كل المقالات

اضطراب نقص الانتباه وفرط الحركة ADHD

 

ما هو اضطراب ADHA؟

يُعد اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط أحد أكثر اضطرابات النمو العصبي شيوعًا في مرحلة الطفولة، عادة ما يتم تشخيصه لأول مرة في مرحلة الطفولة وغالبًا ما يستمر حتى مرحلة البلوغ. 

قد يواجه الأطفال المصابون باضطراب نقص الانتباه وفرط الحركة صعوبة في الانتباه والتحكم في السلوكيات الاندفاعية (قد يتصرفون دون التفكير في النتيجة)، أو يكونون مفرطين في النشاط.

اضطراب نقص الانتباه وفرط الحركة (ADHD) هو اضطراب في الصحة العقلية يمكن أن يسبب مستويات أعلى من الطبيعي من السلوكيات المفرطة النشاط والاندفاعية، قد يواجه الأشخاص المصابون باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه أيضًا صعوبة في تركيز انتباههم على مهمة واحدة أو الجلوس لفترات طويلة من الزمن.(1)(2)

اقرأ أيضاً: المهق

علامات وأعراض ADHD

من الطبيعي أن يواجه الأطفال صعوبة في التركيز والسلوك في وقت أو آخر، ومع ذلك، فإن الأطفال المصابين باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه لا يتخلصون من هذه السلوكيات، وتستمرهذه الأعراض ويمكن أن تكون شديدة ويمكن أن تمثل صعوبة في المدرسة أو في المنزل أو مع الأصدقاء.

الطفل المصاب باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه قد:

  • يواجه مشكلة في التركيز أو التركيز على المهام.
  • يتشتت بسهولة.
  • يعاني من أحلام اليقظة كثيرا.
  • يعاني من النسيان وإضاعة الأغراض.
  • يتحدث كثيراً.
  • تواجه صعوبة في الجلوس لفترة.
  • مقاطعة الناس أثناء حديثهم.
  • تشنج أو تململ.
  • ارتكاب أخطاء بسبب الإهمال أو تحمل مخاطر غير ضرورية.
  • يجد صعوبة في الانسجام مع الآخرين.

اقرأ أيضاً: تعرف على مرض الزهايمر وكيفية علاجه وطرق الوقاية منه

في البالغين

يعاني البالغون والأطفال من نفس أعراض اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط، ويمكن أن يؤدي ذلك إلى صعوبات في العلاقات والعمل.

تختلف تأثيرات هذه الصفات بشكل كبير من شخص لآخر، وقد يجد الشخص أن تجربته مع اضطراب نقص الانتباه وفرط الحركة تتغير بمرور الوقت.

ليس بالضرورة أن يكون كل شخص مصاب باضطراب نقص الانتباه وفرط الحركة مزعجًا، قد يكون الطفل هادئًا في الفصل، على سبيل المثال أثناء مواجهة تحديات شديدة لا يعبر عنها.

اقرأ أيضاً: العلاقة بين أمراض القلب والأسنان

في الإناث

من المرجح أن تواجه الإناث المصابات باضطراب نقص الانتباه وفرط الحركة صعوبة في الانتباه، بينما قد يكون الذكور أكثر عرضة للإصابة بفرط النشاط والاندفاع، قد يكون هذا أحد أسباب الإصابة باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه من الذكور أكثر من الإناث، كما يمكن أن يكون اكتشاف النشاط المفرط أسهل من عدم الانتباه.(1)(2)(3)

اقرأ أيضاً: عسل المانوكا… تعرف على 6 فوائد مذهلة لعسل المانوكا

التشخيص

يتم تشخيص معظم الأطفال المصابين باضطراب نقص الانتباه وفرط الحركة أثناء وجودهم في المدرسة الابتدائية، لكن البعض قد لا يتم تشخيصهم حتى سن المراهقة أو البلوغ.

لا يوجد اختبار واحد يمكنه تحديد اضطراب نقص الانتباه وفرط الحركة، ويمكن أن تتداخل الأعراض مع أعراض الحالات الأخرى، هذا يمكن أن يجعل من الصعب التشخيص.

يقوم الطبيب بإجراء فحوصات لاستبعاد الأسباب المحتملة الأخرى، مثل مشاكل السمع أو الرؤية.

تشمل الحالات الأخرى التي يمكن أن تؤدي إلى سلوكيات مماثلة ما يلي:

  • مشكلة في السمع أو الرؤية.
  • القلق.
  • الاكتئاب.
  • صعوبات في التعلم.
  • اضطرابات النوم.

  غالبًا ما يطرح الطبيب أسئلة لمعرفة المزيد عن الأنماط السلوكية للشخص. يمكنه  أيضاً التحدث مع الشخص وأفراد أسرته وأي من مقدمي الرعاية الآخرين، مثل المُعلمين

يعاني العديد من الأطفال من فرط النشاط وعدم الانتباه، ليتم تشخيص اضطراب نقص الانتباه وفرط الحركة، يجب أن تستوفي الأعراض معايير محددة، بما في ذلك التأثير بشكل كبير على الحياة اليومية والعمل المدرسي.(3)

اقرأ أيضاً: المضادات الحيوية

العلاج

يمكن لمجموعة من الأساليب أن تساعد الشخص في إدارة اضطراب نقص الانتباه وفرط الحركة، يجب أن يعمل الطبيب مع المريض لتطوير خطة علاج تناسبه بشكل أفضل.

قد تشمل الخطة:

  • العلاج السلوكي والاستشارات.
  • يمكن للمعالج أو المستشار مساعدة الشخص على تطوير أو تحسين مجموعة واسعة من المهارات، مثل:
  • بناء العلاقات والحفاظ عليها.
  • إنشاء واتباع القواعد.
  • تخطيط واستكمال المهام.
  • تطوير واتباع الجدول الزمني.
  • مراقبة أعراض ADHD.

يمكن للمعالجين أيضاً مساعدة الآباء على تطوير طرق بنّاءة للتعامل  مع السلوكيات التي يمكن أن تنتج عن اضطراب نقص الانتباه وفرط الحركة.

قد يستفيد الشخص المصاب باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه من:

  • التعامل مع الضغط.
  • تقنيات إدارة السلوك الصفي.
  • العلاج السلوكي المعرفي.
  • العلاج الأسري

يهدف العلاج السلوكي المعرفي، إلى مساعدة الشخص على إيجاد طرق جديدة للتعامل مع المواقف اليومية والتفاعل معها.

اقرأ أيضاً: اليانسون النجمي (تاميفلو) أهم 7 فوائد للاستخدام

نصائح لدعم الأطفال 

بإمكان الوالدين والمعلمين ومقدمي الرعاية الآخرين مساعدة الأطفال على التغلب على تحديات اضطراب نقص الانتباه وفرط الحركة ، يمكن أن تساعد النصائح التالية الطفل في المدرسة أو المنزل:

  • وجود جدول مكتوب لجميع المهام.
  • تقسيم المهام الأكبر إلى مهام أصغر وأكثر قابلية للإدارة.
  • حفظ الأغراض والألعاب المدرسية منظمة.
  • وضع قواعد واضحة ومتسقة.
  • مكافأة الطفل أو الثناء عليه عندما ينجز المهام.
  • باستخدام مخطط يقوم المعلمون ومقدمو الرعاية بفحصه بانتظام.
  • تشجيع الأطفال على الانخراط في الأنشطة التي يستمتعون بها ويقومون بها بشكل جيد لتعزيز احترامهم لذاتهم، يمكن أن توفر الرياضة والأشكال الأخرى من التمارين منافذ لمستويات طاقة عالية وتعزز رفاهية الطفل بشكل عام.

اقرأ أيضاً: تسنين الأطفال متى يبدأ؟ أهم 5 طرق لعلاج تسنين الرضيع

نصائح لدعم الكبار 

يمكن أن تساعد ملاحظات التذكير والإنذارات والتقويمات والمخططين البالغين المصابين باضطراب نقص الانتباه وفرط الحركة في إدارة جداولهم، من الجيد أيضًا الاحتفاظ بالمفاتيح والأشياء اليومية المهمة الأخرى في أماكن محددة.

اقرأ أيضاً: الحصبة الألمانية وأسبابها و8 من أعراضها وطرق علاجها

الأدوية

يمكن أن تساعد الأدوية في تحسين الانتباه والتركيز. وهنا بعض الأمثلة:

  • الأمفيتامين / ديكستروأمفيتامين. 
  • ليسديكسامفيتامين .
  • الميثيلفينيديت. 
  • ديكسامفيتامين. 

ومع ذلك، يمكن أن يكون لها آثار ضارة، مثل:

  • تقلصات بالبطن.
  • الصداع.
  • ارتفاع ضغط الدم ومعدل ضربات القلب.
  • زيادة القلق والتهيج.
  • مشاكل النوم.
  • قلة الشهية.
  • تغيرات الشخصية.

لتجنب الآثار الجانبية، أخبر الطبيب عن أي أدوية أو مشكلات صحية.(3)

اقرأ أيضاً: سيدوفاج 500 Cidophage ..أشهر الأدوية لعلاج مرض السكري من النوع الثاني

References

(1)https://www.cdc.gov/ncbddd/adhd/facts.html

(2)https://www.healthline.com/health/adhd

(3)https://www.medicalnewstoday.com/articles/323667#diagnosis

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق