الأمراضكل المقالات

التهاب الكبد ب Hepatitis B الأسباب والأعراض والعلاج والوقاية

التهاب الكبد ب هو عدوى فيروسية تُصيب الكبد. من الممكن أن يكون مرضًا حادًا أي بأعراض خفيفة ولفترة زمنية قصيرة، أو مرضًا مزمنًا بأعراض شديدة ولفترة زمنية طويلة. وفي هذه الحالة يُسبب تندبًا للكبد، وفشل الكبد، بل وقد يهدد الحياة ويتحول إلي مرض السرطان.

على الرغم من عدم وجود علاج لالتهاب الكبد ب ولكن يوجد لقاح يقي منه.

ينتشر التهاب الكبد “ب” عن طريق ملامسة دم وسوائل المرضى المصابين بالفيروس.

إنه مرض خطير، ولكن عند الإصابة به في مرحلة شبابك تتغلب المناعة عليه وتصبح محصنًا مدى الحياة ولا تُصاب به مرة أخرى. أما إذا أُصبت به عند الولادة من المحتمل أن لا يختفي ويصبح التهابًا مزمنًا.

اقرأ أيضًا: الكبد الدهني.

هناك أنواع أخرى من التهاب الكبد تسببها فيروسات أيضًا وتشمل:

التهاب الكبد سي

 هو عدوى فيروسية تصيب الكبد نتيجة التعرض لفيروس “سي” ينتقل عن طريق الدم ومشتقاته أثناء نقل الدم أو الوخز بالإبر أو تعاطي المخدرات بحقن ملوثة. لا يوجد لقاح يقي من هذا الفيروس، ولكن يمكن علاجه عن طريق أدوية تُأخذ عن طريق الفم مثل سوفوسبوفير- ليديباسفير- ريبافيرين. يتم تناول هذه الأدوية حسب أوامر الطبيب المعالج و غير موصى بها للأطفال أقل من 12 سنة.

التهاب الكبد أ

  هو عدوى فيروسية تصيب الكبد بفيروس “أ”. ينتقل عن طريق الطعام والشراب الملوث بالفيروس. تتعافى الحالات الخفيفة المصابة بفيروس “أ” دون الحاجة إلى العلاج وفي معظم الحالات لا يسبب تلفًا للكبد.

  • يعتبر غسل الأيدي من أفضل الطرق للوقاية من التهاب الكبد “أ”.

التهاب الكبد د

 لا بد من وجود فيروس التهاب الكبد “ب” لكي تُصاب بالتهاب الكبد “د” ولا تظهر العدوى به إلا إذا ظهرت عدوى فيروس ب، وينتقل أيضا عن طريق دم وسوائل شخص مصاب بالعدوى.

أعراض التهاب الكبد ب

تصاب معظم الحالات بالتهاب الكبد “ب” أثناء مرحلة الطفولة نتيجة لانتقال العدوى من الأم إلى طفلها أثناء الولادة ومن الصعب تشخيصه في هذه المرحلة لعدم وجود أعراض ظاهرة.

الأعراض الحادة تتراوح ما بين 60-150 يوم بعد الإصابة بالفيروس، ويمكن أن تستمر من عدة أسابيع إلى 6 أسابيع. يعاني الشخص المصاب بالتهاب الكبد “ب” المزمن بنوبات مستمرة من ألم البطن، وألم المفاصل، والإرهاق المستمر.

اقرأ أيضًا: الطاقة الحيوية …تعرف على ذلك العالم المجهول.

الأعراض المبكرة

  • حمى.
  • ألم بالمفاصل.
  • ارهاق. 
  • غثيان.
  • قئ.
  • فقدان الشهية.
  • ألم البطن.
  • بول داكن.
  • اليرقان (اصفرار الوجه وملتحمة العينين).
  • براز فاتح اللون.

أسباب التهاب الكبد ب وعوامل الإصابة به

يحدث نتيجة الإصابة بفيروس التهَاب الكبد ب. وينتقل من شخص لشخص بطرق متعددة. من الممكن أن تُنقل التهاب الكبد ب حتى وإن لم تشعر بالمرض.

الطرق الشائعة للإصابة بفيروس التهاب الكبد ب:

  • العلاقة الجنسية: أثناء ممارسة الجنس بدون أي عازل مع شخص مصاب.
  • مشاركة الإبر: ينتشر الفيروس عن طريق الحقن بسرنجة أو إبرة ملوثة كما في تعاطي المخدرات.
  • الوخز بالإبر عن طريق الخطأ: يكون الفريق الطبي معرضًا للوخز أثناء التعامل مع مرضى التهاب الكبد ب.
  • من الأم لطفلها أثناء الولادة.

اقرأ أيضًا: ارتجاع المريء …أسبابه وأعراضه وطرق علاجه الدوائية والغذائية.

تشخيص التهاب الكبد ب

يطلب الطبيب المعالج بعض اختبارات الدم مثل:

اختبار HBs Ag: يستخدم هذا التحليل ليبين إذا كنت ناقلًا للعدوى أما لا. إذا كانت النتيجة إيجابية positive هذا يعني أنك تحمل الفيروس وقادرًا على نقل العدوى، أما إذا كانت النتيجة سلبية negative فهذا يعني أنك سليمًا بعد أن كونت أجسامًا مضادة ضد الفيروس. هذا الاختبار لا يظهر إذا كانت العدوى حادة أو مزمنة.

اختبار HBs Ab: يستخدم للتأكد من وجود مناعة ضد التهاب الكبد “ب”. إذا كانت النتيجة إيجابية يعني أنك محصن ضد الفيروس.

هناك سببان محتملان للاختبار الإيجابي: إما أنك تلقيت التطعيم وأصبحت محصنًا، أو أنك تعافيت من عدوى حادة من التهاب الكبد ب.

اختبار وظائف الكبد: في حالة وجود التهاب أو تليف بالكبد تكون أنزيمات الكبد عالية. وفي هذه الحالة يطلب الطبيب المعالج تحليل فيروسات  HBV،HCV. وعمل موجات فوق صوتية على الكبد.

اقرأ أيضًا: الفشل الكلوي وأسبابه وطرق علاجه.

مضاعفات التهاب الكبد ب

  • التهاب الكبد المزمن النشط.
  • التليف الكبدي.
  • اعتلال الدماغ الكبدي.
  • فشل كبدي.
  • سرطان الكبد.
  • التهاب كبيبات الكلى.

علاج التهاب الكبد ب

لقاح التهاب الكبد ب

علاج التهاب الكبد ب يعتمد على مدى إصابتك.

  • التَهاب الكبد ب الحاد: لا يحتاج إلى علاج محدد ولكنه قد يتطلب علاجًا خفيفًا لتخفيف الأعراض.
  • التهاب الكبد ب المزمن ب: يتم علاجه بأدوية تسيطر على الفيروس.
  • العلاج الطارئ لالتهاب الكبد ب: إذا اعتقدت أنك تعرضت لالتهاب الكبد ب راجع الطبيب فورًا. لمساعدتك في منع الإصابة يتم أخذ الآتي:
  • جرعة واحدة من لقاح التهَاب الكبد ب، وأيضًا سوف تحتاج إلى جرعتين  إضافيتين خلال الأشهر القادمة لمنحك حماية طول العمر.
  • جرعة من أمينو جلوبيولين (immunoglobulin) : عبارة عن أجسام مضادة تعمل ضد التهاب الكبد ب وتعطيك حماية فورًا وقصيرة المدى إلى أن يبدأ مفعول اللقاح.

هذه الأدوية أكثر فاعلية إذا تم إعطاؤها في غضون 48 ساعة  بعد التعرض المحتمل لفيروس التهَاب الكبد ب، ولكن لا يزال بإمكانك أخذها لمدة تصل إلى أسبوع بعد التعرض.

اقرأ أيضًا: دواء زيرتك Zyrtec لعلاج الحساسية والبرد.

التهاب الكبد ب والحمل

الأطفال الذين يُولدون لأم مصابة بالتهاب الكبد ب لديهم فرصة أكبر من 90% للإصابة بالتهاب الكبد ب المزمن إذا لم يتم علاجهم بشكل صحيح عند الولادة.

لابد من عمل اختبار التهاب الكبد ب لجميع الحوامل والأفضل في الشهور الأولى من الحمل. بعد عمل الاختبار إذا كانت النتيجة إيجابية فيجب إعطاء طفلك الجرعة الوقائية فورًا في غرفة الولادة. 

  • الجرعة الأولى (جرعة الولادة) من لقاح التهاب الكبد ب 
  • جرعة واحدة من الجلوبيولين المناعي لالتهاب الكبد ب.

هناك فرصة أكثر من 90% من الحماية من التهاب الكبد ب إذا أخذ الطفل هذين الدواءين خلال 24 ساعة من الولادة. ويجب التأكد من أخذ الجرعات المتبقية طبقا للجدول الزمني التطعيمات.

اقرأ أيضًا: سكر الحمل .. وخطره على الأم والجنين.

الوقاية من التهاب الكبد ب

  • إذا كنت تتعاطي المخدرات يجب عليك التوقف فورًا أو امتنع عن مشاركة الإبر والسرنجات مع الآخرين.
  • لا تشارك أدواتك الشخصية مع الآخرين فقد تكون ملوثة بالدم (شفرات الحلاقة- وفرشاة الأسنان).
  • إذا كنت من العاملين في المجال الصحي فاتبع احتياطات الأمن والسلامة المهنية في التعامل مع سوائل الجسم والإبر والأدوات الحادة.
  • إذا كنت من محبي الوشم وثقب الجسم يجب التأكد من أن الأدوات معقمة جيدًا.

اقرأ أيضًا: اشعة الاسنان للحامل …تعرفي على أنواعها وتأثيرها.

References

رنا صقر

خريجه بكالوريوس تمريض جامعه الزقازيق محاضر first aid and basic clinical nursing skills في أكاديمية قناة السويس حاصلة علي دورات first aid , infection control, ICN,BLS

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق