإنشاء مسار تصريف للسوائل أو تدمير الأنسجة المسؤولة عن زيادة السوائل، وعادةً يتم علاج الجلوكوما عند الرضع أو الخلقي – بمعنى أنك ولدت به – بالجراحة لأن السبب هو مشكلة في نظام الصرف لديك.

نصائح للتعايش  

ممارسة الحركة

قد يساعد التمرين المنتظم في خفض ضغط العين والحفاظ على تدفق الدم إلى الأعصاب في عينك، قد تؤدي بعض الأنشطة إلى زيادة الضغط، لذا تحدث مع طبيبك حول أفضل برنامج تمرين لك.

تناول طعام صحي

تمتع بنظام غذائي صحي شامل، للحفاظ على صحة جسمك وعينيك وخصوصا الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة مثل: خضروات ذات الأوراق الداكنة والأسماك المليئة بأحماض أوميجا 3 الدهنية.

تجنب جهات الاتصال المباشرة

يجب أن تكون قادرًا على الاستمرار في ارتداء العدسات اللاصقة إذا كنت تستخدم قطرات طبية، ولكن قد تحتاج إلى استخدام بعض الأدوية عندما لا تكون لديك عدسات.

لا تدخن

من المهم أن تحافظ على صحة جسمك، والنيكوتين له تأثير سلبي، يؤدي التدخين أيضًا إلى ارتفاع ضغط الدم والتهاب العين، ويمكن أن يؤدي ذلك إلى ارتفاع خطر الإصابة بمرض السكري وإعتام عدسة العين، كلاهما عامل خطر للإصابة بالجلوكوما.

احترس من الكافيين

راقب كمية الصودا والقهوة والشاي التي تشربها، الكثير من الكافيين يمكن أن يرفع ضغط عينيك، وجدت إحدى الدراسات أن مجرد فنجان من القهوة يمكن أن يجعل الضغط في عينك يرتفع بشكل كبير لمدة تصل إلى 90 دقيقة. 

ارفع رأسك

استخدم وسادة إسفينية عند النوم، يساعد ذلك في خفض ضغط عينك.

اشرب السوائل ببطء 

لا تقلل من الكمية التي تشربها، ولكن وزع المشروبات خلال اليوم.  

احم عينيك

ارتدِ نظارات واقية عند العمل أو ممارسة الرياضات التي تتطلب الاحتكاك الجسدي، وارتدِ نظارات واقية عند السباحة، وارتد نظارات عند وجود الرمال والأتربة والثلج والماء.

هل سيصاب المصاب بالجلوكوما بالعمى؟

إذا كان من الممكن إيقاف زيادة ضغط العين وعودة الضغط إلى طبيعته، فقد يتباطأ فقدان البصر أو حتى يتوقف، ومع ذلك، نظرًا لعدم وجود علاج الجلوكوما، فستحتاج على الأرجح إلى علاج لبقية حياتك لتنظيم ضغط العين الداخلي، ولسوء الحظ، لا يمكن استعادة الرؤية المفقودة نتيجة الجلوكوما.

مضاعفات مرض الجلوكوما

تشمل الآثار الضارة المحتملة المرتبطة بأدوية الجلوكوما ما يلي: 

  • احمرار في العين.
  • رؤية مشوشة.
  • صداع الراس.
  • بطء القلب أو تشنج. 
  • تغيرات في المزاج.
  • وخز في أصابع اليدين والقدمين.
  • النعاس.
  • فقدان الشهية.
  • تغير لون قزحية العين (في المرضى ذوي العيون الفاتحة الذين يتناولون نظائر البروستاجلاندين).
  • يمكن أن يكون للجلوكوما أيضًا تأثيرات مختلفة حسب العمر ومشاكل أخرى، مثل صدمة العين.

يمكن أن يسبب الجلوكوما في مرحلة الطفولة ما يلي:

  • الحساسية للضوء.
  • قرنية ضبابية رمادية.
  • تضخم العين (يمكن ملاحظتها في الصورة قبل تشخيص الحالة).
  • تمزيق مفرط.
  • فقدان البصر.

يمكن أن تسبب الصدمة الحادة نزيفًا في العين، ويمكن للبلازما وغيرها أن تسد نظام تصريف العين وتؤدي إلى زيادة ضغط العين، ويمكن أن تؤدي إصابة اختراق حادة في العين، إلى جرح، وقد يبدأ الورم، مما يؤدي إلى ارتفاع الضغط ثم الجلوكوما.

تتضمن بعض العلامات التي يجب الانتباه إليها ما يلي:

  • وجع الحاجب الشديد.
  • غثيان.
  • التقيؤ.
  • فقدان الرؤية المفاجئ.

الوقاية من مرض الجلوكوما

قد تكون الاختبارات البسيطة التي يتم إجراؤها أثناء فحوصات العين الروتينية قادرة على اكتشاف الضرر الناجم عن الجلوكوما قبل أن يتطور ويبدأ في التسبب في فقدان البصر، ولا يمكنك منع الجلوكوما، ولكن إذا وجدت ذلك مبكرًا، يمكنك تقليل مخاطر تلف العين. 

ويحتاج جميع البالغين إلى فحص الجلوكوما كل 3 إلى 5 سنوات، إذا كان عمرك يزيد عن 40 عامًا ولديك تاريخ عائلي للمرض، واحصل على فحص كامل للعين من طبيب عيون كل عام إلى عامين، وإذا كنت تعاني من مشاكل صحية مثل مرض السكري أو كنت معرضًا لخطر الإصابة بأمراض العيون الأخرى، مارس نشاطًا معتدلًا مثل المشي ثلاث مرات في الأسبوع على الأقل، واحم عينيك، باستخدام النظارات الواقية عند ممارسة الرياضة أو العمل في مشاريع تحسين المنزل.

هل مرض الجلوكوما وراثي

الجينات المسؤولة عن الجلوكوما هي الخطوة الأولى نحو اختبارات التشخيص والفحص الجينية، والتي يمكن أن تحدد الأفراد المعرضين لخطر الإصابة بالمرض قبل حدوث تلف في العصب البصري، وعادة يتم توريث أشكال البداية المبكرة من الجلوكوما التي تؤثر على الأطفال والشباب.

وتقتصر علاجات الجلوكوما على خفض ضغط العين المرتفع، وهو عامل خطر رئيسي للمرض، واكتشاف الجينات المرتبطة بالأمراض رؤية جديدة حول الآليات الجزيئية الأساسية المسؤولة عن الجلوكوما والتي يمكن أن تشكل أساسًا للعلاجات الجديدة القائمة على الجينات، بما في ذلك استراتيجيات الحماية العصبية.

الخلاصة

الجلوكوما هي حالة شائعة تصيب العين وتؤثر على الأشخاص مع تقدمهم في السن، ويحدث ذلك عندما لا يتم تصريف السوائل من العين، مما يؤدي إلى زيادة الضغط وخطر تلف العصب البصري.

قد لا تظهر عليه أعراض في المراحل المبكرة ولكن يمكن أن يؤدي إلى فقدان البصر، ويمكن أن تساعد اختبارات العين المنتظمة في اكتشاف التغيرات التي تمكن الشخص من بدء العلاج، عادةً باستخدام قطرات العين، يمكن أن يبطئ المرض أو يمنع فقدان البصر.

:REFERENCES

https://www.webmd.com/eye-health/glaucoma-eyes

https://www.medicalnewstoday.com/articles/9710#causes

https://www.healthline.com/health/glaucoma#causes

https://www.healthline.com/health/glaucoma#types

https://www.medicalnewstoday.com/articles/9710#types

https://www.healthline.com/health/glaucoma#risk-factors

https://www.healthline.com/health/glaucoma#diagnosis

https://www.medicalnewstoday.com/articles/9710#diagnosis

https://www.medicalnewstoday.com/articles/9710#symptoms

https://www.healthline.com/health/glaucoma#symptoms

https://www.healthline.com/health/glaucoma#treatments

https://www.healthline.com/health/glaucoma#prevention

https://www.medicalnewstoday.com/articles/9710#prevention

https://www.verywellhealth.com/glaucoma-symptoms-5097312

https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC4292091/

د هبة عادل

دكتوره صيدلانيه ولدي خبره كبيره في مجال الأدوية والأمراض الطبية وأريد أن انقل هذه الخبرة بكتابتي عبر الموقع للاستفادة للجميع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق