الأمراض

اضطرابات القلق ( Anxiety disorders) الاسباب والاعراض و5 طرق للوقاية

اضطرابات القلق
اضطرابات القلق

ما هو القلق؟

يُعرف القلق بأنه شعور بالخوف والرهبة وعدم الارتياح، يؤدي إلى التوتر وزيادة التعرق وزيادة في معدل ضربات القلب.

يشعر كل شخص بالقلق في مرحلةٍ ما من العمر بشأن اختبارات طبية أو مقابلة عمل أو عند مواجهة مشكلةٍ ما أوغيرها، وهذا يُعد  أمرًا طبيعيًا بل وقد يمنحك دفعة من الطاقة ويساعدك على التركيز، ولكن في بعض الأحيان يفقد الشخص السيطرة على التحكم بهذا الشعور فتكون مشاعر القلق والخوف ثابتة ومؤثرة على حياته اليومية وهؤلاء هم المصابون باضطرابات القلق فالخوف بالنسبة إليهم ليس مؤقتًا وقد يكون ساحقََا؛ وهو حالة طويلة الأمد يشعر فيها الشخص بالقلق والخوف تجاه أمور عديدة بدلًا من أمرٍ واحد.

انواع اضطرابات القلق

  • اضطراب القلق العام GAD

يشعر فيه الأشخاص بالقلق تجاه أمور الحياة العادية مثل الصحة والمال والعمل ولكن بصورةٍ مفرطة ويستمر معهم إلى بضعة أشهر غالبًا 6 أشهر.

  • اضطراب الهلع

يعاني الأشخاص المصابون بالهلع من نوبات من الخوف والفزع المفاجئ أو الشعور بإحساس الموت الوشيك وتكون هذه النوبات متكررة عندما لا يكون هناك خطرًا حقيقيًا، تأتي هذه النوبات بسرعة وتستمر لعدة دقائق.

  • الرهاب والاضطرابات المرتبطة به

الرهاب هو الخوف الشديد من أشياء أو مواقف معينة وقد يكون من شيء يستحق الخوف ولكن ليس بدرجة الخوف الشديد الذي يشعر به مريض الرهاب أو يكون القلق غير المنطقي بشأن مواجهة أحد المواقف.

وينقسم الرهاب إلى عدة أنواع مثل:

– الرهاب المحدد أو الرهاب البسيط

يشعر هؤلاء الأشخاص بخوفٍ شديد وقلق تجاه أنواع معينة من الأشياء مثل الخوف من الطيران، أو المرتفعات، أو حيوانات معينة كالعناكب أو الكلاب أو الثعابين، أو الخوف من أخذ الحقن أو من الدم.

– الرهاب الاجتماعي أو اضطراب القلق الاجتماعي

يعاني المصابون من الرهاب الاجتماعي أو القلق الاجتماعي من خوفٍ شديد وقلق تجاه المواقف الاجتماعية المختلفة فهم يخافون من أن يتم انتقادهم سلبًا أو يتم تقييم سلوكهم وأفعالهم بطريقة سلبية من قِبل الآخرين فيشعرون بالحرج الشديد فيتجنب الشخص المصاب بالقلق الاجتماعي الوجود في لقاءات اجتماعية.

– رهاب الخلاء

يكون المصاب برهاب الخلاء قلِقًا بشأن التواجد في أماكن مفتوحة أو التواجد في أماكن مغلقة أو الوقوف في طابور أو أن يتواجد خارج المنزل بمفرده، ويُظهر الشخص المصاب ردود أفعال مثل الذعر الشديد، وفي أشد حالات الإصابة برهاب الخلاء يفضل المصاب البقاء في المنزل وعدم الخروج.

– اضطراب قلق الانفصال

يظن الأغلب أن هذا النوع يصيب الأطفال فقط ولكنه يصيب البالغين أيضًا فيخشى الشخص المصاب الابتعاد عن المنزل أو الانفصال عن الأشخاص المرتبط بهم، ويعاني هؤلاء الأشخاص من كوابيس عن الانفصال عن شخصيات يتعلقون بها أو يعانون من أعراض جسدية عند حدوث الانفصال أو توقعه.

  • الصمت الانتقائي

يعتبر الصمت الانتقائي اضطرابًا نادرًا يحدث غالبًا عندما لا يستطيع الشخص أن يتحدث في مواقف اجتماعية معينة رغم تمتعه بمهارات لغوية عادية ويحدث غالبًا قبل سن الخامسة ويرتبط بالخجل الشديد والخوف من الإحراج الاجتماعي وسلوك التشبث ونوبات الغضب ويتم تشخيصهم باضطرابات القلق الأخرى.

  • اضطراب الوسواس القهري

يعاني المصاب بالوسواس القهري من تكرار سلوكيات وأفعال محددة نتيجة تكرار أفكار غير منطقية تراوده.

اقرأ أيضاً: التوحد.

اضطرابات القلق

اعراض اضطرابات القلق 

تتضمن أعراض اضطرابات القلَق ما يلي:

– الشعور بالتوتر والقلق الشديد.

– الشعور بالخطر والذعر.

الدوخة وخفقان القلب وتسارع ضرباته.

– تسارع معدل التنفس والتعرق الشديد.

– الارتجاف والشعور بالضعف والتعب.

– حدوث مشاكل في النوم واضطرابات بالجهاز الهضمي.

– الصعوبة في السيطرة على القلق والخوف والرغبة في تجنب الأشياء التي تثير القلق.

اقرأ أيضاً: ارتفاع ضغط الدم الأسباب والأعراض.

اسباب اضطرابات القلق 

 يُعد سبب حدوث اضطرابات القَلق غير معروف ولكن قد تؤدي صدمات الحياة وتجاربها وبعض العوامل إلى حدوثها عند من لديهم سمات حدوث اضطرابات القلق مثل:

– صعوبات العمل والمشكلات العائلية.

– وجود عوامل وراثية حيث وُجد أن الأشخاص الذين لديهم تاريخ عائلي بوجود إصابة أحد أفراد العائلة باضطرابات القلق لهم القابلية للإصابة بأحد اضطرابات القلق أكثر من غيرهم.

– وجود سمات شخصية معينة مثل الشعور بالخجل أو الانعزال.

– حدوث اختلالات في كهرباء وكيمياء الدماغ.

– حدوث فرط النشاط في مناطق الدماغ التي تشارك في المشاعر والسلوك فيحدث خلل في المواد الكيميائية في الدماغ مثل السيروتونين والنورادرينالين التي تتحكم في المزاج.

– التعرض إلى العنف المنزلي والتنمر.

– عندما يكون الشخص مصابًا بأزمة صحية طويلة الأمد كالإصابة بأحد الأمراض المزمنة أو الالتهابات المزمنة مثل التهاب المفاصل المزمن.

– تعاطي المواد المخدرة والإفراط في الكحوليات.

– يؤدي استخدام الكافيين وبعض الأدوية إلى تفاقم أعراض اضطرابات القلق.

اقرأ أيضاً: الصرع أعراضه وعلاجه.

مضاعفات الاصابة باضطرابات القلق

تؤدي الإصابة باضطرابات القلق إلى أشياء أكثر من مجرد الإحساس بالخوف والقلق فقد تؤدي إلى حالات أشد مثل

الاكتئاب ويحدث مع اضطرابات القلق ومع الاضطرابات العصبية الأخرى.

الصداع والألم المزمن.

– عزلة اجتماعية وقد تصل في أسوء الحالات إلى الانتحار.

تشخيص اضطرابات القلق

يقوم الطبيب بالسؤال عن الأعراض والتاريخ المرضي للمريض وعائلته.

يقوم بإجراء بعض الاختبارات الطبية للتأكد من عدم وجود مشكلة صحية هي المسببة للأعراض، بعد استبعاد المشكلات الصحية يتم التوجه إلى أخصائي نفسي.

علاج اضطرابات القلق

يوجد عدة أنواع من العلاجات التي تستخدم في علاج هذه الأعراض مثل

– العلاج السلوكي المعرفي

يعتمد هذا النوع من علاج اضطرابات القلق على استخدام عدة طرق مختلفة للتفكير والتصرف ويساعد على تغيير ردود الأفعال على الأشياء التي تسبب الخوف والقلق، كما يشجع على مواجهة المخاوف التي تقابل الشخص وإظهار ردود أفعال أخرى إيجابية في حل المشكلات بدلًا من الخوف والهروب.

– العلاج الدوائي

تستخدم بعض الأدوية في علاج اضطرابات القلق تحت إشراف الطبيب المختص مثل

– مضادات الاكتئاب مثل نوع يسمى مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية.

– أدوية مضادة للقلق تساعد على تقليل نوبات الهلع ومعدل الخوف والقلق مثل البنزوديازيبينات.

– حاصرات بيتا Beta-Blockers تستخدم في تقليل معدل ضربات القلب والارتجاف.

– مجموعات الدعم

يساعد انضمام الأشخاص المصابين باضطرابات القلق إلى مجموعة للمساعدة الذاتية وتلقّي الدعم ومشاركة مشاكلهم وإنجازاتهم مع الآخرين على تحسن أعراض اضطرابات القلق.

– تقنيات إدارة الإجهاد

تساعد هذه التقنيات المصابين باضطرابات القلق على تهدئتهم وتعزيز آثار العلاج.

– تساعد ممارسة بعض التمارين على تحويل الطاقة السلبية إلى إيجابية وتخفيف أعراض اضطرابات القلق.

الوقاية من اضطرابات القلق

يساعد تطبيق بعض الإجراءات في حياتنا اليومية على تخفيف الضغط النفسي والعصبي وبالتالي تقليل فرص الإصابة باضطرابات القلق مثل

– ممارسة رياضة التأمل.

– الحرص على تناول نظام صحي سليم ومتوازن مليء بالخضروات والفواكه، والتقليل من تلك الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من السكريات والدهون.

– التقليل من الكافيين الذي يزيد أعراض اضطرابات القلق.

– تجنب المشروبات الكحولية والتدخين.

– الحصول على قدرٍ كافٍ من النوم يوميًا.

References

1- https://medlineplus.gov/anxiety.html

2- https://www.nhs.uk/mental-health/conditions/generalised-anxiety-disorder/overview/

3- https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/anxiety/symptoms-causes/syc-20350961

4- https://www.nimh.nih.gov/health/topics/anxiety-disorders#part_2223

5- https://www.healthline.com/health/anxiety#types

6- https://www.medicalnewstoday.com/articles/323454#causes

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق