الأمراض

الام الرقبة اسبابها والوقاية منها و4 طرق مختلفة لعلاجها

يعاني عدد متزايد من الأشخاص من الام الرقبة يوماً بعد يوم، رغم كونها لا تُعد من الشكاوى الخطيرة ولكنها تعيق الحياة اليومية للمريض وتجعله غير قادر على أداء المهام اليومية العادية. في العادة تنتج الام الرقبة من أشياء عادية مثل النوم بطريقة غير معتدلة أو الجلوس بطريقة خاطئة، ولكن في بعض الأحيان تكون علامة على وجود مرض آخر يجب الالتفات إليه وعلاجه.

تتكون الرقبة من مجموعة من العضلات والأعصاب والعظام والمفاصل، تتشابك سويًا لتحمل الرأس وتدعمها وتوفر لها القدرة على الحركة يمينًا ويسارًا، وبالتالي وجود آلام فيها يسبب إزعاجًا شديدًا للإنسان ويعطل حركته.

اعراض الام الرقبة

تتراوح الام الرقبة في شدتها بين ألم خفيف يزول من تلقاء نفسه أو ألم شديد يمنع المريض من الحركة ومزاولة حياته العادية، في الغالب يعاني المريض من واحد أو أكثر من الأعراض التالية:

  1. ألم شديد: قد يكون الألم ثابتًا في مكان واحد أو يمتد ليشمل أماكن أخرى مثل الكتف والذراع والرأس، فقد يمتد الألم عبر الأعصاب من الرقبة إليها ويعطي إحساسًا وكأنه يحرق. تُعد الام الرقبة من الخلف والام الرقبة والكتف أكثر أماكن وجود الألم انتشارًا.
  2. تصلب الرقبة: شد الرقبة وصعوبة تحريكها من اتجاه لآخر.
  3. صعوبة أداء المهام اليومية العادية: خاصة التي تتضمن حركة الرأس مثل القيادة وارتداء الملابس وإمساك الأشياء ورفعها.
  4. صداع: يؤثر التهاب عضلات وأعصاب الرقبة على مثيلتها في الرأس ويسبب الصداع.
  5. دوخة: الام الرقبة تسبب دوخة وغثيان لدى بعض المرضى.


اقرأ أيضًا: التهاب المفاصل الروماتويدي ..الأعراض والعلاج

اسباب الام الرقبة

تتعدد أسباب الام الرقبة ومنها:

  • التعرض لحادثة أو إصابة: تُعد الرقبة من الأماكن الحساسة لأي صدمة وخاصة أنها تحمي النخاع الشوكي بواسطة الفقرات العنقية التي إذا تضررت سيلحق به هذا الضرر أيضًا.
  • القيام بأنشطة تؤدي إلى شد العضلات: قيام المريض ببعض الممارسات الخاطئة التي تُسبب شد عضلات الرقبة وتشنجها يؤدي لالام شديدة في الرقبة قد تستمر لفترة ولا تزول إلا بالعلاج ومنها:
  • الجلوس بطريقة خاطئة.
  • العمل أمام مكتب لفترات طويلة بدون تغيير الوضع.
  • استخدام الأجهزة اللوحية مدة طويلة.
  • النوم في وضع غير مريح للرقبة.
  • ممارسة رياضات مجهدة لعضلات الرقبة مثل السباحة.
الام الرقبة
  • نوبة قلبية: قد يكون الإحساس بالام الرقبة هو أحد علامات التعرض لنوبة قلبية ولكن لابد أن يكون مصحوبًا بأعراض أخرى وعندها يجب أن يُسرع المريض إلى المستشفى مثل:
  1. ألم في الذراع أو الفك.
  2. ضيق في التنفس.
  3. غثيان.
  4. تقيؤ.
  5. عرق زائد.
  • الالتهاب السحائي: الام الرقبة وتصلبها من أهم أعراض الالتهاب السحائي وهو مرض خطير يصيب الغشاء المحيط للمخ والنخاع الشوكي مع ارتفاع درجة الحرارة والصداع الشديد.
  • أسباب أخرى: هناك بعض الأمراض والعوامل الأخرى التي تسبب الام الرقبة ومنها:
  1. التهاب المفاصل الروماتويدي في منطقة الرقبة.
  2. هشاشة العظام.
  3. الألم العضلي الليفي هي حالة تسبب آلامًا في العضلات في جميع أنحاء الجسم، وخاصة في منطقة العنق والكتف.
  4. الانزلاق الغضروفي.
  5. تآكل الفقرات العنقية.

في بعض الحالات نادرة الحدوث يحدث تصلب في الرقبة أو ألم بسبب:

  • التشوهات الخلقية.
  • الالتهابات.
  • خراجات.
  • الأورام.
  • سرطان العمود الفقري.

اقرأ أيضًا: الوكعة(إبهام القدم الأروح)

متى يلزم زيارة الطبيب؟

  • غالبًا ماتزول الام الرقبة من تلقاء نفسها أو نتيجة للعلاج المنزلي ولكن إذا استمر الألم في الزيادة ولم يتحسن خلال أسبوع على الأكثر فينبغي استشارة الطبيب على الفور، كذلك إذا كان الألم نتيجة لحادثة أو صدمة عنيفة.
  • إذا كان الألم مصحوبًا بصداع شديد أو تنميل أو وخز أو صعوبة في البلع أو التنفس، أو إذا كان ينتشر أسفل الذراعين أو الساقين، فيلزم زيارة الطبيب للاطمئنان.

تشخيص الام الرقبة

يفحص الطبيب منطقة الرقبة جيدًا لتحديد مناطق الألم ولمعرفة ما إذا كان هناك ورم أو تنميل أو وخز، من المعتاد أن يطلب أيضًا بعض الفحوصات يستعين بها على تشخيص المرض خاصةً إذا كان الألم ناتجًا عن فقرات العظام مثل:

  1. الأشعة السينية: تستخدم للكشف عن إذا ما كانت فقرات العنق تضغط على الأعصاب أو الحبل الشوكي.
  2. الاشعة المقطعية: تنتج صور مفصلة لهيكل الرقبة.
  3. التصوير بالرنين المغناطيسي: يستخدم لإنشاء صور مفصلة للعظام والأنسجة الرخوة حولها بما فيها الحبل الشوكي والأعصاب الخارجة منه.
  4. تحليل صورة الدم الكاملة: للبحث عن وجود التهاب.
  5. تخطيط كهربية العضل: والذي يسمح للطبيب بفحص صحة العضلات والأعصاب التي تتحكم بها.
  6. البزل القطني: (البزل الشوكي) إجراء طبي يتضمن جمع عينة من السائل الذي يحيط بالحبل الشوكي والدماغ بحثًا عن علامات لبعض الأمراض والالتهابات.

علاج الام الرقبة

علاج الام الرقبة بالصور

معظم حالات ألم الرقبة تتحسن بدون اللجوء إلى الطبيب، ولكن إذا استمرت الشكوى فغالبًا سيصف الطبيب أحد العلاجات التالية:

العلاج الدوائي

معظم الحالات يتم علاجها باستخدام بعض الأدوية مثل:

  • أدوية تخفيف الآلام التي لا تستلزم وصفة طبية (OTC): مثل مضادات الالتهاب غير الستيرويدية (NSAIDs) أو الأسيتامينوفين.
  • إذا استمر ألم الرقبة فقد يصف الطبيب أدوية أقوى مثل مضادات الالتهاب غير الستيرويدية القوية التي تصرف بوصفة طبية.
  • مرخيات العضلات.
  • المواد الأفيونية على المدى القصير.
  • مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات لتسكين الآلام.

العلاج الطبيعي لالام الرقبة

تتضمن خطة العلاج زيارة مختص العلاج الطبيعي الذي يضع برنامجًا للعلاج بناءً على التشخيص وشدة الحالة.

العلاج بالحقن

قد يقوم الطبيب بحقن الستيرويدات مباشرة في الرقبة في العضلات أو مفاصل الرقبة أو بالقرب من جذور الأعصاب لتقليل الالتهاب وتسكين الألم، أيضًا يمكن حقن بعض الأدوية المخدرة مثل الليدوكايين لتخفيف الام الرقبة.

الجراحة

نادرًا ما يتم اللجوء للجراحة لعلاج الام الرقبة ويختارها الأطباء فقط عندما تفشل العلاجات التقليدية في تخفيف الألم والأعراض الموجودة معه، يحدث هذا في الغالب في حالات انضغاط جذور الأعصاب الموجودة في الرقبة أو الحبل الشوكي نفسه ويكون الهدف منها:

  • فك الضغط الواقع على جذر العصب بواسطة قرص غضروفي من غضاريف العمود الفقري.
  • أو فك الضغط حول النخاع الشوكي.
  • أو تثبيت فقرات العمود الفقري العنقي.

تهدف الجراحة في معظم الحالات إلى استئصال القرص المسبب للضغط، في بعض الأحيان يضع الطبيب قرصًا صناعيًا بدلًا من القرص الذي تم استئصاله.

العلاجات المنزلية لالام الرقبة

هناك بعض الإجراءات البسيطة التي يمكن عملها بالمنزل لعلاج الام الرقبة مثل:

  1. تناول مسكنات الألم المتاحة دون وصفة طبية عند الحاجة مثل إيبوبروفين أو أسيتامينوفين.
  2. يعمل وضع الثلج على مكان الألم على تقليل التورم والألم، بينما يساعد استخدام الحرارة مثل أخذ حمام دافئ أو استخدام كمادات ماء دافئ على استرخاء العضلات وزيادة تدفق الدم إلى المنطقة المصابة. يمكن استخدام كليهما بالتبادل لفترات قصيرة.
  3. تجنب الوقوف أو الجلوس في نفس الوضع لمدة طويلة وتغييره باستمرار.
  4. تدليك الرقبة يمكن أن يخفف توتر العضلات وشدها ويقلل الألم.
  5. استخدام وسادة خاصة بالرقبة للنوم.
  6. أخذ فترات من الراحة القصيرة وتجنب الحركات التي تؤدي إلى زيادة الألم، ولكن يوصى بالحركة من آن لآخر لتجنب زيادة ضعف عضلات الرقبة وتيبسها.

اقرأ أيضًا: متلازمة النفق الرسغي الأسباب والتشخيص والعلاج

الوقاية من الام الرقبة

  • الجلوس والوقوف بطريقة معتدلة بحيث يكون الكتفان فوق الوركين مباشرة والرأس مستقيمًا، عند العمل أمام شاشة الحاسب لفترات طويلة ينبغي أخذ فترات راحة قصيرة أثناء العمل ورفع شاشة الحاسب لتكون مواجهة للرأس.
  • تجنب حمل حقائب ثقيلة على الكتف.
  • استخدام وسادة مريحة للنوم تدعم الرقبة والكتفين، والبعد عن النوم على البطن والنوم على الظهر أو جانب الجسم لضمان حصول عضلات الرقبة على الراحة أثناء النوم.

References

  1. https://www.healthline.com/symptom/neck-pain#_noHeaderPrefixedContent
    1. https://www.spine-health.com/conditions/neck-pain
  2. https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/neck-pain/symptoms-causes/syc-20375581
  3. https://www.webmd.com/pain-management/why-does-my-neck-hurt#2-6
  4. https://www.nhs.uk/conditions/neck-pain-and-stiff-neck/

د إنجي غانم

حاصلة على بكالوريوس العلوم الصيدلية جامعة الاسكندرية 2009، تعمل كمديرة لصيدلية بالقطاع الخاص و الحكومي، مهتمة بالبحث العلمي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق