in

التهاب الحلق

ما هو التهاب الحلق؟

التهاب الحلق هو الشعور بألم وحكة وتهيج في الحلق ويزداد الأمر سوءاً عند البلع. وأكثر أسباب التهاب الحلق شيوعاً هي العدوى الفيروسية مثل البرد والإنفلونزا.

وفي الأغلب يختفي التهاب الحلق الذي يحدث نتيجة العدوى الفيروسية تلقائياً.

أما العدوى البكتيرية التي تسببها بكتيريا المكورات العقدية فهي أقل أسباب التهاب الحلق شيوعاً وتحتاج إلى وصف المضادات الحيوية من قبل الطبيب لمنع حدوث مضاعفات.

أعراض التهاب الحلق

يتسبب التهاب الحلق في:

  • الإحساس بألم وحكة في الحلق.
  • يزداد الألم سوءاً عند البلع أو التحدث.
  • صعوبة في البلع.
  • تقرح وتورم العقد الليمفاوية في الرقبة.
  • تورم واحمرار اللوزتين.
  • توجد بقع بيضاء أو صديد على اللوزتين.
  • بحّة في الصوت.
  • توجد أعراض أخرى مثل الحمى، والسعال، والعطس، وسيلان الأنف، والصداع، وألم في الجسم، والقيء.

اقرأ أيضاً: السعال …أسبابه وأنواعه وتشخيصه وطرق علاجه المنزلية والدوائية

في الأطفال:

يمكن أن يصيب التهاب الحلق الأطفال في أي فئة عمرية ولكن الأكثر شيوعاً الأطفال من سن ٥ – ١٥ سنة.

تكون عدوى بكتيريا المكورات العقدية هي الأكثر شيوعاً في الكبار.

تشمل أعراض التهاب الحلق في الأطفال

  • الحمى.
  • انخفاض الشهية.
  • انزعاج المزاج.
  • تورم اللوزتين مع وجود صديد.
  • وجود بقع حمراء صغيرة في سقف الفم.
  • صداع.
  • ألم في البطن، وغثيان، وقيء.
  • تورم العقد الليمفاوية في الرقبة.

يكون التهاب الحلق الذي تسببه العدوى البكتيرية غير شائع في الأعمار قبل ٣ سنوات لكن العدوى الفيروسية هي الأكثر شيوعاً في الأطفال.

اقرأ أيضاً: الحمى الروماتيزمية في الأطفال و5 طرق لعلاجها

متى تحتاج الذهاب إلى الطبيب؟

تختفي معظم التهابات الحلق تلقائياً في خلال ٥ – ١٠ أيام وتكون العلاجات المنزلية كافية ولكن في بعض الأحيان تكون المعالجة الدوائية ضرورية.

يحتاج الطفل الذهاب إلى الطبيب مباشرةً إذا كان يعاني من: 

  • التهاب شديد في الحلق.
  • صعوبة في البلع أو التنفس.
  • صوت عالي النبرة وسيلان اللعاب.
  • زرقان الجلد نتيجة صعوبة التنفس.

بحسب اقتراحات الأكاديمية الأمريكية لطب الأنف، والأذن، والحنجرة ينبغي أن يزور المريض الطبيب إذا كان يعاني من:

  •  التهاب شديد في الحلق لا ينتهي.
  • صعوبة في التنفس أو البلع أو فتح الفم. 
  • تورم في الوجه أو الرقبة، وارتفاع درجة الحرارة أكثر من ٣٨,٣ درجة سيليزية.
  • وجود دم في اللعاب.
  • بحّة في الصوت تستمر أكثر من أسبوعين.
  • ألم في الأذن.
  • طفح جلدي.

أنواع التهاب الحلق

توجد أنواع من التهابات الحلق على أساس الجزء المصاب من الحلق فتشمل التهاب البلعوم(المنطقة الواقعة خلف الفم مباشرة)، والتهاب اللوزتين وهو تورم واحمرار في الأنسجة الرخوة في مؤخرة الفم، والتهاب الحنجرة.

أسباب التهاب الحلق

تحدث معظم التهابات الحلق نتيجة العدوى الفيروسية وتختفي تلقائياً بعد عدة أيام.

١.العدوى الفيروسية مثل نزلات البرد، والأنفلونزا، ومرض كورونا، والحصبة، والنكاف، وجدري الماء.

٢.العدوى البكتيرية مثل بكتيريا المكورات العقدية وإصابات بكتيرية أخرى.

أغلب العدوى البكتيرية شيوعاً هي بكتيريا المكورات العقدية ويسمى التهاب الحلق الذي تسببه بكتيريا المكورات العقدية بالتهاب الحلق العقدي.

يمثل التهاب الحلق العقدي حوالي ٢٠-٣٠% من حالات التهاب الحلق عند الأطفال.

٣.الحساسية عندما يتفاعل الجهاز المناعي مع مسببات الحساسية مثل حبوب اللقاح، ووبر الحيوانات الأليفة، والعشب.

 يفرز الجسم مواد كيميائية تسبب أعراض الحساسية مثل احتقان الأنف، وحكة في الحلق، والعطس، والعيون الدامعة.

اقرأ أيضاً: الحساسية عند الاطفال و10طرق لتجنب مسببات الحساسية

٤.الهواء الجاف يجفف الفم والحلق ويحدث هذا كثيراً فى أشهر الشتاء.

٥.دخان التبغ، وأنواع الدخان الأخرى، وتلوث الهواء، ومستحضرات التنظيف، والبخاخات الهوائية مثل ملطفات الجو.

٦.داء الارتجاع المعدي المريئي حيث يحدث ارتداد حمض المعدة إلى المريء.

٧.أورام الحلق والحنجرة واللسان سبب أقل شيوعاً.

٨.التنفس من خلال الفم: يمكن أن يصيب الشخص بالتهاب الحلق إذا كان يتنفس من خلال فمه وخاصةً أثناء النوم.

٩.الصراخ، والتحدث بصوت عالٍ، والغناء لوقت طويل.

اقرأ أيضاً: الجدري المائي: أسبابه وعلاجه والوقاية منه و 6 مضاعفات له 

عوامل الخطورة للإصابة بالتهاب الحلق

  • العمر: الأطفال أكثر عرضة للظروف التي تسبب التهاب الحلق بما فيها التهاب الحلق العقدي.
  • الوقت من السنة: بعض أنواع العدوى تكون أكثر شيوعاً في فصل الشتاء.
  • التعرض لمهيجات الحلق مثل دخان السجائر وتلوث الهواء.
  • النظافة الشخصية: يزيد عدم غسل الأيدي باستمرار من فرص الإصابة.
  • الأماكن الضيقة: تسهل الأماكن الضيقة والتي تكثر فيها التجمعات انتقال العدوى بسهولة مثل مراكز رعاية الطفل.
  • طبيعة عمل الشخص: إذا كان الشخص يتحدث بصوت عالٍ أغلب الوقت مثل المعلمين أو يغني لفترات طويلة فهذا يشكل ضغطاً على الأحبال الصوتية ومن الممكن أن يسبب الإصابة بالتهاب الحلق.

اقرأ أيضاً: الأنفلونزا..أسبابها وأعراضها و6 مضاعفات لها.. تعرف عليها..

تشخيص التهاب الحلق            

يسأل الطبيب المريض عن الأعراض، ويراجع التاريخ الطبي للمريض ثم

يستخدم الطبيب لتشخيص التهاب الحلق أداة مضيئة للنظر فى الحلق ، ويفحص الطبيب اللسان، والأذنين. 

يتحسس الطبيب جانبي الرقبة للتحقق من تورم الغدد ثم يستمع إلى صوت التنفس عند المريض باستخدام السماعة الطبية، ومن الممكن أن يأخذ الطبيب مسحة من الحلق ويرسلها إلى المعمل  لعمل مزرعة للميكروب للتأكد إذا كانت عدوى بكتيرية أم لا.

 تكشف المزرعة عن وجود عدوى بكتيرية مثل التهاب الحلق العقدي الذي تسببه بكتيريا المكورات العقدية وكذلك من الممكن أن تكشف عن وجود عدوى بكتيرية أخرى مثل مرض السيلان وداء المتدثرة وهما من الأمراض البكتيرية التي تنتقل جنسياً. 

اقرأ أيضاً: التهاب الأذن الوسطى…الأسباب والأعراض والعلاج و3 طرق للوقاية

الوقاية من التهاب الحلق

يمكن الوقاية من التهاب الحلق من خلال تكرار غسل الأيدي بالماء والصابون جيداً، واستخدام معقمات اليد.

منع مشاركة الطعام أو الشراب أو الأواني مع الأشخاص المصابين بالعطس أو السعال.

أخذ لقاح الإنفلونزا.

الإقلاع عن التدخين وعدم التعرض للتدخين السلبي.

اقرأ أيضاً: كل ما تريد معرفته عن لقاح الإنفلونزا الموسمية

العلاجات المنزلية لالتهاب الحلق

تساعد العلاجات المنزلية البسيطة في التخفيف من أعراض التهاب الحلق وتشمل 

أخذ الكثير من الراحة لإعطاء الجهاز المناعي الفرصة لمكافحة العدوى وشرب الكثير من السوائل الدافئة لترطيب الحلق مثل الشاي الساخن مع العسل، والحساء، والماء الدافئ مع الليمون، وشاي الأعشاب، والغرغرة بالماء الدافئ والملح، وأخذ مكملات فيتامين سي لتقوية مناعة الجسم.

يساعد استخدام جهاز ملطف الهواء في زيادة الرطوبة في الغرفة أو المنزل.

يمكن مص الحلوى الصلبة والأقراص الطبية المحلاة للأطفال أكثر من عامين والبالغين وكذلك يمكن استخدام العسل الأبيض للأطفال فوق عمر سنة لأنه غير آمن للأطفال تحت عمر سنة.

يساعد شطف الأنف باستخدام بخاخ الماء المالح في طرد المخاط الزائد من التجويف الأنفي. 

اقرأ أيضاً: البرد والانفلونزا …تعرف على الفرق بينهما وكيفية علاجهما

العلاج الدوائي لالتهاب الحلق

يعتمد العلاج الدوائي لالتهاب الحلق على السبب، فمعظم التهابات الحلق تختفي تلقائياً في خلال أسبوع والبعض الآخر لا يزول بعد أسبوع ويستلزم زيارة الطبيب وأخذ الأدوية.

يصف الطبيب المضادات الحيوية للعلاج إذا كان المسبب لالتهاب الحلق هو عدوى بكتيرية وينبغي على المريض أن يكمل المضاد الحيوي إلى آخر جرعة حتى إذا شعر بتحسن قبل استكمال العلاج.

لا يحتاج المريض إلى أخذ المضادات الحيوية إذا كانت العدوى فيروسية، يحتاج فقط إلى مسكنات الألم الخفيفة مثل الأسيتامينوفين أو الإيبوبروفين ويمكن إعطاء إصدارات الأطفال من هذه الأدوية للأطفال وينبغي أخذ هذه المسكنات حسب الجرعة المحددة من قبل الطبيب وعدم تجاوزها.

تستخدم الحبوب الدوائية المحلاة للأطفال أكثر من عمر سنتين. 

اقرأ أيضاً:  الفيروس المخلوي التنفسي( RSV) أعراضه و 8 طرق للوقاية منه

References

1-https://my.clevelandclinic.org/health/diseases/8274-sore-throat-pharyngitis#management-and-treatment

2-https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/sore-throat/symptoms-causes/syc-20351635

3-https://www.healthline.com/health/sore-throat

4-https://www.medicalnewstoday.com/articles/311449#symptoms

 

What do you think?

Written by د مي عامر

تعرف على الفشل الكلوي وأسبابه وأعراضه وطرق الوقاية منه

إفرازات المهبل.. أهم الأسباب والأنواع وطرق الوقاية والعلاج