كل المقالات

الاكتئاب … القاتل الصامت 10 أعراض احذر منها !

الاكتئاب.. القاتل الصامت
الاكتئاب

الاكتئاب هو أكثر من مجرد الشعور بالحزن أو الملل لبضعة أيام.

يمر معظم الناس بفترات من الإحباط، ولكن عندما تكون مكتئبًا، تشعر بالحزن باستمرار لأسابيع أو شهور، بدلاً من بضعة أيام فقط.

يعتقد بعض الناس أن الاكِتئاب أمر تافه وليس حالة صحية حقيقية ولكن هذا اعتقاد خاطئ. الاكتئاب مرض حقيقي له أعراض حقيقية وليس علامة ضعف ولكن علامة على تخطي الحزن والقلق مقدرة الشخص على التحمل. 

اقرأ أيضاً: نيوبوجين 300 ميكروجرام فيال. 

ماهو مرض الاكتئاب وما هي أعراضه؟ 

الاكِتئاب هو اضطراب مزاجي يسبب الشعور المستمر بالحزن وفقدان الاهتمام. يُسمى أيضًا اضطراب الاكِتئاب الشديد أو الاكتئاب السريري، وهو يؤثر على شعورك وتفكيرك وتصرفك ويمكن أن يؤدي إلى مجموعة متنوعة من المشكلات العاطفية والجسدية. قد تواجه مشكلة في القيام بالأنشطة اليومية العادية، وقد تشعر أحيانًا كما لو أن الحياة لا تستحق العيش. 

يمكن أن يكون الاكِتئاب أكثر من مجرد حالة مستمرة من الحزن الشديد ويمكن أن يسبب الاكتئاب الشديد مجموعة متنوعة من الأعراض يؤثر بعضها على مزاجك والبعض الآخر يؤثر على جسمك. قد تكون الأعراض أيضًا مستمرة أو تأتي وتذهب.

العلامات والأعراض العامة للاكتئاب:

لن يعاني كل شخص مصاب بالاكِتئاب من نفس الأعراض. يمكن أن تختلف الأعراض في شدتها وعدد مرات حدوثها ومدة استمرارها.

إذا كنت تعاني من بعض العلامات والأعراض التالية فقد تكون مصابًا بالاكتئاب:

1. الشعور بالحزن أو القلق أو “الفراغ”. 

2. الشعور باليأس وعدم القيمة والتشاؤم. 

3. الشعور بالرغبة في البكاء كثيرا. 

4. الشعور بالضيق أو الانزعاج أو الغضب. 

5. فقدان الاهتمام بالهوايات والاهتمامات التي كنت تتمتع بها من قبل. 

6. انخفاض الطاقة أو التعب. 

7. صعوبة في التركيز أو التذكر أو اتخاذ القرارات.

8. صعوبة النوم، صعوبة الاستيقاظ في الصباح الباكر، أو النوم الزائد و تغيرات في الشهية أو الوزن

9. ألم جسدي مزمن بدون سبب واضح لا يتحسن مع العلاج (صداع، أوجاع أو آلام، مشاكل في الجهاز الهضمي، تقلصات)

10. أفكار الموت أو إيذاء النفس أو محاولات الانتحار. 

يمكن أن تظهر أعراض الاكِتئاب بشكل مختلف بين الذكور والإناث والمراهقين والأطفال.

اقرأ أيضاً: صعوبة النوم و 20 نصيحة للحصول على نوم أفضل. 

أعراض الاكتئاب عند الأطفال والمراهقين:

تتشابه العلامات والأعراض الشائعة للاكِتئاب لدى الأطفال والمراهقين مع تلك التي لدى البالغين، ولكن يمكن أن تكون هناك بعض الاختلافات.

عند الأطفال الأصغر سنًا، قد تشمل أعراض الاكِتئاب الحزن، والتهيج، والتشبث، والقلق، والأوجاع والآلام، ورفض الذهاب إلى المدرسة، أو نقص الوزن.

في سن المراهقة قد تشمل الأعراض: 

  • الحزن. 
  •  والشعور بالسلبية وعدم القيمة.
  • الشعور الدائم بالغضب وسوء الأداء أو ضعف الحضور في المدرسة. 
  • الشعور بسوء الفهم والحساسية الشديدة. 
  • استخدام الكحول والأكل أو النوم كثيرًا
  •  إيذاء الذات وفقدان الاهتمام في الأنشطة العادية وتجنب التفاعل الاجتماعي. 

أعراض الاكتئاب لدى كبار السن:

الاكِتئاب ليس جزءًا طبيعيًا من التقدم في السن ولا ينبغي الاستخفاف به أبدًا. لسوء الحظ، غالبًا ما لا يتم تشخيص الاكتئاب أو علاجه لدى كبار السن، وقد يشعرون بالتردد في طلب المساعدة. قد تكون أعراض الاكِتئاب مختلفة أو أقل وضوحًا عند كبار السن مثل:

  • صعوبات في الذاكرة أو تغيرات في الشخصية. 
  • الأوجاع الجسدية أو الألم. 
  • الإرهاق أو فقدان الشهية أو مشاكل النوم أو فقدان الاهتمام بالحياة ليس بسبب حالة طبية أو دواء. 
  • غالبًا الرغبة في البقاء في المنزل، بدلاً من الخروج للتواصل الاجتماعي أو القيام بأشياء جديدة. 
  • التفكير أو المشاعر الانتحارية، خاصة عند كبار السن من الرجال. 

ما الذي يسبب الاكتئاب؟

في بعض الأحيان يكون هناك سبب للاكِتئاب. الأحداث المتغيرة للحياة، مثل الفجيعة أو فقدان وظيفتك أو الولادة، يمكن أن تؤدي إلى حدوث ذلك.

الأشخاص الذين لديهم تاريخ عائلي من الاكِتئاب هم أكثر عرضة لتجربة ذلك بأنفسهم. ولكن يمكنك أيضًا أن تصاب بالاكِتئاب دون سبب واضح.

هناك عدة أسباب محتملة للاكِتئاب. يمكن أن تتراوح من بيولوجية إلى ظرفية.

تشمل الأسباب الشائعة ما يلي:

  • كيمياء الدماغ: قد يكون هناك خلل كيميائي في أجزاء من الدماغ تتحكم في الحالة المزاجية والأفكار والنوم والشهية والسلوك لدى الأشخاص المصابين بالاكتئاب.
  • مستويات الهرمون: قد تؤدي التغيرات في هرمونات الأستروجين والبروجسترون الأنثوية خلال فترات زمنية مختلفة مثل أثناء الدورة الشهرية أو فترة ما بعد الولادة أو انقطاع الطمث أو انقطاع الطمث إلى زيادة خطر إصابة الشخص بالاكتئاب.
  • تاريخ العائلة: تكون أكثر عرضة للإصابة بالاكِتئاب إذا كان لديك تاريخ عائلي من الاكِتئاب أو اضطراب مزاجي آخر.
  • صدمة الطفولة المبكرة: تؤثر بعض الأحداث على طريقة استجابة جسمك للخوف والمواقف العصيبة.
  • هيكل الدماغ: هناك خطر أكبر للإصابة بالاكتئاب إذا كان الفص الجبهي للدماغ أقل نشاطًا. ومع ذلك، لا يعرف العلماء ما إذا كان هذا يحدث قبل أو بعد ظهور أعراض الاكتئاب.
  • بعض الحالات الطبية: قد تعرضك حالات معينة لخطر أكبر، مثل الأمراض المزمنة والأرق والألم المزمن ومرض باركنسون والسكتة الدماغية والنوبات القلبية والسرطان.
  • المخدرات والكحول: استعمال مواد مخدرة يمكن أن يؤثر على المخ ووجود تاريخ إدمان المخدرات أو الكحول.
  • الالم: الأشخاص الذين يشعرون بألم جسدي أو عاطفي مزمن لفترات طويلة هم أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب.

اقرأ أيضاً: اضطراب الشخصية الحدية (BPD) .. أسبابه وطرق علاجه. 

ما هي عوامل الخطر التي يمكن أن تؤدي للإصابة بمرض الإكتئاب؟

يمكن أن تكون عوامل الخطر للاكتئاب كيميائية حيوية أو طبية أو اجتماعية أو وراثية أو ظرفية. 

تشمل عوامل الخطر الشائعة ما يلي:

  • الجنس: معدل انتشار الاكتئاب الشديد لدى الإناث ضعف الذكور.
  • علم الوراثة:  لديك خطر متزايد من الإصابة بالاكِتئاب إذا كان لديك تاريخ عائلي من الاكتئاب.
  • الوضع الاجتماعي والاقتصادي: يمكن أن تزيد الحالة الاجتماعية والاقتصادية بما في ذلك المشكلات المالية والوضع الاجتماعي المتدني الملحوظ من خطر الإصابة بالاكتئاب.
  • تناول أدوية معينة: قد ترتبط بعض الأدوية بما في ذلك بعض أنواع وسائل منع الحمل الهرمونية بزيادة خطر الإصابة بالاكتئاب.
  • نقص فيتامين D: ربطت الدراسات بين أعراض الاكتئاب وانخفاض مستويات فيتامين د.
  • إساءة استعمال المواد المخدرة: حوالي 21 ٪ من الأشخاص الذين يعانون من اضطراب تعاطي المخدرات يعانون أيضًا من الاكِتئاب.
  • الأمراض الطبية: يرتبط الاكتئاب بأمراض طبية مزمنة أخرى. الأشخاص المصابون بأمراض القلب هم أكثر عرضة بمقدار الضعف. 

اقرأ أيضاً: الالتهاب الرئوي pneumonia

متى تقرر الذهاب للطبيب؟ 

من المهم طلب المساعدة من طبيب عام إذا كنت تعتقد أنك مصاب بالاكتئاب.

ينتظر الكثير من الناس وقتًا طويلاً قبل طلب المساعدة للاكتئاب، لكن من الأفضل عدم التأخير. كلما رأيت الطبيب مبكرًا، كلما كنت في طريقك إلى الشفاء. 

اقرأ أيضاً: الحقن المجهري وأسباب اللجوء إليه. 

ما هو علاج الاكتئاب؟ 

يمكن أن يشمل علاج الاكتئاب مجموعة من التغييرات في نمط الحياة والعلاجات الكلامية والأدوية. يعتمد العلاج الموصى به على ما إذا كنت تعاني من اكتئاب خفيف أو متوسط ​​أو شديد.

إذا كنت تعاني من اكتئاب خفيف، فقد يقترح طبيبك الانتظار لمعرفة ما إذا كان يتحسن من تلقاء نفسه، أثناء مراقبة تقدمك. يُعرف هذا ب “الانتظار اليقظ”. قد يقترح أيضًا تغيير نمط الحياة مثل التمارين، مجموعات المساعدة الذاتية.

غالبًا ما يستخدم العلاج بالكلام مثل العلاج السلوكي المعرفي (CBT)، للاكتئاب الخفيف الذي لا يتحسن، أو للاكتئاب المعتدل. يتم وصف مضادات الاكتئاب أحيانًا أيضًا.

بالنسبة للاكتئاب المعتدل إلى الشديد، يوصى غالبًا بمزيج من العلاج بالكلام ومضادات الاكتئاب. إذا كنت تعاني من اكتئاب حاد، فقد تتم إحالتك إلى فريق متخصص في الصحة العقلية للحصول على علاجات التحدث المتخصصة المكثفة والأدوية الموصوفة. 

References:

  1. https://www.healthline.com/health/depression#symptoms 
  2. https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/depression/symptoms-causes/syc-20356007 
  3. https://www.who.int/news-room/fact-sheets/detail/depression

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق