كل المقالات

البهاق… اسبابه وعلاجه واعراضه

البهاق

البهاق هو اضطراب جلدي يتسبب في فقدان لون الجلد. حيث تظهر على جلد الشخص المصاب مناطق بيضاء ملساء تسمى هذه المناطق لطخات إذا كانت أقل من 5 مم أو بقع إذا كانت 5 مم أو أكبر. يبدأ ظهور البقع البيضاء بشكل عام على اليدين والذراعين والقدمين والوجه. ويمكن أن يؤثر مرض البهاق على لون الشعر ويؤدي إلى تحول لون شعر الجسم إلى اللون الأبيض. يعاني ما يقرب من 1% من سكان العالم من مرض البٌهاق.

البهاق
البهاق

كيف يتطور البهاق؟

يظهر البهاق عادة على شكل بقع قليلة بيضاء صغيرة ثم تنتشر في الجسم على مدار عدة أشهر. تبدأ عادة هذه البقع في الظهور في اليدين، والساعدين، والقدمين، والوجه، ولكن يمكن أن تظهر هذه البقع في أى جزء من الجسم. بما في ذلك الأغشية المخاطية (البطانة الرطبة للأنف والفم والأعضاء التناسلية والمستقيم) والعينين والأذنين. ومن الممكن أن تستمر البقع في الاتساع والانتشار لكنها عادة ما تبقى في نفس المكان لسنوات. تختلف كمية الجلد المصاب من شخص إلى آخر حيث تعاني بعض الحالات المصابة من قلة المناطق المصبوغة والبعض الآخر يعانون من فقدان لون الجلد على نطاق واسع.

أنواع البهاق

ينقسم البهاق إلى عدة أنواع 

  • عام: وهو أكثر الأنواع شيوعا. حيث تظهر البقع البيضاء في أماكن مختلفة من الجسم.
  • مقطعي: فيه يقتصر ظهور البقع البيضاء على جانب واحد من الجسم أو منطقة واحدة مثل الوجه أو اليدين.
  • الغشاء المخاطي: يحدث هذا النوع عندما تظهر البقع البيضاء على الأغشية المخاطية للفم أو الأعضاء التناسلية.
  • البؤري: هو نوع نادر تتواجد فيه اللطخات في منطقة صغيرة ولا تنتشر في نمط معين خلال عام إلى عامين.
  • الارتكاز: فيه يظهر عدد قليل من البقع في منطقة منعزلة من الوجه أو الجسم.
  • عالمي: فيه يفتقر أكثر من 80% من جلد الجسم إلى الصباغ ولكنه نادر الحدوث.

ما مدى انتشار البهاق؟

يحدث البهاق في حوالي 1% أو أكثر من السكان على مستوى العالم. ويصيب كل الأجناس بالتساوي. ولكنه قد يكون أكثر وضوحا في الأشخاص ذوي البشرة الداكنة. على الرغم من أنه لا يقتصر على سن معين، إلا أنه يكون أكثر انتشارا عند الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 10-30 عاما. ومن النادر أن يظهرالمرض عند كبار السن أو الأطفال  الصغار.

كيف يتم تشخيص البهاق؟

يكون الطبيب قادرا على تشخيص البٌهاق الوجهي من خلال الفحص البدني فقط. أو قد يلجأ إلى بعض الطرق للتأكد من الحالة مثل:

  • النظر إلى المنطقة المصابة تحت مصباح وود الذي يستخدم الأشعة فوق البنفسجية لفحص الجلد.
  • إجراء فحص دم للتأكد من الحالات المرتبطة بالبهاق مثل مرض السكرى أو مرض الغدة الدرقية أو أي حالة مناعة ذاتية أخرى.
  • أخذ خزعة من الجلد لفحص الخلايا التي تنتج الصباغ.

أسباب البهاق

يحدث البهاق عندما يتم تدمير الخلايا العصبية (خلايا الجلد المسؤولة عن إنتاج الميلانين وهي مادة كيميائية تعطي الجلد لونه أو تصبغه) بواسطة جهاز المناعة في الجسم. على الرغم من أن أسبابه غير معروفة لنا إلا أن هناك عددا من النظريات المختلفة.

  • اضطراب المناعة الذاتية: حيث ينتج الجهاز المناعي للشخص المصاب أجساما مضادة تدمر الخلايا الصباغية.
  • عوامل وراثية: عند وجود تاريخ عائلي للبهاق.
  • العوامل العصبية: يمكن إطلاق مادة سامة للخلايا الصباغية عند النهايات العصبية في الجلد.
  • التدمير الذاتي: حيث يحدث خلل في الخلايا الصباغية تتسبب في تدمير نفسها.

وهناك أيضا أسباب أخرى لظهور المرض مثل الإجهاد البدني أو العاطفي.

هل البهاق مؤلم؟

البهاق غير مؤلم، ولكن عند تعرض الشخص المصاب للشمس يمكن أن يصاب بحروق مؤلمة على البقع البيضاء من الجلد. لذلك يتطلب على الشخص المصاب حماية نفسه من أشعة الشمس عن طريق استخدام واقي الشمس وارتداء الملابس الواقية والبقاء بعيدا عن أشعة الشمس خلال الساعات التي تكون فيها أشعة الشمس قوية.

هل مرض البهاق وراثيا؟

لا يعد البهاق وراثيا بالضرورة. ولكن حوالي 30% من الحالات المصابة بالمرض لديهم قريب واحد على الأقل يعاني من البٌهاق.

أعراض البهاق

أهم أعراض البهاق هو فقدان لون البشرة وظهور بقع بيضاء على الجلد. وهو مرض يصيب مختلف مناطق الجسم حتى الأعضاء التناسلية. ولكن أكثر المناطق المتضررة هي المناطق المكشوفة مثل اليدين والشفتين والوجه والقدمين. ومن الأعراض الأخرى:

  • تغير لون شبكية العين.
  • تحول لون الشعر إلى الأبيض، سواء كان شعر فروة الرأس أو اللحية أو الحاجبين أو الرموش.
  • فقدان لون الأغشية المخاطية داخل الفم والأنف.
  • تحول لون الأوعية الدموية تحت الجلد إلى اللون الوردي.

المشاكل المصاحبة للبهاق

من المعروف أن البهاق هو حالة تجميلية بشكل أساسي، إلا أن الأشخاص المصابين بالمرض قد يعانون من مشاكل أخرى

  • صعوبة التعرض للشمس بدون استخدام واقي الشمس، يعود ذلك إلى تأثير الشمس القوي على البقع البيضاء الموجودة على جلد الشخص المصاب حيث تؤدي إلى احتراق الجلد.
  • يعاني بعض الأشخاص المصابين بالمرض من بعض التشوهات في شبكية العين (الطبقة الداخلية للعين التي تحتوي على خلايا حساسة للضوء) لكن هذا لا يؤثر على الرؤية.
  • قد يكون الأشخاص المصابون بالبهاق أكثر عرضة عن غيرهم بالإصابة بأمراض المناعة الذاتية الأخرى (وفيها يتسبب الجهاز المناعي للجسم في مهاجمة نفسه) مثل قصور الغدة الدرقية والسكري وفقر الدم الخبيث والثعلبة البقعية ومرض أديسون.
  • قد يشعر الأشخاص المصابون بالمرض بالقلق أو الحرج نتيجة لتغير لون الجلد لديهم. يكونوا أكثر ميلا للعزلة مما يؤدي إلى إصابتهم بالاكتئاب.

علاج البهاق

لا يوجد علاج معين ومؤثر للبٌهاق. ولكن الهدف من العلاج الطبي هو خلق لون موحد للبشرة. قد تساعد الأدوية في عكس تصبغ الوجه. قد يوصي الطبيب بما يلي:

  • مثبطات الكالسينيورين.
  • كورتيكوستيرويد.
  • نظائر فيتامين د. 
  • المعدلات المناعية.

ويوجد طرق أخرى لعلاج المرض مثل

  • العلاج بالضوء

ثبت أن العلاج بالأشعة فوق البنفسجية يوقف أو يبطئ تطور البهاق النشط. وقد يصبح أكثر فعالية عند استخدامه مع الكورتيكوستيرويدات أو مثبطات الكالسينيورين.

  • إزالة اللون التصبغ

إذا كان البهاق منتشرا على جلد الشخص المصاب ولم تنجح العلاجات الأخرى. يتم تطبيق عامل إزالة الصباغ على المناطق غير المصابة من الجلد، حيث يؤدي ذلك إلى تفتيح البشرة تدريجيا بحيث تمتزج مع المناطق التي تغير لونها.

  • ترقيع الجلد

خيار آخر هو ترقيع الجلد لعلاج الجلد ناقص الصباغ. حيث يأخذ الطبيب الجلد المصطبغ من منطقة أخرى من الجسم ونقله إلى الوجه.

بعض النصائح الطبية لمرضى البٌهاق

  • حماية البشرة من أشعة الشمس وذلك باستخدام واقي الشمس وارتداء الملابس الواقية.
  • عدم التعرض للإجهاد والتوتر.  
  • عدم التعرض للمواد الكيميائية.
  • عدم استعمال الكريمات والخلطات غير المرخصة طبيا.
  • الاهتمام بتناول الفيتامينات والمكملات الغذائية، حيث يمكن أن تساعد في أن يكون العلاج بالضوء أكثر فاعلية بما في ذلك

Reference

https://my.clevelandclinic.org/health/diseases/12419-vitiligo

https://www.healthline.com/health/skin-disorders/depigmentation-on-face

https://www.healthline.com/health/how-to-prevent-vitiligo#takeaway

https://www.webmd.com/skin-problems-and-treatments/vitiligo-directory

https://www.everydayhealth.com/vitiligo/guide/

https://www.medicalnewstoday.com/articles/245081

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق