كل المقالات

الاكتئاب و10من أسبابه وأعراضه وتشخيصه وعلاجه والفرق بينه وبين الحزن

الاكتئاب

يختلف عن الحزن / الفجيعة عن فهو مرض طبي شائع وخطير يؤثر سلباً على الشعور وطريقة التفكير ولكن يمكن علاجه.

يتسبب الاكتئاب في الشعور بالحزن وفقدان الاهتمام بالأنشطة التي كان يستمتع بها المريض من قبل.

يمكن أن يؤدي إلى مجموعة متنوعة من المشاكل العاطفية والجسدية ويمكن أن يقلل من القدرة على العمل.

اقرأ أيضاً مرض الزهايمر

أسباب الاكتئاب 

مرض معقد لا أحد يعرف ما الذي يسببه ولكن يمكن أن يحدث لعدة أسباب.

  • السن الأشخاص الأكبر سناً أكثر عرضة ويزداد بنقص الدعم الاجتماعي وأن يعيش المريض بمفرده.
  • بعض الأدوية مثل الأدوية المستخدمة لعلاج حب الشباب والعقار المضاد للفيروسات إنترفيرون ألفا والكورتيكوستيرويدات تزيد من خطر الاكتئاب وحبوب منع الحمل في بعض الحالات.
  • ضغوط الحياة مثل ضغوط المشكلات الأسرية  المشكلات في العمل المشكلات المادية التوتر الحاد.
  • الموت أو الخسارة الحزن بعد وفاة أو فقدان أحد الأحباء.
  • الجنس النساء أكثر عرضة للإصابة عن الرجال.
  • الجينات وجود تاريخ عائلي للإصابة بالاكتئاب.
  • التربية الخاطئة تؤدي التربية الخاطئة للأطفال في الصغر إلى إصابتهم في الكبر.
  • اضطراب الشخصية المرض النفسي واضطراب الشخصية من أكثر المسببات شيوعاً حيث تتسم الشخصيات الوسواسية بتقلبات المزاج والتي تعد من علامات الاكتئاب.
  • أمراض مثل السرطان  الزهايمر الإيدز أمراض القلب.
  • حالات انتحار في العائلة.

أنواع الاكتئاب

الاكتئاب الشديد في هذا النوع يشعر المريض بالاكتئاب معظم الوقت في معظم أيام الأسبوع ومن أعراضه فقدان الاهتمام أو المتعة في عمل الأنشطة اليومية فقدان الوزن أو زيادته صعوبة في النوم  الشعور بالنعاس أثناء النهار الشعور بالقلق الخمول الشديد والتباطؤ جسدياً وعقلياً الشعور بالتعب وعدم القيمة محاولة الانتحار صعوبة التركيز.

يقوم الطبيب بتشخيصه إذا كان المريض يعاني من خمسة أو أكثر من هذه الأعراض لمدة أسبوعين أو أكثر وتختلف أعراضه من شخص لآخر اعتماداً على ما يشعر به المريض.

يمكن أن يكون ضائقة  قلقة فيشعر المريض بالتوتر والقلق في معظم الأيام وفقدان السيطرة على النفس ومشكلة في التركيز ويمكن أن يكون كآبة فيشعر المريض بالحزن الشديد وفقدان الاهتمام بالأنشطة التي اعتاد الاستمتاع بها والشعور بالسوء حتى عندما تحدث الأشياء الجيدة فقدان الوزن قلة النوم الأفكار الانتحارية وتكون الأعراض أسوأ في الصباح.

الاضطراب الاكتئابي المستمر يستمر هذا النوع لمدة عامين أو أكثر ويستخدم هذا المصطلح لوصف حالتين معروفتين سابقاً بالاكتئاب الشديد المزمن والمستمر منخفض الدرجة وأعراضه تغير في الشهية(عدم تناول ما يكفي من الطعام أو الإفراط في الأكل) نقص الطاقة الشعور باليأس.

اضطراب ثنائي القطب من نوبات مزاجية تتراوح من أقصى درجات الطاقة مع الحالة المزاجية المرتفعة إلى فترات الاكتئاب المنخفضة ويمكن أن تساعد الأدوية في السيطرة على تقلبات المزاج سواء كانت في فترة مرتفعة أو منخفضة.

الاضطراب العاطفي الموسمي تحدث غالباً خلال فصل الشتاء عندما تقصر الأيام ويقل ضوء الشمس وتختفي في فصل الربيع والصيف ويحتاج المريض أثناء العلاج إلى الجلوس أمام صندوق إضاءة خاص لمدة  15 إلى 30 دقيقة كل يوم.

الاكتئاب الذهاني يعاني المريض من أعراض الاكتئاب إلى جانب أعراض الذهان مثل الهلوسة الأوهام جنون الشك ويقوم الطبيب بالعلاج بأدوية الاكتئاب والهذيان معاً.

اكتئاب ما بعد الولادة يصيب بعض النساء في الأسابيع التي تلي الولادة.

اكتئاب تغير الحالات يحدث نتيجة التعرض لمواقف حياتية مؤلمة مثل وفاة شخص عزيز الطلاق خسارة العمل ويساعد الدعم النفسي والعلاج النفسي في علاج هذه الحالات.

الاكتئاب
الاكتئاب

أعراض الاكتئاب

يشعر معظمنا بالحزن الوحدة في بعض الأحيان إنه رد فعل طبيعي للخسارة وصراعات الحياة ولكن عندما تسبب هذه المشاعر أعراضاً جسدية وتستمر لفترة طويلة من الزمن فإنها يمكن أن تمنع من عيش حياة طبيعية ونشيطة.

المعرفة بالأعراض هو مفتاح العلاج ولكن لسوء الحظ لا يتم تشخيص أو علاج نصف الأشخاص المصابين بالاكتئاب.

الأعراض تشمل الإعياء صعوبة في التركيز الشعور بالذنب والعجز صعوبة في تذكر التفاصيل العصبية الانفعال صعوبة في اتخاذ القرارات التشاؤم اليأس القلق الاستيقاظ في الصباح الباكر النوم لفترات طويلة فقدان الاهتمام بالأشياء التي كانت ممتعة في السابق.

الإفراط في الأكل أو فقدان الشهية.

الصداع وتقلصات لا تزول.

مشاكل الجهاز الهضمي التي لا تتحسن حتى مع العلاج.

استمرار مشاعر الحزن والقلق.

محاولات الانتحار ونوبات من البكاء بدون أي سبب ظاهر.

مشكلات جسدية بدون تفسير مثل أوجاع الظهر أو الرأس.

أعراض الاكتئاب في الأطفال والمراهقين

تتشابه الأعراض الشائعة لدى الأطفال والمراهقين مع تلك التي لدى البالغين ولكن يمكن أن تكون هناك بعض الاختلافات وتشمل الأعراض عند الأطفال الحزن القلق رفض الذهاب للمدرسة نقص الوزن وفي سن المراهقة تشمل الحزن الشعور بالسلبية الغضب سوء الأداء ضعف الحضور في المدرسة الشعور بسوء الفهم الحساسية الشديدة تعاطي المخدرات والكحول النوم كثيراً إيذاء النفس تجنب التفاعل الاجتماعي.

اقرأ أيضاً  فقر الدم

الاكتئاب والحزن

الحزن هو رد فعل طبيعي على الخسارة خيبة الأمل المشاكل، في هذه الحالات تزول مشاعر الحزن سريعاً ويمكن الاستمرار في الحياة اليومية أما الاكتئاب فهو مرض عقلي يؤثر على المزاج والاستمرار في الحياة اليومية ويمكن أن يحدث بدون سبب ويستمر لفترة طويلة فهو أكثر بكثير من مجرد حزن أو مزاج متدني يكون من الصعب التركيز واتخاذ القرارات.

 ويشعر المرضى بأنهم لا قيمة لهم  قد يشعرون بالذنب بصورة مبالغ فيها يفقد معظم الناس الاهتمام بالأشياء التي يفعلونها هناك أيضاً أعراض جسدية مثل مشاكل النوم الشهية الانتحار.

يستمر أكثر من أسبوعين ولا يختفي عادةً من تلقاء نفسه.

اقرأ أيضاً  الصرع

تشخيص الاكتئاب

على الرغم من شيوعه إلا أنه غالباً ما يتم تجاهله أو تشخيصه بشكل خاطئ وتركه دون علاج وهذا يهدد حياة المريض فالاكتئاب الشديد على وجه الخصوص لديه معدل انتحار مرتفع.

يقوم الطبيب بسؤال المريض عن الأعراض التاريخ العائلي وكذلك يقوم بعمل استبيان حول الأعراض وعمل الفحوصات الطبية لاستبعاد الحالات الأخرى التي قد تسبب نفس الأعراض مثل نقص بعض العناصر الغذائية خمول الغدة الدرقية آثار جانبية لبعض الأدوية الكحول.

إجراء اختبار دم يسمى فحص تعداد الدم الكامل.

اقرأ أيضاً قرحة المعدة

علاج الاكتئاب

المساعدة الذاتية يمكن أن يؤدي التمرين المنتظم والحصول على قسط كافٍ من النوم وقضاء الوقت مع الأشخاص الذين تهتم بهم إلى تحسين الأعراض.

الاستشارة التحدث مع أخصائي الصحة العقلية يساعد في معالجة المشاكل وتطوير مهارات التأقلم.

الطب البديل يمكن للأشخاص الذين يعانون من اكتئاب خفيف أو أعراض مستمرة تحسين صحتهم من خلال العلاج التكميلي ويشمل العلاج بالتدليك والوخز بالإبر والتنويم المغناطيسي.

الأدوية يمكن للأدوية التي تصرف بوصفة طبية والتي تسمى مضادات الاكتئاب أن تساعد في تغيير كيمياء الدماغ التي تسببه وقد تستغرق الأدوية بضعة أسابيع حتى تظهر مفعولها.

مضاعفات الاكتئاب

السمنة أو زيادة الوزن التي تؤدي إلى مرض السكري وأمراض القلب.

إدمان الكحول والمواد المخدرة.

رهاب العلاقات الاجتماعية.

المرض البدني ومحاولات الانتحار.

تشويه الذات والوفاة المبكرة. 

 References

1: https://www.healthline.com/health/depression

2:https://my.clevelandclinic.org/health/diseases/9290-depression

3:https://www.medicalnewstoday.com/articles/8933

4:https://www.medicalnewstoday.com/articles/314418#knowing-the-difference

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق