الأمراضكل المقالات

التهابات المهبل

التهابات المهبل حالة شائعة تصاب بها معظم النساء مرة واحدة على الأقل في حياتهن ويرجع ذلك إلى عدم توازن البكتيريا التي تعيش عادة في المهبل. تسبب الالتهابات المهبلية الألم وعدم الراحة وإذا تركت دون علاج تؤدي إلى مضاعفات تؤثر سلبا على صحة الشخص ويمكن أن تسبب تلف الأعضاء التناسلية. (1)

أعراض التهابات المهبل 

تتضمن أعراض التهابات المهبل ما يلي:

  • تغير في اللون أو الرائحة  أو كمية إفرازات المهبل.
  • حكة وتهيج في المهبل وغالبا ما يكون مزعجا خلال الليل.
  • ألم أثناء الجماع.
  • تبول مؤلم.
  • نزيف مهبلي خفيف أو بقع دم.
  • إفرازات مهبلية وتشير إلى نوع الالتهاب المهبلي الذي تعاني منه مثل:

*التهاب المهبل الجرثومي: توجد إفرازات بيضاء مائلة للرمادي وذات رائحة كريهة.

*عدوى فطرية: العرض الرئيسي هو الحكة ولكن قد يكون إفرازات بيضاء سميكة تشبه الجبن القريش.

*داء المشعرات: تسبب إفرازات صفراء مخضرة وأحيانا رغوية.(2)

اقرأ أيضا: الحزام الناري.. أسبابه وكيفية العلاج والوقاية

أنواع التهابات المهبل

هناك عدة أنواع من التهابات المهبل تصنف حسب السبب وأكثرها شيوعا هي:

التهاب المهبل الضموري: تصبح بطانة المهبل أرق عندما تنخفض مستويات هرمون الإستروجين أثناء انقطاع الطمث أو استئصال المبيضين، مما يجعلها أكثر عرضة للتهيج والالتهاب بسبب جفاف المهبل.

التهاب المهبل الجرثومي: ينتج عن فرط نمو البكتيريا الطبيعية في المهبل ويعتبر الأكثر شيوعا. عادة ما يكون  لدى المرضى مستويات منخفضة من البكتيريا المهبلية الطبيعية التي تسمى العصيات اللبنية.

المشعرات المهبلية: هو ناتج عن طفيلي وحيد الخلية ينتقل عن طريق الاتصال الجنسي يسمى(trichomonas vaginalis)عادة يصيب الرجال ولكنه لا يسبب أى أعراض. يصيب النساء ويسبب أعراضا كما أنه يزيد من خطر إصابة النساء بأمراض أخري عن طريق الاتصال الجنسي. 

عدوى المبيضات أو الخميرة: فرط نمو فطريات المبيضات والتي توجد عادة بكميات صغيرة في المهبل.

الكلاميديا: هو أكثر أنواع العدوى المنقولة جنسيا شيوعا بين النساء، وعادة ما تكون في الفئة العمرية من 18 الى 35 عاما.

التهاب المهبل الفيروسي: هو التهاب يسببه فيروس مثل فيروس الهربس البسيط  (hsv)أو فيروس الورم الحليمي البشري(hpv) تسبب قروحا وبثورا مؤلمة على الأعضاء التناسلية.

التهاب مهبلي غير المعدي: لا يحدث بسبب عدوى ولكن نتيجة تهيج  من استخدام المنظفات المعطرة، والدش المهبلي، والبخاخات المهبلية، والأجسام الغريبة مثل السدادات القطنية والمناديل يمكن أن تسبب رد فعل تحسسي أو تهيج أنسجة المهبل.(2)(3)

أسباب التهابات المهبل

  • العدوى هي السبب الأكثر شيوعا حيث أن بعد سن البلوغ يشكل التهاب المهبل المعدي 90% من الحالات مثل: 

* عدوى المبيضات.

* التهاب المهبل البكتيري.

 *داء المشعرات.

 *السيلان، الكلاميديا، والميكوبلازما، والهربس ولكن أقل شيوعا. 

  • التغيرات الهرمونية مثل تلك التي مرتبطة بالحمل أو حبوب منع الحمل أو انقطاع الطمث.
  • الإصابة بعدوى تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي.
  • الأدوية مثل المضادات الحيوية والمنشطات.
  • النشاط الجنسي حيث أن المتزوجة أكثر عرضة للإصابة.
  • استخدام مبيدات النطاف لتحديد النسل.
  • مرض السكري غير المنضبط.
  • استخدام منتجات النظافة مثل حمام الفقاعات أو البخاخ المهبلي.
  • ارتداء ملابس رطبة أو ضيقة.
  • استخدام اللولب الرحمي لتحديد النسل.
  • ضعف جهاز المناعة.(1)(2)

تشخيص التهابات المهبل 

عندما يشتبه الإصابة يجب تشخيص التهابات المهبل بشكل صحيح لكي يتم استخدام العلاج الأمثل.هناك عدة أنواع من التهاب المهبل وكل منها مرتبط بعلاج مختلف إذا تم التشخيص بشكل خاطئ قد تحدث مضاعفات.

في البداية من المهم  إجراء تاريخ للأعراض لمعرفته مدتها وشدتها والتساؤل علي لون الإفرازات، والرائحة، والأعراض الأخرى مثل الألم والحكة وخاصة عند الجماع.

 يفحص الطبيب الحوض لفحص داخل المهبل وأخذ مسحة من الإفرازات لفحصها في المختبر بحثا عن الكائن المسبب.

يتم تشخيص سبب التهابات المهبل بفحص السائل المهبلي، ومستويات الأس الهيدروجيني المهبلي، والكشف المجهري لخلايا معينة.(4)(1)

اقرأ أيضا: الاحتراق الوظيفي.. اسبابه و5 نصائح للوقاية منه

مضاعفات التهابات المهبل

إن السيدات اللاتي يعانين من  داء المشعرات أو التهاب المهبل البكتيري معرضات لخطر الإصابة بالأمراض المنقولة جنسيا   بسبب الالتهابات نتيجة هذه الاضطرابات تسبب الولادة المبكرة للسيدات الحوامل ونقص وزن الجنين عند الولادة.(5)

علاج التهابات المهبل 

يعتمد علاج التهابات المهبل على سببها حيث يتم علاج التهاب المهبل غير المعدي عن طريق تغيير السبب المحتمل.

كلما قل عدد المواد الكيميائية والمنتجات التي تتعرض  لها البشرة الحساسة من المهبل كان ذلك أفضل.

وإذا كان التهاب المهبل ناتجا عن تغيرات هرمونية فهناك مجموعة متنوعة من الخيارات الهرمونية المتاحة للمساعدة في تقليل الأعراض.

قد يشمل علاجات الالتهابات المهبلية :

*الستيرويدات الموضعية منخفضة الفاعلية التي توضع على الجلد.

*المضادات الحيوية الموضعية أو الفموية.

* مضادات الفطريات.

*الكريمات المضادة للبكتيريا.

*يستخدم ميترونيدازول أو الكليندامايسين لعلاج التهاب المهبل الجرثومي.

 *والأدوية المستخدمة لعلاج العدوى الفطرية هي بوتوكونازول وكلوتريمازول.

*كريم الكورتيزون لعلاج التهيج الشديد.

*مضادات الهيستامين إذا كان الالتهاب ناجما عن تفاعل تحسسي.

*كريم الإستروجين الموضعي إذا كان التهاب المهبل ناتجا عن انخفاض مستويات هرمون الاستروجين.

-إذا كانت المراة حاملا  فعليها إخبار الطبيب لأن التهاب المهبل يمكن أن يؤثر على الجنين ولأن بعض خيارات العلاج قد لا تكون مناسبة.(5)(1)

 الوقاية من التهابات المهبل 

يختلف جسم كل شخص عن الآخر لذا فإن الأشياء التي تؤدي إلى التهاب المهبل لدى بعض الناس لا تسبب دائما مشاكل للآخرين ولكن أي شي يغير التوازن  الكيميائي في المهبل يمكن أن يؤدي إلى التهاب المهبل.

هنالك عدة طرق للوقاية من التهابات المهبل مثل:

  • عدم استخدام السدادات القطنية ومزيلات العرق المهبلية، ومنتجات النظافة الأنثوية المعطرة.
  • عدم استخدام منتجات الاستحمام المعطرة  ومنتجات الغسيل، وورق التواليت المعطر إذا كانت  تسبب تهيجا للبشرة.
  • تجنب الحمامات وأحواض المياه الساخنة والمنتجعات الصحية.
  • تجنب الدش المهبلي المتكرر لأنه يؤدي إلى تعطيل الكائنات الحية الجيدة التي تعيش في المهبل ويمكن أن يزيد من خطر الإصابة بعدوى المهبل.
  • استخدام الواقي الذكري.
  • ارتداء ملابس داخلية قطنية.
  • الحصول على قسط كاف من النوم. يساعد على صحة جهاز المناعة في الجسم  فهو الذي  يساعد على محاربة العدوى.
  • تناول المضادات الحيوية فقط حسب توجيهات الطبيب.
  • عدم ارتداء ملابس رطبة أو ضيقة.(5)

References

1.https://www.medicalnewstoday.com/articles/175101

2.https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/vaginitis/symptoms-causes/syc-20354707

3.https://www.webmd.com/women/guide/sexual-health-vaginal-infections

4.https://www.news-medical.net/health/Vaginitis-Diagnosis.aspx

5.https://my.clevelandclinic.org/health/diseases/9131-vaginitis

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق