كل المقالاتالأمراض

الألم العضلي الليفي Fibromyalgia .. أعراضه وعلاجه

بعض الأشخاص لا يعلمون ما هو مرض الألم العضلي الليفي (الفيبروماليجيا)، فعند قراءة اسمه ينتابك الشعور بالخوف والقلق وتجد أن لديك الرغبة الملحة في معرفة أسبابه وأعراضه.

الألم العضلي الليفي هو اضطراب أو حالة طبية مزمنة تسبب ألما واسع المدى في العديد من المناطق العضلية في الجسم، أيضا في الأربطة وفي الأوتار، ويكون مصحوبا بالشعور بالإرهاق واضطرابات النوم مع فقد الانتباه والتركيز، إلى جانب اضطراب الذاكرة والحالة المزاجية.

يعتقد الباحثون أن الألم الليفي العضلي يزيد الإحساس بالألم عن طريق التأثير على نقاط الألم في الدماغ والحبل الشوكي.

أسباب الألم العضلي الليفي.

الألم العضلي الليفي أوسع انتشارا بين النساء عن الرجال، ويزداد خطر الإصابة بالألم العضلي الليفي مع التقدم في السن.

رغم أن الإصابة بهذا المرض ليس له أسباب محددة حتى الآن إلا أنه أحيانا يظهر كنتيجة إلى مجهود شديد ناتج عن إصابة جسدية أو حادث أو نتيجة أزمات وضغوط نفسية.

التعرض للإصابة بالتهاب المفاصل العظمي أو التهاب المفاصل الروماتويدي والذئبة يمكن أن يؤدي أيضا إلى الألم العضلي الليفي.

أما المجهود البدني فهو يعد من أكثر الأسباب التي تؤدي إلى اضطراب الألم العضلي الليفي حيث يساعد في خلل تعامل المخ مع الألم وكيفية تسكينه. 

ولقد أثبتت الدراسات أن مرضى الألم العضلي الليفي (الفيبرومياليجيا) لديهم مستوى أقل من العادي لهرمون السيروتونين المسؤول عن الإحساس بالألم وأيضا هرمونات أخرى مثل النورأدرينالين والدوبامين، ما يؤثر أيضا على الحالة المزاجية وعلى الشهية ويسبب أيضا اضطرابا في النوم، كما أن بعض الأبحاث وجدت أن لهذا المرض عاملا وراثيا.

اقرأ أيضا: ماذا تعرف عن مرض الذئبة؟ أسبابه، أعراضه، العلاج المتاح.

أعراض الألم العضلي الليفي. 

متلازمة الألم العضلي الليفي يوصف ألمها بأنه ألم محتمل غير حاد ولكنه متواصل، وإذا زاد الألم عن ثلاثة أشهر يوصف بالألم الواسع المدى.                     

ولكي يتم وصفه بالألم الواسع المدى لابد أن يظهر في جانبي الجسد كليهما وأن يتمركز فوق الجذع أي خط الخصر وتحته.

يتميز الألم العضلي الليفي أيضا بآلام أخرى إضافية ناجمة عن الضغط على عدة نقاط محددة في الجسم تسمى نقاط إثارة الألم وتشمل الآتي:

  • مؤخرة الرقبة.
  • مقدمة العنق.
  • بين لوحي الكتف.
  • على الكتفين.
  • أعلى الصدر.
  • خلفية المرفقين.
  • أعلى الخصر.
  • جانبي الخصر.
  • تجويف الركبتين.

غالبا ما يستيقظ المصابون بالألم العضلي الليفي وهم يشعرون بالتعب الشديد والإجهاد الدائم، وقد أثبت الأخصائيون وجود علاقة بين الألم العضلي الليفي وبين اضطرابات النوم إلى جانب العلاقة بمتلازمة تنميل الساقين وخفقان القلب، وأيضا انقطاع النفس أثناء النوم.

ومن ضمن الأعراض الأولية الهامة الصعوبات المعرفية والتي يشار إليها عادة باسم الضباب الليفي والتي تعني ضعف القدرة على الانتباه والتركيز.

اقرأ أيضا:صعوبة النوم و20 نصيحة للحصول على نوم أفضل.

هل الألم العضلي الليفي خطير؟

إلى جانب الألم والتعب والإجهاد الشديد الذي يصيب مريض الألم العضلي الليفي فغالبا ما يتلازم المرض مع حالات أخرى مثل:

  • متلازمة القولون العصبي.
  • متلازمة التعب المزمن.
  • الصداع النصفي وأنواع الصداع الأخرى.
  • التهاب المثانة أو متلازمة المثانة المؤلمة. 
  • اضطراب المفصل الصدغي الفكي.
  • القلق.
  • الكآبة.
  • متلازمة تسرع القلب الوضعي.

هل يمكن الشفاء من الألم العضلي الليفي؟

يبدأ الشفاء من الألم العضلي الليفي عن طريق التشخيص الصحيح أولا ثم اتباع استراتيجيات الأدوية والرعاية الذاتية التي تصب تركيزها على تقليل الأعراض وتحسين الصحة العامة.

أولا: التشخيص الصحيح المطلوب في متلازمة الألم العضلي الليفي:

في الماضي كان الأطباء يفحصون 18 نقطة محددة على جسم الشخص ليروا كم منها مؤلما عند الضغط عليه بشدة.

بدلا من ذلك فإن العامل الرئيسي المطلوب لتشخيص الألم العضلي الليفي هو الألم المنتشر في جميع أنحاء الجسم لمدة ثلاثة شهور على الأقل.

ثانيا: نقاط الألم العضلي الليفي:

من المعايير التي يجب أن نتخذها هي أن يشعر المريض بالألم في أربعة من هذه المجالات الخمسة على الأقل:

  • المنطقة العلوية اليسرى، بما في ذلك الكتف والذراع والفك.
  • المنطقة العلوية اليمنى، بما في ذلك الكتف والذراع والفك.
  • المنطقة السفلية اليسرى، بما في ذلك الورك أو الأرداف أو الساق.
  • المنطقة السفلية اليمنى، بما في ذلك الورك أو الأرداف أو الساق.
  • المنطقة المحورية والتي تشمل الرقبة أو الظهر أو الصدر أو البطن. 

ثالثا: الاختبارات المعملية المطلوبة:

قد يرغب الطبيب في استبعاد الحالات الأخرى التي قد يكون لها أعراض مشابهة، عن طريق بعض اختبارات في الدم والتي تشمل الآتي:

  • صورة دم كاملة  Complete blood count .
  • معدل الترسيب Erythrocyte sedimentation rate .
  • اختبار البيبتيد الدوري Cyclic citrullinated peptide test .
  • عامل الروماتويد Rheumatoid factor .
  • اختبارات وظائف الغدة الدرقية Thyroid function tests.
  • الأجسام المضادة النووية Antinuclear antibody.
  • أمصال الاضطرابات الهضمية Celiac serology.
  • فيتامين د Vitamin D.

إذا كان هناك احتمال أن تكون مصابا بانقطاع النفس أثناء النوم فقد يوصي طبيبك بإجراء دراسة نوم ليلية.

اقرأ أيضا: نقص فيتامين د …و 3 طرق لعلاج نقص فيتامين د.

ماهو علاج الألم العضلي الليفي؟

بشكل عام تشمل علاجات الألم العضلي الليفي كلا من استراتيجيات الأدوية والرعاية الذاتية.

ينصب التركيز على تقليل الأعراض الظاهرة وتحسين الصحة العامة.

لا يوجد علاج واحد يصلح لجميع الأعراض ولا يوجد لهذا المرض علاج واحد معروف ولكن العلاج عبارة عن تجربة مجموعة متنوعة من استراتيجيات العلاج يمكن أن يكون لها تأثير تراكمي.

يمكن أن تساعد الأدوية في تقليل الألم العضلي الليفي وتحسين النوم، وتشمل الخيارات المتاحة ما يلي:

  • مسكنات الآلام: المسكنات من الأدوية الضرورية لتخفيف الألم العضلي الليفي والتي لا تستلزم وصفة طبية، مثل:

        1- أسيتامينوفين (باراسيتامول وغيره).

        2- إيبوبروفين (بروفين وبروفينيد وغيرهما).

        3- نابروكسين الصوديوم.

لا ينصح باستخدام الأدوية الأفيونية لأنها يمكن أن تؤدي إلى آثار جانبية والاعتماد عليها سيزيد الألم سوءا بمرور الوقت.

  • مضادات الاكتئاب: قد يساعد دولوكستين وميلنا سيبران  في تخفيف الألم والتعب المرتبطين بالألم العضلي الليفي، قد يصف الطبيب أميتريبتيلين أو سيكلوبنزابرين المرخي للعضلات للمساعدة في تعزيز النوم.
  • الأدوية المضادة للتشنج: غالبا ما تكون الأدوية المصممة لعلاج الصرع مفيدة في تقليل أنواع معينة من الألم، يساعد الجابابنتين (نيورونتين) أحيانا في الحد من أعراض الألم العضلي الليفي، بينما كان بريجابالين (ليريكا) أول دواء معتمد من قبل إدارة الغذاء والدواء لعلاج الألم العضلي الليفي.

إلى جانب بعض العلاجات المتنوعة في تقليل تأثير الألم مثل:

      1- العلاج البدني: يمكن لاختصاصي العلاج الطبيعي أن يعلمك تمارين من شأنها تحسين قوتك وقدرتك على التحمل، قد تكون التمارين التي تعتمد على الماء مفيدة بشكل خاص.

      2- العلاج بالممارسة: يمكن أن يساعدك المعالج المهني في إجراء تعديل على منطقة عملك أو الطريقة التي تؤدي بها مهامك وذلك من شأنه أن يقلل الضغط على جسمك.

     3- العلاج النفسي: في حالة الإصابة بالألم العضلي الليفي كان بسبب الضغط النفسي فإن التحدث مع مختص أو طبيب نفسي هو الحل الأمثل لتقديم المشورة وتعليم استراتيجيات التعامل مع المواقف العصيبة.

أيضا لابد أن يختلف نمط الحياة فإن الرعاية الذاتية أمر بالغ الأهمية في إدارة الألم العضلي الليفي.

الحصول على نوم جيد أمر ضروري وذلك عن طريق ممارسة عادات النوم الجيدة مثل الذهاب إلى الفراش والاستيقاظ في نفس الوقت كل يوم والحد من القيلولة أثناء النهار.

لابد من المحافظة على نمط حياة صحي وأكل الأطعمة الصحية مع تقليل من تناول الكافيين وعدم استخدام منتجات التبغ. 

وأخيرا، افعل شيئا تجده مفيدا وممتعا كل يوم.

:Resources

  1. https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/fibromyalgia/symptoms-causes/syc-20354780#:~:text=Fibromyalgia%20is%20a%20disorder%20characterized,process%20painful%20and%20nonpainful%20signals.
  2. https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC3394355/
  3. https://m.activebeat.com/your-health/the-10-most-common-signs-of-fibromyalgia/?utm_medium=cpc&utm_source=google_search_network&utm_campaign=AB_GGL_MIDDLE_MOBI-EnglishSearch&utm_content=g_m_542821756481&utm_term=fibromyalgia%20syndrome&placement=kwd-21564900&utm_acid=2912765721&utm_caid=14482073715&utm_agid=127411198740&utm_os=&utm_pagetype=var-multi&device=m&gclid=Cj0KCQjwkruVBhCHARIsACVIiOyiGkR4W0X8chAidzVrw2Vdo2EM5d1xK63UWgIrNkBDfQSuE75CRY8aAk6VEALw_wcB
  4. https://www.nhs.uk/conditions/fibromyalgia/
  1. https://my.clevelandclinic.org/health/diseases/4832-fibromyalgia
  2. https://www.rheumatology.org/I-Am-A/Patient-Caregiver/Diseases-Conditions/Fibromyalgia

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق