in

اضطراب الكهارل /Electrolytes imbalance

Set of Mineral water icon. Blue drops with mineral designations. Simple flat logos template. Healthy water modern emblems idea. Isolated simple sign collection on white background

اضطراب الكهارل يشير إلى اضطراب في مستويات الأملاح المعدنية في الجسم، وهي معادن تحمل شحنة كهربائية وتعتبر أساسية للعديد من وظائف الجسم، وتشمل الكهارل الرئيسية في الجسم الصوديوم والبوتاسيوم والكالسيوم والمغنيسيوم والكلور والفوسفات والبيكربونات، حيث أنها تلعب دواراً حاسماً في الحفاظ على التوازن المناسب للسوائل، وتوصيل الإشارات العصبية، ودعم وظائف العضلات، وتنظيم مستويات الحموضة، ويحدث عدم التوازن عندما تصبح مستويات هذه الكهارل مرتفعة جدًا أو منخفضة جدًا.

لماذا تعتبر الكهارل مهمة؟

الكهارل ضرورية جدًا فهي تساعد في:

  • تنظيم مستويات السوائل في الجسم والبلازما الدموية.
  • الحفاظ على نطاق طبيعي لتركيز الحموضة في الدم.
  • تمكين انقباضات العضلات بما في ذلك ضربات القلب.
  • نقل الرسائل من العضلات والخلايا العصبية والقلب وغيرها من الخلايا.
  • المساهمة في تخثر الدم.
  • تكوين أنسجة جديدة.

اقرأ أيضًا: الأدوية المضادة لتخثر الدم و5 أنواع رئيسية لها

ما هي أسباب اضطراب الكهارل الشائعة؟

هناك عدة أسباب شائعة لعدم توازن الكهارل في الجسم وتشمل هذه الأسباب:

  •  الجفاف: هو السبب الأكثر شيوعاً لعدم توازن الكهارل عندما يفقد الجسم كمية كبيرة من السوائل والكهارل بسبب التعرق الشديد، سواء بسبب الجهد البدني الشديد أو الحرارة العالية أو الإسهال والتقيؤ المستمر، فإن ذلك يؤدي إلى عدم التوازن.
  •  مشاكل الكلى: تلعب الكلى دوراً حاسماً في توازن الكهارل في الجسم، وإذا كان هناك خلل في قدرة الكلى على تنظيم مستويات الكهارل، فقد يحدث عدم توازن.
  •  الأمراض الهضمية: بعض الأمراض الهضمية المزمنة مثل متلازمة الأمعاء المتهيجة (IBS) أو التهاب القولون التقرحي يمكن أن تؤثر على امتصاص الكهارل في الجهاز الهضمي وتسبب توازناً غير صحيحاً.
  • الأدوية: بعض الأدوية مثل مدرات البول (diuretics) والأدوية المضادة للالتهاب غير الستيرويدية (NSAIDs) وبعض أدوية القلب والضغط الدم قد تؤثر على مستويات الكهارل في الجسم وتسبب عدم توازن.
  •  الاضطرابات الهرمونية: تعتبر بعض الاضطرابات الهرمونية مثل فرط أو نقص هرمون الألدوستيرون وهرمون الباراثورمون وهرمون الغدة الدرقية أسبابًا محتملة لعدم توازن الكهارل.

أمثلة على الكهارل في الجسم

  • يساهم الصوديوم في تنظيم مستويات السوائل ويساعد في وظائف الأعصاب والعضلات.
  • يدعم البوتاسيوم وظائف القلب والأعصاب والعضلات، كما يساعد على نقل المواد الغذائية إلى الخلايا وإخراج النفايات منها ويدعم عملية التمثيل الغذائي.
  • يساعد الكالسيوم في تقلص واسترخاء الأوعية الدموية لتثبيت ضغط الدم، ويفرز الهرمونات والإنزيمات (بروتينات) التي تساعد الجهاز العصبي على إرسال الرسائل.
  •  يساعد الكلورايد في الحفاظ على مستويات الدم وضغط الدم وسوائل الجسم.
  • يساعد المغنيسيوم في وظائف الأعصاب والعضلات، ويعزز نمو العظام والأسنان الصحية.
  • يدعم الفوسفات الجهاز الهيكلي وكذلك وظائف الأعصاب والعضلات.
  • يساعد البيكربونات في توازن الأحماض والقواعد في الدم (توازن الرقم الهيدروجيني). كما يساعد في نقل ثاني أكسيد الكربون عبر الدورة الدموية.

ما هي أنواع اضطرابات الكهارل في الجسم؟

  • نقص الصوديوم في الدم: يحدث عندما تكون كمية الصوديوم في الجسم قليلة،  وقد يكون بسبب التعرق الشديد أو دواء معين أو عطل في الكلى أو تغير في الهرمونات.
  • فرط الصوديوم في الدم: يحدث عندما تزداد كمية الصوديوم في الجسم، وقد يكون بسبب الجفاف وعدم شرب كمية كافية من الماء أو فقدان كثير من السوائل الجسمية  بسبب المرض أو الحرارة.
  • نقص البوتاسيوم في الدم: يحدث عندما تقل مستويات البوتاسيوم بسبب المرض أو دواء معين.
  • فرط البوتاسيوم في الدم: يحدث عندما تزداد مستويات البوتاسيوم بسبب مشكلة في الكلى أو دواء معين أو عدم انتظام مستوى السكر في الدم.
  • نقص الكالسيوم في الدم: يحدث عندما تقل مستويات الكالسيوم بسبب نقص فيتامين د أو مشكلة في الكلى أو الغدة الدرقية.
  • فرط الكالسيوم في الدم: يحدث عندما تزداد مستويات الكالسيوم بسبب كثرة شرب الحليب أو زيادة نشاط  الغدة الدرقية أو سرطان معين.
  • نقص المغنيسيوم في الدم: يحدث عندما تقل مستويات المغنيسيوم بسبب شرب كمية كبيرة من الخمر أو عدم التغذية الجيدة أو دواء معين.
  • فرط المغنيسيوم في الدم: يحدث عندما تزداد مستويات المغنيسيوم بسبب عطل في الكلى أو تناول مكملات تحتوي على كمية كبيرة من المغنيسيوم.

ما هي عوامل الخطر لحدوث اضطراب الكهارل في الجسم؟

هناك عوامل خطر متعددة لحدوث عدم توازن في الكهارل وتشمل هذه العوامل:

  • الجفاف: يعتبر الجفاف أحد أهم العوامل المسببة لعدم توازن الكهارل عندما يفقد الجسم كمية كبيرة من السوائل.
  •  الأمراض المزمنة: بعض الأمراض المزمنة مثل الأمراض الكلوية، وأمراض القلب والشرايين، واضطرابات الغدة الدرقية قد تزيد من خطر حدوث عدم توازن في الكهارل.
  • الأدوية: بعض الأدوية مثل مدرات البول والأدوية المستخدمة في علاج ارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب، قد تؤثر على توازن الكهارل في الجسم.
  •  التغذية غير المتوازنة: نقص أو زيادة استهلاك بعض الكهارل من الطعام يمكن أن يؤدي إلى عدم توازن في مستويات الكهارل في الجسم.
  • الإصابات والجراحة: الحالات الشديدة من الإصابات أو الجراحة يمكن أن تؤدي إلى تغييرات في مستويات الكهارل في الجسم.
  •  الأمراض الهضمية: بعض الأمراض الهضمية مثل الإسهال المزمن أو الاستفراغ يمكن أن تسبب فقدان كبير للسوائل والكهارل.
  •  العوامل البيئية: درجات الحرارة العالية، والرطوبة المرتفعة، والممارسة البدنية المكثفة يمكن أن تزيد من خطر حدوث عدم توازن في الكهارل.

أعراض اضطراب الكهارل في الجسم

تشمل أعراض عدم توازن الكهارل في الجسم ما يلي:

  • جفاف الفم والعطش.
  • الغثيان أو القيء.
  • الارتباك أو صعوبة في الإدراك.
  • ضعف العضلات أو التشنجات.
  • بطء أو عدم انتظام ضربات القلب.
  • انخفاض أو ارتفاع ضغط الدم.
  • صعوبة في التنفس.
  • خفقان القلب.
  • خدر أو وخز.
  • تعب. 
  • الأرق.
  • الاهتياج.
  • إمساك أو إسهال.
  • الصداع.

اقرأ أيضاً: الأرق أنواعه وطرق علاجه

كيف يتم تشخيص اضطراب الكهارل في الجسم؟

Electrolytes imbalance/اضطراب الكهارل

عادة ما يقوم الطبيب بإجراء فحص الدم والبول للتأكد من عدم توازن الكهارل في الجسم وتحديد مدى خطورته.

كيف يمكن منع اضطراب الكهارل في الجسم؟

يمكن أن يساعد الترطيب المناسب جسمك في الحفاظ على مستوى صحي من الكهارل، ومن المهم بشكل خاص شرب كمية كافية من السوائل إذا كنت تعاني من  التعرق أو الإسهال أو القيء لفترة طويلة.

 علاج اضطراب الكهارل

يختلف علاج اضطراب الكهارل على نوع الكهارل المضطرب وعلى الحالة المرضية وهناك الكثير من العلاجات المختلفة تستخدم لإعادة ضبط اضطراب الكهارل والأملاح في الجسم

  • السوائل الوريدية مثل كلوريد الصوديوم يُساهم في إعادة ترطيب الجسم.
  • معالجة وريدية وتتم عن طريق إعطاء الأدوية عن طريق الوريد (IV) حيث تساعد هذه الطريقة في استعادة توازن الكهارل في الجسم بسرعة. 
  • الأدوية أو المكملات الغذائية لتعويض نوع الكهارل المفقود.
  • الغسيل الكلوي يساعد على تصحيح اختلال اضطراب الكهارل الناتج عن الفشل الكلوي أو تلف الكلى الشديد.

REFERENCES

  1. https://www.webmd.com/a-to-z-guides/what-is-electrolyte-imbalance
  2. https://my.clevelandclinic.org/health/symptoms/24019-electrolyte-imbalance#:~:text=What%20is%20an%20electrolyte%20imbalance,fluids%20like%20blood%20and%20urine.
  3. https://www.healthline.com/health/electrolyte-disorders#causes
  4. https://www.medicalnewstoday.com/articles/electrolyte-imbalance
  5. https://www.lalpathlabs.com/blog/electrolyte-imbalance
  6. https://cura4u.com/conditions/electrolytes-imbalance
  7. https://www.verywellhealth.com/electrolyte-imbalances-4800164
  8. https://chemocare.com/sideeffect/electrolyte-imbalance

What do you think?

تضخم الغدة الدرقية l Goiter الأسباب والأعراض وطرق العلاج والوقاية

الوذمة الشحمية

 ما هي الوذمة الشحمية 4 أنواع لها وأسبابها وأهم طرق علاجها؟