الصحة والجمال

الإندورفينات(endorphins).. ما هي؟ وأهم 5 معزِّزات طبيعية لها

تتحرر الإندورفينات طبيعيًا من المخ إلى تيار الدم في حالات الألم والتوتر وتعمل كمسكنات طبيعية للألم وأيضًا تساعد الجسم في التصدي للأوضاع التي يتعرض فيها للتوتر والضغط فتصنع شعورًا بالهدوء. 

الإندورفينات
الإندورفيينات

ما هي طبيعة الإندورفينات ومن أين تُفرز؟

على الرغم أنها قد تُنتج من أجزاء أخرى في الجسم إلا أن الإندورفينات تُفرز بشكل أساسي من الغدة النخامية ومنطقة تحت المهاد بالمخ وهي مواد كيميائية تصنّف كنواقل عصبية أو مراسِلات في الجسم حيث تتصل بـ مستقبلات الأفيون في المخ وعند الشعور بالألم يعمل المخ على إنتاج الإندورفينز التي تثبط الخلايا العصبية المسؤولة عن نقل إشارات الألم، وتسمي بالأفيونات الطبيعية حيث أن المقطع “إندو” يقصد به أنه يصنّع داخل الجسم والمقطع الثاني مشتق من كلمة “مورفين” وهو أحد أنواع المسكنات الأفيونية؛ لذلك فإن الإندورفينات تعمل كمسكنات طبيعية للألم وتعزّر من الشعور بالارتياح وتعمل على تحسين الحالة المزاجية. 

ما هي أنواع الإندورفينات ومتى يفرزها الجسم؟

هناك عشرين نوعًا مختلفًا من الإندورفينات وأكثر الأنواع دراسة هو النوع  بيتا وهو أكثر الإندورفينات إنتاجًا في الجسم حيث يُفرز من كل من الجهاز العصبي المركزي والطرفي ويرتبط بمستقبلات الأفيون في المخ ويعمل على تحفيز إنتاج النواقل العصبية جابا فيزيد من  مستويات الدوبامين خلال أوقات الألم الشديد.

تُفرز الإندورفينات خلال أوقات الألم فمثلا عند حدوث التواء للكاحل أو منطقة أخرى في الجسم فإنها تنبعث طبيعيا من المخ إلى تيار الدم للعمل على تخفيف الألم بشكل مؤقت، وتُفرز أيضًا عند القيام ببعض الأنشطة مثل ممارسة التمارين الرياضية ، وتناول الشوكولاتة، وممارسة الجنس.

ما أهمية دور الإندورفينات في الجسم؟

أثبتت الدراسات الحديثة أن للإندورفينات عدة أدوار نذكر منها:

  • تقليل الشعور بالألم وعدم الارتياح.
  • زيادة الشعور بالسعادة والمتعة.
  • التقليل من التوتر والاكتئاب والقلق.
  • التخفيف من الالتهابات.
  • تحسين الحالة المزاجية.
  • التعزيز من تقدير الذات.
  • تزيد من كفاءة الجهاز المناعي.
  • قد تدعم وظائف الذاكرة وتزيد من التركيز.
  • قد تساعد في زيادة التحكم في الشهية وإنقاص الوزن.
  • التخفيف من آلام الولادة.

لذلك فإن العمل على تعزيز إنتاج الإندورفينز بشكل طبيعي في الجسم أمر هام في سبيل الوصول إلى حالة صحية جيدة بشكل عام.

ما هي التأثيرات الناجمة عن نقص الإندورفينات؟

تختلف مستويات الإندورفينز في جسم الإنسان من شخص لآخر، وفي الحالات التي لا ينتج فيها الجسم القدر الكافي من الإندورفينات تظهر بعض الأعراض كعلامات دالة على نقص الإندورفين نذكر منها:

  • التوتر واضطراب القلق العام.
  • زيادة الآلام والتقلصات العضلية في الجسم.
  • قد يكون الشخص أكثر عرضة للإدمان.
  • اضطرابات في النوم.
  • حدة الطباع أو السلوك العدواني.

وأثبتت بعض الدراسات وجود ارتباط بين نقص الاندورفينز والأمراض التالية:

الاكتئاب:

تعزز الإندورفينز من إنتاج الدوبامين في جسم الإنسان ويعمل الدوبامين كأحد أهم النواقل العصبية التي تؤثر بشكل كبير في الحالة المزاجية وبالتالي فإن نقص الإندورفين يؤدي إلى نقص الدوبامين الذي بدوره يؤدي إلى ظهور أعراض الاكتئاب. 

الفيبروميالجيا:

الفيبروميالجيا هي حالة من الشعور بألم عام في كل مناطق الجسم مصحوب باضطرابات في النوم مع حالة من التعب والإجهاد العاطفي والذهني ومن أهم أعراضها:

  1. الشعور بألم مستمر لفترات طويلة في مختلف أنحاء الجسم.
  2. تقلصات شديدة وآلام في العضلات.
  3. التعب العام وانخفاض الطاقة.
  4. مشاكل في النوم.
  5. نقاط حساسة للألم في الجسم تكون مؤلمة بمجرد اللمس.

نوبات الصداع المستمر:

قد يكون أحد أسباب الصداع المستمر وجود خلل في مستويات الإندورفين في الجسم.

إيذاء النفس:

يلجأ بعض الأشخاص إلى إحداث جروح في الجسم للحصول على الشعور بالنشوة الذي يسببه اندفاع الإندورفينز عند التعرض لجروح أو إصابات.

إدمان الرياضة:

قد يُدمن البعض على ممارسة التمارين الرياضية بشكل مبالغ فيه لساعات طويلة يوميًا رغبة في الحصول على شعور النشوة الذي يعقب ممارسة الرياضة.

الإندورفينات
الإندورفينات

ما الفرق بين الإندورفينات والدوبامين؟

يتفق كل من الإندورفينز والدوبامين في أن كليهما من المواد الكيميائية التي تصنّع طبيعيًا في الجسم وتتدخل في الحالة المزاجية، بينما يؤدي كل منهما دوره بطريقة مختلفة فتعمل الإندورفينز على تخفيف الألم طبيعيًا من خلال اتصالها بمستقبلات الأفيون في المخ وبعد ذلك يُفرز الدوبامين.

الدوبامين هو أحد النواقل العصبية التي يفرزها المخ وتلعب دورًا هامًا في العديد من الوظائف الحيوية في جسم الإنسان فهو يؤثر على الحركة والذاكرة ويصنع حالة من السعادة والتحفيز. ويقتصر عمل الدوبامين على الدماغ فقط  بينما تؤثر الإندورفينز على الجهازين العصبيين المركزي والطرفي.

ويختلفا أيضا في التركيب الكيميائي لكل منها فالإندورفينات هي أحد مركبات الببتيدات العصبية أما الدوبامين فيصنّف من مركبات الكاتيكولامين.

هل السيروتونين من الإندورفينات؟

السيروتونين هو أحد النواقل العصبية التي تلعب أيضًا دورًا هامًا في جسم الإنسان لكنه ليس من الإندورفينات ويؤثر السيروتونين على العديد من الوظائف الحيوية مثل الهضم، التئام الجروح، صحة العظام، النوم، الحالة المزاجية، الرغبة الجنسية، تجلط الدم.

ما هي أهم الوسائل الطبيعية لتعزيز الإندورفينات؟

هناك عدة وسائل يمكن من خلالها تعزيز مستويات الإندورفين في الجسم للعمل على التقليل من الضغط والتوتر وتخفيف الألم ومن أهم تلك الوسائل ما يلي:

الرياضة:

ممارسة الأنشطة الرياضة أحد أهم الوسائل لتعزيز مستويات الإندورفينات حيث أثبتت الدراسات أن ممارسة الرياضة لمدة ساعة واحدة يوميًا يمنح شعورًا بالنشوة نتيجة لاندفاع الإندورفينات في الدم.

التعرض لضوء الشمس:

إن قضاء القليل من الوقت في التعرض لأشعة الشمس خاصة في الصباح الباكر يعمل على تعزيز فيتامين د وكذلك إفراز الإندورفينات من النوع بيتا في الجسم.

الضحك:

الضحك هو أفضل علاج حيث يعزز من مستويات الإندورفين والسيروتونين والدوبامين.

العطاء والأعمال التطوعية:

أثبتت الدراسات أن الأعمال التطوعية ومساعدة الآخرين قد تكون من أهم مصادر السعادة لدى البعض نظرًا لتعزيز مستويات الإندورفين والأكسيتوسين حال قيامهم بتلك الأفعال.

التدليك:

يعمل التدليك على التخفيف من تقلص العضلات بعد ممارسة الرياضة أو حتى في الحالات العادية عن طريق زيادة مستويات الإندورفين مما يؤدي للشعور بالهدوء والاسترخاء.

ممارسة رياضات التأمل مثل اليوجا:

تساعد اليوجا وغيرها من حالات التأمل في زيادة الشعور بالهدوء والسلام الداخلي وتُعد من أسهل الطرق وأكثرها فاعلية لتعزيز مستويات الإندورفين.

هناك أيضًا العديد من الوسائل التي يمكن من خلالها تعزيز مستويات الإندورفين في الجسم نذكر منها:

  • الموسيقى والرسم وغيرهما من الفنون.
  • ممارسة الجنس.
  • العلاج بالوخز بالإبر.
  • العلاج العطري. 
  • مشاهدة الأعمال التليفزيونية المفضلة.
  • حمامات البخار والساونا.

وهناك أيضًا بعض الأطعمة التي تعزز من إفراز الإندورفينات مثل:

  • الشوكولاتة الداكنة.
  • الفلفل الحار.

ومن أهم المكملات الغذائية التي تعمل على زيادة الإندورفينات تلك التي تحتوي على:

فيتامين ب.

فيتامين د.

فيتامين ج.

جينكو بيلوبا.

:References

  1. https://my.clevelandclinic.org/health/body/23040-endorphins
  2. https://psychcentral.com/health/types-of-endorphins#how-they-work
  3. https://www.medindia.net/amp/patients/patientinfo/endorphins.htm
  4. https://www.medicalnewstoday.com/articles/320839
  5. https://greatist.com/health/endorphins#benefits
  6. https://pediaa.com/difference-between-dopamine-and-endorphins/
  7. https://www.lifeextension.com/wellness/mind-memory/how-to-release-endorphins

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق