الأمراض

التهاب الدماغ…تعرف على مدى خطورته، وكيفية الوقاية منه

يُعد التهاب الدماغ (Encephalitis) التهابًا حادًا يصيب الدماغ نتيجة عدوى فيروسية أو مهاجمة الجهاز المناعي لأنسجة الدماغ عن طريق الخطأ أثناء محاربة الفيروس.

قد يُشكل التهاب الدماغ خطرًا على حياة المريض؛ لذا يتطلب العلاج العاجل في المستشفى. تعتمد خطورة التهاب المخ على عدة عوامل من بينها عمر المريض ومدى تقدم المرض لديه.

التهاب الدماغ

أنواع التهاب الدماغ

يختلف نوع التهاب الدّماغ باختلاف السبب، ومن هذه الأنواع:

  • التهاب الدّماغ الياباني المنقول عن طريق البعوض.
  • التهاب الدماغ المنقول بالقراد ( Tick-borne Encephalitis).
  • التهاب الدّماغ نتيجة داء الكلب (Rabies).

يُصنف أيضًا التهاب الدماغ إلى نوعين وهما:

  1. الالتهاب الدّماغي الأولي وينتج من إصابة الدماغ  بعدوى فيروسية، أو بكتيرية، أو فطرية.
  2. الالتهاب الدّماغي الثانوي وينتج من مهاجمة جهاز المناعة لخلايا الدماغ السليمة بدلاً من الخلايا المسببة للعدوى. يحدث هذا النوع في خلال أسبوعين أو ثلاثة أسابيع بعد العدوى.

أعراض التهاب الدماغ

تشبه أعراض التهاب الدّماغ خاصةً التهاب المخ الناتج عن العدوى الفيروسية أعراض الإنفلونزا مثل:

تتدرج أعراض التهاب المخ في حدتها، فقد تشمل أعراضًا أكثر خطورةً مثل:

  • التشنجات.
  • الارتباك، والهذيان، والهياج.
  • فقدان الإحساس أو الشلل في أماكن معينة في الوجه والجسم.
  • مشاكل في السمع والنطق.
  • فقدان الوعي.

تتمثل الأعراض التي تصيب الأطفال والرضع في ما يأتي:

  • تورم في المنطقة اللينة من جمجمة الرضيع (Fontanels).
  •  الغثيان والقيء.
  •  سوء التغذية.
  • تصلب الجسم.
التهاب الدماغ

أسباب التهاب الدماغ

ينتج الالتهاب الدّماغي لعدة أسباب ومنها:

1- العدوى الفيروسية

تُعد العدوى الفيروسية أكثر الأسباب شيوعًا للإصابة ومن هذه الفيروسات:

  •  فيروس الهربس البسيط (Herpes Simplex Virus) وينتقل هذا الفيروس في الجسم عادةً من العصب إلى الجلد مسبباً قروحاً على الجلد. ولكنه قد ينتقل إلى الدماغ في بعض الحالات النادرة مسبباً التهاب المخ (Encephalitis). 
  •  فيروس نقص المناعة البشرية (HIV).
  • فيروس النُكاف (Mumps).
  • فيروس إيبشتاين-بار (Epstein-Barr Virus).
  • الفيروس المضخم للخلايا (Cytomegalovirus).

2- العدوى البكتيرية أو الطفيلية

تتسبب هذه العدوى في الالتهاب الدّماغي البكتيري.

3- مشكلة في الجهاز المناعي

ينتج أيضًا التهاب المخ أو ما يُعرف بالالتهاب الدماغي الذاتي من مهاجمة الجهاز المناعي لخلايا الدماغ عن طريق الخطأ.

هل التهاب الدماغ خطير؟

قد يُشكل التهاب المخ في بعض الحالات خطرًا على حياة المريض.

قد يصعب على الطبيب التنبؤ بمدى تأثير هذا الالتهاب على المريض؛ لذا فإن العلاج العاجل مهم منعًا لتفاقم الحالة.

اقرأ أيضا: الجلطة الدماغية.

هل التهاب الدماغ مُعدي؟

إن التهاب الدّماغ كمرض ليس معديًا ولكن قد ينتقل الفيروس المسبب له من شخص لآخر. ومع ذلك فلا يعني انتقال الفيروس إصابة الشخص بالتهاب المخ.

العوامل التي تساعد على الإصابة بالتهاب الدماغ

 هناك بعض العوامل تساعد على الإصابة وتشمل ما يأتي:

  • العمر حيث يُعد كبار السن والأطفال الصغار أكثر عرضةً لالتهاب المخ عن غيرهم.
  • ضعف الجهاز المناعي والذي يزيد من خطر الإصابة  لدى مرضى الإيدز ومن يتناولون أدوية تثبط من الجهاز المناعي لديهم.
  • الموقع الجغرافي حيث تنتشر بعض الفيروسات المسببة لالتهاب الدّماغ كالفيروس المنقول عن طريق البعوض والقراد في مناطق جغرافية معينة.
  • فصول السنة حيث تنتشر الأمراض الناتجة عن البعوض والقراد أكثر في فصل الصيف.

علاج التهاب الدماغ

تساعد الأدوية المضادة للفيروسات مثل الأسيكلوڤير (Acyclovir) في علاج بعض أنواع التهاب المخ.

ولكن يعتمد علاج التهاب الدّماغ بشكل أساسي على التخفيف من حدة الأعراض لدى المريض ويشمل العلاج ما يأتي:

  • الكورتيزونات ( Corticosteroids) حيث تساعد على التقليل من الالتهاب خاصةً في حالة الالتهاب الدّماغي الثانوي.
  • مضادات التشنجات ( Anticonvulsants) والمهدئات في حالة المرضى الذين يعانون من التشنجات، وعدم الراحة، والهياج.
  • مسكنات الألم.
  • التنفس الميكانيكي أو التهوية الميكانيكية (Mechanical Ventilation) حيث يلجأ إليها الطبيب في الحالات الخطيرة.
  • الباراسيتامول في حالات الحمى والصداع.

كيفية الوقاية من التهاب الدماغ

هناك بعض الإجراءات التي تساعد في الوقاية من التهاب الدماغ ومنها:

1- الوعي المستمر باللقاحات المتوفرة ضد الفيروسات الطريقة الأكثر فعالية للوقاية من خطر التهاب المخ وتشمل: 

  • لقاح الحصبة، والنُكاف، والحصبة الألمانية (MMR).
  • لقاح التهاب الدّماغ الياباني.
  • لقاح ضد داء الكلب (Rabies Vaccine).

2- تجنب البعوض والقراد خاصةً في المناطق المنتشرة بها عن طريق استخدام طارد البعوض وارتداء الملابس المناسبة.

3- النظافة الشخصية وغسل اليدين بالماء والصابون لمنع انتقال البكتيريا والفيروسات.

4- تناول الأطعمة والفيتامينات التي تعزز جهاز المناعة مثل أحماض أوميجا 3.

5- استخدام الزيوت الصحية مثل زيت الزيتون.

علامات الشفاء من التهاب الدماغ

يتميز الدماغ بمرونته فيما يُعرف ب (Brain Plasticity)؛ لذا فله القدرة على استعادة وظائفه مرة أخرى.

يُلاحظ الشفاء من التهاب المخ عن طريق التحسن التدريجي في وظائف المخ واستعادة نشاطه من جديد بجانب اكتساب مهارات جديدة.

يظهر الشفاء مع الاستمرار على العلاج الذي يصفه الطبيب طبقًا لحالة المريض.

اقرأ أيضًا: التهاب الدماغ..أعراضه و 5 طرق لتحمي نفسك من الإصابة.

References

1-https://kidshealth.org/en/teens/encephalitis.html

2-https://www.healthline.com/health/encephalitis#treatment

3-https://www.nhs.uk/conditions/encephalitis/

4-https://my.clevelandclinic.org/health/diseases/6058-encephalitis

5-https://www.medicalnewstoday.com/articles/168997#prevention

6-https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/encephalitis/symptoms-causes/syc-20356136

7-https://www.webmd.com/a-to-z-guides/understanding-encephalitis-basics

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق