كل المقالات

اكتئاب ما بعد الولادة …العلامات المبكرة وطرق الوقاية

ولادة طفل جديد هو حدث سار للأسرة يرتبط بالفرح والاحتفال، لكن قد تعاني بعض الأمهات الجدد من أعراض نفسية متشابكة لا تستطيع تحديد أسبابها و يصاحبها شعور بالذنب لعدم الفرحة بالمولود أو عدم القدرة على رعايته، قد تكون تلك أعراض اكتئاب ما بعد الولادة.

اكتئاب ما بعد الولادة 

اكتئاب ما بعد الولادة ..لست وحدك

هو مجموعة من التغيرات النفسية والعاطفية والسلوكية التي  تحدث للمرأة في غضون ٤ أسابيع بعد الولادة. 

يرتبط اكتئاب ما بعد الولادة بعدد من التغيرات الكيميائية والنفسية والاجتماعية المصاحبة لولادة طفل جديد، ويصف التغيرات العديدة التي  تتعرض لها الأمهات الجدد، يصيب اكتئاب ما بعد الولادة الأمهات اللاتي أنجبن أطفالا من قبل. اكتئاب ما بعد الولادة …العلامات المبكرة وطرق الوقاية

تتفاوت التغيرات النفسية التي  تمر بها الأم بعد الولادة، هناك أعراض أكثر شيوعا وأقل حدة وغالبا ما تتعافى تلقائيا بعد وقت قصير. 

وقد تزيد الأعراض وتستمر لفترات أطول مما يستلزم المساعدة الطبية.

وتشمل أعراض اكتئاب ما بعد الولادة عدة مستويات هي:

كآبة النفاس: Baby Blues

تغيرات نفسية تحدث لأكثر من ٧٠ % من الأمهات الجدد ومن أعراضها: 

  • تغيرات حادة ومفاجئة في المزاج من الفرح الشديد إلى الحزن الشديد. 
  • الإحساس بالقلق والوحدة.
  • الشعور بالضغط والإرهاق. 

 تحدث كآبة النفاس خلال ساعات من الولادة وتستمر حتى أسبوعين، وغالبا ما تتعافى الأم تلقائيا بقليل من المشاركة الاجتماعية ودعم الأهل والأصدقاء.

اكتئاب ما بعد الولادة: Postpartum Depression 

عندما تستمر أعراض “كآبة النفاس” لفترة أطول وتتزايد حدتها على مدار الأسابيع والشهور التالية للولادة، يكون من المرجح إصابة الأم باكتئاب ما بعد الولادة والذى يتطلب اللجوء إلى المساعدة الطبية المتخصصة.

ذهان ما بعد الولادة: Postpartum Psychosis

نادرا ما تتدهور حالة اكتئاب ما بعد الولادة إلى وضع أكثر خطورة  إذا ما تم تجاهل العلاج.

يعد ذهان ما بعد الولادة حالة عقلية خطيرة تفقد فيها الأم الاتصال بالواقع وتصاب بالهلاوس السمعية والبصرية (سماع أصوات ورؤية أشياء غير موجودة).

تعاني الأم كذلك من الضيق والإرهاق المستمر وعدم القدرة على النوم، وتراودها مشاعر غريبة وأفكار انتحارية أو أذى الطفل المولود، في هذه الحالة يجب طلب المساعدة الطبية العاجلة.

اكتئاب الآباء بعد الولادة:Paternal Postpartum  Depression

يصاب واحد من كل ١٠ آباء باكتئاب ما بعد الولادة خلال عام من ولادة الطفل، يعاني الوالد أيضا من أعراض الشعور بالحزن والقلق والإرهاق المستمر مع تغير واضطراب عادات النوم والأكل.

 وتزيد مخاطر التعرض لاكتئاب ما بعد الولادة للآباء الأصغر سنا أو من لديهم خبرات سابقة للتعرض للاكتئاب وكذلك من يعانون من مشكلات مالية. 

يحتاج الأب في تلك الحالة الانتباه إلى الأعراض والتفاعل في مجموعات دعم والحرص على طلب المساعدة الطبية. 

اقرأ أيضا:اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه(ADHD)

            التوحد عند الأطفال …أعراضه وأسبابه وطرق علاجه المختلفة

أعراض اكتئاب ما بعد الولادة:

قد تبدو أعراض اكتئاب ما بعد الولادة بسيطة وطبيعية في تلك المرحلة وتشمل:

  • اضطرابات النوم وتشمل الأرق أو النوم لساعات طويلة.
  •  اختلاف عادات الأكل ( فقدان الشهية أو الإفراط فى الطعام).
  • تغيرات المزاج.
  • التعب والإجهاد الشديد.
  • انخفاض الرغبة الجنسية.

تبدو تلك الأعراض طبيعية نظرا للتغيرات النفسية والجسمانية والاجتماعية المصاحبة لولادة طفل جديد.

 لكن يمكن القول أن الأم ربما تمر بحالة اكتئاب ما بعد الولادة إذا ما استمرت تلك الأعراض لفترة أطول وصاحبتها علامات أخرى مثل:

  • الحزن والبكاء المستمر دون أسباب واضحة.
  • فقدان الاهتمام بالطفل المولود وعدم الرغبة في الارتباط به عاطفيا.
  • الشعور بالذنب والعار.  
  • الإحساس بانعدام القيمة واليأس وقلة الحيلة.
  • الغضب الشديد وعدم القدرة على الاستمتاع بأي شيء.
  • تشوش الأفكار وعدم القدرة على التعامل مع المواقف الحياتية اليومية.
  • تزايد التفكير في الموت أو الانتحار. 
  • الرغبة في أذى النفس أو إلحاق الأذى بالطفل. 
  • تتزامن تلك الأعراض مع أعراض وسواس قهري حول الخوف على المولود أو عدم القدرة على رعايته. 
  •  نوبات من الهلع.

اقرأ أيضا: الصفراء في الأطفال حديثي الولادة

                   تعرف على اليافوخ في الأطفال الرضع

 عوامل الخطورة للإصابة باكتئاب ما بعد الولادة:

هناك بعض العوامل التي تزيد من مخاطر التعرض لاكتئاب ما بعد الولادة: 

  • الإصابة بأعراض اكتئاب عند المعرفة بالحمل أو أثناء الحمل. 
  • الأمهات الأصغر سنا أكثر عرضة للإصابة باكتئاب ما بعد الولادة. 
  • الأمهات لأطفال أكثر عددا. 
  • التاريخ العائلى للمشكلات النفسية أو الاكتئاب.
  • المرور بأزمات أخرى أثناء فترة الحمل أو الولادة على صعيد الصحة أو العمل.
  • الإصابة بالاكتئاب في حمل أو بعد ولادة سابقة.  
  • معاناة الطفل المولود من مشكلات صحية أو احتياجه لرعاية خاصة.
  • افتقاد الدعم العائلي أو دعم الشريك.
  • إذا كان الحمل غير مخطط أو غير مرغوب. 
  • ولادة توأم أو توائم متعددة. 
  • الخلافات الزوجية. 

اقرأ أيضا: تنظيم الأسرة ووسائل منع الحمل.

             سكر الحمل: الاعراض والاسباب وأهم نصائح الحمية الغذائية.

اسباب اكتئاب ما بعد الولادة: 

لا توجد أسباب واضحة للإصابة باكتئاب ما بعد الولادة، ربما تعاني منه أي سيدة بعد إنجاب طفلها، عليك دوما تذكر أن الإصابة بالاكتئاب ليست خطئك ولا تستحق الشعور باللوم أو الذنب.

 وهناك بعض العوامل النفسية والجسمانية التي قد تسبب اكتئاب ما بعد الولادة:

  • الهرمونات: الانخفاض الحاد في الهرمونات بعد الولادة، يساهم في الشعور بالتعب والإجهاد والإحباط . 
  • قلة النوم: الحرمان من النوم الجيد لساعات كافية، يسبب مشاكل فى التعامل مع الأمور البسيطة. 
  • القلق: بخصوص الطفل المولود والقدرة على رعايته يسبب ضغطا متزايدا على الأم. 
  • الصورة الذاتية: الشعور بأنك أقل جاذبية أو عدم القدرة على إدارة أمور حياتك.

 مخاطر اكتئاب ما بعد الولادة: 

على الأم: قد يستمر لفترات طويلة ويتحول إلى اكتئاب مزمن أو يجعل الأم عرضة للإصابة بالاكتئاب. 

على الطفل: عادة ما يعاني الطفل لأم مكتئبة من مشكلات تتعلق بالنوم والتغذية والبكاء أكثر من المعتاد، ربما يعاني من مشكلات تأخر الكلام لاحقا. 

على الأب: يميل الآباء إلى الإصابة بالاكتئاب أيضا إذا ما أصيبت به الأمهات بعد الولادة.  

الوقاية من اكتئاب ما بعد الولادة:

من المهم التعرف على الأمهات اللاتي تكن معرضات لاكتئاب ما بعد الولادة حتى يسهل تقديم الدعم لهن من الأهل والأصدقاء والفرق الصحية. 

إذا كنتِ تعانين من تاريخ مرضي سابق للاكتئاب فيجب إخبار طبيبك فور علمك بالحمل أو حتى أثناء التخطيط للحمل. 

أثناء الحمل: 

معرفة الأعراض هي الخطوة الأولى نحو تجنبها أو التعامل معها فور ظهورها عن طريق الاستشارة أو مجموعات الدعم أو حتى بعض الأدوية المناسبة التي يصفها الطبيب.

بعد الولادة:

يجب الانتباه جيدا لأي أعراض غير طبيعية والتعامل معها والاستعانة بالمشورة الطبية المتخصصة.

التعامل بعد الولادة:

اختيار نمط حياة متوازن وملائم لاحتياجاتك واحتياجات طفلك في تلك المرحلة من أهم الخطوات للوقاية من اكتئاب ما بعد الولادة. ومن العوامل التي تساعدك على ذلك: 

  • لا تخجلي من طلب الدعم أو المساعدة عند الحاجة. 
  • كونى واقعية في تصوراتك عن نفسك وعن المولود. 
  • حاولي الحفاظ على نشاط رياضى بسيط وملائم مثل المشي أو بعض تمرينات اليوجا والاسترخاء. 
  • حاولى اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن. 
  • تجنبى العزلة وابقى على اتصال بالأهل والأصدقاء. 
  • احصلي على قدر كاف من النوم والراحة عندما ينام طفلك. 
  • خصصي وقتا لنفسك ولتقوية علاقتك مع شريك حياتك. 
  • قللي من الأنشطة غير الضرورية كالزيارات و المكالمات الهاتفية الطويلة.

References

https://www.webmd.com/depression/news/20000320/new-moms-risk-depression.

https://www.webmd.com/depression/postpartum-depression/news/20180809/new-dads-can-get-the-baby-blues-too.

https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/postpartum-depression/symptoms-causes/syc-20376617.

https://www.healthline.com/health/depression/postpartum-depression#symtpoms.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق