كل المقالات

اضطرابات فرط الحركة وتشتت الانتباه و8 طرق للوقاية

محتويات المقال

اضطرابات فرط الحركة وتشتت الانتباه هي حالة مزمنة غالباً ما تؤثر على سلوك الأطفال وقد تستمر حتى البلوغ.

غالباً ما يتم تشخيص هذا المرض من عمر 3 إلى 7 سنوات.

قد يصيب هذا المرض البالغين.

قد يسبب هذا المرض الكثيرمن المشكلات مثل الاندفاع، وقلة التركيز، واَلتَّمَلْمُلُ،  

وعدم تحمل الجلوس لفتراتٍ طويلة.

ويسمى (Attention deficit hyperactivity disorder).

اضطرابات فرط الحركة وتشتت الانتباه
اضطرابات فرط الحركة وتشتت الانتباه

أعراض اضطرابات فرط الحركة وتشتت الانتباه

إذا لم يتم تشخيص مرض اضطرابات فرط الحركة وتشتت الانتباه في مرحلة الطفولة، يتم تشخيصه عند البلوغ.

هذا المرض نوع من الاضطرابات النفسية الذي يحدث فيه كثير من التغيرات السلوكية.

أعراض اضطرابات فرط الحركة وتشتت الانتباه هي:

  • الصعوبة في التركيز.
  • مقاطعة الأشخاص حوله عندما يتحدثون.
  • نسيان تكمله المهام.
  • تشتت الذهن سريعاً.
  • العبث باليدين والقدمين مثل التأرجح أثناء الجلوس.
  • الملل بسرعة.
  • الصعوبة في الجلوس مدة طويلة.
  • الركض والتسلق كثيراً.
  • الفوضى.
  • ضعف الثقة بالنفس.
  • الإلحاح.
  • عدم الاهتمام بالنظافة والمظهر الخارجي.
  • المحاولة الدائمة إلى لفت انتباه من حوله.
  • ضعف العلاقات الاجتماعية.

الأعراض التي تصاحب فرط الحركة الاندفاعية هي:

  • الصعوبة في الجلوس فترة طويلة في مكان واحد.
  • صعوبة تنفيذ المهام بشكل هادئ.
  • كثرة الكلام.
  • التصرف بسرعة واندفاعية بطريقة غير مناسبة.
  • يجد المريض صعوبة في الانتظار.
  • إزعاج من حوله بشكل مستمر.

أعراض الأشخاص الذين يجدون صعوبة في التركيز مثل:

  • الوقوع في الأخطاء المتكررة.
  • نسيان بعض التفاصيل عند أداء المهام.
  • وجود صعوبة في التركيز لمدة طويلة عند القراءة أو الاستماع.
  • وجود مشكلة في تنفيذ المهام اليومية.
  • يتشتت الذهن لديهم بشكل سريع بوجود أي شيء حولهم.
  • يفقدون متعلقاتهم الشخصية بشكل دائم.

أنواع اضطرابات فرط الحركة وتشتت الانتباه

تختلف الأعراض على حسب نوع الاضطراب.

تنقسم أنواع اضطرابات فرط الحركة وتشتت الانتباه إلى 3 أقسام وهي:

النوع الأول وهو فرط الحركة دون تشتت الانتباه.

يكون فرط الحركة بشكل أساسي.

أعراض هذا النوع هي:

  • معدل الإصابة والجروح لدى المرضى يكون أكثر من أقرانهم.
  • المريض يواجهه بعض المشكلات في التركيز على المهام.
  • مقاطعة الأشخاص حوله عند حديثهم.
  • اَلتَّمَلْمُلُ.
  • عدم القدرة على الانتظار.

النوع الثاني وهو تشتت الانتباه دون فرط الحركة.

يكون تشتت الانتباه بشكل أساسي.

لا يتم تشخيص هذا النوع على الوجه المناسب لأن المريض لا يسبب إزعاجا لمن حوله من الأشخاص سواء في المنزل أو المدرسة. 

يتسم هذا النوع بعدة أشياء منها:

  • ضعف التركيز.
  • صعوبة في اتباع التعليمات.
  • نسيان التفاصيل.
  • صعوبة في إنهاء المهام اليومية.

يكون هذا النوع أكثر انتشارا في الإناث.

النوع الثالث وهو اضطرابات فرط الحركة وتشتت الانتباه معاً.

هذا النوع هو الأكثر شيوعاً.

تظهر أعراض النوع الأول والنوع الثاني معاً.

أسباب اضطرابات فرط الحركة وتشتت الانتباه

 على الرغم من انتشار مرض اضطرابات فرط الحركة وتشتت الانتباه في الآونة الأخيرة إلا أنه لا يوجد سبب واضح ودقيق لحدوث هذا المرض.

أسباب اضطرابات فرط الحركة وتشتت الانتباه

  • الولادة المبكرة قبل الأسبوع 37 من الحمل.
  • نقص وزن الطفل عند الولادة.
  • التدخين وشرب الكحول خلال فترة الحمل.
  • خلل في الغدة الدرقية.
  • التاريخ العائلي، حيث هناك بعض الأبحاث التي أثبتت أن هذا المرض مرتبط بالعوامل الوراثية.
  • خلل في الجهاز العصبي.

  الخلل في الجهاز العصبي له عدة أسباب منها:

  • نقص مادة الدوبامين. 

 يؤدي إلى اضطرابات فرط الحركة وتشتت الانتباه.

ما هي مادة الدوبامين؟

هي مادة كيميائية تعمل على نقل الإشارات العصبية في المخ من خلية إلى أخرى.

هي التي تتحكم في المشاعر، وتتحكم في الحركة.

  • وجود خلل في المخ بسبب نقص في المادة الرمادية.

المادة الرمادية تكون موجودة في مناطق معينة في المخ وهي المسئولة عن:

  • الكلام.
  • التحكم الذاتي.
  • اتخاذ القرارات.
  • التحكم في العضلات.

كيفية تشخيص اضطرابات فرط الحركة وتشتت الانتباه؟

يتم تشخيص اضطرابات فرط الحركة وتشتت الانتباه عن طريق:

  • الفحص البدني الشامل للطفل والتأكد من صحة العين والأذن.
  • يأخذ الطبيب التاريخ العائلي للطفل لأن هذا المرض قد يكون بسبب وراثي.
  • الفحص الدقيق للطفل لأنه إذا كان يعاني من 6 أعراض فقد يكون مصابا بهذا المرض.
  • يقوم الطبيب بعمل مقابلة مع والدي الطفل، ومدرسي الطفل.
  • يفحص الطبيب التقارير الخاصة للطفل من مقدمي الرعاية للطفل.
  • إذا ظهرت على الطفل بعض الأعراض قبل سن 12 عاما للطفل.
  • يطلب الطبيب عمل رسم المخ للتأكد من التشخيص.

لا بد من الفحص الدقيق لمرض اضطرابات فرط الحركة وتشتت الانتباه.

  قد تتشابه أعراض هذا المرض مع:

  • الاكتئاب.
  • خلل في الغدة الدرقية.
  • التوتر.
  • اضطرابات النوم.

العلاقة بين اضطرابات فرط الحركة وتشتت الانتباه وبين التوتر

بعض الأبحاث أثبتت وجود علاقة بين مرض اضطرابات فرط الحركة وتشتت الانتباه وبين التوتر.

يعاني حوالي 30 %من الأطفال المصابين بهذا المرض من التوتر.

إذا كان الطفل يعاني من اضطرابات فرط الحركة وتشتت الانتباه فهذه الحالة تؤثر على سلوكه، وتجعله أكثر اندفاعا، ويفقد جزء كبير من التركيز.

لكن التوتر لا يقف فقط على مجرد الشعور بالتوتر لأنه حالة مرضية تؤثر على سلوك المصاب.

 يحدث لدى المصاب بالتوتر الكثير من المخاوف، أيضا يفقد القدرة على ممارسة الأنشطة اليومية.

أعراض التوتر هي:

  • الخوف من تجربة أشياء جديدة.
  • الصداع.
  • آلام في المعدة.
  • الخوف دون سبب واضح.
  • مشكلة في النوم.
  • الأرق.
  • مشاعر قلق. 
  •  عصبية مزمنة.
  • التهيج.

الأعراض المتشابهة بين التوتر واضطرابات فرط الحركة وتشتت الانتباه هي:

  • عدم القدرة على الاسترخاء.
  • الشعورباَلتَّمَلْمُلُ.
  • صعوبة في التركيز.
  • صعوبة في الانتباه.

علاج اضطرابات فرط الحركة وتشتت الانتباه

لا يعتمد علاج اضطرابات فرط الحركة وتشتت الانتباه على الأدوية فقط، لكن يعتمد العلاج على الوالدين أيضا.

على الوالدين دور كبير في العلاج.

يتم العلاج عن طريق:

الأدوية.

  • تعمل الأدوية على التقليل من فرط الحركة، بحيث يصبح الطفل هادئ مدة أطول.
  • تقلل من تشتت الانتباه.
  • تخفف من القلق والاكتئاب.
  • تقلل من الاندفاعية لدى الطفل.

مثال:

دواءأتوموكسيتين.

دواء الأمفيتامين. 

دواء ميثيل فنيدات.

يوجد 5 طرق تساعد على علاج مرض اضطرابات فرط الحركة وتشتت الانتباه وهي:

  • يجب على الوالدين تفهم المرض ومساعدة الطفل المريض بشكل دائم.

 ذلك عن طريق المشاركة في المجموعات التثقيفية التي تتكون من أطباء ومن عائلات تعاملت مع هذا المرض من قبل.

  • التدريب على المهارات الاجتماعية.

ذلك عن طريق مشاركة الطفل أنشطة اجتماعية مختلفة مثل اشتراك الطفل في ألعاب رياضية.

  • مساعدة الطفل على اتباع نظام محدد.

ذلك من خلال إدارة وقت الطفل بشكل منظم، وذلك عن طريق:

تحديد وقت للمذاكرة، وتحديد وقت لممارسة الرياضة، وتحديد وقت لمشاركة الطفل أصدقائه في الأنشطة الاجتماعية، وتحديد وقت عائلي يتحدث فيه الوالدان مع الطفل في كل الموضوعات الاجتماعية، وتحديد وقت للنوم.

  • يجب على الوالدين تنظيم خطة علاجية بمساعدة الطبيب، والالتزام بها.

من الممكن أن ينفذ صبر الوالدين في الأول ولكن باتباع الخطة التي تم تنظيمها بمساعدة الطبيب يصل الآباء والطفل إلى أفضل النتائج.

  • مساعدة الطفل على تنظيم الأشياء.

عند إدارة الوقت بشكل منظم يصبح من السهل تنظيم الأشياء.

يصبح الطفل قادراً على تنظيم غرفة النوم، وتنظيم المنزل بشكل عام.

 يساعد هذا التنظيم على زيادة تركيز الطفل، ويساعد على قلة تشتت الذهن.

الوقاية من اضطرابات فرط الحركة وتشتت الانتباه

تتم الوقاية من اضطرابات فرط الحركة وتشتت الانتباه عن طريق نظام التربية، 

وذلك باتباع النصائح التالية:

  • عدم تهديد الطفل.
  • عدم ضرب الطفل.
  • عدم توبيخ الطفل.
  • عدم انتقاد الطفل.
  • مساعدة الطفل على اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن.
  • مساعدة الطفل على تقليل السكريات.
  • مساعدة الطفل على ممارسة الأنشطة الرياضية.
  • مساعدة الطفل على تنمية مواهبه مثل الرسم.

References

  1. https://www.nhs.uk/conditions/attention-deficit-hyperactivity-disorder-adhd/
  2. https://www.healthline.com/health/adhd
  3. https://www.healthline.com/health/adhd-and-anxiety
  4. https://www.medicalnewstoday.com/articles/323667
  5. https://www.webmd.com/connect-to-care/adhd/tips-for-supporting-your-child-with-adhd

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق