كل المقالاتالأمراض

التهاب الجيوب الأنفية

التهاب الجيوب الأنفية

التهاب الجيوب الأنفية

التهاب الجيوب الأنفية هو التهاب أو تورم في الأنسجة المبطنة للجيوب الأنفية. الجيوب الأنفية هي أربعة فراغات مجوفة داخل العظام بين العينين وخلف عظام الوجنتين وفي الجبهة ترتبط بقنوات ضيقة. 

تصنع الجيوب مخاطًا رقيقًا يخرج من قنوات الأنف يساعد هذا الصرف في الحفاظ على الأنف نظيفًا وخاليًا من البكتيريا والغبار والمواد المسببة للحساسية والملوثات.

عادة ما تكون الجيوب الأنفية ممتلئة بالهواء ويمكن أن تنسد وتمتلئ بالسوائل وعندما يحدث ذلك يمكن أن تنمو البكتيريا وتسبب عدوى التهاب الجيوب الأنفية الجرثومي.

ما هي أنواع الجيوب المختلفة بالقرب من الأنف والعينين؟

الجيوب الأنفية تقع في الرأس بالقرب من الأنف والعينين وسميت على اسم العظام التي توفر هيكلها:

  1. الجيوب الغربالية تقع بين العينين.
  2. الجيوب الأنفية الفكية تقع أسفل العينين.
  3. الجيوب الوتدية خلف تقع العينين.
  4. الجيوب الأمامية تقع فوق العينين.

أكبر تجويف للجيوب الأنفية هو تجويف الفك العلوي وهو أحد التجاويف التي غالبًا ما تصاب بالعدوى.

أنواع التهاب الجيوب الأنفية 

  • التهاب حاد يبدأ بظهور مفاجئ لأعراض البرد مثل سيلان الأنف وانسداد الأنف وألم الوجه ويستجيب للمضادات الحيوية ومزيلات الاحتقان ويستمر من أسبوعين إلى أربعة أسابيع.
  • التهاب تحت الحاد تستمر الأعراض من أربعة إلى اثني عشر أسبوعًا.
  • التهاب مزمن تستمر الأعراض لمدة اثني عشر أسبوعًا أو أكثر.
  • التهاب متكرر يحدث عندما تعود الأعراض أربع مرات أو أكثر في سنة واحدة وتستمر أقل من أسبوعين في كل مرة.

اعراض التهاب الجيوب الأنفية 

تشمل اعراض التهاب الجيوب الأنفية:

  • ألم وتورم حول الخدين أو العينين أو الجبين.
  • أنف مسدود.
  • انخفاض حاسة الشم.
  • مخاط أخضر أو ​​أصفر من الأنف.
  • صداع الجيوب الأنفية.
  • حرارة عالية.
  • وجع أسنان.
  • رائحة الفم الكريهة.
  • سعال.

قد تشمل الاعراض عند الأطفال الصغار أيضًا التهيج وصعوبة الرضاعة والتنفس من خلال الفم.

من هو المعرض لخطر الإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية؟

يمكن لأي شخص أن يصاب بعدوى الجيوب الأنفية. ومع ذلك يمكن لبعض الحالات الصحية وعوامل الخطر الأخرى أن تزيد من فرص الإصابة مثل:

  • حاجز أنفي منحرف عندما ينزاح جدار الأنسجة الذي يمتد بين فتحتي الأنف اليمنى واليسرى بشكل غير متساوٍ إلى جانب واحد.
  • نتوء عظمي أنفي (نمو عظم في الأنف).
  • السلائل الأنفية وهى زوائد غير سرطانية في الأنف.
  • تاريخ من الحساسية.
  • الإصابة بنزلات البرد.
  • ضعف جهاز المناعة.
  • التدخين.
  • عدوى الجهاز التنفسي العلوي.
  • التليف الكيسي وهي حالة تؤدي إلى تراكم المخاط السميك في الرئتين وبطانات الأغشية المخاطية الأخرى.
  • السفر بالطائرة قد يعرضك لتركيز عالي من الجراثيم.

بالنسبة للرضع والأطفال الصغار فإن قضاء الوقت في الرعاية النهارية واستخدام اللهايات أو زجاجات الشرب أثناء الاستلقاء يمكن أن يزيد من فرص الإصابة.

هل التهاب الجيوب الأنفية معدي؟

لا يمكنك نشر التهاب الجيوب الأنفية الجرثومي ولكن يمكنك نشر الفيروسات التي تؤدي إلى التهاب الجيوب الأنفية. 

لذلك من المهم تذكر اتباع ممارسات غسل اليدين الجيدة إذا كنت مريضًا والعطس أو السعال في مرفقك إذا كان عليك العطس أو السعال.

علاج التهاب الجيوب الأنفية 

يتم علاج التهاب الجيوب الأنفية بعدة طرق يعتمد كل منها على مدى شدة حالة التهاب الجيوب الأنفية.

في حالة التهاب الجيوب الأنفية الحاد:

  • مزيلات الاحتقان.
  • أدوية البرد والحساسية المتاحة دون وصفة طبية.
  • غسل الأنف بمحلول ملحي.
  • شرب السوائل.
  • وضع ضغط دافئ على الأنف والجبهة للمساعدة في تخفيف ضغط الجيوب الأنفية.
  • استنشاق البخار من وعاء به ماء ساخن.

إذا لم تتحسن الأعراض بعد 10 أيام فقد يصف الطبيب:

  • المضادات الحيوية لمدة سبعة أيام للبالغين وعشرة أيام للأطفال.
  • مزيلات الاحتقان الفموية أو الموضعية.
  • بخاخات الاستيرويد الأنفية التي تصرف بوصفة طبية ولكن لا تستخدم البخاخات أو القطرات بدون وصفة طبية لمدة تزيد عن ثلاثة إلى خمسة أيام فقد تؤدي في الواقع إلى زيادة الاحتقان.

في حالة التهاب الجيوب الأنفية المزمن يتم التركيز على الحالة الأساسية وتكون عادةً الحساسية. يتم التعامل مع هذا عادة بـ:

بخاخة أنف

  • بخاخات الاستيرويد الأنفية.
  • بخاخات مضادات الهيستامين الموضعية أو الحبوب التي تؤخذ عن طريق الفم.
  • مضادات الليكوترين لتقليل أعراض التورم والحساسية.
  • غسيل الأنف بمحلول ملحي وقد يحتوي أيضًا على أنواع أخرى من الأدوية.

عندما لا يتم التحكم في التهاب الجيوب الأنفية بواسطة أحد العلاجات المذكورة يتم استخدام التصوير المقطعي المحوسب لإلقاء نظرة أفضل على الجيوب الأنفية. اعتمادًا على النتائج قد تكون هناك حاجة لعملية جراحية لتصحيح المشاكل الهيكلية في الجيوب الأنفية. 

تسمى الجراحة لعلاج التهاب الجيوب الأنفية المزمن جراحة الجيوب الأنفية الوظيفية بالمنظار (FESS).

يمكن للجراح توسيع الجيوب الأنفية إما عن طريق:

  • إزالة بعض الأنسجة المسدودة.
  • نفخ بالون صغير في الجيوب الأنفية المسدودة ثم إزالته.

الوقاية من التهاب الجيوب الأنفية 

قد تساعد بعض استراتيجيات نمط الحياة والعلاجات المنزلية في الوقاية من التهاب الجيوب الأنفية خاصة عندما تكون المشكلة مزمنة.

  • غسل اليدين بانتظام والحفاظ على نظافة الأنف للحد من انتشار العدوى.
  • استخدام غسول الأنف لتطهير الممرات الأنفية.
  • علاج أي حساسية لتقليل الالتهاب.
  • تجنب أي مسببات للحساسية مثل الغبار أو حبوب اللقاح أو الدخان.
  • تناول الأدوية المضادة للهيستامين لعلاج الحساسية ونزلات البرد.
  • تجنب التعرض للمصابين بعدوى الجهاز التنفسي النشطة مثل البرد أو الأنفلونزا.

ونظرًا لأن الالتهاب يمكن أن تحدث بعد الإصابة بالبرد أو الإنفلونزا لذلك من المهم الحصول على لقاح الإنفلونزا كل عام.

مضاعفات التهاب الجيوب الأنفية 

قد يسبب مضاعفات نادرة إذا تُرك بدون علاج مثل:

  • خراج الدماغ.
  • الالتهاب السحائي حيث يمكن أن يسبب تلفًا في الدماغ والحبل الشوكي.
  • التهاب النسيج الخلوي المداري وهو التهاب في الأنسجة المحيطة بالعينين.

References

https://my.clevelandclinic.org/health/diseases/17701-sinusitis

https://www.webmd.com/allergies/sinusitis-and-sinus-infection

https://www.cdc.gov/antibiotic-use/sinus-infection.html

https://www.medicalnewstoday.com/articles/allergies-or-sinus-infection#diagnosis

https://www.nhs.uk/conditions/sinusitis-sinus-infection/

https://www.cdc.gov/antibiotic-use/sinus-infection.html

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق