الأمراضكل المقالات

الجلطة الدماغية

الجلطة الدماغية هي نوع من أنواع السكتة الدماغية التي تحدث عندما ينقطع أو ينخفض تدفق الدم إلى جزء من الدماغ مما يؤدي إلى توقف وصول الأكسجين والمواد المغذية إلى أنسجة المخ ويؤدي ذلك إلى موت خلايا الدماغ خلال دقائق.

وهي تصنف كحالة طوارئ يجب لها علاج سريع قد يمكن من خلاله تقليل آثار الإصابة على الدماغ والمضاعفات المحتملة بعد الإصابة. كما يمكن معالجة الجلطة الدماغية من خلال التحكم في بعض عوامل الخطر أو مسببات الإصابة التي تزيد من فرص الإصابة بالجلطة الدماغية.

السكتة الدماغية 

الجلطة الدماغية هي أحد أنواع السكتة الدماغية التي تنقسم إلى:

  • سكتة دماغية إقفارية

تحدث السكتة الدماغية الإقفارية عندما تضيق شرايين الدماغ مما يؤدي إلى انخفاض كبير في كمية الدم وتوقف تزويد الدماغ بالأكسجين والمواد المغذية مما ينتج عنه موت خلايا الدماغ خلال دقائق. 

وتشير بعض الدراسات أن مرض كوفيد ١٩يمكن أن يكون سببا محتملًا للإصابة ولكن مازال الأمر تحت الدراسة وتنقسم السكتة الدماغية الإقفارية إلى نوعين:

  • سكتة دماغية خثارية 

وتحدث السكتة الخثارية عندما تتكون خثرة في أحد الشرايين المسؤولة عن توصيل الدم إلى الدماغ مثل شرياني الرأس في مؤخرة العنق المسؤولين عن توصيل الدم إلى الدماغ. 

ويحدث التخثر غالبًا فى المناطق التي أصيبت سابقًا وتضررت بمرض تصلب الشرايين.

  • سكتة دماغية صمية 

وتحدث السكتة الدماغية الصمية عندما تتكون خثرة في أحد الأوعية الدموية بعيدة عن منطقة الدماغ في منطقة القلب وتسير مع تيار الدم حتى تصل وتستقر في وعاء دموي ضيق في الدماغ ويطلق عليها اسم صمة وتحدث نتيجة اضطراب في نظم القلب في إحدى حجرتي القلب العليا. 

  • السكتة الدماغية النزفية 

تحدث السكتة الدماغية النزفية عندما يبدأ أحد الأوعية الدموية بالنزف أو التمزق ويكون مصاحبًا لبعض الأمراض التي تؤثر على الأوعية الدموية مثل ضغط الدم غير المنضبط والعلاج الزائد بمضادات التخثر.

  • النوبة الإقفارية العابرة 

يطلق على النوبة الإقفارية العابرة اسم السكتة المصغرة وينتج عنها فترة قصيرة من الأعراض تشبه أعراض السكتة الدماغية نتيجة انخفاض تزويد الدم إلى جزء من الدماغ وقد تستمر إلى بعض دقائق وتزول دون أن تترك أثر ولكنها تزيد نسبة الإصابة بالسكتة الدماغية الإقفارية.

عوامل الخطر

تشمل عوامل الخطر للإصابة بالجلطة الدماغية :

عوامل حياتية مثل: 

  • السن: ارتفاع السن أكثر من ٥٥ سنة يجعل الشخص أكثر عرضة للإصابة.
  • التدخين. 
  • شرب الكحوليات.
  • السمنة والخمول البدني.
  • استخدام عقاقير ممنوعة مثل الهيروين.

عوامل طبية مثل:

  • ارتفاع ضغط الدم.
  • ارتفاع مستوى الكوليسترول في الدم. 
  • داء السكري.
  • أمراض القلب والأوعية الدموية. 
  • انقطاع النفس أثناء النوم.
  • تاريخ عائلي من الإصابة بالسكتات الدماغية.
  • الإصابة بمرض كورونا المستجد.

وتوجد بعض العوامل الأخرى التي تساعد على الإصابة مثل: 

الجنس: يكون الرجال أكثر عرضة للاصابة وعادة تصاب النساء وهن أكبر سنًا والنساء أكثر عرضة للوفاة من الرجال.

الهرمونات: يزيد استعمال حبوب منع الحمل أو العلاج الهرموني المحتوي على هرمون الإستروجين من نسبة الإصابة بالجلطة الدماغية.

العرق: الأمريكيون من أصول إفريقية أكثر عرضة للإصابة من الأعراق الأخرى.

الأعراض 

هناك بعض الأعراض المبكرة التي يجب الانتباه لها:

  • صعوبة في المشي: حيث أن الشخص المصاب يعانى من بعض التعثر في المشي أو فقدان التوازن أو الدوخة.
  • صعوبة في التكلم: يكون لدى الشخص المصاب صعوبة في الكلام أو تعثر في الكلام.

يمكن أن تطلب منه تكرار جملة بسيطة إذا لم يتمكن من فعلها فمن الممكن أن يكون مصابا بجلطة دماغية.

  • شلل أو خدر في جانب واحد من الجسم.

يكون لدى الشخص المصاب شعور بالشلل النصفي أو فقدان الإحساس في جانب واحد من الجسم.

يمكن أن تطلب من الشخص رفع كلتا يديه فوق رأسه في نفس الوقت إذا بدأت إحدى يديه في الوقوع من المحتمل إصابته بـجلطة دماغية.

  • صعوبة في الرؤية 

يصاب المريض بتشوش في الرؤية بشكل مفاجئ.

  • الصداع 

يصاب المريض بصداع مفاجئ دون إنذار أو صداع عادي يكون مصحوبًا بالقيء أو بتشنج في الرقبة.

المضاعفات

يمكن أن تتسبب الجلطة الدماغية في مضاعفات مؤقتة أو دائمة على حسب المدة التي افتقر فيها الدم في الدماغ أو الجزء المصاب وتشمل المضاعفات:

  • الشلل أو فقدان حركة العضلات التي قد تصاب بالشلل في جانب واحد أو تفقد السيطرة على العضلات.
  • صعوبة في الكلام: تؤثر الجلطة الدماغية على التحكم في عضلات الفم والحلق مما يجعل من الصعب التحدث بوضوح أو تناول الطعام.
  • فقدان الذاكرة أو صعوبة في التفكير. 
  • مشاكل نفسية حيث يصاب المريض بالاكتئاب أو صعوبة التحكم في العواطف.
  • الألم: يصاب المريض بألم أو تنميل في الجزء المصاب. 
  • التغييرات في السلوك والقدرة على الرعاية الذاتية التي قد تحتاج إلى مساعدة في العناية بالأعمال المنزلية اليومية.

اقرأ أيضًا:مرض تصلب الشرايين وطرق العلاج والوقايه.

التشخيص 

يوجد بعض الفحوصات الطبية الأكثر كفاءة التي يمكنها تحديد درجة الإصابة مثل:

  • الفحص الجسماني.
  • تصوير الشريان السباتي بموجات فوق صوتية. 
  • تصوير الشرايين.
  • تصوير بالرنين المغناطيسي.
  • تخطيط صدى القلب. 

العلاج

تلقى المصاب العلاج والإسعاف الفوري هو أمر مهم وضروري ونوع العلاج يختلف حسب نوع السكتة مثل 

علاج السكتة الدماغية الإقفارية:

  • يعتمد علاج السكتة الدماغية الإقفارية على سرعة تزويد الدماغ بالدم في أسرع وقت. 
  • واستعمال أدوية تزيد من سيولة الدم خلال ٣ ساعات منذ ظهور الأعراض.
  • يمكن أن ينصح الطبيب بإجراء عملية جراحية لفتح الشريان المسدود مثل فتح الشريان cea.

أو تثبيت دعامة شبكية مرنة stent داخل التضييق (CAS)

  • العلاج الطبيعي وإعادة التأهيل

 تحتاج بعض الحالات التي تصاب بالشلل والتشنجات إلى علاج طبيعي وإعادة تأهيل يساعد في تحسين النطق والتخاطب والحركة.

الوقاية

تعتمد الوقاية من الجلطة الدماغية على وقاية منزلية ووقاية بالأدوية:

الوقاية المنزلية 

  • يجب اتباع نظام صحي والحرص على تناول الخضروات الطازجة والأطعمة الغنية بالألياف والابتعاد عن تناول الدهون المشبعة والأغذية المصنعة التي تؤدي إلى انسداد الشرايين وارتفاع ضغط الدم. 
  • معالجة فرط وعدم انتظام مرض ضغط الدم.
  • تقليل الأغذية الغنية بالكولسترول
  • معالجة داء مرض السكري والاهتمام بتنظيم مستوى السكر بالدم حيث أن  عدم الانتظام يؤدي إلى تراكم الترسبات الدهنية أو حدوث الجلطات.
  • الحرص على تنظيم نبضات القلب خاصة لدى المرضى المصابين بالرجفان الأذيني لأنه سبب في حدوث الجلطات الدموية. 
  • ممارسة الرياضة بشكل منتظم.
  • تجنب التدخين. 
  • تجنب المشروبات الكحولية.
  • تجنب المخدرات.

الوقاية بالأدوية 

يمكن أن ينصح الطبيب بتناول أدوية للحد من الإصابة مثل الأسبرين وعندما يكون المريض غير قادر على تناول الأسبرين ينصح بأدوية أخرى.

يمكن أن تغير بعض الأعشاب من تخثر الدم مثل الكركم والزنجبيل والفلفل الأحمر والثوم

References

1.https://www.healthline.com/health/stroke/cerebral-ischemia#treatment

2.https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/stroke/symptoms-causes/syc-20350113

3.https://www.cdc.gov/stroke/types_of_stroke.htm

4.https://medlineplus.gov/ischemicstroke.html

5.https://www.ncbi.nlm.nih.gov/books/NBK499997/

6.https://www.medicalnewstoday.com/articles/318098#prevention

7.https://www.hopkinsmedicine.org/health/conditions-and-diseases/stroke/types-of-stroke

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق