الأمراض

التهاب الأنف التحسسي (حساسية الأنف) Allergic Rhinitis

هل تعاني من سيلان أو انسداد في الأنف وربما احتقان في الحلق؟

هل طفلك يعاني من حكة في الأنف والعين ورشح مستمر وعطاس؟

هل تعاني من قلة النوم وعدم الإحساس بالراحة؟

هل تعاني من أعراض تشبه الإنفلونزا والبرد؟

غالبا ما يسمى هذا بالتهاب الأنف التحسسي (حساسية الأنف)، سنتحدث عنه وأعراضه وأسبابه وعلاجه.

-هو التهاب في أغشية الأنف الداخلية نتيجة للتعرض لأحد من مسببات الحساسية، وهي مواد غير ضارة تسبب رد فعل تحسسي وتسمى (حمى القش).

-تعد حبوب اللقاح أشهر مسببات الحساسية.

-يسمى هذا الالتهاب (التهاب تحسسي موسمي)، وتزداد الأعراض مع تغيير الفصول خصوصا فصل الربيع والصيف والخريف.

أعراض حساسية الأنف

تتشابه أعراض حساسية الأنف مع أعراض البرد والإنفلونزا ولكن تختفي الحساسية مع اختفاء مسببات الحساسية (مهيجات ) ومن بعض الأعراض الشائعة ما يلي:

  •  العطاس.                         
  •   سيلان أو انسداد الأنف.                                  
  •   حكة في الأنف. 
  •   حكة واحمرار العيون ولكن ذلك لا يؤثر على الرؤية.
  •   هالات سوداء تحت العينين. 
  •   صداع متكرر.
  •   تعب مفرط  من عدم النوم ليلا.
  •  الصفير والسعال وصعوبة التنفس.
  •  التنقيط الأنفي الحلقي postnasal drip.

      -عندما يقوم الشخص أو الطفل ببلع المخاط دون قصد وخصوصا في 

       الأطفال لأنهم غير قادرين على طرد البلغم، وعندما يكون المخاط

        سميكا فيحدث التنقيط الخلفي.

       -هنا يشعر الشخص بتساقط المخاط من مؤخرة الأنف إلى الحلق وهذا يسبب إحساسا بالألم وعدم الراحة.

       – وقد يشعر الشخص بوجود كتلة من المخاط في حلقه وهذا يسبب الألم و

        تهيج الحلق والسعال.

  أنواع حساسية الأنف 

يوجد نوعان من حساسية الأنف وهما:

1.حساسية الأنف الموسمية وتحدث خلال فترات انتشار مسببات الحساسية مثل حبوب اللقاح في فصل الربيع والصيف وقد تختفي الأعراض مع اختفاء المسببات.

2.حساسية الأنف الدائمة وتحدث من خلال مسببات الحساسية الأخرى طوال العام مثل وبر الحيوانات، وعث الغبار، ولعاب القطط، والعطور، ودخان السجائر، والهواء الملوث.

أسباب حساسية الأنف 

-تحدث نتيجة تفاعل جهاز المناعة مع أحد من مسببات الحساسية فيفرز الجسم مادة الهيستامين وهي مادة كيميائية طبيعية تخرج لمقاومة مسببات الحساسية 

وهذه المادة تسبب تهيجا للأغشية المبطنة للأنف وتسبب الحساسية وأعراضها.

-يمكن لأي شخص أن يصاب بحساسية الأنف ولكن تختلف شدتها من شخص لآخر حسب كمية ومدة التعرض لمسببات الحساسية (تهيجات).

-من هذه المسببات:

  •  حبوب اللقاح وهي أشهر المسببات على الإطلاق.
  •  عث الغبار الذي يعيش في السجاد والستائر والمفروشات والأثاث.
  •   التعرض للأتربة أو الهواء الملوث أو عوادم السيارات.
  •   التعرض للعطور والأبخرة وروائح المنظفات.
  •   التعرض لدخان السجائر ووجوده على الملابس.
  •   وجود حيوانات أليفة في المنزل ووجود وبرها على الملابس.
  •   درجات الحرارة الباردة. 
  •   الصراصير ولعابها وفضلاتها.
  •   الرطوبة وعدم تهوية المنزل باستمرار.
  •  وجود تاريخ عائلي لحساسية الأنف. 

حساسية الأنف في الأطفال 

-تعد حساسية الأنف عند الأطفال من أكثر الأمراض المزعجة.

-تنتشر حساسية الأنف في الأطفال الذين تتراوح أعمارهم من (3-10)سنوات وقد تحدث لبعض الأطفال دون ذلك السن.

-تتشابه الأعراض والأسباب في الأطفال مع الكبار ولكن يختلف الأمر في الطفل عن طريق عدم قدرته على التعبير ووصف ما يشعر به.

-يعاني الطفل من أعراض تشبه أعراض البرد والأنفلونزا.

-حساسية الأنف عند الأطفال تحرمهم من النوم ليلا وذلك يستنفذ طاقتهم نهارا.

-إذا كان طفلك يعاني من حساسية الأنف فعليك بمتابعته وإبعاده عن مصادر مسببات الحساسية.

-يوجد نوعان من حساسية الأنف عند الأطفال كما عند الكبار وهما (موسمية ودائمة).

اقرأ أيضا:ما هي حساسية الطعام؟

مضاعفات حساسية الأنف 

قد يحدث مضاعفات نتيجة عدم الوقاية من مسببات الحساسية أو أخذ العلاج ومنها:

 1- التهاب الجيوب الأنفية وهي تجاويف صغيرة خلف الجبهة والجبين والعين، وعند تراكم المخاط في هذه التجاويف تسبب حساسية وشعورا بضغط وألما.
2-التهابات الأذن الوسطى وهي جزء من الأذن يقع خلف طبلة الأذن مباشرة ويمكن علاجها بالأدوية والجراحة في بعض الأحيان.

3-حويصلات أنفية وهي حويصلات غير طبيعية ولكنها غير سرطانية (حميدة) من السوائل التي تنمو داخل الممرات الأنفية والجيوب الأنفية.

التهاب أنفي غير تحسسي  

لا تعد كل حالات التهاب الأنف ناتجة عن رد فعل تحسسي ولكن تكون بعض الحالات ناتجة عن:

*عدوى ونزلات البرد المتكرر.

*الإفراط المستمر في استخدام مزيلات احتقان الأنف.

*التهاب في الأوعية الدموية نتيجة حساسية الأنف المتكررة.

التشخيص

يمكن إجراء بعض الاختبارات لمعرفة نوع التحسس وكيفية الوقاية منه وعلاجه.

1-اختبار وخز الجلد:

-يعد هذا الاختبار أكثر شيوعا وهو غير مؤلم ودقيق.

-يضع الطبيب عينة صغيرة من مسببات الحساسية المختلفة على جلدك (عادة على ساعدك أو ظهرك) ويخدش الجلد بإبرة.

– حك الجلد يسمح لمسببات الحساسية بالوصول تحت السطح.

-إذا كنت تعاني من حساسية تجاه المادة المسببة للحساسية، فستصبح المنطقة حمراء اللون ومثيرة للحكة ومتهيجة في غضون 15 إلى 30 دقيقة. 

– يعد اختبار وخز الجلد طريقة آمنة وفعالة لتحديد مسببات الحساسية التي تصيبك بالحساسية.

2-اختبار الدم: 

-يسمى اختبار الدم هذا (اختبار الغلوبولين المناعي IgE)  يمكنه الكشف عن جميع أنواع الحساسية، بما في ذلك الحساسية الغذائية.

-هو قياس كمية الأجسام المضادة لأحد مسببات الحساسية في الدم.

طرق الوقاية أو ما يسمى بالعلاج المنزلي

-إذا كنت تعاني من حساسية الأنف وتكون معتادا على العطس والرشح والاحتقان طوال اليوم فليس عليك أن تتحمله لكن عليك معرفة كيفية الوقاية منه فيما يلي:

 1-  تقليل التعرض لحبوب اللقاح في موسم الربيع والصيف من خلال:

  *غلق النوافذ.

  *استخدام المكيف للتهوية.

  *تقليل الخروج من المنزل. 

  *ارتداء النظارات الشمسية عند الخروج من المنزل.

  *تجنب فرك العينين باليدين.

  *وضع منشفة باردة على العينيين.

2-الابتعاد عن القطط والكلاب وغسل اليدين وتغيير الملابس بعد اللعب معهم.

3-استخدام محلول الملح أو بخاخات محلول الملح لغسيل الأنف وهو آمن للكبار والأطفال، يشعر طفلك بالراحة.

وإذا زاد الأمر عليك مع مراعاة التعليمات وطرق الوقاية يتوجب عليك زيارة طبيبك الخاص لأخذ العلاج المناسب لحالتك.

العلاج الدوائي لحساسية الأنف

يعالج هذا الدواء أعراض حساسية الأنف وليس الحساسية ويوجد عدة علاجات حسب حالة كل شخص ومنها:

1-مضادات الهيستامين

       وهي أدوية تعمل على تثبيط الجسم لفرز الهيستامين وهذه المضادات 

      للهيستامين تصرف بدون وصفة طبية ومنها:

  •  فيكسوفينادين.
  •  ديفينهيدرامين.
  •  ديسلوراتادين.
  •   لوراتادين.
  •   ليفوسيتريزين.
  •  سيتريزين.

2-مزيلات الاحتقان:

       تستخدم لتخفيف الضغط على الجيوب الأنفية وإزالة انسداد الأنف

      تستخدم في فترة زمنية قصيرة من (3 الى 5 ) أيام فقط ومنها:

  •  أوكسي ميتازولين.
  •  السودوإيفيدرين.
  •  فينيل إيفرين.

إذا كنت تعاني من أمراض مزمنة مثل الضغط والسكري والقلب ومشاكل في المثانة فيجب عليك استشارة طبيبك الخاص قبل استخدام مزيلات الاحتقان.

3-بخاخات الأنف:

–  تستخدم هذه البخاخات لتقليل الهرش والحكة وأعراض الحساسية.

   -البخاخات الستيرويدية تساعد طفلك على النوم الهادئ وهي آمنة جدا لأن   نسبة امتصاصها لاتتعدى نسبة 1%.

–  أكثر بخاخات الأنف شيوعًا:

  • فليكسوناز(Flixonase)      
  • نازاكورت  (Nasacort)     
  • رينوكورت ( Rhinocort) 
  • نازونكس    (Nasonex)    

4-محلول الاستنشاق وهو مكون من زيوت طبيعية تلطف مجرى التنفس وتزيل شعور الاحتقان.

اقرأ أيضا:الإكزيما و7 أنواع مختلفة من التهاب الجلد

العلاج المناعي

-يسمى إنقاص التحسس أو إزالة التحسس.

-في بعض حالات الحساسية الشديدة يستخدم العلاج المناعي عن طريق إدخال العديد من مسببات الحساسية للجسم على فترات لجعل جهاز المناعة أقل تحسس لها.

-من هذه الأدوية المناعية:

  • حقن مضاد للحساسية تحقن تحت جلد الجزء العلوي من الذراع.
  • أدوية تحت اللسان. 

Resources

1-https://www.healthline.com/health/allergic-rhinitis#prevention

2-https://familydoctor.org/condition/allergic-rhinitis/

3-https://my.clevelandclinic.org/health/diseases/8622-allergic-rhinitis-hay-fever

4-https://www.ncbi.nlm.nih.gov/books/NBK538186/

5-https://www.nhs.uk/conditions/allergic-rhinitis/treatment/

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق