الأمراض

البهاق ..أنواعه وطرق علاجه والوقاية منه

يعد البهاق من المشاكل الجلدية طويلة الأمد التي تفقد فيها بقع الجلد النامية لونها ويحدث هذا عندما تموت الخلايا الصبغية التي تعرف باسم الميلانين وهي الخلايا المسؤولة عن إنتاج صبغة الجلد الذي يعطي الجلد لونه ويحميه من أشعة الشمس فوق البنفسجية مما يتسبب في فقدان لون أو تحول مناطق من الجلد إلى اللون الأبيض.

البهاق

وفقا لدراسة أجريت عام 2020 فإن معدل الانتشار العالمي للبهاق يتراوح بين 0.5 في المائة و2 في المائة ويؤثر على الأشخاص من أي عمر أو جنس أو عرق. 

أعراض البهاق

  • بقع بيضاء على الجلد.
  • الشيب المبكر للشعر أو الحاجبين أو شعر الوجه أو الرموش.
  • فقدان الصبغة في الأغشية المخاطية، بما في ذلك البطانة الداخلية للأنف والشفتين.

أنواع البهاق

  • البهاق العالمي: يؤثر هذا النوع من البهاق على معظم الجلد وهو نادر الحدوث.
  • البهاق الجزئي: تظهر البقع بيضاء على جانب واحد من الجسم ويستمر لمدة عام أحيانا ثم يتوقف. كما أنه يتطور بشكل أبطأ من البهاق المعمم.
  • البهاق المعمم: تظهر البقع البيضاء المنتشرة بشكل متماثل على جانبي الجسم وهو الأكثر شيوعًا ويمكن أن يؤثر على الخلايا الصبغية في أي مكان من الجسم. 
  • البهاق البؤري: تميل البقع لأن تكون أصغر وتحدث فقط في مناطق قليلة ومتفرقة من الجسم وغالبا ما يحدث عند الأطفال.
  • البهاق الحاد: يؤثر هذا النوع بشكل أساسي على الوجه واليدين وأحيانًا القدمين.

اقرأ أيضا: اضطرابات جلدية شائعة وطرق علاجها

عوامل تزيد من الإصابة بمرض البهاق 

  • لم يتم التوصل للسبب الأساسي للبهاق.
  • لا يعتقد أن يكون حالة وراثية فالكثير من المصابين بالبهاق لا يوجد لديهم تاريخ عائلي للاضطراب وعلى الرغم من ذلك يشير المعهد الوطني لالتهاب المفاصل والجهاز العضلي الهيكلي وأمراض الجلد إلى أن وجود تاريخ عائلي من البهاق أو أمراض المناعة الذاتية الأخرى قد يزيد من خطر الإصابة.   
  • يعتقد الباحثون أن سبب البهاق هو اضطراب في المناعة الذاتية وقد أجريت دراسة عام 2016 وجدت أن حوالي 20 في المائة من المصابين بالبهاق يعانون أيضًا من مرض مناعي ذاتي آخر مثل:
  • التهاب الغدة الدرقية الناتج عن عمل الغدة الدرقية بشكل غير صحيح.
  • الذئبة الحمراء.
  • صدفية.
  • داء الثعلبة والصلع.
  • مرض السكري النوع الأول.
  • فقر الدم الخبيث وهو عدم القدرة على امتصاص فيتامين ب 12.
  • مرض أديسون.
  • التهاب المفصل الروماتويدي.
  • تصلب الجلد وهو اضطراب في النسيج الضام في الجسم.
  • وجد أيضا حالات إصابة بالبهاق بعد التعرض لحوادث حروق الشمس الشديدة أو الجروح أو التعرض للسموم والمواد الكيميائية أو مستويات عالية من التوتر.

مضاعفات مرض البهاق

  • التأثير الجسدي الأساسي هو أن فقدان الصبغة يزيد من خطر الإصابة بحروق الشمس
  • تتطور مناطق الصبغة المفقودة في الجسم بما في ذلك المناطق المعرضة للشمس مثل اليدين والقدمين والذراعين والوجه.
  • فقدان الصبغة بالجزء الخلفي من العين وبالتالي حدوث بعض المشاكل في الرؤية.
  • فقدان الصبغة داخل جهاز السمع في الأذن وقد يؤدي إلى فقدان السمع.
  • قد يتحول الشعر إلى اللون الرمادي أو الأبيض إذا كانت المناطق المصابة بها شعر.
  • فقدان الصبغة بالأعضاء التناسلية.
  • زيادة فرص الإصابة بسرطان الجلد بسبب نقص صبغة الميلانين.

الآثار النفسية الناتجة عن الإصابة بالبهاق

أثبتت الأبحاث أن البهاق يسبب آثارًا نفسية كبيرة. وفقًا لدراسة أجريت عام 2016 وجدت أن أكثر من 50 بالمائة من الأشخاص المصابين بالبهاق يعانون من آثار وأفكار سلبية على علاقاتهم وكذلك على أنشطتهم الحياتية مثل:

  • تجنب الأنشطة البدنية.
  • الانسحاب من الأحداث.
  • الشعور بأنهم حالة مشوهة.
  • الإصابة بالإكتئاب.
  • القلق.

لذلك يجب التحدث مع الطبيب المعالج وطلب الدعم النفسي للتخفيف من القلق والتوتر.

علاج البهاق

  • لا يوجد علاج يوقف فقدان خلايا صبغة الميلانين ولكن يهدف العلاج إلى إعادة توازن لون البشرة أو إضافة الصبغة أو ازالة الصبغة ويحدد الطبيب الخيار المناسب وفقا لشدة الحالة وموقع وحجم البقعة ومدى انتشار البقع بالجسم.
  • قد يكون العلاج طبيا أو جراحيا أو كليهما حسب رؤية الطبيب.
  • تختلف طريقة العلاج من شخص لآخر حسب حالة كل شخص.

العلاج الطبي

     يحتاج على الأقل 3 أشهر قبل ظهور آثاره ويشمل مايلي: 

1– الكريمات الموضعية مثل:

  •  الكورتيكوستيرويدات وهي كريمات مضادة للالتهابات تساعد في إعادة اللون إلى البقع البيضاء في المراحل الأولية وإبطاء نموها. قد تحدث بعض الآثار الجانبية نتيجة الاستخدام لفترة طويلة مثل ضمور وترقق في الجلد وتهيجه.
  • مثبطات الكالسينيورين مثل تاكروليموس فعالة للأشخاص الذين يعانون من مناطق صغيرة من تصبغ الجلد خاصة على الوجه والرقبة وقد حذرت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) من وجود صلة محتملة بين هذه الأدوية وسرطان الغدد الليمفاوية وسرطان الجلد. 

2- العلاج بالضوء: 

  •  بسورالين والأشعة فوق البنفسجية أ (PUVA): يتناول المريض السورالين أقراص أو يتم استخدام الكريم منه على المناطق المصابة ثم يعرض للأشعة الفوق بنفسجية لتنشيط البسورالين (Psoralen) الذي يساعد على استعادة لون البشرة.
  • يمكن أن تظهر بعض الآثار الجانبية ل PUVA حروق الشمس والغثيان والحكة وفرط التصبغ.
  •  العلاج بالضوء فوق البنفسجي ب الضيق: هو بديل للعلاج بPUVA. يوفر نوعًا أكثر تركيزًا من العلاج بالضوء ويحد من الآثار الجانبية.
  • العلاج بالليزر الإكسيمري: يساعد في إزالة البقع الصغيرة ويستغرق أقل من 4 أشهر.

3- إزالة التصبغ: يوصي الطبيب بإزالة التصبغ إذا تأثر أكثر من 50 في المائة من الجسم وعندما تفشل علاجات إعادة الصبغة إلى البشرة وتعمل عملية إزالة التصبغ على بهتان ما تبقى من الجلد غير المصاب لتتناسب مع المناطق التي فقدت لونها.

العلاج الجراحي

  • ترقيع الجلد: يقوم الجراح بنقل الجلد السليم إلى المناطق المصابة ولكن  قد تحدث بعض المخاطر كالعدوى أو التندب أو فشل إعادة التصبغ وللحد من هذه المخاطر يمكن ترقيع الجلد باستخدام البثور عن طريق إنشاء بثور على الجلد غير المصاب ونقل الجزء العلوي من البثرة إلى المنطقة المصابة.
  • زرع الخلايا الصبغية: يزيل الجراح عينة من الأنسجة السليمة ويزرع خلايا الميلانين الصبغية ثم ينقلها للمناطق ناقصة التصبغ.

النصائح الطبية لمرضى البهاق

  •  حماية البشرة عن طريق استعمال واقي من الشمس بعامل حماية (SPF 30) أو أعلى.
  •  ارتداء ملابس واقية من الشمس والبحث دائما عن الظل.

المصادر

1- https://www.healthline.com/health/skin-disorders/vitiligo-pictures#whats-next

2- https://www.medicalnewstoday.com/articles/245081

3- https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/vitiligo/symptoms-causes/syc-20355912

4- https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/vitiligo/diagnosis-treatment/drc-20355916

5- https://www.everydayhealth.com/vitiligo/guide/
6- https://my.clevelandclinic.org/health/diseases/12419-vitiligo

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق