كل المقالات

  التهاب الكبد المناعي.. أنواعه، أسبابه وتشخيصه وكيفية علاجه

     

التهاب الكبد المناعي

يعد التهاب الكبد المناعي أحد أمراض المناعة الذاتية التي تحدث نتيجة خلل في جهاز المناعة حيث؛ تتكون الأجسام المضادة الذاتية التي تهاجم خلايا الجسم وأعضائه.

ويمكن السيطرة عليه من خلال العقاقير التي تعمل على تثبيط المناعة، وقد يؤدي هذا المرض إلى تليف الكبد أو الفشل الكبدي إذا لم يتم تشخيصه  وعلاجه في وقت مبكر. 

أنواع التهاب الكبد المناعي

  • التهاب الكبد المناعي 1: 

يعد أكثر أنواع المرض شيوعا، ونصف الأفراد مصابين بالنوع الأول ولديهم اضطرابات مناعية ذاتية مثل( الداء البطني-التهاب المفاصل الروماتويدي-التهاب القولون التقرحي).

  • التهاب الكبد المناعي 2:

يصيب هذا النوع الأطفال والشباب بنسبة أكبر من البالغين، وربما يكون مصحوبا بأمراض مناعية ذاتية.

أعراض التهاب الكبد المناعي

تختلف الأعراض من شخص لآخر حيث بعض الأشخاص المصابين لا يشعرون بالأعراض إلا في مراحل متقدمة من المرض بينما يشعر البعض الآخر بالأعراض بعد فترة وجيزة من المرض، وهناك أعراض شائعة مثل:

الإرهاق.

  • الغثيان والقيء واضطرابات البطن.
  • اليرقان( اصفرار الجلد أو العينين ).
  • الطفح الجلدي.
  • آلام المفاصل.
  • غياب الدورة الشهرية عند النساء.
  • بول داكن أو أصفر جدا.
  • إسهال.
  • قلة الشهية وفقدان الوزن.

وقد توجد أعراض أخرى مثل:

  • تضخم الكبد.
  • ظهور الأوعية الدموية غير الطبيعية على الجلد.
  • تضخم الطحال.
  • حصى بالمرارة.

أسباب التهاب الكبد المناعي

لا يوجد سبب محدد يوضح الخلل في جهاز المناعة الذي يحفز تكوين أجسام مضادة ذاتية تهاجم الكبد، ولكن قد توجد عوامل تؤدي إلى الإصابة بالمرض وهي:

  • تناول أدوية( الستاتين-الهيدرالين ) المستخدمة لعلاج القلب.
  • تناول المضادات الحيوية مثل النيتروفورنتوين، المينوسيكلين.
  •  الإصابة بالتهاب الكبد الفيروسي

عوامل خطر الإصابة بالتهاب الكبد المناعي

  • يصيب التهاب الكبد المناعي النساء بنسبة أكبر من الرجال.
  • يتطور المرض بعد الإصابة بالعدوى مثل الحصبة، أو الهربس البسيط، أو فيروس إبشتاين-بار.
  • يرتبط المرض بالأنواع المختلفة لالتهاب الكبد الفيروسي مثل( A,B,C ).
  • قد يصيب المرض المصابين بأمراض المناعة الذاتية مثل الاضطرابات الهضمية، التهاب المفاصل الروماتويدي، فرط نشاط الغدة الدرقية.
  • يكون الاستعداد للإصابة بالمرض أكبر في حالة الوراثة للمرض.

تشخيص التهاب الكبد المناعي

يتم تشخيص المرض بناء على الأتي:

1.التاريخ الطبي: يسأل الطبيب عن العوامل التي قد يمكن أن تسبب التهاب الكبد المناعي مثل الأدوية، الأمراض المناعية الذاتية الأخرى التي قد يكون المريض مصابا بها.

2.الاختبار البدني: يتحقق الطبيب من علامات تلف الكبد أثناء الفحص البدني، والتي تشمل:

  • اصفرار العين.
  • تغيرات في لون الجلد.
  • تورم في البطن.
  • تورم أسفل القدمين.
  • تضخم الكبد أو الطحال.

3.الاختبارات التي يستخدمها الأطباء لتشخيص التهاب الكبد المناعي

  • تحاليل الدم: التي تشمل الاختبارات التي تحقق من:
  • مقياس مستوى إنزيم الكبد(AST)وهو من الإنزيمات الرئيسية في الكبد.
  • مقياس مستوى إنزيم الكبد(ALT)الذي يساعد في تكسير البروتينات.
  • مقياس مستوى الأجسام المضادة للعضلات الملساء(ASMA).
  • مقياس مستوى الأجسام المضادة للنواة.

    ويدل ارتفاع المقاييس السابقة على حدوث تلف أو مرض في الكبد.

اقرأ أيضا: تحليل صورة الدم الكاملة CBC

  • اختبارات التصوير: توجد طرق عديدة لاختبار تصوير الكبد حتى يتم تشخيص التهاب الكبد المناعي، ومنها:
  • الموجات فوق الصوتية: يعد جهاز الموجات فوق الصوتية الأكثر استخداما في تصوير البطن، الكبد ويستخدم الجهاز محول الطاقة الذي يطلق موجات صوتية آمنة وغير مؤلمة للأعضاء، وتظهر الموجات فوق الصوتية ما إذا كان الكبد متضخما، أو له شكل غير طبيعي.
  • التصوير المقطعي المحوسب: يستخدم مزيجا من الأشعة السينية وتكنولوجيا الكمبيوتر، ويظهر حجم وشكل الكبد، الطحال، وما إذا كان هناك دليل على تليف الكبد
  • الرنين المغناطيسي: يستخدم موجات الراديو والمغناطيس ليظهر صورا مفصلة للأعضاء والأنسجة الرخوة، ويكشف حدوث تليف الكبد وهو علامة للإصابة بالتهاب الكبد المناعي.
  • خزعة الكبد: يأخذ الطبيب قطعة من نسيج الكبد ويتم فحص الأنسجة تحت الميكروسكوب للبحث عن خصائص التهاب الكبد المناعي، والتحقق من مدى تطوره.

مضاعفات التهاب الكبد المناعي

يمكن أن يؤدي عدم علاج التهاب الكبد المناعي إلى تليف الكبد الذي يكون له مضاعفات عديدة، ومنها:

  • ارتفاع ضغط الدم في الوريد البابي الذي يمد الكبد بالدم.
  • تضخم الأوردة في المعدة والمريء وهو ما يعرف بدوالي المريء.
  • الاستسقاء وهو تراكم السوائل في البطن.
  • فشل الكبد الذي يمكن أن يؤدي إلى الغيبوبة والموت؛ لذلك تكون هناك حاجة لزراعة الكبد.
  • سرطان الكبد.

اقرأ أيضا:سرطان الكبد Liver Cancer

علاج التهاب الكبد المناعي

يعد التهاب الكبد المناعي مرضا مزمنا ليس له علاج ولكن يمكن السيطرة على الأعراض بطرق متعددة وتشمل:

1. الأدوية المثبطة للمناعة: يمكن أن تقلل هذه الأدوية أو توقف هجوم الجهاز المناعي على الجسم، ومن مثبطات المناعة شائعة الاستخدام(مركابتوبورين-أزاثيوبرين )

ومن الآثار الجانبية للأزاثيوبرين:

  • انخفاض عدد خلايا الدم البيضاء.
  • الطفح الجلدي.
  • التهاب البنكرياس.

 وتكمن خطورة الأدوية المثبطة للمناعة في أنها تقلل من قدرة الجسم على محاربة أي عدوى أخرى.

2. الستيرويدات القشرية: تعمل على تقليل الالتهاب في الجسم وتؤخذ عن طريق الفم أو الحقن أو الاستنشاق، وتشمل هذه الأدوية الكورتيكوستيرويد. كما أن يوجد لهذه الأدوية آثار جانبية مثل:

  • تغيرات في المظهر والتي تشمل زيادة الوزن، ظهور حب الشباب، زيادة شعر الوجه.
  • داء السكري.
  • مشاكل العين مثل الجلوكوما.
  • ضغط دم مرتفع.
  • هشاشة العظام.
  • مشاكل في الصحة العقلية مثل التغيرات الشديدة في المزاج.
  • التهاب البنكرياس.

يبدأ الطبيب بجرعة عالية من الكورتيكوستيرويدات ثم يخفض الجرعة تدريجيا، وقد تظهر فترة بدون أعراض، ويخفض الطبيب جرعة الأدوية مرة أخرى، وقد يوقفها لفترة ويستمر في إجراء اختبارات الدم الروتينية مثل قياس مستوى AST,ALT.

قد تظهر فترة انتكاس؛ حيث ترتفع نسبة AST,ALT في اختبارات الدم وهذا عندما يتوقف المريض عن تناول الأدوية، ويقوم الطبيب بإعادة الأدوية مرة أخرى أو تعديلها في خطة العلاج.

يحتاج مرض التهاب الكبد المناعي إلى متابعة دائمة من قبل الطبيب المختص وخاصة عند التوقف عن العلاج؛ لأن تلف الكبد قد يعود بسرعة، وقد يكون شديدا.

3. زراعة الكبد بالنقل: تتم إزالة الكبد بالكامل واستبداله بكبد متبرع، وبالرغم من ذلك يمكن أن يتكرر التهاب الكبد المناعي في بعض الأحيان.

النظام الغذائي والتغذية لالتهاب الكبد المناعي

لم يجد الباحثون علاقة بين النظام الغذائي والتغذية والإصابة بمرض التهاب الكبد المناعي أو الوقاية منه، ولكن يجب على المريض اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن، وتجنب تناول الكحوليات؛ لأنها تسبب تلفا أكبر للكبد.

REFERENCES

  1. https://www.webmd.com/hepatitis/autoimmune-hepatitis
  2. https://www.mayoclinic.org/ar/diseases-conditions/autoimmune-hepatitis/symptoms-causes/syc-20352153
  3. https://www.healthline.com/health/autoimmune-hepatitis#treatment
  4. https://www.niddk.nih.gov/health-information/liver-disease/autoimmune-hepatitis/eating-diet-nutrition
  5. https://www.niddk.nih.gov/health-information/liver-disease/autoimmune-hepatitis/diagnosis

                                              SHEREN AHMED

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق