كل المقالات

التهابات الحفاضات عند الأطفال وأهم 5 معلومات تهمك.

التهاباتالحفاضات عند الأطفال

ما هي  التهابات الحفاضات؟

 التهابات الحفاضات عند الأطفال هي حالة شائعة يحدث فيها تقرح واحمرار  الجلد وألم شديد عند اللمس وتكوين قشور وتظهر كرقعة لونها أحمر فاتح على مؤخرة الطفل. 

على الرغم من شيوع حدوثها عند الأطفال إلا أنها تحدث لكل من يستخدم الحفاضات مهما كان العمر.

ما هي أسباب التهابات الحفاضات عند الأطفال؟

  • تهيج الجلد بسبب البول والبراز: كثرة التعرض للبول والبراز نتيجة قلة عدد مرات تغيير الحفاضات فيجعل الطفل أكثر عرضة لالتهابات الحفاضات خاصة إذا كان الطفل يعاني من كثرة عدد مرات التبرز أو الإسهال حيث أن البراز يسبب تهيجا للجلد أكثر من البول. 
  • الاحتكاك وارتداء الطفل حفاضات ضيقة أو ذات مقاس أقل من المناسب له يسبب احتكاك جلد الطفل مع نسيج الحفاضة يسبب تهيج الجلد والاحمرار.
  • تهيج الجلد نتيجة استخدام منتجات جديدة: قد يتحسس جلد الطفل  أو يتفاعل عند استخدام أنواع جديدة من المناديل المبللة، أو الحفاضات التي تستعمل لمرة واحدة، أو المنظفات، أو منعم الملابس والمبيض للحفاضات القماشية وأيضا بعض المواد التي تضاف إلى منتجات العناية ببشرة الأطفال مثل الغسول أو الزيوت أو المساحيق المخصصة للأطفال يمكن أن تسبب تهيجا لجلد الطفل والتهابات الحفاضات. 
  • الإصابة بالبكتيريا أو الفطريات: ما قد يبدو أنه إصابة بسيطة من التهابات الحفاضات يمكن أن ينتشر إلى المناطق المحيطة حيث أن المنطقة المغطاة بالحفاضة من مؤخرة الطفل والفخذين والأعضاء التناسلية أكثر عرضة للإصابة بالتهابات الحفاضات لأنها تكون رطبة ودافئة مما يجعلها وسطا مثاليا لنمو البكتيريا والفطريات مسببة طفح جلدي واحمرار قد يظهر في ثنيات الجلد أو من الممكن أن تنتشر كنقاط حمراء حول ثنيات الجلد.
  • تقديم أنواع جديدة من الطعام للطفل: عندما يبدأ الطفل في تناول الطعام الصلب تختلف طبيعة البراز ومحتواه وقد تزداد عدد مرات التبرز وهذه التغييرات قد تؤدي إلى التهابات الحفاضات. في حالة كان الطفل معتمدا على الرضاعة الطبيعية قد يظهر التهابات الحفاضات نتيجة التحسس من بعض الأطعمة التي تتناولها الأم ولكن على الأغلب تقي الرضاعة الطبيعية من الإصابة بالتهابات الحفاضات بنسبة كبيرة. 
  • حساسية الجلد عند الأطفال: الأطفال الذين يعانون من حالات جلدية خاصة مثل التهاب الجلد التأتبي ( atobic dermatitis) أو التهاب الجلد الدهني (seborrheic dermatitis) أو الإكزيما أكثر عرضة للإصابة بالتهابات الحفاضات برغم أن الطفل الذي يعاني من التهاب الجلد التأتبي يكون تهيج الجلد مؤثرا في مناطق أخرى غير منطقة الحفاض. 
  • استخدام المضادات الحيوية: المضادات الحيوية تقتل البكتيريا النافعة كما تقتل البكتيريا الضارة ،عندما يأخذ الطفل المضادات الحيوية تتأثر البكتيريا النافعة التي تحد من نمو الفطريات فينتج عن ذلك التهابات الحفاضات كذلك استخدام المضادات الحيوية يزيد من فرصة الإصابة بالإسهال الذي بالتالي يؤدي إلى زيادة الإصابة بالتهابات الحفاضات. 

الوقاية من التهابات الحفاضات.

إن أفضل طريقة لمنع الإصابة بالتهابات الحفاضات عند الأطفال هي الحفاظ على مكان الحفاضة نظيفا وجافا. 

هذه بعض النصائح التي تقي الطفل من الإصابة بالتهابات الحفاضات:

  • تغيير الحفاضات بشكل متكرر وإزالة الحفاضات المبتلة أو الملوثة بانتظام وإذا كان الطفل في الروضة أو دار رعاية فيتم تنبيه مقدم الرعاية إلى تلك النصائح.
  • تشطف مؤخرة الطفل بالماء الدافئ كخطوة أساسية في كل مرة يتم فيها تغيير الحفاض، يمكن استخدام حوض أو زجاجة مياه مخصصة لهذا الغرض. 
  • استخدام قطع من القماش أو كرات القطن المبلل بالماء الدافئ قد تكون خطوة إضافية في تنظيف جلد الطفل وكذلك يمكن استخدام المناديل المبللة الخالية من الكحول والعطور ويجب الحرص على استخدامها بلطف على جلد الطفل الملتهب. إذا أردت استخدام صابون فيفضل استخدام الصابون المخصص للأطفال الخالي من العطور. 
  • يمكن أن تترك جلد الطفل ليجف في الهواء أو استخدم فوطة ناعمة جافة تربت بها على جلد الطفل برقة وبلطف حتى يجف تماما وتجنب فرك الجلد بقوة في منطقة مؤخرة الطفل لأنه من الممكن أن يسبب المزيد من تهيج الجلد. 
  • لا تبالغ في شد الحفاض على الطفل بقوة فذلك يمنع دخول الهواء مما يجعل منطقة الحفاض مكانا مناسبا لظهور الطفح الجلدي ومعرضا الجلد للالتهاب، فالحفاضات المحكمة للغاية من الممكن أيضا أن تؤثر بالسلب على جلد الطفل في منطقة الوسط والفخذين.
  • كلما أمكن اجعل للطفل وقتا بدون حفاض فتعرض الجلد للهواء وسيلة طبيعية ولطيفة للجلد حتى يجف ولتجنب تلوث المكان يمكن أن تضع تحت الطفل فوطة كبيرة عازلة للماء وتقضي معه القليل من الوقت في المرح واللعب في حين أزلت عنه الحفاض.
  •  ضع في اعتبارك استخدام المرهم بانتظام إذا كان طفلك كثيرا ما يصاب بالتهابات الحفاضات. ضع طبقة من المرهم العازل على جلد الطفل مع كل مرة يتم فيها تغيير الحفاض مثل الفازلين والمركبات التي تحتوي على أكسيد الزنك. 
  • بعد تغيير الحفاض قم بغسل اليدين جيدا لأن هذا يمنع انتشار البكتيريا أو الفطريات لأماكن أخرى من جسم الطفل أو لنفسك أو للأطفال الآخرين. 
  • قديما كانت تستخدم المساحيق مثل نشا الذرة وبودرة التلك لحماية جلد الطفل ولامتصاص الرطوبة الزائدة، أما الآن فالأطباء لا يوصون بها حيث أنها قد تسبب تهيجا لرئتي الطفل إذا دخلت مجرى التنفس.

اقرأ أيضا عن كريم بانثينول و20 فائدة لاستخدامه. 

متى يجب زيارة الطبيب بسبب التهابات الحفاضات عند الأطفال؟

من المفترض ألا يستغرق علاج التهابات الحفاضات عند الأطفال أكثر من 2 – 3 أيام في حالة عدم استجابة التهابات الحفاضات للعلاج المنزلي. يجب استشارة الطبيب خاصة:

  • في حالة عدم التحسن أو إذا أصبح الوضع أسوأ. 
  • إذا أصبحت مثيرة للحكة أو تنزف أو تفرز صديدا. 
  • إذا صاحبها آلام شديدة أثناء التبول أو التبرز. 

إذا كانت مصاحبة بحمى وارتفاع درجة حرارة الطفل.

قرأ أيضا عن النزلة المعوية عند الأطفال وأسبابها.

علاج التهابات الحفاضات عند الأطفال.

فضل علاج لالتهابات الحفاضات عند الأطفال أن تكون المنطقة جافة ونظيفة.

يصف الطبيب بعض الكريمات أو المراهم التي تحتوي على الكورتيزون عند الحاجة وتستخدم تحت إشراف الطبيب فقط حيث أن الإسراف في استخدام الكورتيزون له العديد من الآثار السلبية. 

إذا استمرت التهابات الحفاضات ولم تتحسن بعد العلاج الموصوف من الطبيب فيجب استشارة طبيب متخصص في الأمراض الجلدية.

الحفاض القماش أم التي تستخدم لمرة واحدة؟

سؤال يراود العديد من الآباء والأمهات أي الأنواع أفضل التي تستخدم لمرة واحدة أم الحفاضات القماشية التي يتم غسلها وتستخدم أكثر من مرة. 

في الحقيقة لا يوجد ما يؤكد أن استخدام الحفاضات القماشية يمنع حدوث التهابات الحفاضات عند الأطفال وكذلك الحفاضات المستخدمة لمرة واحدة.

عند استخدام نوع من الحفاضات المستخدمة لمرة واحدة ووجد أنها تسبب التهابات الحفاضات فيجب تغيير النوع المستخدم لنوع آخر لا يسبب تهيج الجلد. أما بالنسبة للحفاضات القماشية إذا كان نوع الصابون المستخدم لغسيلها مسببا للطفح الجلدي أو تهيج الجلد في منطقة الحفاض فيجب تغيير نوعه. 

اقرأ أيضا عن تغذية الطفل من عمر 1 – 3 سنوات.

المصادر. 

  1. https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/diaper-rash/symptoms-causes/syc-20371636
  2.  https://m.activebeat.com/your-health/children/14-tips-for-preventing-painful-diaper-rash/?utm_medium=cpc&utm_source=google_search_network&utm_campaign=AB_GGL_MIDDLE_MOBI-EnglishSearch&utm_content=g_m_542834862911&utm_term=diaper%20rash%20remedies&placement=kwd-144577436&utm_acid=2912765721&utm_caid=14482073715&utm_agid=127411254660&utm_os=&utm_pagetype=var-multi&device=m&gclid=CjwKCAjw46CVBhB1EiwAgy6M4jupQ0q6MCth6XnEE44t0aRBTT_YOCG1nbbth6zrNDu6mkuxxsodhRoC7tgQAvD_BwE
  3. https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/diaper-rash/diagnosis-treatment/drc-20371641
  4. https://kidshealth.org/en/parents/diaper-rash.html 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق