كل المقالات

الأنسولين

تعريف الأنسولين

الانسولين هو هرمون يسمح بإدخال الجلوكوز من الدم إلى خلايا الجسم لكي يمدها بالطاقة لأداء وظيفتها.ويؤدي نقص الانسولين إلى الإصابة بمرض السكري، ويعد البنكرياس المصدر الرئيسي للانسولين في الجسم ويقع مكانه خلف المعدة وتسمى الخلايا التي تفرز الأنسولين بالجزر،  فكلما ارتفع مستوى الجلوكوز في الدم أدي ذلك إلي إنتاج الأنسولين  لخفض مستوى الجلوكوز إلى المستوى الطبيعي.

يساعد الانسولين أيضا في تكسير الدهون والبروتينات لإنتاج الطاقة.

يؤدي ارتفاع الانسولين أو انخفاضه عن المستوى الطبيعي إلى مشاكل صحية خطيرة.

مشاكل الأنسولين

في بعض الأشخاص يهاجم جهاز المناعة جزر البنكرياس التي تنتج الأنسولين فيؤدي ذلك إلى عدم إنتاج الانسولين أو إنتاجه بشكل غير كاف وعندما يحدث ذلك يرتفع مستوى الجلوكوز في الدم، وعدم امتصاص خلايا الجسم للجلوكوز لإنتاج الطاقة ويؤدي ذلك إلى الإصابة بمرض السكري من النوع الأول.

ويحتاج الشخص المصاب بمرض السكري من النوع الأول إلى أخذ جرعات منتظمة من الانسولين طوال فترة حياته. 

وفي بعض الأشخاص الذين لديهم زيادة في الوزن أو سمنة يكون الانسولين غير فعال في نقل الجلوكوز إلى خلايا الجسم وغير قادر على أن يؤدي عمله بالشكل الكافي ويطلق على ذلك مقاومة الانسولين  ويصاب الشخص بمرض السكري من النوع الثاني.

أنواع الإنسولين

منذ القرن العشرين استطاع الأطباء أن يستخدموا الانسولين ويكون في شكل حقن ويعطى للأشخاص غير القادرين  على إنتاجه أو الذين لديهم مقاومة الأنسولين.

يوجد أنواع مختلفة للانسولين وتقسم هذه الأنواع طبقا لعدة عوامل تتمثل في:

١:  وقت بداية عمل الانسولين.

٢:  الوقت الذي عنده يصل الانسولين إلى أعلى مستوى في عمله.

٣:  الوقت الكامل الذي يأخذه الانسولين للعمل.

٤:  طرق الوصول للجسم:  ويكون ذلك إما عن طريق الحقن تحت الجلد أو الوريد أو الرئتين عن طريق الاستنشاق، ولكن غالبا يعطي الانسولين عن طريق الحقن تحت الجلد.

يوجد ثلاث مجموعات رئيسية من الانسولين وهي:

  • أنسولين سريع المفعول:

يمتص الجسم هذا النوع  إلى الدم من خلال الأنسجة تحت الجلد بسرعة للغاية، يستخدم الأنسولين سريع للتحكم في مستوى الجلوكوز بعد الأكل.

يعد وقت الانسولين سريع المفعول أو قصير المفعول مهما للغاية حيث أنه إذا لم يأكل المريض الوجبة  قبل إعطاء جرعة الانسولين المحددة قبل الوجبة فينتج عن ذلك  انخفاض في مستويات السكر بالدم مما يؤدي إلى حدوث غيبوبة أو الوفاة،

وهذا النوع يشمل الآتي:

١:  نظائر الأنسولين سريع المفعول

يبدأ هذا النوع في العمل خلال  ٥ دقائق إلى ١٥ دقيقة ويستمر في العمل لمدة ٤ ساعات.

٢:  أنسولين بشري منتظم

يبدأ هذا النوع في العمل خلال ٣٠ دقيقة إلى ساعة، ويستمر مفعوله على مستويات السكر في الدم إلى٨ ساعات.

كلما كانت جرعة الأنسولين البشري المنتظم كبيرة كلما كانت وقت بداية عمله أسرع ولكن يتأخر الوقت الذي يأخذه الانسولين للوصول إلى قمة تأثيره في الجسم.

  •  أنسولين متوسط المفعول

هذا النوع يدخل الدم خلال مدة أطول من الانسولين سريع المفعول وتستمر فترة عمله لمدة أطول، فيكون أكثر فعالية في تنظيم مستوى الجلوكوز طوال فترة الليل وأيضا بين الوجبات.

وتشمل أنواع الانسولين متوسط المفعول الآتي:

١: أنسولين هاجيدورن متعادل البروتامين (NPH):

يبدأ مفعوله في الجسم خلال ٤ساعات إلى ٦ ساعات وقد يستمر مفعوله لمدة ١٢ ساعة.

٢: أنسولين مخلوط

هو عبارة عن مزيج من انسولين متوسط المفعول وسريع المفعول وتأثيره هو مجموع تأثير كل من الانسولين سريع المفعول ومتوسط المفعول.

  • إنسولين طويل المفعول

يصل الإنسولين طويل المفعول إلى الدم ببطء حيث يبدأ تأثيره خلال ساعة ونصف إلى ساعتين وقد يستمر مفعوله طوال اليوم ويكون تأثيره على مستويات السكر بالدم ثابت على مدار اليوم فيكون مفيدا طول فترة الليل وبين الوجبات وخلال الصوم، وتخلتف مدة تأثيره حيث تترواح بين ١٢ ساعة إلى ٢٤ ساعة على حسب اختلاف أنواع الانسولين طويل المفعول.

العوامل الجانبية للإنسولين

  تتمثل في:

  • زيادة في الوزن حيث أنه يسمح لخلايا الجسم أن تمتص الجلوكوز.
  • انخفاض في مستوى السكر بالدم.
  • وجود تورم أو طفح جلدي في مكان الحقن بالأنسولين.
  • القلق أو الإكتئاب .
  • السعال عند أخذ الانسولين المستنشق.

أعراض انخفاض مستويات السكر بالدم

  • دوخة.
  • صعوبة في الكلام.
  • تعب وإرهاق.
  • شحوب في لون الجلد.
  • تعرق.
  • هذيان.
  • ارتجاف في العضلات.
  • تشنجات.
  • فقد الوعي.

ويوجد مشاكل أخرى للأنسولين وهي:

  • تآكل في الطبقة الدهنية الموجودة تحت الجلد وتتسبب في وجود كتلة مؤلمة في هذه الطبقة ويحدث ذلك في الأشخاص الذين يأخذوا الانسولين بانتظام.
  • الأزمة القلبية.
  • السكتة الدماغية.
  • مشاكل في العين والكلى.

وتشير أبحاث أخري إلى أن مخاطر الانسولين قد تفوق فوائده للأشخاص المصابين بالنوع الثاني من مرض السكري لأنه يزيد من فرص الإصابة بالانخفاض الشديد لمستويات السكر بالدم، أو أورام البنكرياس أو الوفاة.

الأشخاص الذين يحتاجون لأخذ الانسولين هم الأشخاص المصابين بمرض السكري

يوجد ثلاثة أنواع من مرض السكري تتمثل في:

النوع الأول

ينتج من مهاجمة الجهاز المناعي لجزر البنكرياس  فيؤدي ذلك إلى عدم إنتاج الانسولين، وهذا النوع يحتاج لأخذ الانسولين مدى الحياة.

النوع الثاني

 يحدث هذا النوع في أي عمر لكن يعد عمر الخمس وأربعين هو متوسط العمر للإصابة بمرض السكري من النوع الثاني وفيه لا تنتج البنكرياس الانسولين بشكل كاف أو أن خلايا الجسم تصبح مقاومة لعمل الانسولين.

سكر الحمل

يحدث هذا النوع خلال فترة الحمل حيث فيه لا يستجيب جسم المرأة للانسولين وهو غالبا لا يستمر بعد  الولادة ولكن تصبح هذه المرأة أكثر عرضة للإصابة بمرض السكري من النوع الثاني.

معظم الأشخاص المصابين بمرض السكري من النوع الثاني وسكر الحمل  يستخدموا أدوية أخرى غير الأنسولين مع التغييرات في نظام المعيشة لعلاج هذه الحالة دون اللجوء إلى أخذ الانسولين.

Referances

https://www.medicalnewstoday.com/articles/323760

https://www.healthline.com/health/type-2-diabetes/insulin

https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/diabetes/in-depth/diabetes-treatment/art-20044084

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق