الأمراض

اضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط عند الأطفال…ما هي أعراضه؟ وهل يمكن علاجه؟

اضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط Attention Deficit Hyperactivity Disorder هو أحد اضطرابات التطور العصبي عند الأطفال وأكثرها شيوعا في الآونة الأخيرة، وعادة ما يتم تشخيصه من عمر ٦ سنوات وحتى عمر ١٢ سنة خاصة عندما تتغير الظروف المحيطة بالطفل مثل دخوله المدرسة، ويسمى أيضا باضطراب تشتت الانتباه وفرط الحركة.

يعاني الطفل المصاب باضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط من صعوبة في الانتباه، ويتصرف باندفاع دون التفكير في نتائج تصرفاته، كما يكون كثير الحركة وكثير الكلام، وفي أغلب الحالات  تقل حدة الأعراض بتقدم العمر، فتظهر بصورة أقل في الأشخاص البالغين الذين تلقوا العلاج في فترة الطفولة.(1)(6)

اسباب اضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط

لا يوجد سبب واضح ومؤكد لاضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط، لكن هناك عدة أبحاث أثبتت أن تركيب المخ عند الطفل المصاب باضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط يختلف عن تركيب المخ عند الطفل الطبيعي، حيث يكون حجم المنطقة الرمادية في المخ أقل عند الطفل الذي يعاني من اضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط، هذه المنطقة الرمادية مسئولة عن التخاطب، واتخاذ القرارات، والتحكم في النفس، والتحكم في العضلات.

وجدت أبحاث أخرى أن الطفل المصاب باضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط يعاني من خلل في مستويات الموصلات العصبية فى المخ مثل الدوبامين الذي يلعب دورا مهما في الاستجابات العاطفية، ويتحكم في النوم، والانتباه، والقدرة على التعلم.

وهناك عدة عوامل تزيد من إمكانية الإصابة باضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط وتشمل:

  • إصابات المخ.
  • الولادة المبكرة.
  • نقص وزن الجنين عند الولادة.
  • التدخين، والكحوليات، وسوء استخدام الأدوية أثناء الحمل.
  • عوامل وراثية مثل أن يكون أحد الوالدين أو كلاهما أو أحد الأقارب مصابا باضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط.
  • تعرض الأم أثناء الحمل أو تعرض الطفل فى سن مبكرة للسموم البيئية مثل الرصاص.

 كما أثبتت الأبحاث أن أسباب اضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط لا تتضمن   مشاهدة التلفاز لفترات طويلة، أو أكل كميات كبيرة من السكريات، أو العوامل الاجتماعية مثل الفقر والتشتت الأسرى، إلا أن هذه العوامل قد تزيد من حدة الأعراض.(3)(7)(9)(10)

اقرأ أيضا: مرض السكري …أسباب وأعراض وطرق العلاج المختلفة.

اعراض اضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط

تنقسم اعراض نقص الانتباه وفرط النشاط إلى قسمين

  1. أعراض عدم الانتباه وتشمل:
  • عدم القدرة على الانتباه لفترة طويلة، حيث يمكن إلهاء الطفل بسهولة.
  • فعل أخطاء نتيجة السهو أو الإهمال مثل الخطأ في الفروض المدرسية.
  • النسيان المتكرر، وفقدان الأشياء الخاصة مثل اللعب والأدوات المدرسية.
  • عدم القدرة على الاستماع إلى التعليمات وتنفيذها. 
  • عدم القدرة على الالتزام بأداء المهام خاصة إذا كانت تتطلب وقتا كثيرا.
  • عدم القدرة على ترتيب الأشياء، كذلك عدم القدرة على ترتيب المهام والأنشطة.
  • عدم القدرة على التركيز عند تنفيذ المهام.
  • تغيير الأنشطة التي يمارسها باستمرار.
  1. أعراض الاندفاع وفرط الحركة وتشمل:
  • عدم القدرة على الجلوس هادئا لفترة طويلة مثل قرع يديه أو قدميه فى المقعد.
  • كثرة التململ والشعور بالضجر.
  • كثرة الكلام.
  • كثرة الحركة.
  • التصرف دون تفكير في العواقب.
  • مقاطعة حديث الآخرين أو أنشطتهم.
  • عدم القدرة على انتظار دوره.
  • عدم القدرة على أداء المهام والأنشطة بهدوء.
  • عدم الشعور بالخطر في المواقف التي تتطلب ذلك.

هذه الأعراض قد تسبب العديد من المشاكل في حياة الطفل مثل تأخر مستواه الدراسي، وقلة التفاعل الاجتماعي مع الأطفال أو البالغين، وقلة الثقة في النفس، كما يمكن أن تجعله أكثر عرضة للإصابات والحوادث أو إدمان المخدرات والكحوليات في المستقبل.(2)(7)

أنواع اضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط

ينقسم اضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط إلى ثلاثة أنواع

  • نوع تكون فيه أغلب الأعراض تتعلق بعدم الانتباه.
  • نوع تكون فيه أغلب الأعراض تتعلق بالاندفاع وفرط الحركة.
  • نوع تظهر فيه أعراض عدم الانتباه وأعراض الاندفاع وفرط الحركة بصورة متساوية. 

وقد يصاحب وجود اضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط وجود اضطرابات أخرى مثل:

  • اضطراب التحدي المعارض، ويتسم بوجود سلوكيات سلبية وعدائية تجاه الأشخاص الذين لهم سلطة على الطفل مثل الوالدين أو معلمي المدرسة.
  • اضطراب السلوك، ويتسم بوجود سلوكيات ضد المجتمع مثل السرقة، والشجار، والتخريب، وإيذاء الحيوانات والأشخاص.
  • اضطراب تقلب المزاج التخريبي، ويتسم باستمرار الحالة المزاجية الحادة الغاضبة.
  • صعوبات التعلم، ويتسم بصعوبة القدرة على القراءة والكتابة.
  • اضطراب القلق واضطراب الوسواس القهري.
  • اضطرابات المزاج مثل الاكتئاب والاضطراب ثنائي القطب.
  • التوحد.
  • اضطراب توريت Tourette syndrome ويتسم بأداء حركات متكررة، وإصدار أصوات مزعجة دون القدرة على السيطرة عليها.
  • اضطرابات النوم وتشمل النوم لفترات متقطعة غير منتظمة، وعدم القدرة على النوم ليلا.(8)(10)

اقرأ أيضا:المشي أثناء النوم وأهم 10 نصائح للوقاية منه.

تشخيص اضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط

يجب أن يتم تشخيص اضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط عن طريق طبيب نفسي، أو طبيب أطفال متخصص فى علاج حالات اضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط، أو عن طريق خبير تخاطب، أو خبير صعوبات تعلم، أو معالج اجتماعي لديه خبرة في علاج تلك الحالات.

ولكى يتم التشخيص بدقة يجب أن يكون الطفل

  • يعاني من الأعراض لمدة ٦ شهور متواصلة.
  • بدأ يعاني من الأعراض قبل عمر ١٢ عاما.
  • يعاني من الأعراض في مكانين مختلفين على الأقل مثل المنزل والمدرسة.
  • يعاني من أعراض تجعل حياته أكثر صعوبة فى المجالات المختلفة مثل المجال العلمي، والاجتماعي، والرياضي.
  • لديه أعراض لا تنطبق على أي اضطراب آخر من اضطرابات التطور العصبي.

ويتضمن تشخيص اضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط التالى

  • فحص طبي مثل اختبار السمع والنظر لاستبعاد أي أمراض قد تسبب أعراض مشابهة.
  • جمع معلومات عن الطفل مثل مستواه الدراسي، وإصابته بأي مرض آخر، والتاريخ الطبي للعائلة.
  • عمل مقابلات مع الأشخاص المحيطين بالطفل مثل الوالدين، والأصدقاء، ومعلمى المدرسة، وجليسة الأطفال.
  • عمل مقياس لتقييم الأعراض عند الطفل، مما يساعد فى اتباع الأسلوب المناسب للعلاج.(4)(6)(8)

علاج اضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط

  1. العلاج بالأدوية

يوجد نوعان من الأدوية لعلاج نقص الانتباه وفرط النشاط وهما

  • الأدوية المحفزة وتشمل الميثيل فينيدات والأمفيتامينات مثل (ديكسامفيتامينات – ليسديكسامفيتامينات)، وتعمل على توازن مستويات الموصلات العصبية في المخ.
  • أدوية أخرى مثل الأتوموكستين، والجوانفاسين، والكلونيدين، ومضادات الاكتئاب مثل البوبروبيون.

       يجب أن يحرص الوالدان على إعطاء الأدوية للطفل في الأوقات المحددة،

       وحفظها في أماكن محكمة الغلق بعيدا عن متناول الطفل.

  1. العلاج السلوكي

يلعب العلاج السلوكي دورا مهما في خلق بيئة مناسبة تساعد على تحسن الأعراض، وذلك عن طريق

  • تدريب الوالدين ومعلمي المدرسة على أساليب تغيير السلوك المندفع لدى الطفل مثل أسلوب المكافأة، وأسلوب الوقت المحدد.
  • تنمية المهارات الاجتماعية، وتدريب الطفل على التصرف بطريقة لائقة في المواقف المختلفة.
  • العلاج المعرفي السلوكي Cognitive Behavioural Therapy للأطفال الأكبر سنا عن طريق تحدث الطفل مع الطبيب النفسي عن المواقف التي تسبب له الشعور بالضيق، ويساعد الطبيب الطفل على تغيير طريقة تفكيره تجاه تلك المواقف، وبالتالي تغيير شعوره وتصرفاته.
  • العلاج العائلي عن طريق مساعدة الوالدين، والإخوان، والأخوات على التعامل مع الضغط العصبي الناتج عن الحياة مع طفل يعاني من اضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط.

      3. العلاج المنزلي

          يحتاج الطفل المصاب باضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط إلى الشعور  بالحب والاحتواء من قبل والديه، فيجب على الوالدين مدح التصرفات الإيجابية وتشجيعها، وعدم التركيز على التصرفات السلبية باستمرار، مما يساهم في زيادة ثقة الطفل في نفسه، وتحسن سلوكياته في المواقف المختلفة.

  وفيما يلي بعض الإرشادات التي يجب على الوالدين اتباعها

  • إشراك الطفل في أنشطة تناسب ميوله وقدراته مثل الأنشطة الرياضية والأنشطة الفنية.
  • استخدام كلمات بسيطة وواضحة لإعطاء التعليمات للطفل، والتحدث ببطء وبصوت هادئ، وإلزامه بتنفيذ مهمة واحدة في كل مرة.
  • استخدام نظام المكافأة، ونظام الوقت المحدد أي إعطاء وقت محدد لتنفيذ مهمة واحدة مع الحرص على أن يكون الوقت كافيا للانتهاء منها.
  • تجنب المواقف التي تمثل صعوبة للطفل مثل المكوث في مكان واحد لفترة طويلة، والتسوق في الأماكن المزدحمة مثل المراكز التجارية.
  • مساعدة الطفل على ترتيب أغراضه الشخصية ووضعها في أماكن واضحة، كذلك استخدام دفتر يومي لترتيب الأنشطة اليومية المطلوب تنفيذها.
  • عمل جدول يومي لتحديد أوقات النوم وأوقات الوجبات الغذائية.
  • تشجيع الطفل على التفاعل مع الأطفال الآخرين، وملاحظة التصرفات الإيجابية ومدحها.

   4. اتباع أسلوب حياة صحي

       هناك عدة وسائل للمحافظة على أسلوب حياة صحي للطفل المصاب  

       باضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط وتشمل

  • اتباع نظام غذائي متوازن يحتوي على الخضروات والفواكه والحبوب الكاملة وتجنب الأطعمة التي تزيد من أعراض فرط الحركة مثل السكر الأبيض، والشوكولاتة  واللحوم الحمراء، كذلك الأطعمة المسببة لحساسية الطعام مثل القمح، والبيض، ومنتجات الألبان، وتجنب الأطعمة والمشروبات المحتوية على مواد حافظة وألوان صناعية مثل العصائر المصنعة ورقائق البطاطس المقلية.
  • تجنب المكوث أمام الشاشات الإلكترونية لفترة طويلة مثل شاشة التلفاز، أو الحاسب الآلي، أو الهاتف الجوال.
  • ممارسة نشاط رياضي مناسب لعمر الطفل.
  • الحصول على النوم الكافي ليلا، ويمكن اتباع نظام معتاد للمساعدة على النوم مثل الاستحمام بمياه دافئة، والاستماع إلى الموسيقى الهادئة.(5)(6)(8)(10)

 اقرأ أيضا: دواء نايت كالم night calm لعلاج الأرق واضطرابات النوم   تعرف على آثاره الجانبية و5 بدائل له. 

 اقرأ أيضا: التغذية العلاجية.

References

1.https://www.nhs.uk/conditions/attention-deficit-hyperactivity-disorder-adhd/

2.https://www.nhs.uk/conditions/attention-deficit-hyperactivity-disorder-adhd/symptoms/

3.https://www.nhs.uk/conditions/attention-deficit-hyperactivity-disorder-adhd/causes/

4.https://www.nhs.uk/conditions/attention-deficit-hyperactivity-disorder-adhd/diagnosis/

5.https://www.nhs.uk/conditions/attention-deficit-hyperactivity-disorder-adhd/treatment/

6.https://www.cdc.gov/ncbddd/adhd/facts.html

7.https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/adhd/symptoms-causes/syc-20350889

8.https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/adhd/diagnosis-treatment/drc-20350895

9.https://kidshealth.org/en/parents/adhd.html

10.https://www.healthline.com/health/adhd#:~:text=Attention%20deficit%20hyperactivity%20disorder%20

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق