كل المقالات

ارتفاع ضغط الدم عند الحامل … و7 طرق للوقاية

ما هو ارتفاع ضغط الدم للحامل؟ 

ضغط الدم هو قوة دفع الدم ضد جدران الشرايين عبر الأوعية الدموية، يكون القياس في الأحوال الطبيعية 80\120 ملم زئبق، ولكن ارتفاع ضغط الدم عند الحامل إلى 90\ 140 ملم زئبق أو أكثر يعد مرضاً يتطلب علاجاً ومتابعة، وغالباً ما يتم رصده لأول مرة في الأسبوع 20 أو بعد ذلك، أي في النصف الثاني من الحمل. 

والخبر السار هو أنه إذا أُصبتِ بارتفاع في ضغط الدم أثناء الحمل، فإنه يعود إلى طبيعته بعد حوالي 6 أسابيع من الولادة. 

أنواع ارتفاع ضغط الدم عند الحامل 

  • ارتفاع ضغط الدم المزمن: يعتبر ارتفاع ضغط الدم مزمناً إذا كانت المرأة الحامل مصابة بارتفاع في ضغط الدم قبل الحمل، أو أُصيبت به في وقت مبكر من الحمل أي قبل الأسبوع العشرين، أو استمر معها بعد الولادة. 
  • ارتفاع ضغط الدم الحملي: يُصيب النساء بعد الأسبوع 20 من الحمل ويختفي بعد الولادة. 
  • تسمم الحمل: يُمكن أن يؤدي كلٌ من ارتفاع ضغط الدم المزمن وارتفاع ضغط الدم الحملي إلى هذه الحالة الشديدة بعد الأسبوع العشرين من الحمل، ويٌمكن أن يؤدي إلى مضاعفات خطيرة تهدد حياة الأم والجنين إذا لم يُعالج بسرعة. 

مخاطر ارتفاع ضغط الدم على الأم والجنين 

يمكن أن يؤدي ارتفاع ضغط الدم عند الحامل إلى عدة مخاطر على الأم والجنين ومن أبرزها: 

  • انخفاض تدفق الدم إلى المشيمة: وهذا يؤدي إلى انخفاض مستويات الأكسجين والغذاء الضروريين لنمو الجنين، وهذا بدوره يؤدي إلى بطء النمو، أو انخفاض الوزن عند الولادة، أو الولادة المبكرة التي تسبب مشاكل في التنفس، وزيادة فرص الإصابة بالعدوى عند الرضيع. 
  • انفصال المشيمة: يمكن أن يُسبب انفصال المشيمة الشديد إلى نزيف حاد يهدد حياة الأم والجنين. 
  • الولادة المبكرة: أحياناً تكون الولادة المبكرة ضرورية للوقاية من مضاعفات ارتفاع ضغط الدم المهددة لحياة الأم والجنين. 
  • أمراض القلب في المستقبل: ترفع الإصابة بالتسمم الحملي، أو الولادة المبكرة، من خطر الإصابة بالأمراض القلبية والأوعية الدموية في المستقبل. 
  • إصابة أعضاء حيوية مختلفة مثل الدماغ، والرئتين، والقلب، والكلى، والكبد. 

اقرأ أيضاً: فوائد الثوم الذهبية للصحة…خفض ضغط الدم والتخسيس وفوائد أخرى.

اعراض ارتفاع ضغط الدم عند الحامل 

يسمى مرض ضغط الدم بالقاتل الصامت لأنه يصيب الشخص من دون ظهور أعراض، وقد تصاب الحامل بارتفاع في ضغط الدم وهي لا تعلم، وأحياناً تكون الأعراض مشابهة لأعراض الحمل، لذا من المهم للحامل أن تتابع الفحوصات الدورية عند الطبيب وعدم إهمال أي عرض غير طبيعي، نذكر أهم الأعراض التي تكون مصاحبة لارتفاع الضغط:

  • صداع مستمر.
  • تغييرات في الرؤية.
  • ألم في البطن.
  • قيء وغثيان. 
  • ضيق في التنفس.
  • تورم في الوجه واليدين.
  • قلة إنتاج البول. 

تسمم الحمل 

يصيب بعض النساء نتيجة الضغط المرتفع أثناء الحمل، وتعتبر حالة خطيرة، تحدث غالباً في الثلث الثالث من الحمل، ونادراً ما يحدث بعد الولادة. 

يُشخص التسمم الحملي بعد أخذ قياسات ضغط الدم وفحص عينات الدم والبول للتأكد من الحالة. 

لا تظهر أعراض واضحة على النساء المصابات في الحالات الخفيفة، أما الحالات المتطورة فتظهر أعراض واضحة على شكل: 

  • ارتفاع في ضغط الدم. 
  • بيلة بروتينية (Proteinuria).
  • تورم في الوجه واليدين. 
  • زيادة الوزن بسبب احتباس السوائل. 
  • صداع حاد.
  • الدوخة.
  • سرعة الانفعال. 
  • ضيق في التنفس بسبب تراكم السوائل في الرئتين. 
  • ألم في البطن.
  • غثيان أو قيء
  • قلة كمية البول.
  • اضطرابات في الرؤية.
  • حساسية للضوء. 

اقرأ أيضاً: الاجهاض…. و10 اسباب لحدوثه.

اسباب ارتفاع ضغط الدم عند الحامل

تكون بعض النساء أكثر عرضة للإصابة بارتفاع الضغط أثناء الحمل أكثر من غيرهن، ويرجع ذلك إلى عدة عوامل منها: 

  • العمر، أقل من 20 أو أكثر من 40 عاماً. 
  • الإصابة بارتفاع ضغط الدم المزمن قبل الحمل. 
  • الإصابة بارتفاع ضغط الدم الحملي أو تسمم الحمل في حالات الحمل السابقة.  
  • وجود تاريخ عائلي لارتفاع في ضغط الدم أثناء الحمل. 
  • الإصابة بمرض السكري أو سكر الحمل. 
  • السمنة. 
  • الإصابة بمرض مناعي، مثل الذئبة الحمراء. 
  • أمراض الكلى
  • الحمل بتوأم أو أكثر. 
  • التلقيح الصناعي. 

علاج ارتفاع ضغط الدم للحامل

يختلف علاج ارتفاع ضغط الدم عند الحامل حسب نوعه: 

 في حالة ارتفاع ضغط الدم المزمن، يجب على الحامل متابعة أخذ الدواء إلا إذا كان غير مناسب تناوله أثناء الحمل، فعندها يوصي الطبيب بدواء آخر.  

أما في حالة ارتفاع الضغط الشديد أو إصابة الحامل بتسمم الحمل، فقد ينصح الأطباء بدخول الحامل إلى المشفى لمراقبة وضعها وحالة الجنين، مع الاستمرار في أخذ الدواء. 

وقد ينصح الأطباء بالولادة المبكرة وهذا يعتمد على مدى خطورة الحالة، وعلى مرحلة الحمل.

ارتفاع ضغط الدم عند الحامل

الوقاية من ارتفاع ضغط الدم عند الحامل 

  1. زيارة الطبيب في المواعيد المحددة لمتابعة الحمل. 
  2. تناول الأدوية الموصوفة بانتظام.
  3. زيادة النشاط البدني والمداومة على الحركة وممارسة الرياضة. 
  4. رفع القدمين عدة مرات خلال اليوم وعدم الوقوف لمدة طويلة.  
  5. اتباع نظام غذائي صحي، وتقليل كمية الملح في الطعام، وتقليل المأكولات المقلية والوجبات السريعة، وشرب ما يقارب 8 كؤوس من الماء يومياً. 
  6. تجنب التدخين، وشرب الكحول، وتجنب المشروبات التي تحتوي على كافيين.
  7. قد يوصي الطبيب بجرعة يومية من الأسبرين (81 ملغ) إذا عانت المرأة سابقاً من ارتفاع في ضغط الدم الحملي. 

هل يستمر ارتفاع ضغط الدم بعد الولادة؟ 

في أغلب الأحيان يعود ضغط الدم لوضعه الطبيعي بعد الولادة، ولكن إصابة المرأة بارتفاع الضغط أثناء الحمل يزيد من خطورة الإصابة بأمراض القلب وارتفاع الضغط في المستقبل، أما إذا استمر ارتفاع الضغط بعد الولادة يجب متابعة العلاج بالأدوية الموصوفة مع الطبيب المشرف. 

الأعشاب وارتفاع ضغط الدم للحامل 

كثيراً ما تلجأ الحامل للأعشاب الطبيعية لمعالجة ارتفاع الضغط لاعتقادها أنها أكثر أماناً من الأدوية، لكن يجب الحذر فليس كل شيء طبيعي يكون آمناً وخاصة أثناء فترة الحمل، لذلك يجب استشارة الطبيب قبل تناول أية أعشاب. 

ومن الأعشاب المستخدمة: أوراق الجنكة، ومستخلص الراولفيا، وحشيشة الهر (عشبة الناردين)، والكركديه، والحلبة. 

اقرأ أيضاً: كل ما تريد معرفته عن الرضاعة الطبيعية…أهميتها، وضعياتها،نصائح لنجاحها

References 

https://www.webmd.com/baby/potential-complication-gestational-hypertension#1 

https://americanpregnancy.org/healthy-pregnancy/pregnancy-complications/gestational-hypertension/ 

https://www.mayoclinic.org/healthy-lifestyle/pregnancy-week-by-week/in-depth/pregnancy/art-20046098 

https://familydoctor.org/condition/high-blood-pressure-during-pregnancy/ 

https://my.clevelandclinic.org/health/diseases/4497-high-blood-pressure-hypertension-during-pregnancy 

https://www.medicalnewstoday.com/articles/323969#treatment 

https://www.healthline.com/health/high-blood-pressure-hypertension/during-pregnancy#medication 

https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC6962104/ 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق