الأمراضكل المقالات

التهاب المفاصل Osteoarthritis … أعراضه و 5 اسباب للاصابة به

ما هو التهاب المفاصل؟

التهاب المفاصل هي حالة مرضية شائعة جدًا، حيث تصيب ملايين الأشخاص في جميع أنحاء العالم. يحدث عندما يتآكل الغضروف الواقي الذي يسند أطراف العظام بمرور الوقت.

على الرغم من أن التهاب المفاصل يمكن أن يلحق الضرر بأي مفصل، إلا أن الاضطراب الأكثر شيوعًا يؤثر على المفاصل في اليدين والركبتين والوركين والعمود الفقري.

يمكن السيطرة على أعراض التهاب المفاصل عادةً، على الرغم من أنه لا يمكن عكس الضرر الذي لحق بالمفاصل. قد يؤدي البقاء نشيطًا والحفاظ على وزن صحي وتلقي علاجات معينة إلى إبطاء تقدم المرض والمساعدة في تحسين الألم ووظيفة المفاصل. 

يمكن أن يحدث التهاب المفاصل في أي مفصل. ومع ذلك، تشمل المناطق الأكثر إصابة في الجسم ما يلي:

  • اليدين.
  • أصابع.
  • كتف.
  • العمود الفقري، عادة في الرقبة أو أسفل الظهر.
  • الفخذين.
  • الركبتين.

يحدث التهَاب المفاصل في أغلب الأحيان عند كبار السن، على الرغم من أنه يمكن أن يحدث عند البالغين في أي عمر.

اقرأ ايضًا: السكتة الدماغية… أعراضها و 10 من العوامل المؤثرة للإصابة بها

التهاب المفاصل
التهاب المفاصل

اعراض التهاب المفاصل

غالبًا ما تتطور أعراض التهَاب المفاصل ببطء وتتفاقم بمرور الوقت. تشمل علامات وأعراض التهاب المفاصل ما يلي:

  • ألم: قد تؤلم المفاصل المصابة أثناء الحركة أو بعدها.
  • التيبس: قد يكون تيبس المفاصل ملحوظًا عند الاستيقاظ أو بعد الخمول.
  • ألم عند اللمس: قد تشعر بألم في مفصلك عند الضغط عليه أو بالقرب منه.
  • فقدان المرونة: قد لا تتمكن من تحريك مفصلك خلال نطاق حركته الكامل.
  • إحساس مزعج: قد تشعر بإحساس مزعج عند استخدام المفصل، وقد تسمع فرقعة أو طقطقة.
  • نتوءات العظام: يمكن أن تتشكل هذه القطع العظمية الإضافية، التي تبدو وكأنها كتل صلبة، حول المفصل المصاب.
  • تورم: قد يكون هذا بسبب التهَاب الأنسجة الرخوة حول المفصل.

يشمل تطور التهَاب المفاصل:

  • التهاب الغشاء المفصلي: التهاب خفيف في الأنسجة حول المفاصل.
  • تلف وفقدان الغضروف.
  • النتوءات العظمية التي تتكون حول حواف المفاصل.

اسباب التهاب المفاصل

التهاب المفاصل ناتج عن تلف المفاصل. يمكن أن يكون لهذا الضرر تأثير تراكمي مع مرور الوقت، وهذا هو السبب في أن العمر هو أحد الأسباب الرئيسية لتلف المفصل الذي يؤدي إلى التهاب المفاصل. كلما تقدمت في العمر، زاد الضغط المتكرر على مفاصلك.

تشمل الأسباب الأخرى لتلف المفاصل ما يلي:

  • الإصابة السابقة، مثل تمزق الغضروف أو خلع المفاصل أو إصابات الأربطة.
  • تشوه المفصل.
  • السمنة.
  • قوام غير مستقيم.

اقرأ أيضا: الكتف المتجمد Frozen shoulder ….. و4 طرق للعلاج منه

عوامل الخطر المؤثرة في الإصابة بالتهاب المفاصل

يزيد عدد من عوامل الخطر المصدر الموثوق من فرص الإصابة.

  • الجنس: التهِاب المفاصل أكثر شيوعًا بين الإناث منه عند الذكور، خاصة بعد سن الخمسين.
  • العمر: من المرجح أن تظهر الأعراض بعد سن الأربعين، على الرغم من أن التهَاب المفاصل يمكن أن يتطور لدى الأشخاص الأصغر سنًا 
  • السمنة: الوزن الزائد يمكن أن يضغط على المفاصل الحاملة للوزن، مما يزيد من خطر التلف.
  • الوظيفة: الوظائف التي تنطوي على حركات متكررة في مفصل معين تزيد من المخاطر.
  • العوامل الجينية والوراثية: يمكن أن تزيد من المخاطر لدى بعض الناس.

عوامل أخرى

بعض الأمراض والظروف تجعل من المرجح أن يصاب الشخص بالتهاب المفاصل.

  • التهَاب المفاصل مثل النقرس أو التهاب المفاصل الروماتويدي.
  • مرض باجيت الذي يصيب العظام.
  • التهاب المفاصل الإنتاني.
  • محاذاة ضعيفة للركبة والورك والكاحل.
  • أرجل مختلفة الطول.
  • بعض تشوهات المفاصل والغضاريف الموجودة منذ الولادة.

اقرأ أيضا: الدوالي … أعراضها و6 طرق للوقاية منها

تشخيص التهاب المفاصل

سيسأل الطبيب عن الأعراض ويقوم بإجراء فحص بدني.

لا يوجد اختبار نهائي يمكنه تشخيص التهاب المفاصل، ولكن يمكن أن تظهر الاختبارات ما إذا كان الضرر قد حدث وتساعد في استبعاد الأسباب الأخرى.

قد تشمل الاختبارات:

  • الأشعة السينية والتصوير بالرنين المغناطيسي: يمكن أن تكشف عن نتوءات عظمية حول المفصل أو تضيق داخل المفصل، مما يشير إلى أن الغضروف ينكسر.
  • تحليل سائل المفصل: سيستخدم الطبيب إبرة معقمة لسحب السائل من المفصل الملتهب لتحليله. هذا يمكن أن يستبعد النقرس أو العدوى.
  • اختبارات الدم: يمكن أن تساعد في استبعاد الحالات الأخرى، مثل التهاب المفاصل الروماتويدي.

مضاعفات التهاب المفاصل

من المعروف أن التهاب المفاصل يمكن أن يسبب مضاعفات جسدية، ويمكن أن يسبب مضاعفات عاطفية أيضًا.

تشمل المضاعفات الجسدية ما يلي:

  • قلة النوم.
  • زيادة الوزن نتيجة الألم أو محدودية الحركة.
  • تنخر العظم، أو موت العظام.
  • تآكل الأربطة والأوتار.
  • كسور خط الشعر (الإجهاد).
  • تدمي المفصل، أو نزيف بالقرب من المفاصل.
  • التهاب المفاصل الإنتاني.

تشمل المضاعفات العاطفية: القلق والاكتئاب الناجمين عن فقدان الوظيفة. 

اقرأ أيضا:النوبة القلبية ..أعراضها و 5 أسباب تؤدي إلى الإصابة

علاج التهاب المفاصل

يتركز علاج التهاب المفاصل على إدارة الأعراض. يعتمد نوع العلاج الذي سيساعدك أكثر إلى حد كبير على شدة الأعراض وموقعها.

غالبًا ما تكون الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية وتغيير نمط الحياة والعلاجات المنزلية كافية لتسكين الألم والتصلب والتورم.

الأدوية

يمكن أن يساعد عدد من الأنواع المختلفة من أدوية التهاب المفاصل في توفير الراحة. يشملوا:

  • مسكنات الآلام الفموية: يساعد الأسيتامينوفين ومسكنات الألم الأخرى في تقليل الألم ولكن ليس التورم.
  • مسكنات الآلام الموضعية: هذه المنتجات المتاحة بدون وصفة طبية متوفرة على شكل كريمات وجل. فهي تساعد على تخدير منطقة المفصل ويمكن أن تخفف الآلام، خاصة لألم التهاب المفاصل الخفيف.
  • العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات (المسكنات): تساعد مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية مثل الإيبوبروفين ونابروكسين (نابروسين) على تقليل التورم والألم أيضًا.
  • الستيرويدات القشرية: هذه الأدوية الموصوفة متوفرة في شكل فموي. يمكن أيضًا إعطاؤهم عن طريق الحقن مباشرة في المفصل. تشمل الأمثلة الكورتيزون وتريامسينولون أسيتونيد .
  • سيمبالتا: قد يصف طبيبك دواء دولوكستين المضاد للاكتئاب، والذي وافقت عليه إدارة الغذاء والدواء (FDA) أيضًا لعلاج آلام العضلات والعظام.

تقليل الوزن

يمكن أن تؤدي زيادة الوزن إلى إجهاد مفاصلك وتسبب الألم. يساعد التخلص من بعض الأرطال في تخفيف هذا الضغط وتقليل الألم. يمكن أن يقلل الوزن المعتدل أيضًا من خطر الإصابة بمشكلات صحية أخرى، مثل مرض السكري وأمراض القلب.

النوم الكافي

يمكن أن يؤدي إراحة عضلاتك إلى تقليل التورم والالتهاب. يمكن أن يساعدك الحصول على قسط كافٍ من النوم ليلًا على إدارة الألم بشكل أكثر فعالية.

العلاج بالحرارة والبرودة

يمكنك تجربة العلاج بالحرارة أو البرودة لتخفيف آلام العضلات وتيبسها. ضع كمادة ساخنة أو باردة على المفاصل الملتهبة لمدة 15 إلى 20 دقيقة، عدة مرات في اليوم.

ممارسة الرياضة

يقوي النشاط البدني العضلات حول مفاصلك وقد يساعد في تخفيف التيبس. استهدف ما لا يقل عن 20 إلى 30 دقيقة من الحركة الجسدية، على الأقل كل يومين. اختر أنشطة خفيفة منخفضة التأثير، مثل المشي أو السباحة. يمكن أن تؤدي رياضة التاي تشي واليوجا أيضًا إلى تحسين مرونة المفاصل والمساعدة في إدارة الألم.

اقرأ أيضا:الحمى الروماتيزمية

Resources

1- https://www.medicalnewstoday.com/articles/27871

2- https://www.healthline.com/health/osteoarthritis

3-https://www.webmd.com/osteoarthritis/osteoarthritis-symptoms

4-https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/osteoarthritis/symptoms-causes/syc-20351925

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق