كل المقالات

الالتهاب الرئوي Pneumonia

الالتهاب الرئوي

ما هو الالتهاب الرئوي

الالتهاب الرئوي pneumonia هو التهاب يصيب الحويصلات الهوائية بالرئتين بسبب عدوى تؤدي إلى أن تمتليء الحويصلات الهوائية بالسوائل أو الصديد مما يؤدي إلى ظهور الأعراض التنفسية المتعارف عليها وأشهرها الاضطرابات التنفسية و السعال(1).

هل هذا المرض معدي؟؟ 

الميكروبات (بكتيريا – فيروسات) المسببة للالتهاب الرئوي يمكنها أن تنتقل من إنسان لآخر عن طريق  التقاط العدوى عن طريق الفم أو الأنف أثناء مخالطة المصاب خاصةً أثناء السعال والعطس. يمكن أن تحدث العدوى أيضا عن طريق ملامسة الأسطح أو الأدوات الملوثة. في حين أن الالتهاب الرئوي الفطري ينتقل عن طريق البيئة الملوثة بالفطر المسبب للعدوى بالرئتين(2). 

أعراض الالتهاب الرئوي

تتراوح الأعراض من الشدة إلى الضعف اعتماداً على الكثير من العوامل مثل: شدة الميكروب المسبب للعدوى والعمر والحالة المناعية والصحية للجسم(1). تشمل الأعراض الآتي(2):

  • سعال شديد وربما يكون مصحوبا ببلغم.
  • ارتفاع في درجة حرارة الجسم.
  • هبات من التعرق والشعور بالبرودة.
  • فقدان الشهية.
  • الصداع.
  • آلام بالجسم والإجهاد.
  • ألم بالصدر وضيق التنفس.
  • الشعور بالغثيان والقيء.

الالتهاب الرئوي عند الاطفال

الالتهاب الرئوي عند الأطفال خطير للغاية نظراً لعدم وجود القوة الكافية لجهاز المناعة لمواجهته. يحدث ذلك الالتهاب غالبا فى الأطفال تباعاً للإصابة بالبرد أو الإنفلونزا.

تختلف شدة الإصابة في الأطفال حسب عمر الطفل وشدة الميكروب المسبب للعدوى وتؤدي إلى:

  •  ارتفاع فى درجة الحرارة فوق الـ 38  درجة مئوية.
  • صعوبة في التنفس مع السعال.
  • سرعة في التنفس وأحيانا توقف التنفس.
  • فقدان الشهية الشديد.
  • عدم القدرة على النوم بانتظام.
  • يميل لون الجلد أسفل الشفاه أو تحت اللسان إلى اللون الأزرق(3).

اسباب الالتهاب الرئوي

  • يحدث الالتهاب الرئوي نتيجة الإصابة بالفيروسات مثل  influenza, respiratory syncytial virus (RSV), and SARS-CoV-2
  • الإصابة بعدوى بكتيرية مثل Streptococcus (4)pneumoniae.
  • الإصابة الفطرية يمكن تؤدي إلى حدوث التهاب بالرئة شديد وظهور الأعراض  ويمكن أن تتركز وتتكور بمكان محدد ولا تسبب أي أعراض ظاهرية.

وتحدث الإصابة الفطرية عن طريق استنشاق البوغ الفطري  spores  أو عن طريق تنشيط عدوى مسبقة موجودة بالفعل بالرئة(6). 

  • يحدث الالتهاب الرئوي أيضا كمضاعفات لسوء المناعة والأمراض المزمنة مثل مرض السكري وأمراض القلب والربو.
  • يحدث أيضا نتيجة اتصال الفرد بأحد أماكن الرعاية الصحية لفترة طويلة وبالتالي تحدث العدوى.
  • من الأسباب المؤدية للالتهاب الرئوي أيضا التدخين.  

مضاعفات الالتهاب الرئوي

بالرغم من أن الأغلبية من المصابين بهذا المرض يستجيبون بشكل جيد للعلاجات المخصصة له إلا أن هناك البعض ممن يعاني من مضاعفات خطيرة لهذه الاصابة ربما تؤدي للموت مثل:

  • الفشل الرئوي الحاد  Acute respiratory distress syndrome (ARDS)
  • أحيانا تصل المضاعفات إلى التدخل الجراحي إذا حدث تجمع للصديد وتكون خراجات رئوية فيحدث التدخل الجراحي للتخلص من ذلك التجمع الصديدي.
  • الفشل الرئوي وهنا يحتاج المصاب إلى أن يوضع تحت جهاز التنفس الصناعي.
  • أما إذا حدث أن تسربت العدوى إلى الدم فيحدث التسمم الدموي بالعدوى والذي ربما يودي بحياة المريض(5).  

اقرأ أيضا:

الانسداد الرئوي المزمن ..أسبابه وأعراضه وطرق علاجه

التهاب الشعب الهوائية ..تعرف على أسبابه وأعراضه وطرق علاجه

تشخيص الالتهاب الرئوي

  • يعتمد أولا على التشخيص السريري للمريض حيث يستمع الطبيب إلى التاريخ المرضي والأعراض التي يعاني منها المريض ثم يتم الفحص باستخدام السماعات الطبية لملاحظة أي تغيير في عمل الرئتين. 
  • تحليل الدم Blood tests ربما يطلب الطبيب تحليل الدم لمحاولة الوصول إلى الميكروب المسبب للعدوى.
  • الأشعة السينية Chest X-ray وهي توضح الإصابة ومدى انتشارها بالرئتين ومكان الإصابة بالرئة. 
  • قياس نسبة الأكسجين Pulse oximetry حيث أنه من المعروف أن أي إصابة بالرئتين تؤثر على نسبة الأكسجين الطبيعية بالجسم.
  • تحليل المخاط الناتج من الكحة Sputum test لمحاولة الوصول إلى الميكروب المسبب للعدوى.
  • الأشعة المقطعية CT scan للحصول على صورة تفصيلية أوضح للرئتين.
  • البزل الرئوي Pleural fluid culture عن طريق سحب عينة من السائل الموجود بين أضلع القفص الصدري لتحليلها وعمل مزرعة لها للحصول على الميكروب المسبب للالتهاب الرئوي (7).

علاج الالتهاب الرئوي

  • يعتمد العلاج على درجة الالتهاب وشدته فإذا كان بسيطا فيمكن أن يتم الشفاء عن طريق الراحة بالمنزل وشرب الكثير من الماء والسوائل الطبيعية مثل النعناع والليمون  واليانسون والبابونج.
  •  يمكن أخذ المضادات الحيوية إذا تم التأكد من أن سبب الإصابة بكتيري مثل زيثروماكس  أو سيبروفار. مع الأخذ في الاعتبار أن يتم إكمال كورس المضاد الحيوي إذا بدأت تناوله لتجنب مقاومة البكتيريا المسببة للمرض. أما إذا كانت الإصابة فيروسية فحينها المضادات الحيوية لا حاجة إلى استخدامها لأنها لن تؤثر على الفيروس المسبب للإصابة لان هذه مهمة جهاز المناعة للقيام  بإنتاج أجسام مضادة للفيروس.
  • يتم استخدام بعض مسكنات الألم مثل  paracetamol باراسيتامول or  أو ايبوبروفينibuprofen.
  • يجب التوقف تماما عن التدخين لأنه يزيد من خطر الالتهاب الرئوي وحساسية الصدر.
  • يفضل البعض أن  يأخذ مصل الانفلونزا والتحصين ضد المكورات الرئوية بعد أن يتم الشفاء تماما من الالتهاب الرئوي. 
  • يمكن استعمال بعض الأدوية التي تخفف من الأعراض المصاحبة للبرد والانفلونزا مثل زيرتك Zyrtec أو تلفاست Telfast.
  • وإذا كانت الإصابة شديدة فهي تحتاج إلى الذهاب إلى المستشفى بحيث يمكن إسعاف الحالة المتدهورة عن طريق دخولها غرفة العناية المركزة لتوفير كل الإمكانيات المتاحة لإنقاذ حياة المريض وتخطي هذه المرحلة الحرجة من الإصابة(8).  

References:

1-https://www.lung.org/lung-health-diseases/lung-disease-lookup/pneumonia/symptoms-and-diagnosis.

2-https://www.healthline.com/health/pneumonia#is-it-contagious?.

3-https://www.blf.org.uk/support-for-you/pneumonia-in-children/what-is-it.

4-https://www.cdc.gov/pneumonia/causes.html.

5-https://www.hopkinsmedicine.org/health/conditions-and-diseases/pneumonia.

6-https://emedicine.medscape.com/article/300341-overview.

7-https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/pneumonia/diagnosis-treatment/drc-20354210.

8-https://www.nhs.uk/conditions/pneumonia/treatment/.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق