الأمراض

التهاب الجيوب الانفية Sinusitis

يُعَد التهاب الجيوب الانفية أحد أكثر الاضطرابات انتشاراً طوال العام، ولكنه يَكثُر بشدة خلال فصل الشتاء مصيباً عدداً كبيراً من الرجال والنساء لأسبابٍ عديدة.

عدد الجيوب الأنفية وأهميتها

الجيوب الأنفية هي 8 مناطق جوفاء (تجاويف) توجد في مقدمة الرأس، وبين العينين، وخلف عظام الخد، 

4 على كل جانب من الأنف. 

للجيوب الأنفية عدة وظائف ولكن تكمن الأهمية الأساسية لها في إفرازها للمخاط، والذي ينتقل عبر فتحات صغيرة إلى الأنف لإبقائها رطبة؛ وبذلك تساعد على حمايتنا من الغبار، والأتربة، والملوثات، والبكتريا، ومسببات الحساسية الأخرى.(1)

التهاب الجيوب الأنفية 

الجيوب الأنفية الصحية تكون ممتلئة بالهواء، ويحدث الالتهاب عند انسدادها وامتلائها بالسوائل نتيجةً للعدوى أو أي سبب آخر؛ فتنمو الجراثيم، وتتكاثر، وتُسبب الالتهاب.(2)

التهاب الجيوب الانفية

أسباب التهاب الجيوب الأنفية

  • التهاب الجهاز التنفسي العلوي نتيجة لعدوى فيروسية مثل نزلات البرد، والذي قد يتفاقم مؤدياً إلى التهاب بكتيري. 
  • التهاب الأنف غير التحسسي أو التحسسي والذي يطلق عليه حمى الكلأ أو القش أو حساسية الأنف، ويحدث نتيجة التهاب بطانة الأنف بسبب مسببات الحساسية (حساسية الطعام). 
  • داء الارتداد المعدي المريئي.
  • عدوى الأسنان.

ضعف الجهاز المناعي بشكل أو بآخر بسبب:

  • العلاج الكيميائي أو بعض الأدوية. 
  • زراعة الأعضاء. 
  • فيروس الإيدز.
  • نقص الجلوبيولين المناعي الانتقائي A. 
  • التليف الكيسي الذي يسبب زيادة إفرازات الغدد، ويحدث نتيجة الطفرات الجينية الموروثة. 
  • شذوذ حركة الأهداب بسبب الاعتلال الهدبي الأول أو متلازمة كارتجنر (مرض وراثي). 

هرمونات الجسم:

عوامل تشريحية:

  • السلائل الأنفية (زوائد صغيرة تنمو ببطانة الأنف مثل: الفقاعة الغربالية أو رتق قمع الأنف). 
  • الحاجز الأنفي المنحرف إلى جانب واحد دوناً عن الآخر؛ مما يجعل أحد ممري الأنف أصغر من الآخر. 
  • انسداد قنوات تصريف مخاط الأنف. 
  • تكون الحجرات الهوائية. 
  • الزائدة الأنفية (اللحمية).(8)(10)

العوامل المساعدة التي تزيد من فرص الإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية 

  • التدخين.
  • الربو
  • التهاب الأنف التحسسي. 
  • السلائل الأنفية. 
  • تشوه هيكل الأنف. 
  • الإصابات السابقة بعدوى الجهاز التنفسي (البرد والإنفلونزا).(7)(8)(9)

أنواع التهاب الجيوب الأنفية وأعراضهم:

يوجد 4 أنواع لالتهاب الجيوب الأنفية 

  1. التهاب الجيوب الأنفية الحاد.

تبدأ أعراض التهاب الجيوب الأنفية الحاد بشكل مفاجئ، وقد تحدث بسبب الحساسية الموسمية أو الالتهاب البكتيري، وتستمر الأعراض من 2:4 أسابيع. 

  1. التهاب الجيوب الأنفية تحت الحاد.

يشبه التهاب الجيوب الأنفية الحاد في أسبابه، وتستمر الأعراض فترة تصل إلي 8 أسابيع. 

  1. التهاب الجيوب الأنفية المزمن.

يحدث بسبب الحساسية المستمرة والمشاكل الهيكلية بالأنف، وتستمر أعراض التهاب الجيوب الأنفية المزمن أكثر من 12 أسبوع (3 شهور).

  1. التهاب الجيوب الأنفية الدوري (المتكرر).(8)

تشمل أعراض كلاً منهم ما يلي:

  • السعال والاحتقان. 
  • سيلان الأنف، ويمكن أن يصاحبه تغير المخاط ليصبح كثيفاً، وقد يتغير لونه الشفال ليكون أصفر أو أخضر. 
  • انسداد الأنف. 
  • ضعف حاسة الشم والتذوق. 
  • آلام متفرقة بالوجه حول الأنف، والعينين، وبمقدمة الرأس. 
  • صداع ناجم عن ضغوط على الوجه. 
  • انتفاخ حول العينين. 
  • قرح. 

قد يصاب مريض التهاب الجيوب الأنفية أيضا بما يلي:

  • غثيان وقئ. 
  • الإرهاق. 
  • ألم الأسنان والأذن. 
  • الحمى. 
  • رائحة النفس الكريهة. 
  • تقطير أنفي خلفي للحلق.
  • التهاب الحلق
  • صديد بالأنف. 
  • تغير الصوت.(1)(4)(7)

تقليل فرص الإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية 

  • لا تدخن ولا تجلس بالقرب من المدخنين. 
  • احرص على غسل يديك دائما وبالأخص خلال نزلات البرد والإنفلونزا، وحاول ألا تلمس وجهك كثيراً. 
  • ابتعد عن الأشياء التي تسبب لك الحساسية، وحاول أن تبقى بالمنزل خلال تبدل المواسم. 
  • ابتعد بقدر الإمكان عن التجمعات لتجنب العدوى بالفيروسات المسببة لالتهاب الجيوب الأنفية.
  • تجنب الشرب والأكل في وضعية النوم.(2)(5)(6)

طرق التقليل من حدة هجمة التهاب الجيوب الأنفية 

  • شرب الكثير من المياه لإبقاء المخاط  قليل والمساعدة على تصريف سوائل الجيوب الأنفية. 
  • الكمادات الدافئة لتخفيف حدة الآلام. 
  • تدليك الوجه لتخفيف الضغوط الواقعة عليه. 
  • استنشاق بخار الماء الساخن، والأعشاب، والزيوت الأساسية كالنعناع. 
  • تجنب البيئات الجافة. 
  • تلقي أقساط وافرة من الراحة. 
  • علاج الوخز بالإبر. 
  • الحرص على تلقي اللقاحات المتوفرة أول بأول مثل لقاح عدوى الإنفلونزا وفيروس كورونا.(3)(6)

يُرجى استشارة الطبيب عند الإصابة بهذه الأعراض أو إحداها؛ لأنها غير مقتصرة فقط على التهاب الجيوب الأنفية فقد تتشابه مع العديد من الاضطرابات الأخرى ويلزم زيارة الطبيب لتلقي التشخيص المناسب. 

طرق تشخيص التهاب الجيوب الأنفية

  • الفحص الجسدي للجيوب الأنفية للمريض للتأكد من الأعراض، ويُعد وجود إفرازات من الصديد دليل هام طبياً لتأكيد الإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية. 
  • التصوير ثلاثي الأبعاد للجيوب الأنفية باستخدام التصوير المقطعي المحوسب. 
  • التضوء وهو طريقة بسيطة وسريعة يتم فيها تسليط الضوء على عضو المريض لفحص ما تحت الجلد وهو في هذه الحالة التشوهات بتجاويف الأنف، ولكنه ذو استخدام محدود لأنه غير دقيق بكثير من الأحيان؛ فيستخدم مع الاختبارات الأخرى. 
  • التصوير بالموجات فوق الصوتية ليس بدقة الأشعة السينية ولكنه يستخدم لتشخيص المرأة الحامل حيث لا يشكل خطورة على الجنين. 
  • مسحة الأنف لتحديد إن كانت الإصابة التهاب بكتيري أو فيروسي أو حساسية.
  • اختبار الحساسية لتحديد السبب المؤدي للالتهاب. 
  • خزعة الجيوب الأنفية للحصول على ما بداخلها لتحليله، ولكن لا يتم استخدام هذه الطريقة حالياً لمخاطرها العديدة.(10)

طرق علاج التهاب الجيوب الأنفية:

يتم علاج التهاب الجيوب الأنفية بطرق عدة طبقاً لخطورة الحالة

التهاب الجيوب الأنفية البسيط يُعالج بواسطة الآتي:

  • مذيبات البلغم. 
  • الأدوية المتاحة بدون وصفة طبية كالمسكنات مثل: الباراسيتامول والإيبوبروفين (لا يتم إعطائه للأطفال بعمر أقل من 6 أشهر). 
  • المضادات الحيوية لمدة 7 أيام للبالغين و10 أيام للأطفال (لا تستخدم في الاصابة بنزلات البرد والانفلونزا لأنهما عدوى فيروسية، وتستخدم فقط في حالات العدوى البكتيرية).
  • الري بالمحاليل الملحية المخصصة للأنف. 
  • شرب الكثير من المياه. 

فإن لم تتحسن الأعراض خلال 10 أيام، قد تكون مصاباً بالتهاب الجيوب الأنفية المزمن أو طويل المدى، وقد يصف لك الطبيب ما يلي:

  • الأدوية المزيلة للاحتقان الفموية. 
  • المضادات الحيوية لمدة من 4:6 أسابيع. 
  • الاسترويدات الأنفية الموضعية (قد تسبب الحكة والتهاب الحلق، وارتفاع ضغط الدم، ولا تستخدم أكثر من 3:5 أيام، وإلا قد تزيد من الاحتقان وتجعله دائماً). 

قد يتم التركيز على الحساسية واستخدام الآتي:

  • مضادات الحساسية الموضعية أو الفموية (زيرتك، أو كلاريتين، أو تلفاست) . 
  • الأدوية المعاكسة لمستقبلات اللوكوترينات (leukotriene antagonists) لتقليل الالتهاب وأعراض الحساسية.

إذا لم ينجح علاج التهاب الجيوب الأنفية بما سبق أو كانت أعراض التهاب الجيوب الأنفية بجانب واحد، يتم فحص الجيوب الأنفية بالتصوير المقطعي المحوسب أو التصوير الرنيني المغناطيسي، واعتماداً على النتيجة قد يقرر الطبيب إجراء جراحة لتصحيح المشاكل الهيكلية بالأنف (السلائل الأنفية أو العدوى الفطرية).(2)(5)

جراحة الجيوب الأنفية الوظيفية بالمنظار

يتم إجراء الجراحة للمريض وهو تحت تأثير المخدر العام حيث يقوم الجراح بتوسيع الجيوب الأنفية إما بإزالة الخلايا التي تسد الجيوب الأنفية، أو بنفخ بالون شديد الصغر داخل الجيوب الأنفية المسدودة ثم إزالته، أو بإصلاح الحاجز الأنفي المنحرف.(3)

المخاطر والمضاعفات المحتملة لالتهاب الجيوب الأنفية

  • فقدان حاسة الشم. 
  • التهاب النسيج الخلوي. 
  • التهاب العظم والنُقي. 
  • خراج داخل الجيوب الأنفية. 
  • التهاب السحايا (التهاب السوائل حول المخ والنخاع الشوكي). 
  • فشل القلب. 
  • آلام الظهر. 
  • داء الانسداد الرئوي المزمن. 
  • التهاب الهلل الحجاجي العيني (عدوى والتهاب في جفن العين والجلد المحيط به أمام الحاجز الحجاجي).(1)(8)(9)

اقرأ أيضاً: نزيف الأنف..ما هي أسبابه وكيفية التعامل معه؟

References

  1. https://www.webmd.com/allergies/sinusitis-and-sinus-infection
  2. https://my.clevelandclinic.org/health/diseases/17701-sinusitis
  3. https://www.nhs.uk/conditions/sinusitis-sinus-infection/
  4. https://www.medicinenet.com/sinusitis/article.htm
  5. https://www.cdc.gov/antibiotic-use/sinus-infection.html
  6. https://www.medicalnewstoday.com/articles/149941
  7. https://www.healthline.com/health/cold-flu/sinus-infection-symptoms#pain
  8. https://www.healthline.com/health/are-sinus-infections-contagious#outlook
  9. https://www.health.harvard.edu/diseases-and-conditions/what_to_do_about_sinusiti
  10. https://www.clevelandclinicmeded.com/medicalpubs/diseasemanagement/allergy/rhino-sinusitis/

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق