الصحة والجمال

ارتفاع مستوى الدهون بالدم

ما هو ارتفاع مستوى الدهون بالدم

ارتفاع مستوى الدهون بالدم هو ارتفاع غير طبيعي في مستويات الكوليسترول والدهون الثلاثية. 

ارتفاع مستوى الدهون بالدم

قد يكون السبب وراثيا وقد يرجع سببه إلى عوامل في نظام المعيشة ويشمل ذلك نظام غذائي غير متوازن وقلة النشاط البدني.

يعد ارتفاع الكوليسترول هو أشهر الأنواع لارتفاع مستوي  الدهون بالدم وتوجد أنواع أخرى لارتفاع مستوي الدهون بالدم والذي يكون فيها كل من مستوي الكوليسترول والدهون الثلاثية مرتفعا.

من الممكن أن يؤدي ارتفاع  الدهون بالدم غير المعالج إلى أمراض الشريان التاجي بصورة مضاعفة عن الأشخاص الذين لديهم نسبة الدهون بالدم في المعدل الطبيعي.

تترسب هذه الدهون الزائدة على جدران الأوعية الدموية وتؤدي إلى حدوث جلطات بالأوعية الدموية وهذا يؤدي إلى 

  • أمراض القلب .
  • الأزمة القلبية.
  • السكتة الدماغية. 
  • أمراض في الشرايين الطرفية حيث  يؤدي إلى قلة وصول الدم إلى الأطراف وحدوث غرغرينا. 

يوجد نوعان من الكوليسترول وهما:

  • الكوليسترول الضار (LDL) الذي يترسب على جدران الأوعية الدموية فيجعلها صلبة وضيقة.
  • الكوليسترول النافع (HDL) الذي ينقي النسبة الزائدة من الكوليسترول الضار وينقلها بعيدا عن الشرايين وإرجاعها إلى الكبد.

الأسباب

يوجد نوعان من أسباب ارتفاع مستوى الدهون بالدم:

١: أن يكون سبب ارتفاع الدهون بالدم وراثيا حيث ينشأ من اكتساب جينات من الآباء أو الأجداد ويكون الأشخاص في هذا النوع لديهم ارتفاع في مستوى الدهون بالدم في سن المراهقة ويتم تشخيصهم في عمر العشرين أو الثلاثين عاما. ويكونوا أكثر عرضة للإصابة بالأزمة القلبية والسكتة الدماغية في عمر مبكر.

٢: أن يكون السبب مكتسبا نتيجة عوامل صحية أو أدوية أو عوامل في نظام الحياة.

تشمل الحالات الصحية التي تساهم في ارتفاع مستوى الدهون بالدم الآتي:

  • أمراض الكلى. 
  • مرض السكري
  • تكيس المبايض. 
  • قلة نشاط الغدة الدرقية.
  • أمراض الكبد.
  • الحمل.

تشمل الأدوية التي تساهم في ارتفاع مستوى الدهون بالدم الآتي:

  • أقراص منع الحمل.
  • مدرات البول.
  • الكورتيكوستيرويد. 
  • الأدوية المستخدمة في علاج الإيدز.
  • الأدوية التي تغلق مستقبلات بيتا.

أعراض ارتفاع مستوى الدهون بالدم 

عادة لا تظهر أعراض لارتفاع مستوي الدهون بالدم ولكن قد تتطور الحالة إلى الإصابة بتصلب الشرايين والذي بدوره يؤدي إلى حدوث تجلطات بالدم.

علي سبيل المثال:

  • فإذا حدث تصلب في شرايين القلب يؤدي ذلك إلى وجود ألم أو ضغط على الصدر (الأزمة القلبية).
  • إذا حدث تصلب في شرايين المخ يؤدى إلى حدوث الخدر المفاجئ،  أو الوهن في الساقين أو الذراعين، أو تدلي في عضلات الوجه، أو فقدان البصر في إحدى العينين، أو صعوبة في التحدث أو تداخل الكلام ويعد ذلك نوبة عابرة ولكن قد تتطور إلى حدوث السكتة الدماغية .
  • وإذا حدث تصلب في الشرايين المؤدية إلى الكليتين قد يؤدي ذلك إلي الإصابة بارتفاع ضغط الدم أو فشل كلوي.

تشخيص ارتفاع مستوى الدهون بالدم 

يشخص ارتفاع مستوى الدهون بالدم عن طريق  اختبار الدم وهذا الاختبار يحدد مستويات كل من:

  • الكوليسترول  الكلي.
  • الكوليسترول الضار (LDL ).
  • الكوليسترول النافع(HDL ).
  • الدهون الثلاثية.

وعلى الشخص أن يصوم لمدة من ٨ إلى ١٢ ساعة قبل هذا الاختبار بمعنى أن يتجنب الأكل والشرب بخلاف الماء لهذه المدة.

علاج ارتفاع مستوى الدهون بالدم 

يعد التغيير في نظام الحياة الخط الأول في علاج ارتفاع مستوى الدهون بالدم ويشمل هذا التغيير:

تناول غذاء صحي

ويشمل الغذاء الصحي:

  •  تقليل تناول الدهون المشبعة، والأكلات السريعة، والأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الكربوهيدرات، والأطعمة المصنعة والأطعمة التي لا تحتوي على قيمة غذائية جيدة.  
  • الإكثار من تناول الفاكهة، والخضروات، والأسماك، والمكسرات والإكثار من شرب الماء .
  • استخدام زيت الزيتون في الطعام أو أنواع زيوت أخرى لا تحتوي على الدهون المشبعة.

فقد الوزن الزائد

  • بالنسبة للأشخاص الذين لديهم سمنة أو زيادة في الوزن يكونون أكثر عرضة لحدوث ارتفاع في مستوى  الدهون بالدم وأمراض القلب.
  • يساعد فقد الوزن في تقليل الكوليسترول الكلي والضار والدهون الثلاثية وزيادة  الكوليسترول النافع الذي يساعد في إزالة الكوليسترول الضار من الجسم.

ممارسة الرياضة

حيث أن ممارسة الرياضة بانتظام تساهم في تقليل الكوليسترول الضار وزيادة الكولسترول النافع وأيضا تقليل الوزن.

التوقف عن التدخين

يؤدي التدخين إلى حدوث تصلب الشرايين وزيادة الكولسترول الضار مما يتسبب في حدوث جلطات  بالدم ومشاكل بالقلب.

ولذلك يساعد التوقف عن التدخين في زيادة الكوليسترول النافع والتقليل من الإصابة بأمراض القلب.

العلاج بالأدوية

قد يصف الطبيب أدوية الستاتين (statins) لتقليل الكوليسترول والدهون الثلاثية بالدم مثل: 

  • سيمفاستاتين (simvastatin ).
  • لوفاستانين (lovastatin).
  • أتورفاستاتين(atorvastatin).
  • روزوفاستاتين(rosuvastatin).

الآثار الجانبية  لهذه الأدوية

ألم في العضلات. 

عادة هذا الألم لا يكون ضارا لكن في حالات نادرة تسبب  أدوية الستاتين تكسيرا في العضلات ولذلك ينبغي على المريض إبلاغ الطبيب بهذا العرض. 

وتستخدم أدوية أخري لتقليل مستوى الكوليسترول والدهون الثلاثية بالدم مثل 

  • ايزيتميب(ezetimibe).
  • نيكتونك اسيد (nicotinic acid).
  • فيبراتس(fibrates).
  •  رزنس(resins).

References

https://www.healthline.com/health/hyperlipidemia

https://www.webmd.com/cholesterol-management/hyperlipidemia-overview

https://my.clevelandclinic.org/health/diseases/21656-hyperlipidemia

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق