الأمراض

ارتفاع ضغط الدم للحامل

يعد ارتفاع ضغط الدم للحامل من أكثر المشكلات الصحية التي قد تصاب بها السيدات أثناء فترة الحمل، حيث أنه يصيب ما يقارب ستة بالمائة من الحوامل، وعادة ما تمر فترة الحمل بسلام في حالة الارتفاع الطفيف أو المتوسط في ضغط الدم، وبدون حدوث أي مضاعفات خطيرة، ولكن في حالات قليلة قد يتسبب ارتفاع ضغط الدم للحامل بحدوث بعض المضاعفات الشديدة مثل التشنجات وتسمم الحمل المسمى أحيانا بالارتعاج وغيرها.(1)

أنواع ارتفاع ضغط الدم للحامل

تشمل أنواع ارتفاع ضغط الدم للحامل ثلاث مجموعات أساسية

  • ارتفاع ضغط الدم المزمن: هو ارتفاع ضغط الدم الذي يصيب السيدة قبل بداية الحمل أو خلال الأسابيع العشرين الأولى من الحمل.
  • ارتفاع ضغط الدم الحملي: يحدث بعد مرور عشرين أسبوع من الحمل، وعادة لا يرتبط بحدوث أعراض أو مضاعفات خطيرة تدل على تأثر أحد أعضاء الجسم كوجود زلال بالبول.
  • تسمم الحمل(الارتعاج): ارتفاع شديد بضغط الدم يحدث بعد مرور عشرين أسبوع من الحمل، عادة في الثلث الأخير من الحمل، يصاحبه وجود قصور بوظائف الكلى أو الكبد أو اضطراب بالوعي، وقد تكون الأعراض شديدة في بعض الأحيان مما يؤدي لوفاة الأم أو الجنين أو كليهما.(3)

اسباب ارتفاع ضغط الدم للحامل

لا توجد أسباب معروفة تفسر إصابة بعض السيدات بارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل دون غيرهن، لكن الدراسات أثبتت زيادة معدل الإصابة بارتفاع ضغط الدم للحامل في الحالات الآتية:

  • ارتفاع ضغط الدم المزمن قبل الحمل.
  • الحمل قبل سن ال20 أو فوق سن ال40.
  • مرضى السكري، أمراض الكلى، أمراض الكبد.
  • السمنة.
  • الحمل بالتوائم.
  • ارتفاع ضغط الدم في الحمل السابق.
  • الحمل عن طريق الحقن المجهري.
  • وجود تاريخ مرضي بالعائلة.
  • الأفارقة الأمريكان.(1،2)

اعراض ارتفاع ضغط الدم للحامل

  • ارتفاع قياس ضغط الدم عن الطبيعي.
  • تورم بالوجه والقدمين وزيادة كبيرة ومفاجئة بالوزن.
  • صداع شديد مع شعور بالغثيان والقيء.
  • حدوث بعض الاضطرابات بالرؤية والحساسية الشديدة للضوء.
  • وجود آلام بالناحية اليمنى من البطن أسفل الضلوع وكذلك حول المعدة.
  • نقص كمية البول.
  • وجود ضيق بالتنفس.
  • نقص عدد صفائح الدم.
  • قصور بوظائف الكبد والكلى.(2،3)

تشخيص ارتفاع ضغط الدم للحامل

يتم تشخيص ارتفاع ضغط الدم للحامل في حالة استمرار ارتفاع قياسات ضغط الدم أكثر من 140/90 في أكثر من زيارة أثناء المتابعة مع الطبيب المختص، شريطة أن يكون ذلك الارتفاع بعد مرور الأسبوع العشرين من الحمل، بالإضافة لعمل تحليل بول للتأكد من عدم وجود الزلال بالبول حيث أن وجوده يشير إلى الإصابة بتسمم الحمل.

كذلك يجب قياس وزن السيدة الحامل بانتظام مع ملاحظة ظهور أي تورم بالوجه أو القدمين، قياس وظائف الكلى والكبد، معاملات تجلط الدم.(4)

خطورة ارتفاع ضغط الدم للحامل

تكمن خطورة ارتفاع ضغط الدم للحامل في أنه يقلل من سريان الدم للأعضاء الهامة كالكبد والكلى والمخ والرحم والمشيمة، مما يؤدي إلى مضاعفات خطيرة تصيب الأم والجنين نتيجة نقص وصول الأكسجين والعناصر الغذائية اللازمة لهذه الأعضاء.

وتشمل تلك المضاعفات حدوث تأخر في نمو الجنين داخل الرحم ونقصان بالوزن، الولادة المبكرة، مشاكل بالجهاز التنفسي، قصور بوظائف الكلى والكبد للأم، حدوث التشنجات أو السكتة الدماغية، أمراض القلب خاصة في حال تكرار الإصابة بارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل، انفصال المشيمة المبكر والذي يصاحبه نزيف شديد قد يودي بحياة الأم والجنين.(1،3)

علاج ارتفاع ضغط الدم للحامل

يعد الإسراع في بدء علاج ارتفاع ضغط الدم للحامل من الأمور شديدة الأهمية تجنبا لحدوث المضاعفات التي قد تتسبب بحدوث التشنجات والنوبات القلبية أو السكتة الدماغية والوفاة. يتم تحديد العلاج المناسب بناء على الحالة العامة للمريضة والتاريخ المرضي ومدى الاستجابة للعلاج، وتشمل خطوات العلاج ما يلي:

  • الراحة التامة بالمنزل أو دخول المستشفى في حالة الحاجة لذلك.
  • متابعة نمو الجنين وحركته عن طريق أشعة الموجات الصوتية والدوبلر للتأكد من وصول الدم بشكل جيد للجنين.
  • استخدام كبريتات الماغنيسيوم لخفض ضغط الدم.
  • استخدام بعض الأدوية في حالة ما إذا رأى الطبيب الحاجة لذلك مثل الميثيل دوبا ومثبطات المستقبل بيتا كاللابيتالول.
  • بعض الحالات قد تستدعي إنهاء الحمل في حالة تخطي الأسبوع ال37 من الحمل كوسيلة أخيرة للسيطرة على ارتفاع ضغط الدم للحامل.(3،4،5) 

الوقاية من ارتفاع ضغط الدم للحامل

  • زيارة الطبيب بانتظام أثناء الحمل لمتابعة حالة الأم والجنين. 
  • خفض الوزن قبل الحمل.
  • تناول المكملات الغذائية والفيتامينات مثل حمض الفوليك والكالسيوم.
  • التغذية الصحية وذلك بتناول الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة.
  • تناول اللحوم الخالية من الدهون ومنتجات الألبان خالية الدسم.
  • ممارسة الرياضة الخفيفة كالمشي بانتظام.
  • الامتناع عن التدخين والمشروبات الكحولية. (1،2)

هل يستمر ارتفاع ضغط الدم بعد الولادة

عادة ما يزول ارتفاع ضغط الدم خلال الست أسابيع الأولى من الولادة، وقد يتكرر حدوث ارتفاع ضغط الدم  للحامل  في الحمل التالي. كذلك قد تصاب تلك السيدات بارتفاع ضغط الدم المزمن مستقبلا.(2)

References

  1. https://www.chop.edu/conditions-diseases/gestational-hypertension
  2. https://www.webmd.com/baby/potential-complication-gestational-hypertension
  3. https://www.mayoclinic.org/healthy-lifestyle/pregnancy-week-by-week/in-depth/pregnancy/art-20046098
  4. https://medlineplus.gov/highbloodpressureinpregnancy.html
  5. https://www.ahajournals.org/doi/10.1161/HYP.0000000000000208

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق