الأمراض

     التهاب المرارة

تعريف المرارة

تعد المرارة عضوًا  صغيرًا كمثري الشكل أسفل الكبد على الجانب الأيمن من الجسم تُخزن فيها العصارة الهاضمة التي تفرز في الأمعاء الدقيقة.

ولكن عند انسداد المرارة وتراكم حصوات في الأنبوبة التي تصل المرارة بالأمعاء يتسبب ذلك في حدوث التهاب المرارة.

اقرأ أيضًا: اعتبار الجنزبيل صيدلية متحركة وأخذ الاحتياطات أثناء تناوله.

التهاب المرارة

في معظم الأحيان تتسبب الحصوات المرارية التي تسد الأنبوبة الواصلة بين المرارة وخارجها إلى التهاب المرارة؛ بالإضافة إلى أسباب أخرى تؤدي إلى التهاب المرارة مثل: مشكلات القناة الصفراوية، والأورام، وبعض حالات العدوى.

أسباب التهاب المرارة

من الشائع أن يصاب المريض بالتهاب المرارة نتيجة انسداد القناة الواصلة بين المرارة وخارجها والتي تصب في الأمعاء الدقيقة؛ ولكن تختلف في بعض الأحيان فيصاب المريض لما يلي:

  • الأورام التي تمنع العصارة الصفراوية من التصرف بشكل صحيح مما يسبب تراكمها والإصابة بالتهاب المرارة.
  • التواء القناة الصفراوية.
  • بعض حالات العدوى الفيروسية مثل الإيدز قد تسبب التهاب المرارة.
  • قلة تدفق الدم إلى المرارة نتيجة المشاكل في الأوعية الدموية قد يؤدي إلى التهاب المرارة.
  • التعافي حديثًا من الأمراض الخطيرة.
  • التعرض لعملية جراحية حرجة.
  • الإصابة بمرض السكري، والسمنة، الإصابة بأنيميا فقر الدم المنجلية.
  • بعد بلوغ سن 50 سنة في السيدات، سن 60 سنة في الرجال يزداد خطر الإصابة بالتهاب المرارة.
  • حدوث خلل في المرارة يؤثر على قدرتها في إفراغ محتوياتها في المعدة.

اقرأ أيضًا: فوائد جوز الهند والنكهة الطبيعية. 

أعراض الإصابة بالتهاب المرارة

تنقسم أعراض التهاب المرارة من حيث الحدة إلى:

  1. أعراض حادة: غثيان، وقيء، واصفرار، وحمى قد تصحبها قشعريرة، وألم في النصف  العلوي من البطن يظهر بعد تناول الوجبات بنسبة كبيرة.
  2. أعراض مزمنة: بالإضافة إلى ألم البطن والغثيان والقيء يظهر ألم في الظهر بصورة متقطعة  على شكل نوبات ولكن تستثني الحمى.

غالبًا ما تظهر أعراض التهاب المرارة بعد الوجبات خاصًة الكبيرة والدسمة منها.

المضاعفات

يلزم تناول  العلاج اللازم لتجنب حدوث مضاعفات خطيرة وذلك يقتضي الوقت المناسب لما يترتب على إهمال العلاج.

بعض المضاعفات الناتجة عن التهاب المرارة وإهمال علاجها:

  • التهاب البريتوني.
  • الغرغرينا نتيجة موت أنسجة المرارة.
  • عدوى في المرارة.
  • التهاب البنكرياس.
  • انفجار المرارة.
  • تلوث الأمعاء.
  • انسداد الأمعاء.

اقرأ أيضًا: عقار الموتينورم ودواعي الاستعمال. 

تشخيص التهاب المرارة

يلزم بعد الشعور بأعراض التهاب المرارة التوجه إلى الطبيب لبدء التشخيص المناسب للأعراض.

تتلخص خطوات تشخيص التهاب المرارة في عدة خطوات هي:

  • تُحقن صبغة مشعة في الجسم لتتبع مسار العصارة الصفراوية من المرارة إلى خارجها لرؤية كفاءة الأنبوبة الواصلة بين المرارة وخارجها.
  • الموجات فوق الصوتية للبطن لتصوير المرارة والكشف عن حصوات القنوات الصفراوية أو حصوات المرارة.
  •  اختبارات الدم للكشف عن عن عدوى أو عن أي مؤشر لوجود التهابات المارة.

اقرأ أيضًا: الزعتر وأنواعه وفوائده. 

العلاج

يختلف العلاج من مريض إلى أخر حسب حالته فقد يلزم التدخل الجراحي وقد يقتصر على العلاج فقط.

وقد يتم حجز المريض بالمستشفى للعناية به ويقوم الطبيب بالتالي:

  • إزالة الحصوات بالمنظار لإزالة أي حصوات في طريق القنوات الصفراوية أو القنوات المرارية.
  • محاولة السيطرة على الألم عن طريق إعطاء مسكنات.
  • اقتراح مضادات حيوية إذا كان سبب الالتهاب عدوى.
  • إعطاء سوائل وريدية للحفاظ على المريض من الجفاف.
  • قد لا يسمح للمريض بتناول الأطعمة أو الأشربة لتخفيف التحميل على المرارة.
  • إعطاء المريض أدوية تساعد على تفتيت حصى  المرارة إذا كانت هي السبب في الالتهاب.

إذا تم الشفاء من الأعراض بصورة تامة يتم اتباع نظام غذائي معين بعد الخروج من المستشفى للحفاظ على سلامة المريض.

وإذا لم يتم الشفاء يتم التدخل الجراحي لعمل عملية استئصال جراحي للمرارة.

اقرأ أيضًا: استخدامات الثوم أقوى مضاد حيوي في الطبيعة.

الوقاية

يساعد التقليل من خطر الإصابة بالحصوات المرارية من خطر الإصابة بالالتهاب المراري.

ويمكن تجنب الإصابة بالحصوات المرارية كالتالي:

  • الابتعاد عن الأنظمة الغذائية الحادة لتجنب فقدان الوزن السريع والذي يؤثر بدوره على تكون حصوات المرارة وإذا لزم فقدان الوزن يكفي من نصف إلى كيلو أسبوعيًا.
  • المحافظة على وزن صحي متناسب مع طول الشخص، محاولة تناول أكل صحي وتقليل السعرات الحرارية والمداومة على ممارسة الرياضة بشكل دوري مستمر.
  • تناول كميات مناسبة من المياه النقية.
  • تناول الفواكه والخضراوات والحبوب الكاملة والوجبات ذات الألياف العالية.

اقرأ أيضًا: فوائد الشعير للتخسيس والكلى.

وهنا بعض الأدوية المستخدمة في علاج التهاب المرارة في الحالات الحادة:

  • كاديان.
  • أبو جيسيك.
  • ابو فيل.
  • أدفيل.
  • أقراص سابوفين.
  • اومافين.
  • اي-بروفين.
  • بروف.
  • بروف 400.
  • بروف 600.
  • جازوفين.
  • سابوفين.
  • سابوفين أقراص.
  • سابوفين بلاص.
  • سابوفين جيل.
  • سابوفين جونيور.
  • ميدافين.
  • نورفين.
  • نوروين.

اقرأ أيضًا: حصوات الكُلى وأمراض الكلى المزمنة.  

     Sources

  1. https://www.nhs.uk/conditions/acute-cholecystitis/#:~:text=Acute%20cholecystitis%20is%20inflammation%20of,main%20opening%20of%20the%20gallbladder.
  2. https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/cholecystitis/symptoms-causes/syc-20364867
  3. https://www.hopkinsmedicine.org/health/conditions-and-diseases/cholecystitis
  4. https://www.msdmanuals.com/professional/hepatic-and-biliary-disorders/gallbladder-and-bile-duct-disorders/acute-cholecystitis
  5. https://www.radiologyinfo.org/en/info/cholecystitis

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق