كل المقالات

التهاب المفاصل وأعراضه و 10 أنواع منه

التهاب المفاصل

هو اضطراب شائع يُصيب المفاصل مما يُسبب تيبس المفاصل والألم والالتهابات مما يُقلل النشاط والحركة وتزداد الحالة سوءاً مع تقدم العمر. هناك أنواع عديدة من التهاب المفاصل أكثرها شيوعاً هي هشاشة العظام والتهاب المفاصل الروماتويدي وكل نوع يُسبب أعراضاً مختلفة وقد يحتاج علاجاً مختلفاً. غالباً ما يصيب كبار السن ولكن يمكن أن يُصيب الشخص في أي عمر.

التهاب المفاصل
التهاب المفاصل
اقرأ أيضاً: خشونة الركبة

أنواع التهاب المفاصل

يوجد أنواع عديدة منه ولكن الأكثر شيوعاً هشاشة العظام والتهاب المفاصل الروماتويدي.

  • هشاشة العظام: هي أكثر أنواع التهاب المفاصل شيوعاً في المملكة المتحدة. وغالباً ما تُصيب الأشخاص في منتصف الأربعينات من العمر أو أكبر. هشاشة العظام أكثر شيوعاً بين النساء خاصةً بعد انقطاع الطمث والأشخاص الذين لديهم تاريخ عائلي بهذه الحالة. من الممكن أن تحدث أيضاً نتيجة حالات أخرى تُصيب المفاصل مثل: النقرس والتهاب المفاصل الروماتويدي. تؤثر هشاشة العظام في البداية البطانة الغضروفية للمفصل فيسبب تيبس المفصل مما يؤدي إلى الألم وصعوبة الحركة. عندما تبدأ البطانة الغضروفية في التآكل تعمل الأوتار والأربطة بجهد أكبر مما يُسبب تكون نتوءات عظمية تُسمى النباتات العظمية. التآكل الشديد للغضروف يؤدي إلى احتكاك العظام ببعضها البعض مما يؤدي إلى تغير شكل المفصل وخروج العظام من مكانها الطبيعي. أكثر المفاصل تعرضاً لهشاشة العظام هي: (اليدين، والعمود الفقري، والفخذين، والركبتين).
  • التهاب المفاصل الروماتويدي: هو مرض مناعي ذاتي أقل شيوعاً من هشاشة العظام يُهاجم المفاصل بشكل أساسي من الممكن أن يُصيب أكثر من مفصل في وقت واحد غالباً ما يُصيب مفاصل اليدين والرسغين والركبتين. عندما يُصيب المفاصل يؤثر على بطانة المفصل (الغشاء الزلالي) فتصبح ملتهبةً ومتورمةً من الممكن أيضاً أن ينتشر الالتهاب عبر المفصل فيؤدي إلى المزيد من التورم وتغير شكل المفصل وهذا قد يؤدي إلى تلف العظام والغضاريف. التهاب المفاصل الروماتويدي يؤثر على الأنسجة الأخرى ويُسبب مشاكل في بعض أعضاء الجسم مثل: القلب والرئتين والعينين.

اقرأ أيضاً: التهاب المفاصل الروماتويدي المزمن وأعراضه و 5 طرق للعلاج

  • التهاب الفقار القسطي (ankylosing spondylitis): يُسمى أيضاً بالتهاب الفقار اللاصق وهو نوع نادر منه يُصيب الرجال أكثر من النساء. التهاب الفقار القسطي هو حالة التهابية مزمنة تؤثر بشكل أساسي على العمود الفقري وعضلاته وأربطته. عادة ما يبدأ في أسفل الظهر ومن الممكن أن ينتشر في الرقبة والمفاصل الأخرى كالفخذين ومفصل الكتف.

لا يوجد سبب معروف له ولكن يرتبط ببعض العوامل الوراثية حيث وُجد أن الأشخاص الذين يمتلكون جين يُسمى HLA-B27 معرضون بشكل أكبر لخطر الإصابة بالتهاب الفقار القسطي ولكن لا يمكن الحكم على وجود الجين بشكل عام أنه السبب لأن بعض الأشخاص يمتلكون الجين وغير مصابين به.

  • داء الفقار العنقي (cervical spondylosis): حالة مرضية مرتبطة بالتقدم في العمر حيث وجد أن أكثر من 85% من الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 60 عاماً يصابون بداء الفقار العنقي.

 داء الفقار العنقي يؤدي إلى تغيرات تنكسية في أقراص ومفاصل الفقرات العنقية وتتمثل هذه التغيرات في نمو كتل عظمية وبروز القرص التنكسي من الممكن أن تؤدي هذه التغيرات إلى ضيق القناة النخاعية داخل فقرات العمود الفقري التي يمر من خلالها الحبل الشوكي وجذور الأعصاب مما يؤدي إلى تعرضهم للضغط.

معظم الأشخاص الذين يعانون من داء الفقار العنقي لا يعانون من أي أعراض و البعض الآخر تظهر عليهم أعراض مثل: ألم في الرقبة، صداع، تنميل في الذراعين أو الساقين أو القدمين، وضعف التوازن وصعوبة المشي.

  • ألم العضلات الليفي (fibromyalgia): حالة مرضية مزمنة من الأمراض المؤلمة حيث أنه يزيد من حدة الشعور بالألم لأنه يؤثر على طريقة معالجة الدماغ والحبل الشوكي للإشارات المؤلمة وغير المؤلمة. يتميز بألم واسع في الكتلة العضلية الهيكلية مصحوب بالإرهاق وعدم انتظام النوم واضطرابات الذاكرة والحالة النفسية. 
  • النقرس (gout): نوع منه يحدث بسبب زيادة تركيز حمض البوليك في الجسم غالبا ما يؤثر على إصبع القدم الكبير ومن الممكن أن يصيب مفاصل أخرى. يسبب النقرس ألماً شديداً واحمراراً وتورماً في المفصل المصاب.
  • التهاب المفاصل الصدفي (psoriatic arthritis): نوع يحدث في  بعض الأشخاص المصابين بمرض الصدفية.
  • التهاب المفاصل المعوي (enteropathic arthritis): هو نوع من أنواع التهاب المفاصل المزمن مرتبط بنوعين رئيسيين من التهاب الأمعاء وهما التهاب القولون التقرحي ومرض كرون. يؤثر غالباً على مفاصل الأطراف السفلية والعمود الفقري.
  • التهاب المفاصل التفاعلي (reactive arthritis): يُسبب ألماً وتورماً في المفاصل بسبب عدوى في جزء آخر من الجسم يتطور بعد فترة قصيرة من عدوى في الأمعاء، أو الفم، أو الأعضاء التناسلية، أو المسالك البولية. يؤثر غالباً على الركبتين والقدمين وقد يُسبب تهيجاً في العين والجلد.
  • التهاب المفاصل الإنتاني (septic arthritis): يُعرف أيضاً بالالتهاب المفصلي العدائي أو الجرثومي. يحدث بسبب الجراثيم التي تنتقل عن طريق الدم إلى المفصل فتسبب العدوى، أو بسبب عضة حيوان، أو جرح فتدخل الجراثيم إلى المفصل مباشرة. 

أعراض التهاب المفاصل

تختلف الأعراض باختلاف النوع ولكن الأعراض الأكثر شيوعاً هي:

  • ألم شديد.
  • تيبس المفصل وصعوبة الحركة.
  • تورم في منطقة المفصل المصاب.
  • احمرار الجلد وسخونته فوق المفصل المصاب.
  • ضعف العضلات.

عوامل الخطر

  • التقدم في العمر.
  • الجينات الوراثية والتاريخ العائلي.
  • الجنس حيث أن النقرس أكثر شيوعاً في الرجال بينما معظم أنواعه الأخرى تصيب النساء بشكل أكثر.
  • العدوى.
  • التدخين.
  • طبيعة العمل.
  • زيادة الوزن والسمنة.

التهاب المفاصل والأطفال

غالباً ما يُصيب التهاب المفاصل كبار السن ولكن قد يُصيب الأطفال ويُسمى عند الأطفال بالتهاب مفاصل الأطفال مجهول السبب(JIA) وكان يُعرف سابقاً بالتهاب المفاصل الروماتويدي الرثياني وهو شائع في الأطفال الذين يقل عمرهم عن 16 عاماً.

من الممكن أن يعاني بعض الأطفال من أعراضه مدى حياتهم والبعض الآخر يتعافى  خلال فترة قصيرة ومن الأعراض التي تظهر على الأطفال:

  • ألم في المفاصل قد يؤدي إلى العرج خصوصاً بعد الاستيقاظ من النوم.
  • تورم المفاصل ويتم ملاحظته لأول مرة في المفاصل الكبيرة كالركبة.
  • تيبس المفاصل مما يمنع الحركة بشكل طبيعي ويؤدي إلى ثقل الخطوات.
  • ارتفاع درجة حرارة الطفل وتورم العقد الليمفاوية. 

قد يؤدي إلى مضاعفات مثل: مشاكل في العظام والمفاصل تسبب مشاكل في نمو الطفل بشكل طبيعي ويمكن أيضاً أن يُسبب بعض أنواع التهابات العينين.

تم تصنيفه إلى أكثر من نوع مثل:

  • التهاب المفاصل القليلة.
  • التهاب المفاصل المتعدد ذو العامل الرثياني.
  • التهاب المفاصل المتعدد مع عدم وجود العامل الرثياني.
  • مرض ستيل.

التهاب المفاصل والطقس

يعاني مرضى التهاب المفاصل في الشتاء والجو البارد أكثر من الصيف ويصبح الألم أشد حدة وذلك لأن درجات الحرارة المنخفضة تؤدي إلى زيادة سُمك السائل الموجود داخل المفصل مما يجعل المفصل أكثر خشونة مسبباً الألم.

التشخيص

الفحص الفيزيائي عند الطبيب. 

الاختبارات المعملية عن طريق تحليل عينات من البول، أو الدم، أو السائل الذي يوجد داخل المفصل (يتم أخذ عينة من السائل الذي يوجد داخل المفصل عن طريق إدخال إبرة داخل المفصل تحت التصوير بالموجات فوق الصوتية لتوجيه الإبرة).

التصوير عن طريق:

  • الأشعة السينية.
  • التصوير المقطعي.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي.
  • التصوير بالموجات فوق الصوتية.

العلاج

  • المسكنات: تخفف الألم ولكن ليس لها تأثير على الالتهابات مثل (أسيتامينوفين).
  • مضادات الالتهابات غير الإسترودية: تعمل على تخفيف الألم والالتهابات مثل (إيبوبروفين، ونابروكسين الصوديوم). وتتوفر في صورة كريمات، أو جل، أو لاصقات تُضع على المفاصل المصابة.
  • مضادات التهيج: بعض الدهانات تحتوي على المنثول، والكابسيسين عند دهنها على المفصل المصاب تقلل من الإحساس بالألم.
  • العلاج الطبيعي.

الوقاية

الحفاظ على وزن صحي وممارسة الرياضة باستمرار يقلل من خطر الإصابة بالتهاب المفاصل.

References

1.https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/arthritis/symptoms-causes/syc-20350772

2.https://www.nhs.uk/conditions/arthritis/

3.https://my.clevelandclinic.org/health/diseases/12061-arthritis

4.https://www.medicalnewstoday.com/articles/7621#types

5.https://www.mayoclinic.org /diseases-conditions/arthritis/diagnosis-treatment/drc-20350777

6.https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/arthritis/symptoms-causes/syc-20350772

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق