كل المقالات

البنجر الأحمر…فوائده وأضراره

 يُعد البنجر من الخضروات الجذرية الشائع استخدامها في العديد من المأكولات حول العالم، ويحتوي على الفيتامينات الأساسية والمعادن والمكونات النباتية، والتي يتميز بعضها بخصائص طبية.

يتم استخدامه لاستخراج السكر لتحلية الأطعمة المصنعة، تتميز أوراق وجذور البنجر  باحتوائها على العناصر الغذائية بما في ذلك مضادات الأكسدة التي تحارب تلف الخلايا وتقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب، يوفر البنجر أيضاً مجموعة من العناصر الغذائية ، بما في ذلك البوتاسيوم(1)(2)(4)

البنجر

وللبنجر فوائد عديدة أهمها:

1-خفض ضغط الدم

يُعد ارتفاع ضغط الدم أحد عوامل الخطر الرئيسية المُسببة لأمراض القلب والتي تتضمن النوبات القلبية وفشل القلب والسكتة الدماغية وهي أحد أسباب الوفاة.

يحتوي البنجر على النترات التي يحولها الجسم إلى أكسيد النيتريك، يعمل أكسيد النيتريك كموسع للأوعية الدموية مما يسبب انخفاض ضغط الدم.

تظل مستويات نترات الدم مرتفعة لمدة ست ساعات تقريبًا بعد تناول النترات الغذائية، لذلك، فإن البنجر له تأثير مؤقت في انخفاض ضغط الدم.(1)(3)

2-تحسين صحة الجهاز الهضمي

تُعد الألياف الغذائية عنصراً مهماً لنظام غذائي صحي، يرتبط البنجر بالعديد من الفوائد الصحية بما في ذلك تحسين الهضم، حيث تتجاوز الألياف عملية الهضم وتتجه إلى القولون، حيث تغذي بكتيريا الأمعاء النافعة، مما يعزز صحة الجهاز الهضمي، ويمنع أمراض الجهاز الهضمي مثل الإمساك ومرض التهاب الأمعاء.

علاوةً على ذلك، ترتبط الألياف بتقليل مخاطر الإصابة بالأمراض المزمنة بما في ذلك سرطان القولون وأمراض القلب والسكري من النوع الثاني، حيث يحتوي كوب واحد من جذور البنجر على 3.4 جرام من الألياف، مما يجعله مصدرًا جيدًا للألياف.(2)

3-مقاومة الالتهاب

تحتوي جذور البنجر على أصباغ مهمة تسمى البيتالين، والتي تتميز بالعديد من الخصائص المضادة للالتهابات، يرتبط الالتهاب المزمن بعدد من الأمراض مثل السمنة وأمراض القلب وأمراض الكبد والسرطان.

ثبت أن مستخلص البنْجر يقلل من التهاب الكلى في الفئران المحقونة بمواد كيميائية سامة معروفة بأنها تسبب إصابات خطيرة، أظهرت إحدى الدراسات التي أُجريت على البشر المصابين بالتهاب المفاصل العظمي أن كبسولات بيتالين المصنوعة من خلاصة البنجر قللت من الألم والانزعاج المرتبطين بهذه الحالة.

بينما تشير هذه الدراسات إلى أن البنْجر له تأثير مضاد للالتهابات، إلا أن هناك حاجة لدراسات بشرية لتحديد ما إذا كان يمكن استخدامه لتقليل الالتهاب.(1)(3)

4-الحماية من الإصابة بالسرطان

يُعد البنجر من الخضروات الغنية بالعناصر الغذائية مع نسبة منخفضة من السعرات الحرارية، وهو مصدر جيد لحمض الفوليك وفيتامين ب الذي يحافظ على صحة القلب، ويُعد أيضاً مضاداً للسرطان، فقد أثبتت دراسات أُجريت على الحيوانات أنه يمنع تكوين المواد المسرطنة ويزيد من إنتاج الخلايا المناعية وإنزيمات الجسم التي تساعد في محاربة تطور السرطان.(4)

أثبتت بعض الدراسات مؤخراً أن بعض مركبات البنْجر مثل المركبات التي تحتوي على مادة البتيالين يمكن أن تعطل الطفرات السرطانية للخلايا.(5)

اقرأ أيضاً: سرطان الدم ….وأهم 10 أعراض له

6-يحسن من الأداء الرياضي  

قد تعمل النترات الموجودة في البنجر أيضًا على تحسين الأداء الرياضي، نظرًا لتأثيرها على الميتوكوندريا (وهي جزء من الخلية ينتج الطاقة)، قد يؤدي تناوله أيضًا إلى تحسين أداء ركوب الدراجات والأداء الرياضي وزيادة استخدام الأكسجين بنسبة تصل إلى 20٪.(1)(3)

اقرأ أيضاً: الإجهاد التأكسدي ودور مضادات الأكسدة في الوقاية منه

7-يساعد في دعم صحة الدماغ

يحتوي البنجر على نسبة عالية من النترات التي تساعد على زيادة تدفق الدم إلى الدماغ، مما يساعد الدماغ في الحصول على غذائه بشكل أسرع، حيث تعمل النترات الموجودة في البنْجر على تحسين الوظيفة العقلية والمعرفية من خلال تعزيز تمدد الأوعية الدموية وبالتالي زيادة تدفق الدم إلى الدماغ.(1)(6)

اقرأ أيضاً: مضاعفات ارتفاع ضغط الدم ..أسبابه وطرق الوقاية

8-يساعد على إنقاص الوزن

يساعد البنجر في التخلص من السموم وفقدان الوزن لأنه لا يحتوي على دهون بالإضافة إلى أنه مصدر جيد للألياف الغذائية مما يساعد في محاربة الدهون عن طريق الحفاظ على وظيفة الأمعاء السليمة وخفض مستويات الكوليسترول لفقدان الوزن.

كما أنه غني بالمغنيسيوم الذي يساعد على الحفاظ على الأداء المثالي للأعصاب والعضلات والذي بدوره يساعد في خسارة الوزن.(7)

اقرأ أيضاً: كيف تحمي نفسك من الكورونا في 10 نقاط بأقل تكلفة

9-يقوي العظام

6% من الماغنيسيوم  الذي نحصل عليه يومياً إلى جانب النحاس وحمض الفوليك -والتي توجد أيضاً في جذور البنْجر- يساعد في نمو عظام أقوى

أضرار البنجر 

كما هو الحال مع أي نوع من الطعام، يمكن أن يؤدي الاستهلاك المفرط للبنجر إلى بعض المشاكل الصحية تشمل ما يلي:

  • زيادة خطر الإصابة بحصوات الكلى: نظرًا لأن البنجر يحتوي على نسبة عالية من الأوكسالات، فإن تناول الكثير منه يمكن أن يساهم في تكوين حصوات الكلى.
  • يتحول لون البول إلى اللون الوردي أو الأحمر، بالإضافة إلى ذلك، قد يتغير لون البراز وهذا أمر غير ضار وعادة ما يختفي بمجرد تقليل تناول البنجر أو التوقف عنه.
  • يمكن أن يؤدي إلى تفاقم النقرس: إذا كنت تعاني من النقرس، فمن الأفضل تجنب تناول البنجر، يمكن أن تسبب الأوكسالات الموجودة به ارتفاعًا في حمض البوليك، مما قد يؤدي إلى تفاقم النقرس.
  • قد يعاني المصابون بمتلازمة القولون العصبي أو من لديهم مشاكل بالجهاز الهضمي باضطراب المعدة بعد تناول البنجر.

إذا لم تكن متأكداً مما إذا كان تناول البنجر آمناً لك، استشر طبيبك.(3)(5)

References

(1)https://www.healthline.com/nutrition/benefits-of-beets

(2)https://www.webmd.com/diet/health-benefits-beetroot#1

(3)https://www.insider.com/benefits-of-beets

(4)https://www.aicr.org/resources/blog/healthtalk-are-beets-really-nutritious/

(5)https://www.medicalnewstoday.com/articles/277432#nutrition

(6)https://www.eatingwell.com/article/7911108/best-and-worst-foods-for-brain-health/

(7)https://www.medicaldaily.com/7-beets-benefits-your-health-losing-weight-better-sex-420462

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق