كل المقالاتالأمراض

التهاب الكبد الوبائي  أهم أسبابه وطرق الوقاية منه

التهاب الكبد الوبائي هو التهاب يصيب الكبد ويحدث نتيجة الإصابة بنوع من أنواع العدوى الفيروسية.

التهاب الكبد الوبائي

وكذلك استخدام الأدوية والسموم والتعرض لبعض الأمراض، مثل أمراض المناعة الذاتية.

أنواع التهاب الكبد الوبائي

هناك أنواع مختلفة من التهاب الكبد ومنها ما يلي:

  • التهاب الكبد المناعي الذاتي.
  • التهاب الكبد السمي.
  • التهاب الكبد الفيروسي وهو النوع الأكثر انتشارا والذي يشمل على 5 أنواع وهم:
  • التهاب الكبد الفيروسي أ.
  • التهاب الكبد الفيروسي ب.
  • التهاب الكبد الفيروسي ج.
  • التهاب الكبد الفيروسي د.
  • التهاب الكبد الفيروسي ه‍. 

أسباب التهاب الكبد الوبائي

هناك العديد من الأسباب المختلفة  ومن هذه الأسباب ما يلي:

  • الميكروبات.
  • المواد الضارة.
  • الأدوية غير السليمة.
  • الحالات الطبية التي لم يتم تشخيصها بشكل صحيح.
  • فيروسات التهاب الكبد 

أسباب التهاب الكبد الفيروسي

يعد التهاب الكبد الفيروسي أكثرهم  انتشاراً ويضم 5 أنواع ولكل نوع أسبابه.

 تتم الإصابة بالتهاب الكبد الفيروسي (أ) والذي يرمز له (HAV) عن طريق الآتي:

  • لمس طعام أو شراب ملوث بالفيروس.
  •  ممارسة أنواع معينة من الأنشطة الجنسية غير المشروعة.

تتم الإصابة بالتهاب الكبد الفيروسي (ب) والذي يرمز له (HBV) عن طريق ما يلي:

  • من خلال سوائل الجسم، مثل الدم والسائل المنوي حيث تحدث معظم الإصابات عن طريق الاتصال الجنسي أو مشاركة الإبر بعد استخدامها.
  • يمكن أن ينتقل أثناء عملية الولادة من أم إلى المولود.

عدوى فيروس التهاب الكبد (ب). حيث يمكن أن يصاب بعض الأشخاص بعدوى مزمنة قد تؤدي إلى حالات خطيرة، مثل سرطان الكبد.

تعد الالتهابات المزمنة أكثر انتشاراً عند الصغار مقارنة بالكبار.

 حيث تبلغ نسبة الإصابة بالعدوى المزمنة بين الصغار 90% بينما تبلغ نسبة بين الكبار 5%فقط.

 تتم الإصابة بالتهاب الكبد الفيروسي (ج) (HCV) عن طريق ما يلي:

  • استعمال الإبر الملوثة التي يستخدمها الذين  يتعاطون  المخدرات.
  • استعمال الإبر الملوثة في أماكن الرعاية الصحية أو استخدامها أكثر من مرة.
  • انتقال من الأم إلى المولود أثناء عملية الولادة.
  • من خلال ممارسة الأنشطة الجنسية غير المشروعة.

على الرغم من أن بعض حالات العدوى الفيروسية (ج) تكون مؤقتة أو حادة إلا أن من 75% إلى 85%  يعانون من الالتهاب المزمن.

تتم الإصابة بفيروس التهاب الكبد (د)

الذي يعرف بالتهاب الكبد دلتا ويرمز له (HDV) عن طريق الآتي:

  • ملامسة دم الشخص المصاب.
  • ملامسة سوائل الجسم الأخرى.

فيروس التهاب الكبد (ه‍)

 يرمز له  (HEV) ويشبه فيروس التهاب الكبد (أ) حيث أنه ينتشر عن طريق ما يلي:

  • الطعام والشراب الملوث وهذا يحدث غالباً بسبب سوء  الصرف الصحي.

تكون نسبة الإصابة بهذا الفيروس في البلاد النامية أكثر من البلاد الأخرى.

يعتقد العلماء أن ما يقرب من 20 % من السكان المصابين بفيروس التهاب الكبد يعانون من التهاب الكبد(ه‍).

أثبتت الدراسات العلمية أن فيروسات  التهاب الكبد (ج) و(ب) هما الأكثر احتمالية في تليف الكبد والعدوى المزمنة.

التهاب الكبد السمي

يحدث هذا الالتهاب عندما تتلف المواد الضارة الكبد وتؤدي إلى تضخمه.

من الأسباب الرئيسية المسببة للالتهاب السام ما يلي:

  • الكحول حيث أن تناول الكحول بطريقة مفرطة على المدى البعيد يؤثر بشكل سيء على الكبد.
  • المواد الكيميائية حيث أن التعرض المتكرر للمواد الكيميائية العضوية والمذيبات وغيرها من المواد السامة تؤدي إلى حدوث التهاب سام سواء كان عن طريق ملامستها أو تناولها أو استنشاقها.
  • الأدوية حيث يمكن أن  يسبب تناول الأدوية بدون علم الطبيب أو إرشاد منه إلى حدوث التهاب سام ومن هذه الأدوية ما يلي:
  • أدوية تحديد النسل.
  • أميودارون.
  • كلوريرمازين.
  • أموكسييلين كلافولانات.
  • هالوثان.
  • بعض الأدوية المضادة للتشنج.
  • الأدوية غير الستيرويدية المضادة للالتهابات (المسكنات).
  • السلفا عقار.
  • ميثيل دوبا.
  • ميثوتريكسات.
  • الأريثروميسين.

حيث يؤدي استخدام الأدوية السابقة بجرعات عالية إلى الإصابة بالتهاب الكبد وخاصة عند الأشخاص المصابين بفيروس التهاب الكبد أو بأمراض المناعة الذاتية.   

التهاب الكبد المناعي الذاتي 

يحدث هذا الالتهاب عند مهاجمة أجزاء الجسم الكبد والتي تسبب تليف الكبد وتضخم حجمه.

حيث لا توجد أسباب واضحة لالتهاب المناعي الذاتي ولكن من خلال الدراسات العلمية وأبحاث العلماء يعتقد الباحثون أن الجينات والعوامل البيئية، مثل الأدوية والفيروسات هي العوامل المسببة للمرض.

يعد 70% من المصابين بهذا الالتهاب من النساء وتتراوح أعمارهن من بين 15عاما إلى 40عاما. 

مراحل الإصابة بالتهاب الكبد

تنقسم مراحل الإصابة بالالتهاب على حسب مرحلة العدوى إلى ما يلي:

العدوى الحادة  

حيث تحدث في المرحلة الأولى من التعرض للفيروس أو بعد التعرض بفترة قصيرة.

تظهر الأعراض في هذه المرحلة تدريجيا وببطء وقد لا تظهر أعراض في بعض الحالات. 

 يؤدي الكبد وظائفه بشكل عام وبدون عوائق.

يتم علاجها خلال شهرين.

العدوى المزمنة 

تستغرق العدوى المزمنة فترة طويلة من الوقت منذ الإصابة بالفيروس.

لا تظهر أعراض محددة في هذه المرحلة بالرغم من وجود تليف في الكبد بشكل ملحوظ.

تنقسم العدوى في هذه المرحلة إلى الآتي:

  • عدوى مزمنة مع ظهور أعراض خفيفة تدريجياً.
  • عدوى حادة مزمنة عندما تكون الأعراض أكثر خطورة.

المرحلة المتأخرة الأخرى للعدوى المزمنة

يعد سرطان الخلايا الكبدية من أشكال المرحلة المتأخرة للعدوى المزمنة وهو صورة من صور سرطان الكبد الذي يهدد الحياة وقد يؤدي إلى عملية زرع كبد.

أعراض التهاب الكبد 

هناك العديد من الأعراض المختلفة  الالتهاب والتي تختلف حسب مرحلة العدوى.

ومن أهم هذه الأعراض ما يلي:

  • التعب بشكل عام.
  • حمى.
  • غثيان.
  • إسهال.
  • التقيؤ.
  • فقدان الشهية.
  • آلام في المفاصل.
  • ألم في العضلات.
  • ألم خفيف لكنه مستمر في الجزء الأيمن العلوي من البطن.
  • عدم تذوق الأطعمة بشكل سليم والشعور باختلاف الروائح.

بعد مرور عدة أيام من ظهور هذه  الأعراض يحدث ما يلي:

تراكم البيليروبين في الجسم وهي صبغة صفراء برتقالية نتيجة لتكسير الكبد خلايا الدم الحمراء القديمة ويحدث ما يلي:

  • اليرقان.
  • كلوريا هو سواد البول.
  • تغير لون البراز فيصبح شاحبا أو بلون الطين.

مخاطر التهاب الكبد الوبائي ومضاعفاته

في حالة الالتهاب الفيروسي إذا لم يتم علاجه والقضاء على الفيروس فهذا يؤدي إلى انتشار الفيروس وتكاثره خلال أنسجة مما يؤدي إلى حدوث الآتي:

  • تليف الكبد والذي ينقسم إلى نوعين.

تليف الكبد المعوض الذي يحدث عند إصابة الكبد بضرر ضعيف إلى متوسط.

تليف الكبد اللاتعويضي ويحدث عند تفشي المرض والفيروس بالكبد ولم يعد يؤدي وظائفه بشكل سليم.

  • سرطان الخلايا الكبدية.
  • التهاب كبيبات الكلى.
  • اعتلال الدماغ الكبدي.
  • غلوبولين الدم.

 اقرأ أيضا: تعرف على الفشل الكلوي… أسبابه وأعراضه وأنواعه وطرق علاجه.

التهاب الكبد الوبائي وعلاقته بالحمل

يمكن أن تنتقل العدوى إلى الطفل في الرحم أو أثناء الولادة أو بعد الولادة 

حيث واحد من كل عشرين طفلا ينتقل لهم الفيروس عن طريق الأم.

لا تنقل عن طريق الرضاعة ولكن إذا كانت هناك حلمات الصدر مشققة أو تنزف يجب الذهاب إلى الطبيب حيث ينتقل عن طريق الدم.

علاج التهاب الكبد الوبائي

علاج التهاب الكبد الوبائي وهل يتم الشفاء منه؟ 

  • علاج التهاب الكبد أ عن طريق الراحة وتناول السوائل.
  • علاج التهاب الكبد ب عن طريق الحقن واتخاذ أدوية محددة أسبوعيا  تبلغ نسبة الشفاء 25% من الحالات المصابة.
  • علاج التهاب الكبد ج عن طريق أدوية ولقاحات المضادة للفيروسات وتبلغ نسبة الشفاء 90% أو أكثر من الحالات.

طرق منع الإصابة بالتهاب الكبد الوبائي

  • أخذ التطعيمات المتاحة للوقاية.
  • الاهتمام بالنظافة.
  • غسل اليدين بعناية.
  • عدم استخدام نفس الإبر مرتين.
  • تجنب الوشم والثقوب.
  • تجنب العلاقات الجنسية غير المشروعة.

https://www.verywellhealth.com/hepatitis-causes-and-risk-factors-468912

https://www.healthline.com/health/autoimmune-hepatiti

https://www.medicaln

ewstoday.com/articles/hepatitis

https://www.webmd.com/hepatitis/hepatitis-pregnancy-what-to-know

https://www.chop.edu/conditions-diseases/neonatal-hepatitis

https://medlineplus.gov/hepatitis.html

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق