الأمراضكل المقالات

التهاب وتر اكيليس و4 طرق جراحية لعلاج تمزقه

وتر أكيليس أو وتر العرقوب هو أكبر وأقوى وتر فى الجسم، وهو يمتد من عظام الكعب حتى عضلة الساق، ويستخدم وتر أكيليس عند المشي أو الجري أو القفز أو التسلق أو الوقوف على أطراف الأصابع، لذلك فإن المجهود البدني الزائد أثناء القيام بتلك الأنشطة، قد يؤدي إلى التهاب وتر أكيليس نتيجة للضغط العنيف على أنسجة الوتر، وقد يتطور الأمر إلى تمزق الوتر في حالة عدم العلاج.

التهاب وتر اكيليس
التهاب وتر اكيليس

أنواع التهاب وتر اكيليس

التهاب وتر أكيليس في غير مكان الإدخال Non Insertional Achilles Tendinitis

هو التهاب الجزء الأوسط من ألياف الوتر، حيث تتعطل ألياف الوتر ويزداد سمكها مما يؤدي إلى تورمها وتآكلها،  فتحدث تمزقات صغيرة بها، وهو أكثر شيوعا في الشباب خاصة الرياضيين.

التهاب وتر أكيليس في مكان الإدخال Insertional Achilles Tendinitis

يتضمن الجزء السفلي من الكعب، حيث يحدث في مكان إدخال الوتر في عظم الكعب، وقد يحدث في أي عمر، ومن الممكن أن يحدث للأشخاص قليلي الحركة، لكنه غالبا ينتج من الضغط البدني المتزايد على الوتر لفترة طويلة، مثل الأشخاص الذي يمارسون رياضة الجري لمسافات طويلة، وقد يصاحب التهاب الوتر تكون نتوء عظمي (نمو عظمي زائد) في مكان دخول الوتر في عظمة الكعب.

اسباب التهاب وتر اكيليس

ينتج التهاب وتر اكيليس من تعرض الوتر للإجهاد المفرط والمتكرر، وهذا قد يحدث نتيجة التالي

  • الزيادة المفاجئة في كمية التمارين الرياضية أو قوتها، دون السماح للجسم بالتأقلم مع هذه الزيادة.
  • ممارسة التمارين الرياضية دون الإحماء.
  • ممارسة رياضة جديدة لم يسبق للجسم الاعتياد عليها.
  • ممارسة الأنشطة الرياضية التي تتطلب التوقف أو الحركة بسرعة مثل التنس، والجري، والقفز، والتسلق، وكرة القدم.
  • ممارسة الوظائف التي تشكل ضغطا كبيرا على القدم أو الساق مثل العامل الذي يحمل الأشياء الثقيلة.
  • ممارسة الرياضة على فترات متقطعة مثل ممارستها أثناء العطلات الأسبوعية فقط.
  • المشي أو الجري على سطح غير مستو.
  • ارتداء الأحذية ذات الكعب العالي لفترات طويلة.
  • ارتداء حذاء قديم أو غير مناسب للنشاط الرياضي أو النشاط البدني.
  • حدوث ضعف أو شد عضلي في عضلة الساق (السمانة).
  • وجود نتوء عظمي في منطقة الكعب.
  • القدم المسطحة Flat Foot.
  • السمنة.

وهناك عوامل أخرى قد تزيد من إمكانية التهاب وتر اكيليس مثل

  • الجنس، حيث يحدث التهاب وتر أكيليس غالبا عند الرجال.
  • العمر، حيث تزداد إمكانية حدوثه كلما تقدم العمر.
  • الإصابة ببعض الأمراض مثل ارتفاع ضغط الدم، والصدفية، والتهاب المفاصل الروماتويدي، والذئبة الحمراء، والنقرس، ومرض السكري.
  • استخدام بعض الأدوية مثل الهرمونات القشرية السكرية، وبعض أنواع المضادات الحيوية مثل الفلوروكينولونات. 

اعراض التهاب وتر اكيليس

  • الشعور بعدم الراحة بعد ممارسة الرياضة أو بعد ممارسة بعض الأنشطة اليومية مثل تسلق السلم.
  • الشعور بآلام في الكعب والكاحل.
  • تصلب الوتر.
  • حدوث تورم حول وتر أكيليس أو خلف الكعب.
  • ارتفاع حرارة الجلد حول الكعب.
  • حركة القدم في نطاق محدود عند محاولة ثنيها أو فردها.
  • حدوث شد عضلي في عضلة الساق.
  • ضعف عضلة الساق.

اقرأ أيضا: ضمور العضلات.. و3 عناصر غذائية هامة لعلاجه.

مخاطر التهاب وتر اكيليس

التهاب وتر اكيليس يؤدي إلى ضعف ألياف الوتر، مما يجعلها أكثر عرضة للتآكل أو التلف، الذي قد يؤدي إلى حدوث تمزق وتر أكيليس في حالة عدم علاج الالتهاب.

تشخيص التهاب وتر اكيليس

يتم التشخيص بناء على ظهور الأعراض، واختبار نطاق حركة القدم والساق، وملاحظة علامات وجود نتوء عظمي في الكعب أو وجود ورم في الكعب والكاحل، وغالبا ما يطلب الطبيب إجراء بعض الفحوصات لتقييم مدى خطورة الحالة، واستبعاد أي تشخيص آخر مثل

  • أشعة إكس X-Ray لتصوير عظام القدم والساق، واستبعاد وجود تشخيص آخر للحالة.
  • الأشعة فوق الصوتية لتصوير نسيج وتر أكيليس أثناء الحركة، وتعيين تدفق الدم حول الوتر، وتقييم مدى الالتهاب أو التلف .
  • أشعة الرنين المغناطيسي MRI لإعطاء صورة مفصلة لوتر أكيليس، واكتشاف وجود تمزق  في الوتر.
العلاج الطبيعي لالتهاب وتر اكيليس
العلاج الطبيعي لالتهاب وتر اكيليس

علاج التهاب وتر اكيليس

  • الراحة عن طريق تقليل المجهود البدني، وتجنب ممارسة الرياضة لعدة أيام، أو ممارسة رياضة أخرى لا تسبب إجهاد الوتر مثل السباحة، وفي الحالات المتقدمة قد يتطلب الأمر ارتداء حذاء برقبة طويلة أو استخدام عكازات.
  • وضع كيس من الثلج لمدة 15 دقيقة على الوتر لتقليل الألم والتورم.
  • ضغط الوتر عن طريق لف رباط ضاغط مطاطي أو قطعة من القماش حول الوتر لتخفيف الورم وتقليل حركة الوتر.
  • رفع القدم المصابة فوق مستوى الصدر حتى ينتقل الدم من القدم إلى القلب، مما يؤدي إلى تقليل الورم، وذلك بواسطة الاستلقاء على الظهر ورفع القدم فوق وسادة.
  • استخدام المسكنات ومضادات الالتهاب غير الستيرويدية لفترة محدودة مثل الإيبوبروفين، والنابروكسين، والأسبرين، وذلك لتخفيف الألم وتقليل الالتهاب والورم.
  • استخدام حقن الكورتيزون، حيث يتم حقن الستيرويدات القشرية فى الوتر لعلاج الالتهاب، ولكنها نادرا ما تستخدم لأنها قد تؤدي إلى تمزق الوتر.
  • العلاج الطبيعي عن طريق التدليك، وممارسة تمارين الإطالة، وتمارين أخرى لتقوية وتر أكيليس والإسراع من التئامه، كما يمكن وضع دعامة أو كعب طبي مصنوع من السيليكون داخل الحذاء لتقليل الضغط الواقع على الوتر، كذلك يمكن ارتداء حذاء طبي يكون لينا عند الكعب، مما يقلل من الالتهاب والألم.
  • العلاج بالموجة الصدمية عن طريق استخدام موجة صوتية قوية لتخفيف الألم وتحفيز العلاج.
  • طريقة التحطيم وتستخدم في المراحل المبكرة من التهاب وتر أكيليس قبل أن يتطور إلى حدوث تمزق، وتتم عن طريق حقن مادة مخدرة في الفضاء حول الوتر لتحطيم النسيج المتضرر، ويحتاج المريض إلى تكرار هذه العملية عدة مرات.

 الجراحة لعلاج وتر اكيليس

تستخدم الطرق الجراحية لعلاج التهاب وتر اكيليس في حالة عدم الاستجابة لطرق العلاج الأخرى بعد استخدامها لمدة 6 شهور متواصلة، كما تستخدم لعلاج تمزق وتر اكيليس، ويتم اختيار الطريقة الجراحية تبعا لمستوى الإصابة، والعمر، ومقدار النشاط البدني الذي يمارسه المريض، وهناك 4 طرق جراحية لعلاج وتر أكيليس وهي

  1. طريقة إطالة عضلة الساق حيث تشكل عضلة الساق المشدودة ضغطا إضافيا على وتر أكيليس، فيتم زيادة طول عضلة الساق لتخفيف الضغط على الوتر، وتستخدم هذه الطريقة في الأشخاص الذين يجدون صعوبة في ثني أقدامهم بالرغم من قدرتهم على فردها.
  2. طريقة الإزالة والإصلاح وتستخدم إذا كان الجزء التالف من الوتر أقل من 50% من نسيجه، حيث تتم إزالة الجزء التالف من الوتر وخياطة الجزئين السليمين معا بواسطة الغرز الجراحية، وفي حالة إزالة النتوء العظمي تستخدم دعامة معدنية أو بلاستيكية لربط وتر أكيليس بمكانه في عظمة الكعب، وعادة ما يرتدي المريض حذاء ذي رقبة عالية أو حذاء ذي دعامة صلبة لمدة أسبوعين على الأقل بعد إجراء العملية.
  3. طريقة الإزالة مع نقل الوتر وتستخدم إذا كان الجزء التالف من الوتر أكثر من 50% من نسيجه، حيث يزيل الجراح الجزء التالف من الوتر، ثم يأخذ  الوتر المسؤول عن حركة إبهام القدم إلى الأسفل، وينقله إلى عظم الكعب، ثم يربطه بالجزء المتبقي من الوتر، وبالتالي يكتسب وتر أكيليس القوة المطلوبة للقيام بوظيفته، بينما يظل المريض قادرا على حركة إبهام القدم والمشي والجري، لكنه لن يستطيع ممارسة الرياضات التنافسية.
  4. تقنية القاطع المائي النفاث Hydrocision TenJet باستخدام الموجات فوق الصوتية، حيث يتدفق رذاذ محلول ملحي  بسرعة عالية جدا، فيعمل كشفرة تقطع الجزء التالف من الوتر.

مضاعفات الجراحة

قد يستمر الشعور بالألم بعد إجراء الجراحة عند بعض الأشخاص، وقد يصاب الجرح بالعدوى، التي يكون من الصعب علاجها بسبب موقع وتر أكيليس داخل الساق.

 الوقاية من التهاب وتر اكيليس

يمكن الوقاية من التهاب وتر اكيليس باتباع الإرشادات التالية

  • الإحماء قبل ممارسة الرياضة، والتركيز على تمارين إطالة عضلة الساق.
  • تجنب الأنشطة الرياضية التي تسبب إجهاد عضلة الساق، واستبدالها بأنشطة رياضية أقل ضررا مثل السباحة.
  • زيادة قوة أو كمية التمارين الرياضية تدريجيا، وعدم زيادتها بصورة مفاجئة للجسم.
  • ممارسة الرياضة بانتظام وليس في العطلات فقط.
  • ارتداء حذاء مناسب ومريح أثناء ممارسة الرياضة أو القيام بالأنشطة اليومية.
  • تجنب المشي أوالجري على سطح غير مستو.
  • توقف ممارسة التمارين عند الشعور بالألم أو الشد العضلي في عظمة الساق.

اقرأ أيضا:هشاشة العظام الأسباب والتشخيص والعلاج وطرق الوقاية.

المراجع

https://www.healthline.com/health/achilles-tendinitis#treatment

https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/achilles-tendinitis/symptoms-causes/syc-20369020

https://www.webmd.com/fitness-exercise/guide/achilles-tendon-injury#1 

https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/achilles-tendinitis/diagnosis-treatment/drc-20369025

https://my.clevelandclinic.org/health/diseases/21553-achilles-tendinitis

https://orthoinfo.aaos.org/en/diseases–conditions/achilles-tendinitis/

https://www.webmd.com/fitness-exercise/guide/achilles-tendon-injury#2

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق