الأمراضكل المقالات

الاكتئاب

يُعد الاكتئاب من أخطر أنواع الأمراض النفسية التي تُصيب الإنسان وأكثرها شيوعاً. حيث أن له تأثير سيء ومدمر على الحالة النفسية والجسدية على حد سواء. 

أي شخص مُعرض للإصابة بالاكتئاب. غني أو فقير، رجل أو إمرأة، شاب أو في منتصف العمر أو في مرحلة الشيخوخة.

المصابون بالاكتئاب حولنا في كل مكان ويُمكن أن يكونوا من أقرب الأشخاص إلينا. ويُمكن أن يُصيب الأطفال أيضاً.

ما هو الاكتئاب 

يعرف أيضا بالاضطراب الاكتئابي الحاد Sever Depression  Disorder 

الاكتئاب هو اضطراب يُؤثر بصورة سلبية على الحالة النفسية للإنسان، على شعوره، وطريقة تفكيره، وتصرفاته، ونظرته للحياة وللمستقبل. حيث تسيطر على الإنسان حالة من الحزن وفقدان الشغف والأمل في المستقبل تؤدي به إلى الشعور بالخمول نفسياً وجسدياً وعدم القدرة على أداء أي مهام سواء في العمل أو في حياته الاجتماعيه عموماً.(1)

معدلات الإصابة بالاكتئاب

يُصيب الاكتئاب سنوياً ما يُعادل واحد من بين خمسة عشر شخصاً بالغاً. بما يُعادل سبعة بالمائة كل عام. وكل فرد من بين ستة عشر مُعرضين للإصابة بالاكتئاب في مرحلة عمرية معينة  بما يُعادل ستة عشر بالمائة.(1)

تبدأ أعراض الاكتئاب في أي مرحلة عمرية وعادةً ما تكون في المرحلة ما بين نهاية مرحلة المراهقة إلى منتصف العشرينات. 

تُعد النساء أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب من الرجال. وذلك بسبب التغير في مستوى الهرمونات وبالأخص في فترة الحيض وفترة ما بعد الولادة. حيث واحدة من بين ثلاث نساء مُعرضة للإصابة بالاكتئاب.

الاكتئاب

أنماط الاكتئاب 

  • الاضطراب الاكتئابي المستمر أو المزمن (2)Dysthymia

    يُعرف أيضاً ب (الاكتئاب الجزئي – عُسر المزاج)

يحدث عندما تستمر أعراض الاكتئاب من ستة أشهر إلى سنتين أو أكثر وتتراوح النوبات من الخطيرة إلى الأقل خطورة.

  • اكتئاب ما بعد الولادة(2) Postpartum Depression 

حيث تظهر أعراض الاضطراب الاكتئابي الحاد على الأم أثناء الحمل أو بعد الولادة وهى كالتالى:

  • الشعور بالحزن الشديد، والرغبة في البكاء المستمر، والغضب بلا أسباب منطقية.
  • القلق، والإرهاق، وفقدان القدرة على القيام بنشاطات الأم اليومية، وإهمال الطفل وقلة العناية به.
  •  الإحساس بانعدام القيمة والشعور بالذنب حيث يصل الأمر بالأم إلى الشعور بأنها بلا فائدة وأنها أم غير جيدة.

ويُعد اكتئاب ما بعد الولادة أكثر خطورة من البيبى بلوز baby blues والذي يظهر بعد الولادة أيضا ولكن عادة ما تتحسن الأعراض خلال أسبوعين فقط بعد الولادة.

اقرأ أيضاً اكتئاب الحمل.. وما بعده” أنتِ لستِ وحيدة

  • الاكتئاب الذُهاني(2) psychotic Depression 

حيث يعاني المريض من أعراض الاضطراب الاكتئابي الحاد مع أعراض الذُهان وهو أحد الأمراض النفسية التى تسيطر فيها الأوهام ( الإيمان بأشياء من نسج الخيال )على المريض. وتختلط الأوهام بحالة من الهلاوس السمعية والبصرية كأن يسمع ويرى أشياء لا وجود لها. وتختلط أعراض الاكتئاب مع أعراض الذُهان كأن يتوهم المريض بأنه مُذنب وأنه أكثر عُرضة للمرض والفقر.

اقرأ أيضا مرض الفصام (شيزوفرنيا)…تعرف على هذا المرض وطرق علاجه

  • الاضطراب العاطفي الموسمي(2) Seasonal affective disorder

ويُعرف أيضا باكتئاب الشتاء حيث يكون أكثر شيوعاً خلال فصل الشتاء ونادراً في فصل الصيف والربيع. وفيه ينسحب الإنسان من الأنشطة الاجتماعية اليومية ويُفضل الجلوس في المنزل والرغبة المستمرة في النوم وتناول الطعام بإفراط مما يؤدي إلى زيادة الوزن. وعادةً ما يعود مع كل تغير في الفصول. 

تختلط فيه نوبات ما بين الحزن الشديد والفرح الشديد. حيث يتبدل المزاج بوتيرة سريعة من القمة إلى القاع.

  • اضطرابات تقلب المزاج التخريبية disruptive mood dysregulation disorder

عادة ما يُصيب الأطفال والمراهقين بمزاج حاد ورغبة في التدمير.

  • الاضطراب الذي يسبق فترة الحيض في النساء  premenstrual dysphoric disorder .

يحدث بسبب تغير مستوى الهرمونات في الدم.  

أعراض الإصابة بالاكتئاب(1) 

  • الشعور المستمر بالحزن وفقدان القدرة على الإحساس بالسعادة. 
  • فقدان الشغف وانعدام الأمل في المستقبل والشعور تجاهه بالسلب.
  • الخمول وانعدام الرغبة في العمل والحركة وممارسة النشاطات الاجتماعية المختلفة. 
  • الشعور بالإحباط واليأس الشديد والقلق المستمر.
  • فقدان الطاقة والقدرة على بذل المجهود العقلى والبدنى وانعدام الرغبة في العطاء.
  • اضطراب في النوم (نوم عدد ساعات أقل (الأرق) أو عدد ساعات أكثر من المُعتاد). 
  • الشعور بالخواء، وعدم الراحة، وعدم القدرة على الجلوس.
  • شعور مبالغ فيه بالاضطهاد والإحساس بالذنب وقلة تقدير الذات.
  • الشعور بأن حياته بلا قيمة وأنه لن يُضيف شيئاً إلى الحياة.
  • اضطرابات في الشهية (تختلف من شخص لآخر حيث يكتسب البعض الوزن ويفقد البعض حسب نوعية الطعام التي يتناولها كل شخص وآخر). 
  • انخفاض القدرة على التفكير والتركيز واتخاذ القرارات.
  • الشعور بالفراغ وإضاعة الوقت.
  • الصداع  واضطرابات الجهاز الهضمي بدون سبب موضعي معروف.
  • انعدام الرغبة في الحياة التي تصل به إلى الإيمان بأن الموت هو الطريقة المُثلى للتخلص من معاناته.
  • الميول الانتحارية وهى أخطر الأعراض. أكثر من سبعمائة ألف يموتون سنوياً بسبب الانتحار.(3) 

ويتم التعبير عن هذه المشاكل النفسية في صورة آلام مستمرة في الجسد وقلة القدرة على الحركة. وقد يؤدي إلى خلل في وظائف الجسم والإصابة بأمراض خطيرة مثل أمراض القلب كارتفاع ضغط الدم بصورة مفاجئة وارتفاع نسبة السكر في الدم حتى لو لم يكن المريض لديه تاريخ إصابة بهذه الأمراض.

لابد أن تستمر أعراض الاكتئاب لفترة أكثر من أسبوعين مع تغير حاد في أنشطة المريض اليومية حتى يتم تشخيصه بالاكتئاب. 

وتختلف درجات نوبات الاكتئاب من الأقل إلى الوسط إلى الأعلى في الخطورة على حسب عدد نوبات الاكتئاب وعدد ودرجة خطورة الأعراض.(3)

نوبات الاكتئاب (3) 

  • اضطراب الاكتئاب الشديد في صورة نوبة واحدة ( المرة الأولى والوحيدة).
  • اضطراب الاكتئاب الشديد في صورة نوبات متكررة ( أكثر من نوبتين).
  • الاضطراب ثنائي القطب حيث يُسيطر على المريض الإحساس   بالاكتئاب والابتهاج معاً بالتبادل.

أوقات يشعر المريض بالسعادة المفرطة والقدرة المُبالغ فيها على الحركة وممارسة الأنشطة وعدم الرغبة في النوم والنظر للحياة بصورة إيجابية.

قد تؤدي به إلى أفعال طائشة وغير مسئولة. ثم ينقلب هذا الشعور فجأة إلى النقيض حيث تُسيطر على المريض نوبات الاكتئاب الحاد والخمول وعدم القدرة على ممارسة النشاط والنظر للحياة بصورة سلبية قد تدفعه للإنتحار. 

أسباب الاكتئاب

أسباب بيئية واجتماعية

المرور بظروف اجتماعية صعبة كفقدان الأشخاص المُقربين، الانفصال، خسارة مصدر الدخل، المرور بضائقة مالية، التعرض للإهانة النفسية والجسدية. 

أسباب شخصية 

يختلف تأثير الظروف الاجتماعية من شخص إلى آخر وحسب درجة تقبل كل شخص تتفاوت الأعراض من الحزن إلى الاكتئاب المتوسط إلى الاكتئاب الشديد. ويختلف التأثير حسب درجة حساسية كل شخص وقدرته على التحمل.

يُعد الأشخاص الذين لديهم مشاكل في الثقة بالنفس والذين ينظرون للحياة بصورة سلبية بالإضافة إلى عدم وجود هدف لتحفيزهم على الاستمرار في الحياة هم الأكثر عُرضة للتأثر بالعوامل الخارجية والإصابة بالاكتئاب. 

أسباب جسدية أو اضطراب في المواد الكيميائية التي تًفرز في الجسم.

المواد الكيميائية تشمل الناقلات العصبية و الهرمونات.

الناقلات العصبية:

يتم إفراز الناقلات العصبية (السيروتونين والدوبامين) من المخ بنسب معينة ونقلها بواسطة الخلايا العصبية وأى خلل سواء في نسب هذه المواد أو في وسيلة نقلها يؤدي إلى الإصابة بالعديد من الأمراض العقلية والنفسية ومنها الاكتئاب.

الهرمونات:

الخلل في توازن هرمونات الجسم يُعزز من درجة الإصابة بنوبات الاكتئاب. كما فى فترة الحيض، واضطراب ما بعد الولادة، واضطراب الغدة الدرقية.

أسباب وراثية 

أفراد العائلة الواحدة والأشخاص ممن لديهم تاريخ وراثى للإصابة بالاكتئاب وإصابة الأم أو الأب أكثر عرضة لظهور الأعراض.

أسباب مرضية 

بعض الأمراض مثل اضطراب الغدة الدرقية، والسرطان مثل أورام المخ، ونقص بعض الفيتامينات في الجسم قد تعزز من الإصابة بأعراض الاكتئاب.

الأشخاص الأكثر عرضة للاكتئاب (4)

  • البالغون ممن لديهم تاريخ مرضي في العائلة.
  • من يعيشون تحت ضغط مستمر.
  • المُعرضون للصدمات و التوتر باستمرار.
  • الأشخاص المصابون بأمراض عضوية كأمراض القلب والسرطان.
  • من سبق لهم الإصابة بأمراض نفسية وعقلية مثل فرط القلق واضطراب تناول الطعام.
  • مدمنو الكحول والأدوية المخدرة.

 اقرأ أيضاً اضطرابات القلق ( Anxiety disorders) الاسباب والاعراض و5 طرق للوقاية

علاج الاكتئاب 

1- العلاج النفسي

يُعرف أيضا بالدعم النفسي أو العلاج بالكلام. لجوء المريض إلى طبيب نفسي متخصص للإستشارة والتحدث بحرية عن ما يعتمل في صدره من هموم ومشاكل مع الاعتراف بوجود المشكلة والرغبة في إيجاد حل لها.

يستمع الطبيب أو الأخصائى النفسي لشكوى المريض على أكثر من جلسة يقوم فيها بمعرفة أسباب الاكتئاب ومشاكل المريض الاجتماعية ومحاولة الوصول إلى أفضل حل لها. 

إيجاد حافز وهدف للوصول إليه وكيفية شغل أوقات الفراغ واستعادة الشغف.

في الآونة الأخيرة أصبح العلاج النفسى فى مجموعات وهو ما يُعرف عالمياً بال group therapy حيث يجتمع الأشخاص الذين يعانون من المشاكل والأعراض المماثلة وذلك لتبادل الخبرات الحياتية المختلفة وسماع وجهات نظر جديدة في جلسات مفتوحة أو مغلقة.

تقوم الجلسات تحت إدارة شخص واحد متخصص. ويطلب الحديث من شخص إلى آخر ويحافظ على القواعد والنظام. ويُعد العلاج في مجموعات من أهم طرق العلاج النفسي وأكثرها نجاحاً على مستوى العالم.

2- العلاج الكيميائي بالأدوية(5)

 التحكم في كيمياء الجسم عن طريق التأثير على نسبة إفراز الناقلات العصبية في المخ.

 الناقلات العصبية هي مواد كيميائية يتم إفرازها في المخ بنسب معينة وتكون حلقة الاتصال بين المخ والخلايا العصبية. وهى المواد المسئولة عن تحسين الحالة المزاجية للإنسان وتُسمى هرمونات السعادة وهي (السيروتونين والدوبامين والإبينفرين).

 أي خلل في نسبة إفراز تلك المواد تؤدي إلى أمراض عقلية ونفسية كثيرة.

 طريقة عمل العلاج الدوائى تعتمد بالضرورة على تقليل إعادة امتصاص هرمونات السعادة وزيادة نسبتها في المخ وهى كالتالى: 

  • (SSRIs)مثبطات استرجاع السيروتونين الانتقائية مثل السيتالوبرام والفلوكستين والسيرتالين.
  • (MAOIs)مثبط أوكسيديز أحادى الأمين.

حيث يقوم أوكسيديز أحادى الأمين  بإزالة الناقلات العصبية الكيميائية السيروتونين والدوبامين. وعند إيقاف عمله تزاد نسبة الناقلات العصبية في المخ.

  • (TCAs)مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقة مثل الأميتريبتيلين والتفرانيل.
  • مضادات الاكتئاب غير النمطية.
  • (SNRIs)مثبطات استرداد السيروتونين والنورابينفرين.
  • (SDAMs) مغير نشاط السيروتونين – الدوبامين.

اقرأ أيضاً دواء سيمباتكس لعلاج الاكتئاب

3- تحفيز المخ brain stimulation therapy

(ECT) Electroconvulsive Therapy.

 تحت تأثير التخدير الكلي يتم تمرير نبضات كهربائية لتحفيز المخ على إفراز المواد الكيميائية. ويتم اللجوء إليه إذا تكررت أعراض الاكتئاب بشكل مستمر وخطير دون الاستجابة لوسائل العلاج الأخرى.

العلاج بالصدمات الكهربائية له أعراض جانبية شائعة مثل فقدان الذاكرة والاختلال وفقدان الانتباه. وعادة ما تستمر لفترة قصيرة.

عادة ما تكون الجلسات الكهربائية من ٢ إلى ٣ مرات أسبوعياً لمدة من أسبوعين إلى أربعة أسابيع.

فى النهاية يحتاج الشخص المكتئب إلى الاهتمام والدعم ممن حوله وعدم التعامل مع الاكتئاب كأنه دور برد سيأخذ وقته وينتهى.لأن سوء الحالة النفسية للمريض يمكن أن تتفاقم وتؤدي إلى أن يقوم الشخص بإنهاء حياته.

اقرأ أيضا تعرف على الاكتئاب Depression وأعراضه وطرق علاجه

References

   1- https://www.psychiatry.org/patients-families/depression/what-is-depression

   2- https://www.nimh.nih.gov/health/topics/depression

   3-https://www.who.int/news-room/fact-sheets/detail/depression

  4-https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/depression/symptoms-causes/syc-20356007  5-https://www.medicalnewstoday.com/articles/8933#causes

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق